القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

twitter


البحث



Helbest

مقالات: الطريق إلى معرض أربيل الدولي للكتاب
 
السبت 20 نيسان 2024 (67 قراءة)
 

إبراهيم محمود

الطريق يمتد بين إحداثية مكانية وأخرى. العلاقات مسافات قائمة بين إحداثيات مكانية لها معانيها ودلالاتها. في معرض أربيل الدولي للكتاب، ثمة طريق يبعدني عنه مسافة، تستغرق قرابة ساعتين. الساعة علاقة زمانية، تستغرقها أفكار وتصورات. بالنسبة للمعني بالكتاب، لذي يعيش أوجاعه ومتاعبه، ويقدّر دسمه وزبدته، يعرف العلامة الفارقة له جهة المكانة.
انطلاقتي من دهوك التي انسكنتُ بها منذ إحدى عشرة سنة. بصمة مرئية في القلب. في الطريق المؤرَّخ له نيسانياً، وحيث السماء تحفّز على النظر في الجهات الأربع استجابة لرغبات الروح.
هذه الإحداثية المأخوذة بالمسافة تمنح المسافر في الطريق المعبَّد بصورة مريحة، تدشّن في واعية المسافر أفكاراً، رؤى مستقبلية، حوارات ذاتية، وصفاء المحيط اللامرئي يبارك بدعة العلاقة هذه.
أبتعد عن دهوك، وأقترب من هولير" أربيل " التحرك المكاني صورة شعرية لعلاقات، أو معايشة مع مفارقات تثيرها الأجسام المرئية على الطريق وعلى جهتيه .

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: سليم بركات ووعده المؤجَّل.. قراءة في شذرات كتابه «تأليبُ المعاني على أصولها، وتصعيد المَطَالب بحقوق النثْر»
 
السبت 20 نيسان 2024 (87 قراءة)
 

إبراهيم محمود 

في المكاشفة وتابعها
سليم بركات كاتب الشعر والرواية ومقالات لها صبغة توأمية بينهما، بذيوع صيته، يسعى في كتبه، في نصوصه النثرية إلى أن يكون كماً وافراً لا يحاط به من الوجوه التي تختلف عن بعضها بعضاً، تعرّف بهندستها الإبداعية من معين روحي ربما لا يشبهه سواه، ربما هو نفسه لا يستطيع حصر هذا الاختلاف، وإلا لعرفَ حدود تحركاته، في آفاقه الكتابية، ومارس ضبطاً لمعانيه، وهو ما يستحيل البت فيه، حتى من لدنه، حين يمضي – كعادته اللاعادة في تنوع أبعادها- في كل عمل له، إلى تقديم ما يميّزه عما كان عليه، ربما هو رهانه مع نفسه، ربما هو هاجسه البحثي عما هو ضال في مقدوره، يرشده بطريقته إلى سبيل هداية ما. فاللغة التي تستحوذ على ملكة التخيل لديه، سرعان ما تتراجع ليكون هو المتحكم، من جهة بنائها الفني، ببوصلتها، كما لو أنها سعيدة بـ" فتاها" هذا، ولا غرابة في ذلك إزاء هذا الوله باللغة وما هو في حكم الميت أو المواد ألفاظاً منسية كثيراً، يمرّر عليها " راحة " خياله، ليمنحها حضوراً، ليؤكد أن ما يموت ليس ما هو لغوي إنما كائنه.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: دراسة مقارنة بين ديواني الشاعر رشيد عبّاس «أثقلت بالهواجس أغنيتي» و«على ساحل القلب»
 
السبت 20 نيسان 2024 (42 قراءة)
 

