القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

البحث



HELBEST

قراءة في كتاب: الانفجار السوري ... قراءة مستفيضة للمسألة الكردية والصراع السوري
 
الأربعاء 18 كانون الثاني 2017 (30 قراءة)
 

سالار صالح

صدر حديثاً للكاتب والسياسي الكردي السوري عبد الباقي صالح اليوسف ( عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردي في سوريا ) كتاب قيم يمكن تصنيفه في قائمة المراجع التاريخية و السياسية الهامة, بعنوان : الانفجار السوري , الهوية , الانتماء , الكرد, الدولة الوطنية والتسوية التاريخية, عن دار الزمان للطباعة والنشر والتوزيع , الكتاب يقع في 401 صفحة من القطع المتوسط, مقسم إلى ستة ابواب يحوي كل منها عدة فصول, تشكل في مجملها قراءة مستفيضة للمسألة الكردية في سوريا والصراع السوري بنظرة واقعية موثقة بالأدلة والأحداث التاريخية.

 

التفاصيل ...

اخبار: اليوم الثاني من أيام قامشلو الثقافية
 
الأحد 15 كانون الثاني 2017 (57 قراءة)
 

 أقيمت اليوم السبت 1412017 فعاليات اليوم الثاني من أيام قامشلو الثقافية وبعد الوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء كرد وكردستان ,و تضمنت جلسة حوارية حول:
(الواقع الثقافي الكردي)
 بمشاركة الكتاب :
 1- نايف جبيرو ( باحث) 
2-  حسين زيدو ( كاتب و اعلامي KNN)
3- عامر مراد ( مدير اذاعة هيفي)
4- عباس موسى ( رئيس تحرير مجلة سورمي) القسم العربي 

 

التفاصيل ...

شعر: ملامح الفرح
 
السبت 14 كانون الثاني 2017 (63 قراءة)
 

لوران خطيب

قابعةٌ في خوفٍ عميقْ
يلاطمها أمواج اليأس
تائهة في غابات الحزن
عواصف ترميها في حضن الألم
حظها العاثر... الطرق الشائكة ....
رسمت تجاعيد وانكسارات على ملامح الأحلام
جيهان يا ملحمة الأحزان
سطرتِ بكبرياء وأمل

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب «المؤمن الصادق» أفكار حول طبيعة الحركات الجماهيرية
 
الجمعة 13 كانون الثاني 2017 (156 قراءة)
 

ادريس عمر-المانيا
bave-maria@hotmail.com

 هذا الكتاب بعثه لي صديق عزيز منذ اكثر من سنتين بنسخته الالكترونية  وحثني على قراءته... وما جذبني وشجعني على قراءته هو عنوان الكتاب المؤمن الصادق (أفكار حول طبيعة الحركات الجماهيرية)، وعندما سنحت لي الفرصة قرأت الكتاب من الصفحة الى الاولى إلى الأخيرة.  
والكتاب من تأليف : أيريك هوفر
ترجمة : د. غازي بن عبدالرحمن القصيبي
الطبعة الاولى : 2010 عن هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث (كلمة)

 

التفاصيل ...

شعر: طوبى لك يا كوردستان!
 
الخميس 12 كانون الثاني 2017 (69 قراءة)
 

آزاد صلاح سعد الله

مهدُ حضارةٍ وتاريخُ امةٍ وارضُ شجعان 
ميديا وكورتي وكاردوخي واريان 
 كورانٌ وكورمانجُ وكلهورُ وسوران
انهارٌ وجنانٌ وجبالٌ ووديان
اكري وكورك وهركول وجنديان 
 دجلة واراس والفرات واوزان
مرسى سفينة ونهاية الطوفان 
واستوت على الجودي ونزل الانسان 

 

التفاصيل ...

اخبار: صدور عدد جديد من القلم الجديد
 
الخميس 12 كانون الثاني 2017 (58 قراءة)
 

صدر العدد السامس والخمسون (56) من جریدة "بینوسا نو – القلم الجدید"  باللغة العربیة، عن الاتحاد العام للكتابوالصحفیین الكرد في سوریا، وھي جریدة شھریة أدبیة ثقافیة فكریة عامة تعُنى بالتواصل الثقافي الكردي – العربي.