ريبر هبون

الديوانان طبعا في ذات العام 2022 عن دار الزمان بدمشق، وينحازان إلى شعر التفعيلة، متعدد القوافي والموسيقا، راحت فيه الصور تتدفق ما بين حسية ومعنوية وعناوين القصائد في ديوان أثقلت بالهواجس أغنيتي غلبت عليه الصور المعنوية، عدا تلك الوقفات الطللية قرب الغروب، عند النافذة على مقربة من باقة الورد والعين تتجه إلى المسير حيث المياه والسبر الرئيسي لتلك القصائد هو الذهاب للماضي ومعاينة الذكريات، مستفيداً من وقفة شعراء الجاهلية على الأطلال في نعي رحيل الأحبة، حيث فعل رشيد عباس ذات الشيء في قصيدة لا أعرفهم ص 15 : كالنجم يوم تعثروا
. بالليل إثر الليل/ أقصد عندما اشتد الظلام وآثروا/ ألا يضيع نداؤهم في البحر حين تبعثروا
ذلك أقرب لبوح امرء القيس: وليلٌ كموج البحر أرخى سدوله عليَّ بأنواع الهموم ليبتلي
فيالك من ليل كأن نجومه / بكل مغار الفتل شدّت بيذبل  
استناداً لرأي الناقد الدكتور عامر الأخضر عندما يقول : „ لا يمكن النظر إلى أية قصيدة من دون التصور أن لها ذاكرتين، إحداهما تنتهي مع بداية زمن النص وتضرب جذورها بعيداً، لتشمل مراحل شتى، بدءاً بنشوء الوعي لدي الناص، والثانية هي ذاكرة القصيدة التي تتقاطع مع ذاكرة الشعر في ماورائياتها" -ملحق الخليج الثقافي -سبتمبر
.2011

 

التفاصيل ...

شعر مترجم: مختارات من ديوان ديلبر حاجو « أمينة »*
 
السبت 20 نيسان 2024 (110 قراءة)
 

النقل عن الكردية: إبراهيم محمود

وردة

كان لي وردة، وردة واحدة
انتقيتُها لي من القلب
سقيتُها بدموع العيون
رأيتها وسط الحدائق

الوردة وردتي، غايتي
الوردة وردتي،  علَّتي

 

التفاصيل ...

مقالات: الورود الملونة..
 
السبت 20 نيسان 2024 (37 قراءة)
 

محمد إدريس 

لماذا خلق الله الورود الملونة في الطبيعة  !
ولماذا جعل لها روائح مختلفة ، كل رائحة أحلى من الأخرى  !
يرتاح الانسان بطبيعته للجمال ، واجمل ما في البستان أو الحديقة  هي الورود .
 إذا أردنا ان نهدي الناس الذين نحبهم هدية - سواء في الفرح أو في المرض-  فاننا نسرع إلى أقرب محل ورد ونشتري لهم أجمل باقة  .
الورود دائما جميلة ونضرة ، تنثر العطر والشذى ، وتوحي بالجمال  والحيوية .

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: قرنفل أحمر
 
السبت 20 نيسان 2024 (41 قراءة)
 

أحمد جويل

بصراحة دمي صار متعدد
الأغراض  والوظائف
بدمي انير عتمة الليل
لطلاب المدارس 
بدلامن عنفات الكهرباء
واغطي بدمي 
المرتجف من بردتموز؟

 

التفاصيل ...

شعر: تنهيدة الياسمين
 
الجمعة 19 نيسان 2024 (315 قراءة)
 

سكينه حسن 

حروفي تراتيلُ أوجاع
سطورُ كتاباتي صرخةُ الجياع
بين خمائلِ عينيَّ شجن
و على ثغري
حكاياتُ العابرين
و فؤادي عبرَ المدى
يعتصرُ شوارعَ الصَّمتِ و الضياع

 

التفاصيل ...

مقالات: جمعة الرفاعي أجملُنا لأنّه شاعر!
 
الجمعة 19 نيسان 2024 (55 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

تعرّفت على الشاعر جمعة الرفاعي ربّما في أواخر عام 2014 أو بدايات عام 2015، لا أدري على وجه الدقة متى حدث هذا، لكنه حدث على أية حال. عرفته ربّما وأنا أفكر بالانتساب إلى الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، وأهمّ بتعبئة استمارة الانتساب، كان لديّ في ذلك الوقت ربما إصداران أو ثلاثة. زرت مقر الاتحاد وتحدثت مع الرفاعي؛ إذ يشغل  الرفاعي منصب المدير التنفيذي فيه، وصرت بعد مدة قصيرة عضوا في هذا الاتحاد.

 

التفاصيل ...

شعر مترجم: ماض ٍ إلى لالِش
 
الخميس 18 نيسان 2024 (129 قراءة)
 

عزيز غمجفين
الترجمة عن الكُردية: إبراهيم محمود

هأنذا ماض ٍ إلى زيارة الموطـن المقدَّس
شعبٌ أصيـــــــــــــــــل، رحيم ومُخْلص
لأحتسي رشفــــــة ماء من النبع الأبيض
أُمْهر روحــــــــــــــــــي بالعهد والميثاق

هوذا صبـــــــاح العيد، ماض إلى لالش
وردٌ يليق بهـــــــــــــا، ماض إلى لالش
يومٌ فعلـــيٌّ من الحياة، ماض إلى لالش
حقيقة حلْــــــــــــــــم ، ماض إلى لالش

 

التفاصيل ...

الفنون الجميلة: سمكو أحمد يمنح الصمت كلاما لا ينتهي
 
الخميس 18 نيسان 2024 (55 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

سمكو أحمد فنان تشكيلي من كردستان العراق، شاءت الصدف أن يكون عمله في اليابان كمهندس وهناك درس الفن في معهد الفنون الجميلة بطوكيو عام 1998، ومنذ ذلك التاريخ وهو عضو في مركز جالا الفني (مجلس الإدارة اليابانية للفنون الدولية/اليابان وآسيا وافريقا واميركا اللاتينية) الذي يضم في عضويته حسب قول سمك وأكثر من 600 فناناً وفنانة ومن مختلف دول العالم، وفي هذا المركز صالة خاصة أو جناح خاص بالفنانين التشكيليين الكرد بإسم كردستان يتم العرض فيه سنوياً ما بين 50 - 60 عملاً للفنانين الكرد ذاتهم ويبدو أن لسمكو الدور الأكبر في ذلك، فهو المسؤول عن الإعتناء والإختيار للأعمال الفنية من الشرق الأوسط واميركا اللاتينية.

سمكو يبرز العلاقة ما بين اللوحة كعمل فني والبعد الرابع كفاعل يثير القول البصري عفوياً بوصفها لا كتقليص لزاوية النظر بل كإتصال معرفي منه ينبثق قواعد القراءة والتأويل ويرسي حالاته على حالات باتت مألوفة في إنتاج المعطيات الحسية التي تخص هويته والتي تتصل بفضاءاته ذات ملامح تدل على قدرته في إستشراف المجرد والمدهش من عوالم محشوة بالتاريخ والألوان .

 

التفاصيل ...

شعر: بائع الكلام
 
الخميس 18 نيسان 2024 (55 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

قد لا يصلح لشيء 
لكنك تجده فناناً في الصباح
ومحللاً سياسياً عند الظهيرة
ومنظراً فكرياً في المساء 
و رجل دين يفتي عند العشاء  
قد لا يصلح لشيء
لكنه يجيد بيع الكلام 
والدم
والبلاد

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: متاهات الظل
 
الثلاثاء 16 نيسان 2024 (94 قراءة)
 

أحمد عبدالقادر محمود

أعبر المتاهات
بحقيبة خالية إلا من المتاهة
كي أخرج من ظلّي
تأسرني الحقيقة
كلما فررت منها
كيف لي
وأنا التائه في فضاءٍ بلا دروب
أن أجد ما يملَأ حقيبتي البالية

 

التفاصيل ...