وتضمن ھذا العدد الجدید عدة محاور، ھي:

كلمة العدد، أفكار وآراء، ملفات، حوارات ولقاءات وشخصیات، ثقافة وفنون وأدب، دراسات وتحلیلات، كتاباتونصوص إبداعیة، فنون وإبداع، إصدارات، أخبار ونشاطات وبیانات.

 

التفاصيل ...

اخبار: «أيام قامشلو الثقافية»
 
الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 (52 قراءة)
 

برعاية فرع قامشلو لاتحاد كتاب كردستان سوريا ستقام فعاليات "أيام قامشلو الثقافية " تستمر لمدة ثلاثة أيام 
اعتبارا من 1312017  تتضمن أمسيات شعرية وقصصية وغنائية وجلسة حوارية حول الواقع الثقافي الكردي .
يشارك فيها مجموعة من الشعراء والكتاب والفنانين في مدينة قامشلو
برنامج فعاليات " أيام قامشلو الثقافية"
الجمعة 131 2017 :أمسية قصصية يشارك فيها الكتاب: وزنة حامد – لقمان يوسف – عباس موسى – سعيد صبري
السبت 1412017 : جلسة حوارية  حول الواقع الثقافي الكردي  تتضمن عدة محاور  تتناول الشأن الثقافي الكردي من  مختلف الجوانب . يدير الجلسة  الكاتبان سلمان إبراهيم الخليل  - محمد عبدي

 

التفاصيل ...

اصدارات جديدة: «وطأة اليقين... محنة السؤل وشهوة الخيال»: الخطوة الأولى للكاتب والشاعر السوري هوشنك أوسي في عالم الرواية
 
الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 (89 قراءة)
 

 صدر حديثاً عن "دار سؤال" في بيروت رواية "وطأة اليقين.. محنة السؤال وشهوة الخيال" للكاتب والشاعر السوري هوشنك أوسي. أتى العمل في 380 صفحة من القطع المتوسط. وأهدى الكاتب عمله الروائي الأول الى مدينة "أوستند" البلجيكيّة التي يقيم فيها، وإلى "كل من ظلم روايته هذه".
تدور أحداث الرواية عن الثورة السورية منذ انطلاقتها ولغاية 2013، بطريقة مختلفة وغير مباشرة وغير غارقة في الاحداث والتفاصيل اليومية. لا يوجد فيها بطل مركزي. كل شخصية من شخصيات الرواية، يمكن اعتبارها بطل مركزي. تجري احداثها في رقعة جغرافية واسعة ومتنوعة: بلجيكا، المغرب، سويسرا، أمريكا، تونس، مصر، إسرائيل، سورية، لبنان، تركيا، العراق، وتنتهي في بلجيكا.
 يتم في الرواية طرح الكثير من أسئلة الحياة والموت، الحب والكراهية، أسئلة الثورات والأحلام والخيبات والانكسارات. عبر تناول تجارب وسير بشر خارج وداخل الواقع السوري، والتشابكات والتعقيدات المتداخلة فيه. الهدف منها تناول التورّط الدولي والإقليمي في هذه المأساة، إلى جانب تسليط الضوء على وجود تفاعل إنساني أجنبي مع الثورة والمأساة السورية.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب: « كتاب الانفجار السوري »
 
الأربعاء 04 كانون الثاني 2017 (407 قراءة)
 

لقمان يوسف

من الاصدارات الحديثة  بخصوص سوريا كتاب بعنوان الانفجار السوري للمؤلف عبد الباقي اليوسف وهو من طباعة ونشر دار الزمان ومركز آشتي للدراسات , حيث يبحث في الهوية, الانتماء, الكرد, الوطنية, والتسوية الوطنية.
يحتوي الكتاب على اربعمائة صفحة من القطع المتوسط ومقسم الى ستة ابواب.
الباب الاول يبدأ بنشوء الدولة السورية وينتهي بكيفية الحاق جزء من كردستان بها(كردستان الغربية).
الباب الثاني , ويبدأ بمشكلة الانتماء وفشل الدولة الوطنية ,وهو يتضمن خمسة فصول بالإضافة الى المدخل, وهذا الباب بمثابة القاء الضوء على الاقليات الموجودة في سوريا مروراً بمرحلة الانتداب الفرنسي وانتهاءً بفشل الدولة الوطنية. 

 

التفاصيل ...