مقالات: نجوم موسيقى وغناء الكورد الفيليين في ذاكرة التاريخ - بغداد - القسم الثاني
 
الثلاثاء 16 نيسان 2024 (59 قراءة)
 

ا . د . قاسم المندلاوي    

    الفنان الراحل " حسن خيوكه " اسمه الكامل " حسن محمد علي خيوكه - كوردي فيلي " وهو مغني وقارئ مقام عراقي ولد عام 1912 في محلة " جديد حسن باشا " ببغداد  و من عائلة فيلية   فقيرة الاحوال ، لذا عاش الراحل في معاناة الفقر وظروف معيشية صعبة وبين مجتمع لا تحترم الفن ولا تقدر مكانة الفنانين وفي ظل دولة شوفينية ظالمة  ، وكان الراحل من ابرز رواد الفن الغنائي في العشرينيات القرن الماضي، ومن  المطربين المعروفين وخاصة في " مقام الدشت " وباغاني البستات البغدادية ، بدأ حياته الفنية من قراءة المقامات على مسرح " سوق الشورجة " وغنى في مقاهي الكورد الفيليين في شارع الكفاح ومسرح الميدان - في باب المعظم " وجميع تلك المناطق مكثفة بالعوائل الكورد الفيليين - وهي المناطق المعروفة بالمكون الفيليين في بغداد  ، وفي عام 1934 عمل مغنيا في اذاعة " قصر الزهور" التي اسسها ( الملك غازي الاول ) ثم تفرغ كليا الى المقام العراقي .. وفي عام 1936 دخل دار الاذاعة اللاسلكية العراقية وغنى فيها اول اغنية وخصص له نصف ساعة  كمطرب جديد، وكان معظم  اغاني الراحل التي كان يؤديها من تاليفه وتلحينه  .. توفي عام 1962 في بغداد بعد اصابته بمرض السكر..  و ترك الراحل خيوكه الفيلي ارثا فنيا كبيرا من الاغاني المقامات التراثية العراقية و بستات جميلة .. الله يرحمه .

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: السماء والأرض وأحوالهما «مع ملحق كردي»
 
الأثنين 15 نيسان 2024 (167 قراءة)
 

إبراهيم محمود

السماء شاحبة، مكفهرة الوجه
ماالذي تخفيه وراء ملامحها عالياً؟
الأرض في غرفتها الكونية مأخوذة بقانونها الكوكبي
داخل جدرانها الأرضية
لعلها تقنع نفسها أن سقفها الهش ربما يحميها من السماء إذا زمجرت بقواتها الضاربة
درجات الحرارة بين الأرض والسماء تذاع بحسب أخبار الطقس
يتم تلقفُها ويُؤرَّخ بها كما هي هنا وهناك
وفي ضوئها يتم أخذ الاحتياطات اللازمة حتى قبل مباشرة السماء لما تريد القيام به 
وثمة من يسخرون من السماء وهم يلتقطون صوراً لها

 

التفاصيل ...

قصة: عندما رنَّ الهاتف
 
الأثنين 15 نيسان 2024 (86 قراءة)
 

ماهين شيخاني

التقط الرقم المكتوب على قصاصة ورق بلهفةٍ لا تصدق،وأخذ يتأمل الرقم .
– يا الله …لو كان صحيحاً، سأتحدث معهُ مطولاً . بالتأكيد سيكون حديثهُ شيقاً لايمُل, إنهُ فنانٌ مثقف، ليس كغيرهِ من الذينَ يحملونَ بزقاً أو طنبورة ويرتدون سترةً مُلونة ويضعون في أعناقهم  ربطة عنق (كرافيتة) .
لا …لا ابداً انهُ فنانٌ بمعنى الكلمة، كلهم يشهدون لهُ بذلك، حتى سعيد يوسف الأمير، انتبه للحديث يجب أن يكون لبقاً موزوناً يمرُ من العقل قبل النطق والخروج من الفم، يا الله … كيف سأبدأ ..؟ !
- كان يحدث ذاتهُ – بعد التحية والسلام …هه… أ قول…أنا… أعوذ بالله من كلمة أنا. لا… لا تصلح هذه البداية،… ولا أستطيع التكلم ضمن قوالب جاهزة ومبرمجة سأفرغ مافي جوفي من كلام وسأثلج صدري وليقل عليَّ انهُ لا يعرف الإتيكيت – وتمتم – إذا كان الرقم خطأً، ماذا سأفعل ؟ !.