قصة: الحريق
 
الثلاثاء 03 كانون الثاني 2017 (231 قراءة)
 

وليد معمو

في نهاية ليلة من ليالي حلب الجميلة عام 2009 ، نشب حريق في منزل عائلة لوند  نتيجة ماس كهربائي ، وكانوا نياماً ، و قد أنتقلوا للعيش فيه حديثاً . 
بدأت النار تتفاعل مع المحيط الثمين ، وكانت الشقة تمتلئ بسحابة سوداء شيئاً فشيئاً ، من الأعلى إلى الأسفل ، وتتقلص مساحة الدهان السّكري الجميل .
استيقظ لوند على صوت صراخ إبنه الصغير ، الذي كان  الأقرب إلى الحريق ، فغرفة نومه كانت ملاصقة للصالون ، مكان اشتعال النار ، حيث استفاق مذعوراً على صوت فرقعة اسلاك الكهرباء ، وكان الصباح وأي صباح قد أنبلج ، بعد أن فعل الحريق فعله .

 

التفاصيل ...

مقالات: آراء بألوان الطيف
 
الثلاثاء 03 كانون الثاني 2017 (150 قراءة)
 

إلهام عثمان

نظراً لما يمر به الشعب السوري منذ خمس سنوات من مآسي وأهوال نتيجة لحرب مستعرة أشعلت نيران الخراب والدمار في كل أرجاء الوطن, ترسخت بعناوين بارزة.. قصف هنا، يليه دمار، وتشريد، وهجرة، زد على ذلك ضحايا وشهداء، أطفال مشردون وأمهات ثكالى...الخ.
 أيام وشهور عشناها تحت أسقف من الخوف والذعر والمضي للمجهول.. لا جديد ولا أمل مرجو في أمد قريب. هذا هو حال السوريين على مدار سنوات خلت.. فما الذي سيميز 2016 عن غيره طالما اللغة السائدة هي لغة الحرب والفوضى؟!!!!!  سوت مدن بأكملها مع الأرض، هجر سكان المعمورات فأمست خراباً ما بعده خراب.. أنفاس ما زالت تلهث خلف حدود الغربة للرجوع; و لكن هيهات من تحقيق حلم نحر بخنجر القسوة والظلم!!!!!! 

 

التفاصيل ...

مقالات: هل لعشّاق الكُرد شكاوى وعتاب ؟
 
الثلاثاء 03 كانون الثاني 2017 (204 قراءة)
 

ابراهيم محمود

عن كتاب عبدالكريم سيروش: شكاوى وعتاب العشاق : من تراث كرد إيران 

===

ربما وحده الشعور أحياناً يناسب نظر الكردي إلى الشرق، وهو يعيش حيوية ماض سالف، ما، ماضي أسلاف، كما لو أنه لم يمض، لأنه يحمل بصمة من يفكَّر فيهم وحتى بهم هنا وهناك. إنه شعور وجداني، يُسمّي زرادشت، ظله المنتشر، المتقطع، الأماكن التي تحتفظ بوقع خطاه، من هم كرد في ذلك الاتجاه، إذ يتشمسون مضاعفاً: الشمس المعهودة، والشمس الأفستانية.

 

التفاصيل ...

اخبار: المهرجان الشعري الأول في مدينة إيسن/ألمانيا
 
الأحد 01 كانون الثاني 2017 (255 قراءة)
 

قرر الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الكرد في سوريا، واحتفالاً بيوم الشعر العالمي إقامة مهرجان الشعر الأول في إيسن، والذي سيقام على مدى يومين باللغتين الكردية والعربية.
ترسل المشاركات إلى الايميل التالي: penusanu2@gmail.com
ملاحظات:
- المشاركة مفتوحة لجميع الراغبين والراغبات من الشاعرات والشعراء.
- آخر موعد لاستلام أسماء الراغبين بالمشاركة 15/01/2017.

 

التفاصيل ...

شعر: رشفة نور
 
السبت 31 كانون الأول 2016 (233 قراءة)
 

نارين عمر

يا ليتني 
أختلسُ من فيض هدوئك رشفة
من فضاءِ سكينتك شهقة 
أنثرُ الأولى على صخبِ فكري
والثّانية أهبها إلى فوضى ضميري
لعلّني أتذوّق من الرّشفة 
مذاق الهدوء 
أستنشقُ من الشّهقةِ 
عبقَ السّكينةِ

 

التفاصيل ...