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: تجليات الزمن الأخير
 
الأثنين 15 نيسان 2024 (66 قراءة)
 

: حسن هورو
سوريا/ هولندا

كثيرون من تطرقوا
بأن كل الدروب
تؤدي الى روما
وأنا تطرقت كذلك
مراراً
الآن اكتفت روما
علمت بأنهُ كان ضجيجاً
لا أكثر
فتبحث عن مخارج
ودروب
تؤديان الى أي مكان

 

التفاصيل ...

شعر: بحور الشوق
 
الأثنين 15 نيسان 2024 (77 قراءة)
 

أكرم محمد - سوريا

كلما ينكث الليل بأشيائي
ترتقي فصول عينيك
تتصادم مع بريق الحب
الذي يمثلني ..
خريفا آخر من اليباس والذبول
أنت الجهة التي تحاصرني
شتاء بلا غيوم ولا ربيع
وحيدا أتألم في غابات حنينك
أترك قلبي وأرحل هائما
في بحور الشوق

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: مجرد مشاهد
 
الأحد 14 نيسان 2024 (110 قراءة)
 

إبراهيم محمود

-1-
سماء زرقاء
يا للأزرق الصاحي
حمامة بيضاء
يا للأبيض الفائض
شجرة خضراء
يا للأخضر المرِح
تعالوا إلى الحياة

 

التفاصيل ...

شعر: أنا وليلى
 
الأحد 14 نيسان 2024 (73 قراءة)
 
 
محمد سعيد حاج يونس

من خيمة العشق
 أهوى فيك قافية
 يا درة العقد يا أحلى العقيقاتِ
 تمرُّ عشرون والوروار يؤنسني
من وحي عينيك تخبو كل آهاتي

 أنت الحياة ونبض القلب آنستي
فيك انتشيت وقد ثارت صباباتي

 طبيبتي أنت في سري وفي علني
ومن سواك تداوي لي جراحاتي

 

التفاصيل ...

مقالات: الرّحلة البشرية الأولى
 
الأحد 14 نيسان 2024 (71 قراءة)
 

صبري رسول

انزعج الإله آهورا مزدا من أحد الملائكة المقرّبين إليه «آفري» ذات السّلطة على الأنهار الكبرى، منابعها ومسراها ومصبها، كلّفه بمهمّة صعبة، أوكل إليه مهمة إعمار الحياة في زاوية سيروس، على أقدام طوروس الغربية، قرب ضفاف نهرٍ يسيل أبيض من منبعه، من المرتفعات ويتلّون بالأحمر إلى المصبّ، ثمّ يتّجه غرباً حيث البحر. 
حمل الملاك آفرين رجلاً (آهورو) وامرأته (سوري) من سفوح جودي الغربية، على جناحه الأيمن، طار بهما في الفضاء الشّاسع، حتى وصل آفري قرب سيروس الغنية بالمياه والأشجار، فوضعهما على هضبةٍ كبيرة، تتدفق المياه غزيراً من الصّخور العالية، (قرب ميدانكي الآن). انفتحت أسارير الهضبة، وارتَسمَت بسمةٌ بلورية على وجه النّهر وفي عنق الشّلال؛ أشار الملاك إلى مكانٍ يبعد عن الهضبة 50 كيلومترا شمالاً لبناء معبدٍ للإله على علوٍّ مريح، قرب ينبوعٍ ماء لايرتوي المرء من عذوبته، ثمّ التفتَ الملاك -«آفري» أي الماء بلغة «آهورو وسوري»- إلى الخلف ورجع سريعاً.

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: إبرة وخيط
 
السبت 13 نيسان 2024 (152 قراءة)
 

إبراهيم محمود

" عندما ينعدم فهم المسافة والعلاقة بين رأس الإبرة وخرمها، لا تعود ذات قيمة، لا بل تصبح مؤذية "
" الإبرة معدن، لكن المعدن هذا يسمّي روحاً. حين يتحقق التكيف بين عمل الرأس فيها ومهمة خرمها، فهناك ما يستحق الانتظار"

-1-
إبرة قلبك
عاجزة عن استيعاب خيط عمري
نسيج خيالك
فاشل حتى في صنع قفاز لروحي
ليطمئن نسيجي إلى إبرتك

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: ايها الراحلون
 
السبت 13 نيسان 2024 (70 قراءة)
 

 رينيه زوين نصار - لبنان

أيها الراحلون مِن مسيرةِ التهويل بصمت
مهلًا .. خذوا معكم حقيبتي
أخفيتُ فيها حقيقتي ..
على الحقيقةِ أن تكون بِمنصبها
لأن الجُهلاء يكسرونَ الحقيقة
ويرقصون فوق فتاتها
خذوا معكم حقيبتي فقد وضّعت فيها 
يدًا واحدة ورِجلًا واحدة وعينًا واحدة وقلبي كُله ..

 

التفاصيل ...

شعر مترجم: أنفاس دون روح
 
السبت 13 نيسان 2024 (82 قراءة)
 

شيرين سعدو
 النقل عن الكردية: إبراهيم محمود

كآخِر الليل
على حافات الصباح
عندما يرحل القمر والنجوم 
عن السماء
يتبدَّدان

هكذا
أنفاسي
في وطأة الأزمنة الدقيقة المخادِعة
تنغرز
تصبح دون روح

 

التفاصيل ...

اخبار: انتهاء أعمال تقييم مسابقة القصّة القصيرة الكردية
 
الجمعة 12 نيسان 2024 (145 قراءة)
 

أنهتْ لجنة التّحكيم في مسابقة القصّة القصيرة الكُردية أعمالها نهاية آذار، وأرسل أعضاء اللّجنة تقييمهم إلى لجنة إدارة المسابقة التي قامت بدورها بتنظيم النتائج وفرزها، ثم أرسلتها إلى جميع أعضاء لجنة التحكيم للتّوثيق والتأكيد على صحتها، ومنعاً لأي التباس.    
عدد القصص المشاركة في المسابقة اثنتان وأربعون قصةً، تمّ ترتيب القائمة القصيرة التي ستُتَرجم إلى اللغات الأخرى لثلاث عشرة قصّة، وتُنشر في مجلة الاتحاد «بينوسا آزاد» منها الثلاثة الفائزة، حسب الدرجات التي منحتها لها لجنة التحيكم المؤلّفة من ثلاثة كتاب للقصة القصيرة الكُردية، ليسوا أعضاء في اتحاد كتاب كردستان. 
القصص الثّلاثة الفائزة حصلت على درجاتٍ متقاربة من أعضاء اللّجنة، أمّا عشرة قصصٍ أخرى فتفاوتت أحكام اللجنة فيها، ما جعلها تحتل المراتب الأخرى، حسب بيان لجنة التحكيم. 

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: حين استيقظت غداً صباحاً غادرك الأمس سريعاً
 
الجمعة 12 نيسان 2024 (110 قراءة)
 

إبراهيم محمود

أبصرَك ِ القلب وأنت تستيقظين غداً
كان الصباح على ما يرام
ثمة هالة من الأخضر العذب والنعناع كانت تحيط به
الشمس كانت نشطة وهي تحمّم كونَها بسائلها الضوئي
لا بد أن رذاذات منها تسربت عبر مساماتك التي لا تنام
لتنعش في عميق جسدك غابة روحك التي تلبَّسها ليلٌ كاتم للصوت
أيُّ طفرة  صرتِها حين أبصر القلب عشباً يتسلق باب غرفتك
متسللاً صحبة الضوء إلى أعالي سريرك

 

التفاصيل ...