مقالات: شارع الحرية
 
الجمعة 30 كانون الأول 2016 (458 قراءة)
 

 إبراهيم اليوسف

سألت أبي، الذي اشترى لنا البيت، عن طريق عمنا سيد يوسف قرطميني، لنسكنه، بعد أن كبرنا، وبات علينا أن ندرس الإعدادية في المدينة:
-لم سمي شارع بيتنا بـ «شارع الحرية؟»...
جيراننا الشيوعيون، في الشارع، هم من سمُّوه!...
جاء الجواب مفاجئاً بالنسبة إلي. فكيف أن جيراننا غدوا قادرين على تسمية الشارع، كما يريدون، وحين سألته:
وكيف ذلك؟
قال: سيجيبك عمك ملا يوسف:

 

التفاصيل ...

شعر: ذلٌّ يخرجُ من ثدي العُذارى
 
الجمعة 30 كانون الأول 2016 (214 قراءة)
 

إدريس سالم


في ليلةٍ مُدلهمةٍ
ليلة الصّمت والتعذيب
ذلٌّ يخرجُ من ثدي العُذارى
ليلة دهش دم حمزة
ليلة ذبح رجولة حمزة
بمُدى الذحْل
وحسام الضّغائن
الرجولة التي حُرمَتْ من أناقة الأنثى
فأين جهابذة العدالة
أمامَ طفلٍ
لم يكن يعلمُ أنّه ينادي لحرّيّة جنّته؟!

 

التفاصيل ...

فيسبوكيات: سلامتك يا وطن...
 
الخميس 29 كانون الأول 2016 (230 قراءة)
 

نجاح هوفك

الآن وانا على فراش المرض ،  ارتشف النعاع المغلي و شرائح الليمون، يداي تخذلاني دوما، ادلقه على صدري مجددا، كم انا طفلة لا اكبر، هكذا افعله مع اللبن ايضا، لاني احبه جدا لا امتلك الصبر مع الملعقة ارتشفه كما الماء دفعة واحدة، قد تضحكون 
،وانا اضحك، ولكن هذه هي حالي، ..دعكم من هذا كله..
كلما اسعل ، وصدري يحترق..اتذكر نفسي قبل المرض ..الصحة التي افتقدها..
أجزم انكم كلكم تفتقدونها..كما نفتقد اسمائنا ..

 

التفاصيل ...

شعر: حبّ ..جديد
 
الخميس 29 كانون الأول 2016 (271 قراءة)
 

دهام حسن

أتحبّني قلتُ لها
فابتسمتْ تواريا في خجلِ
تشابكتْ أنملُها تعصرُ لي بين يديها أنْملي
فستانها تفككتْ أزرارهُ اختلجتْ
ألوانُهُ منهُ بريقٌ خاطفٌ للمقلِ
هـزّتْ يدي في يدها..
تشدُّها ... تعصرُها
فارتعشتْ أناملي.. في لهفٍ أو خجلِ
وشعشعتْ من قدمٍ أظفارها

 

التفاصيل ...

مقالات: رسالة إلى الشاعرة مليكة مزان
 
الخميس 29 كانون الأول 2016 (296 قراءة)
 

بقلم : يوسف بويحيى (أيت هادي شيشاوة المغرب)

لم يستطيع القدر أن يعلو بٱبداعه على جسد القلم المقهور، كي يتطاول الإحساس الراقي بعد ٱنهزام الحس المشترك، حيث حلق طائر الحب بعيدا في سماء غريبة ليرمي بنظراته الواهية على جبال الألم و الوحدة ، لم تكن تلك الفراشة تجد ماهيتها في ذاتها إلا بعد حرب رهيب ليليها صمت بمثابة جسر علته نظارات تلك العينين الجاحظتين اللتين تكادان تنطقان من الحماس، و روعة الدقة في الغموض الذي يسري كل نقطة من حروف السكون، ليقطعها ضجيج الكلمات برهة و تندفع الذاكرة إلى الأمام كي لا يعاتبها الماضي بحواره الفضفاض الخفي وراء جمل إشتاق لها ورد الوادي، لم يستطع العقل أن يجبر نفسه بالثبات بل تهور من داخل كيانه ليستقر في نقطة قصور القصبة لتغوص السنارة في الأعماق، و تصدم الرغبة بصخرة مجالس العشاق، كأن الإبداع أمضى وترا من أوتار الحياة، أم كان كان لهذا الوتر مسارا مغايرا لم تسلكه التوقعات ؟؟!! ، 

 

التفاصيل ...

حوارات: حوار مع الأستاذ الجيولوجي سربست مجيد مؤسّس متحف الأحجار الكريمة في قلعة أربيل
 
الأربعاء 28 كانون الأول 2016 (257 قراءة)
 

  جيهان شيركو- أربيل ــ كوردستان العراق

افتتح الجيولوجى الأستاذ سربست مجيد، متحف الأحجار الكريمة في قلعة أربيل يوم التَّاسع من آذار 2016، ليعرض مجموعة من الأحجار الكريمة والحفريات. والّذي كان موقعه في البداية في بلدة شقلاوة، قبل نقله إلى مكانه الحالي داخل القلعة ويضم المبنى المؤلّف من طابقين، مجموعة كبيرة من الأحجار الكريمة.
التقينا مع الأستاذ سربست مجيد، مؤسّس متحف الأحجار الكريمة، وأجاب مشكوراً على أسئلتنا برحابة صدر:

منذ متى نمت عندك هواية جمع الاحجار؟ وكيف ولدت فكرة انشاء متحف لهذه الأحجار الكريمة؟

 انا ابن منطقة جبليّة من بلدة شقلاوة. منذ صغري ألعب مع الأحجار، أمشي على الأحجار وأتمتّع بالأحجار. وقد بدأت أجمع الأحجار منذ أكثر من 35 سنة. الفكرة ولدت قبل سنوات وكانت أكثر من الفكرة بل كانت بمثابة الحلم.

 

التفاصيل ...

مقالات: شعر لا يحتاج إلى تعريف.. حول قصيدة «رثاء قلب» لمصطفى درويش
 
الأربعاء 28 كانون الأول 2016 (581 قراءة)
 

ابراهيم محمود

قصيدة مصطفى درويش " رثاء قلب " والمنشورة في موقع ولاتي مه ، في " 22 كانون الأول 206 "، تتعدى نطاق لسان قائلها، وقلبه، وذائقته كذلك، وأحسب أنها مؤهله لأن تنسَب إلى كل من يدرك أنه على حافة هاوية من فشل ما، من سقوط، أو وهو خارج من عالم من المكابدات والتنازعات والانهيارات القيمية، أو تأزمها الشديد والعاصف، ومشاهد الضحايا والجرحى والمنكوبين، ولهذا، وكونها قصيرة " أقل من 130 كلمة "، تستحق أن تسمي حدودها في الشعر، ونسبها الشعري وانتشار صداها خارج إطار كلماتها، فيبقى القِصر رحباً .
بمزيد من الهدوء، بمزيد من ضبط الرؤية، بمزيد من التحرر من وعي الذات الشخصية، وبمزيد من تفعيل صداقة المتخيل الشعري، أمكن لمصطفى درويش، أن يكون مصطفى شعره، وليس درويشه، إن جاز التعبير.

 

التفاصيل ...

شعر: و لأنّكِ تشبهينَهَا .. نِـلْـتِ مِنّي ما لم تَنِلْهُ سواكِ
 
السبت 24 كانون الأول 2016 (219 قراءة)
 

كوهدرز تمر 

و لأنّكِ تشبهينَهَا 
نِـلْـتِ مِنّي ما لم تَنِلْهُ سواكِ
وأعجَزُ عن مَحوِ خَطيئتي الكبرى 
ونسيانِ  سحنةِ وجهِكِ و حورِ عَينيك
لأنّـكِ تشبهينَها
ثلاثةُ آلافِ عامٍ
و تزدادينَ ألَـقاً 
 كلما مَرّ الزمانُ

 

التفاصيل ...

شعر: رثاء قلب
 
الخميس 22 كانون الأول 2016 (234 قراءة)
 

مصطفى درويش

كجنديٍّ كاد يكون شهيداً بخطوة
و لوحةٍ مهشّمة
ثملٌ أنا، أحمل قلبي بين يدي
أصفعهُ كمن يصفع طفلاً عاقّاً   
أركلهُ حجرةً حين ضجر
القلبُ بعد الحبّ
مدينةُ حربٍ
نحتاجُ عمراً لترميمه

 

التفاصيل ...