مقالات: أي شىءٍ في العيد .. أهدي إليك.!
 
الجمعة 12 نيسان 2024 (52 قراءة)
 

محمد إدريس

جاء عيد الفطر السعيد، وافطر الناس بعد أن أمضوا ثلاثين يوماً من الصيام المستمر .
منظر أهالي غزة وهم يؤدون صلاة العيد بين الركام ووسط الدمار، يذكرك بأن هؤلاء الناس ليسوا عن نصر الله ببعيدين. 
منذ الصباح الباكر، ووسائل التواصل الاجتماعي تضج بالتهاني والتريكات، بين الأهل والأصدقاء، بهذه المناسبة السعيدة .
أناس قد نعرفهم، وأناس كنا قد نسيناهم، ثذكرونا وتواصلوا معنا بهذه المناسبة الغالية .
صديق قديم، ياتيك صوته من بعيد، يسأل عنك ويريد أن يطمئن على أحوالك، وعندما يعرف بأنك مريض، يتأسف لسماع ذلك، ويأخذ بالدعاء لك بأن يشفيك الله ويعافيك .

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: حنين...
 
الجمعة 12 نيسان 2024 (93 قراءة)
 

فريال حميد 

أحِنُّ لهمس قصيدة
تبادلناها يوماً،

لرائحة الخشب المحروقِ،

لحجارةٍ كانت أمي
تصففها
أمام مصطبة دارنا
بأشكال هندسية
من لدنِ خيالها

 

التفاصيل ...

الفنون الجميلة: التشكيلي محمد سعدون وإختزال روح المكان
 
الجمعة 12 نيسان 2024 (111 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

الفنان التشكيلي محمد سعدون من الجيل الذي يرتدي مصدّات بها يتفادى على وجه الخصوص المغامرة التي تتطلب شجاعة ما، فسعدون يتحاشى و إن بصعوبة غير معلنة تجاوز المألوف فهو صامد أمام متغيرات تعصف سريعاً بكل شيء بما فيها تلك الحدود الفاصلة بين الإنسان والمكان الذي ينتمي إليه، ولهذا نرى أن هذا الإنتماء عند سعدون يحمل درجة عالية من النقاء حيث يجسد في جلّ أعماله ما ينتمي إلى هذا المكان و يتنفس به من تراث وعادات وفولكلور، فبقي مراقباً لعوالم جديدة من منظور إعادة الإقتران بالحراك العام والكشف ببراعة جمالية عن نبض التراث الكلاسيكي للجزيرة السورية والكردي على نحو أدق مقتنعاً أن هناك كنوزاً مازالت تنتظر من يمسح عنها الغبار وتحتاج إلى بحث كبير بالتوازي مع رسم الفنان لنفسه هدفاً يعمل جاهداً و بمتعة أيضاً لتحقيقه، ويفعلها سعدون كثيراً بالتزامن مع توجهه لترتيب فوضى شخوصه وتنظيم علائقها دون أن ينزع عنهم الزمن بل يجسد بالحركة و بنزعات عقلانية بها يحاول سعدون أن يتحرر ولو جزئياً من هيمنة المقاييس المجتمعية مع وجود شروط ملائمة لإرتياد فضاءات تنضح بالتراث الجميل وهذا ما دفع سعدون إلى إيجاد مرآة للصعود مع توفر شروط الضرورة لذلك وعلى إعتبار البيئة المحلية مصدراً أساسياً لأعماله يتوغل في شرقيات المكان وروحها الحميمية وبثقافاتها ومكوناتها المتصلة بالقيمة الحضارية والفنية للإسهام في بلورة مفهوم الواقعية في الفن والتي باتت تعيش في إغتراب شبه تام . 