شعر: قصيدتي الجريحة.. إلى روح المناضل أحمد قاسم بمناسبة ذكرى وفاته
 
الأربعاء 21 كانون الأول 2016 (218 قراءة)
 

زهرة أحمد

خلف أفقٍ من ضباب الرَّحيل
تناثرت أطلالُ الذّكريات
واغتربَتْ ألحان الصباح .
وفي براثن الوجود
تناثرت أسبابُ وجودي
في سطورِ الوجود المبعثرة .
خارطةُ أيامي المتشرِّدة
دهاليزٌ عاتمةٌ بالغياب
سيمفونيةٌ للرَّحيل الأبدي .

 

التفاصيل ...

قصة: حكاية عن جدي الهاواري
 
الثلاثاء 20 كانون الأول 2016 (657 قراءة)
 

وليد معمو

حكى جدي رحمه الله  ذات مرة ، أنه كان عسكرياً في الجيش العثماني ، في سيناء مصر ، بين مدينتي  العريش والإسماعيلية .
وقال : أن الجيش كان متهالكاً وقتها ، ولم يكن يصلهم من التموين ما يسد الرمق … وعليه قرر مع بعض رفاقه الفرار سيراً على الأقدام كل إلى بلده في بلاد الشام ، وهو يقصد بلده عفرين ، في جبل الكورد… 
وهكذا خرجوا خمسة من الوحدة العسكرية ، متفقين أن يمشوا في الليل وأن يناموا في النهار تجنباً لكمائن البدو الرُّحل وليس خوفاً من دوريات الجيش العثماني .
فالبدو كانوا يبقرون بطون الجنود الفارين أن أمسكوا بأحدهم … لإخراج الليرات الذهبية ، التي من المحتمل أن يكون الجندي قد خبأها في معدته ، عن طريق البلع… 

 

التفاصيل ...

مقالات: «تل هوشنك بروكا» الشعري
 
الأثنين 19 كانون الأول 2016 (322 قراءة)
 

رسالة التراب- شعر: هوشنك بروكا
ترجمة وتقديم: ابراهيم محمود


في قصيدة الشاعر والباحث هوشنك بروكا " Ax – name"، والمنشورة بالكردية في المجلة الالكترونية الكوردية " Pênûsa Nû : القلم الجديد " العدد الخامس، 2012، ثمة المفردة المحورية المركَّبة ومكوناتها " التل والتراب والذين يتداخلون مع كليهما: البشر. إلى جانب تداخل متكرر ولافت بين كل من  " Ax: التراب " و" ax : الوجع، وربما الأنّة، الألم، واكتفيت بالوجع، تبعاً لتقديري لدلالة الكلمة في النص الشعري "، وكما الوارد في الترجمة المقابلة، فإن ثمة جمالية بناء ورؤية شعرية، وجودية، لا تخفي نكدها الملحوظ، سوادها المشع، لعبة المتناقضات وغواية السرد المعتمدة في التعبير الشعري.

 

التفاصيل ...

مقالات: نقد الآخر ومديح الذات ضمناً .. «بصراحة، إلى المنجرح بالكتابة: هوشنك أوسي»
 
السبت 17 كانون الأول 2016 (761 قراءة)
 

ابراهيم محمود

لا يخفى مدى انجراح الشاعر والصحافي الكردي هوشنك أوسي " المقيم في بلجيكا " وشكواه " الكردية ؟ " من كرده: ممن هم في خانة النقاد، وذلك في مقاله المعاد نشره في موقع " ولاتي مه، 17-12-2016 "، حين يشير صراحة إلى أن مجموعته الشعرية " قلائد النار الضالة: في مديح القرابين " والمطبوعة على نفقته الشخصية، كما ذكر، لم تنل حقها من الاهتمام النقدي. سوى أن قراءة  مقاله الأقرب إلى رؤية انطباعية، كما هي وضعية شكواه، تكشف عن قدر كبير من مديح الذات. وإذا كانت الشكوى تحيل على ذات يجري تجاهلها من " أهل الحرف نقدياً "، فإنها في وجهها الآخر تكيل مديحاً صريحاً للذات.

 

التفاصيل ...

مقالات: سيمفونية من بين أسوار قلعة حلب
 
السبت 17 كانون الأول 2016 (275 قراءة)
 

وليد معمو

كانت الناس تدور حول قلعة حلب، في دوائر ملونة أشبه بتلك المرسومة على أثواب راقصي المولوية المزركشة، في أقطار مختلفة الحجم ومتداخلة .
ففي الصباح وأنت تنهض من رقادك، وتخرج للعمل ، فإنك تدور من حيث لا تدري حول القلعة ، مهما كان مكانك قريباً أو بعيداً ، لتتزود وأنت تدور بالعزم والتسارع ، فيزيد رزقك وأرزاق المدينة .
وجيرانك وزملائك يدورون ، من مختلف الإختصاصات ، بدءاً من الوالي وحتى عمال التنظيفات ، القاسم المشترك أن الجميع يطوف حول القلعة ، مركز المدينة حيث دائرة الحياة .
وكل حسب مقدرته ، وفي الدوران هناك متسع متاح  للجميع .

 

التفاصيل ...

مقالات: حجرٌ أزحتهُ عن صدري
 
السبت 17 كانون الأول 2016 (322 قراءة)
 

هوشنك أوسي
 
مهما بلغ أيُّ نصّ، من الخصوصيّة والجودة والفرادة والتمايز، وخلقَ حالة من الدهشة، وترك أثراً عميقاً متوارثاً، لن يخرجَ عن كونه إعادة إنتاج لما قرأه أو سمعه أو شاهده كاتب ذلك النصّ. وعليه، أيّ نتاج لأيّ الكاتب هو خلاصة ما قرأه، سمعه، رآه، عايشه، أو حتّى لم يعايشه أيضاً. ذلك أن تجارب الآخرين تصبح جزءً من تجربتي، حين أطلع عليها عبر القراءة أو الاستماع او المشاهدة. ولعمري أن تمايز النصّ، ربما يبقى محصوراً في الفكرة والهندسة اللغويّة أثناء ممارسة الفعل الكتابي، شعراً أو نثراً، وطرائق ترجمة تلك الفكرة، ضمن سياقات أو معالجة لغويّة خصيبة وفريدة. وإذا صحّت هذه الفرضيّة أو الاعتقاد، فإن أي عمل شعري أو روائي يمكن اعتباره سجّادة مزركشة، الناظر إليها، يستمتع أو ينبهر بجمالها، ولا يمكنه ملاحظة الخيوط الداخلة في نسجها. بالتالي، أمام مهارات الكاتب في التورية والتناص أو تحوير الاقتباس العمد (التلاص)، تبرز عبقريّة الناقد ولؤمه أو خُبثهُ الجميل وحنكتهُ في التفكيك والتحليل والسبر، ثم إعادة التركيب، وصولاً إلى إحالة كل خيط من خيوط هذه السجّادة إلى صاحبها الأصلي، الذي بدوره مرَّ بنفس التجربة. 

 

التفاصيل ...

مقالات: أحذيةٌ كُردية مُعلّقة و نِعالٌ كُردية تَعلو العَمَامَات
 
الجمعة 16 كانون الأول 2016 (375 قراءة)
 

آزاد عنز

هكذا هيَ المُدنُ تَبقى حيَّةً ما دامَتِ الحَياةُ حيّةً باقيةً في ثَورةِ هَيجانِها المُضطَربِ لا يَخذُلُها التُرابُ ولا الهَواء ، ما يَخذُلُها أحياناً هو الآدَميُّ صَنيعُ التُّرابِ ، ما لا يَخذُلُهُ التّراب لا يُخْذَلْ ، هكذا هي المُدن .
أورمية إطلالةُ المَشرقِ الكُرديّ في الشرقِ الكُرديِّ المُلحَقِ بالأرضِ الفارسيةِ ، نهدُ البُحيرَةِ – بُحيرَةُ أورميةَ الضاربةُ بِجذُورِها أعماقَ الأرضِ،نهدُ البُحيرَةِ و مَهدُكَ يا زرادشتُ النبيُّ الكَهلُ العَجوزُ الكُرديُّ  بانيَ الأفيستا الذي سَيَعبُرُ بأحفَادِ الكُردِ على جِسرِ جينفات مُرُورَاً إلى الفِرْدَوسِ المُنتَظَرِ المُشرِقِ بنُوركَ يا أهورامزدا ربِّ الكُرديِّ و غيرِ الكُردي.