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: غزالة في مصيدة شهوتها... «إلى ع . ل: ذكرى أيام آتية»
 
الخميس 11 نيسان 2024 (141 قراءة)
 

إبراهيم محمود

وأقول يا الغزالة
وأقول يا الغزالة
كوني يقظة الروح وأنت خارج البيت
أنت في مقتبل شهوتك
والشهوة لسان صفيق يعرّي منبعَه 
لحمك المهضوم مطلوب في كل مكان
شبابنا ذئاب الحي يترقبون خروجك بكامل شهوتهم

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: موعدٍ غرامي...
 
الخميس 11 نيسان 2024 (95 قراءة)
 

جودي محمود جولاق

في العيدِ الماضي لم يكُنْ بيننا أيُّ موعدٍ غرامي...
 لم نتناول طعامي المُفضلّ سويةً...
 لم تمنحني أيّ شيءٍ رمزيّ منكَ كعيديّةٍ ليبقى ذكرى...
لكّننا كُنّا سويّةً وأنا اكتفيْتُ بهذا يالَحمقاتي كُنت أرضى بالقليلِ دائماً معك لأنّ وجودك بجانبي بمثابةِ كونٍ بأكملهِ كُنت مُكتفيةً برسالةٍ بسيطةٍ وجودنا معاً .
غداً سيتيقظون ويكملون طقوسَ العيد ...
 لكنّ عيدي أنا متى سيبدأ؟ فأنا كأيِّ طفلةٍ أُريدُ العيدَ وحلواه ومدينةَ الألعابِ وجميعُ هؤلاءِ أنت .
يأتي عيدي حينَ أرمُقُكَ...

 

التفاصيل ...

اقرأ ايضاً ....

· أزهار الخريف
· يا عيد... يا عيد
· في زمن مضى.. وحين كنا صغارا.
· مع كونى رش في حوار شيق ومثير
· هطولات مطرية
· في رثاء الحمامة وأبعد
· أشياؤها الخمس [محاولة رثاءِ امرأةٍ ضاعت في جنون الحرب]
· سهرة فضائية
· صحوةُ الروح
· چلمة صدِگْ
· آهٍ إن قلت آها
· أكثر من واحد طبعاً..
· لا تعتذر
· قوانين آيلة للسقوط !!
· وحدة حال ..ربما
· اهمية الالوان في حياتنا الرياضية و العملية
· المثلث المائي
· أمة عربية حالمة..
· باسم التي ....ليست إلا
· حبَّة*
· المسافات إلا...
· دفء الإنتظار
· فلسطين ..
· طقوس العيون*
· أحلام خانعة
· من وحي نوروز.. لنجعل من التعددية الثقافية ثراء وطني
· حضن من التراب وقلوب مشتعلة
· ما هو آت فات « إلى خ . ح: ليس هو العنوان الأخير »
· تجربتي الشعرية الحديثة ..
· آذار و شعلة نوروز هي صرخة المرأة الكردية
· أين نحنُ
· القصيدة المحلَّقة عالياً
· أثيرٌ وصدى
· عائشة: شهيدة اللحظة غير المحسوبة
· الغريب مرة أُخرى وأخرى!
· تقاسيم صغيرة
· جدارية محمود درويش بين قراءتين
· في غرفة نومنا «الرسالة العالقة»
· حلبجة الجريحة
· قلب أمي
· تركاتنا
· بيان
· جسدي شجرة سريعة الاستسلام
· رقصة فوق الغيوم
· آهٍ يا ليلُ
· أريدك
· مسمّيات خريطة
· لوعة الاشتياق
· ايلول القصيدة والقصيد ايلول
· نوروز ورمزية الطقس والنار والاسطورة (النسقين الشعبي والطقسي)

مقالات قديمة

القسم الكردي

Dirûtineke bê ta di Qapûtê tev pîne de

Bidawîhatina nirxandina pêşbirka kurteçîroka kurdî