 

التفاصيل ...

اقرأ ايضاً ....

· صفحات من الأدب الكردي
· تراجيديا الضحك فلسفياً وسردياً.. عن كتاب ابراهيم محمود «تراجيديا الضحك» الصادر حديثاً
· الوطنية في المسرح السوري
· ملحمة حمي موسكي وكرعي موسكي
· صدور العدد الخامس والخمسون (55) من جريدة (بينوسا نو - القلم الجديد) باللغة العربية
· انـفراط
· الثورة السورية أعادتني إلى الكتابة.. بعد أكثر من ثلاثين سنة من الانقطاع عن الكتابة فرمز حسين يصدر مجموعة قصصية وكتاباً عن الثورة السورية
· الانفجار السوري : الهوية- الانتماء- الكرد- الدولة الوطنية والتسوية التاريخية.. قراءة للمشهد السوري العام من خلال رؤية كردية متأنية
· إحياء الذكرى الحادية والأربعين لرحيل سيدايي ملا أحمدي نامي
· شهقة دجلة
· العنف ضد المرآة
· دكتور سليمان ........ البيشمركة والشهيد
· شهادة في الحب
· عفرين نامه
· «ئه ز و مايكروفوون» جديد الكاتب جمال برواري
· الظـلام
· ملامح ميثولوجية وجهة نظر في الذهنية التراثية الأسطورية الكوردية - القسم الثالث
· حوار مع المخرجة السينمائية الكردية افين برازي
· حريق الأكباد.. في سينما شهرذاد !!؟
· في ذكرى بكاء عامودا...
· كلّما تقولين أحبُّكَ ألدُ من جديد
· إصداران للكاتب الكردي فرمز حسين
· إصدار مميز من جريدة «بينوسا نو – القلم الجديد» باللغة العربية وكوكبة أسماء معروفة وجديدة
· ملامح ميثولوجية.. وجهة نظر في الذهنية التراثية الأسطورية الكوردية.. القسم الثاني
· الحمام الأخير...
· جرح واحد وموتى متخاصمون !!؟
· سَهر وثريا
· سلسلة محاضرات في الفكر القومي الكردستاني
· منح الشاعر بافي زوزاني جائزة الشاعر الكبير «رينجبر»
· خصائصُ التعيينِ لنشوةٍ غيرِ مكتملةٍ
· اكتراب السّماء
· درع الهزيمة...!
· إنها الحرب يا أبي....!.
· ماذا تبقّى..؟
· ملامح ميثولوجية.. وجهة نظر في الذهنية التراثية الأسطورية الكوردية - القسم الأول
· حوار حول السَّلام العالمي مع الكاتب السُّوري إبراهيم اليوسف
· كوردستان سوريا.. الجرح الدامي في جسد الوطن
· حوار حول السَّلام العالمي مع الشّاعرة السُّوريّة نارين عمر
· لأرواح الشَّاردة
· واحد وعشرون شاعرة وشاعراً في يوم الشعر في إيسن-ألمانيا وتكريم الشاعر تنكزار ماريني
· ابراهيم محمود والترجمة الكاملة لـ:كوردستان والحدود في القرن العشرين، لأصليخان يلدِرِم
· جكرخوين ضمير الأمة ...!!؟
· منح الشاعر والإعلامي الكردي دلداري ميدي جائزة جكرخوين للإبداع الشعري في دورتها الجديدة
· عادل عمر سيف الدّين… وآزادا شيرين.. الشّاعر الرّاقد في ذاكرة الشّعر..
· البَياضُ المُتمَمُ المُتنازَعُ بينَ حَلبَ و الشّهباء
· لاوقت للكلام المباح !
· الاتحاد العام للكتاب والصحفيين يمنح جائزة الفنان عمر حمدي للفنانين الكرديين الكبيرين: بهرم حاجو وخليل عبدالقادر
· سوريا من الاضطهاد السياسي إلى الكارثة الإنسانية
· ليلى بدرخان المرأة الشّرقيّة، الكورديّة المتمرّدة 1986-1908 م
· معرض فني عن الثورة وقامشلي للفنان سردار حسو

مقالات قديمة

القسم الكردي