القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

twitter


البحث



Helbest

مقالات: بين الحب والفلسفة..
 
الجمعة 23 شباط 2024 (22 قراءة)
 

محمد إدريس 

هل يستطيع الشعراء  تغيير العالم ؟
صحيح أنهم قد لا يستطيعون ذلك، إلا أنهم يستطيعون إضفاء لمسة جمالية على هذا العالم المتجهم، ويستطيعون أن يكونوا طيوراً مغردة ، تصدح بأجمل الأغاني والألحان !
اختلفت الفلسفة مع الحب ، فافترقا، وعاش كل منهما في غرفة منفصلة، حيث أتهمت الفلسفة الحب بالجنون وعدم المنطق، واتهم الحب الفلسفة بأنها قاسية، وبلا عواطف تذكر  !
 استمعت الى قطعة موسيقية رائعه ، أعجبتني ، وعندما سألت عنها صديقي الموسيقار، قال هذه القطعة لشتراوس واسمها "الدانوب الأزرق" !

 

التفاصيل ...

مقالات: سفاهة القراءة: تعليق بسيط جداً على ما كتبه د. محمد مصطفى في مقاله؟: جكرخوين و إبراهيم محمود
 
الجمعة 23 شباط 2024 (205 قراءة)
 

إبراهيم محمود

لم أستغرب ما كتبه د. محمد مصطفى في مقاله الطويل : جكرخوين وإبراهيم محمود " والذي علمت به مؤخراً" هذا الصباح بالذات مصادفة: الجمعة،23-2/ 2024"" في موقع " الحوار المتمدن " بتاريخ 27-11/ 2023 " جهة تحميلي اتهامات وأحقاداً، في مزاجيات لا علاقة لها بالنقد وأصوله، ليذكّر قارئه بما كتبه عني " طبعاً يقصد كتابتي عن نورالدين زازا " في موقع " ولاتى مه " سابقاً وقد رددت على اتهاماته وسفاهاته وخلفيتها النفسية، في حينها، وها هو يتناول كتابتي ليس عن الشاعر جكرخوين وحده فحسب، إنما على نماذج أخرى وفي الصدارة تناولي لشخصيات كردية لها تاريخها، خاصة في كتابي: دولة حاجة آغا الكردية، وعليكي بطى.. وعشائريتهما.

 

التفاصيل ...

مقالات: شىء من الفلسفة..
 
الأثنين 19 شباط 2024 (68 قراءة)
 

محمد إدريس

" الفلسفة ، قد تنير لك الطريق ، لكنها لن تحل لك المشاكل " .

اهتمت الفلسفة بداية ب" الميتافيزيا" ومحاولة تفسير الظواهر الطبيعية المحيطة بالإنسان ، ثم تحولت في فترة لاحقة إلى الاهتمام بالإنسان نفسه .
حيث اهتمت بافكاره وأحاسيسه الشخصية، ومحاولة تفسير سلوكه في واقع الحياة من النواحي النفسية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية . 

 

التفاصيل ...

مقالات: نحـنُ الموتى... وهُمُ الأحياء
 
الأحد 18 شباط 2024 (169 قراءة)
 

أحمـد عزيـز الحسين
 
    تأثّرت الحياةُ الزّوجيّةُ في بلداننا العربيّة بالبنية الاستبداديّة التي تُطبق على هذه البلدان، وتُمسِك بخنّاق أبنائها، فأمسَتْ معطوبةً ومتعفِّنة، ومحكومةً بالأزمات المستفحلة التي تنتج عن سياسة القهر والإذلال التي تنتهجها هذه الحكومات، وتُرخِي بثقلها على الفضاء الاجتماعيّ ككلّ، وتّجثم على صدور الأزواج والأبناء معاً، وتحول بينهم وبين الاستمتاع بحياة آمنة ومستقرّة؛ ولذلك من الصّعوبة بمكان أن تجد زوجين عربيّين يتبادلان كلمات رهيفة تنمّ عن عاطفة جيّاشة، أو يحتضنان بعضهما بلهفة وحبّ كما يفعل الشبّان أوالعشّاق في العادة.
     وفي ظني أنّ الزَّوجين العربيّين يمتلكان كغيرهما من الأزواج عاطفةً متّقدةً تؤهِّلهما للقيام بدور المحبّ أو العشيق، غير أنّ ذلك يبقى مكبوتاً ومختزَناً في صدريهما، ولا يُتاح أن يظهر على السّطح إلا نادراً بسبب الأزمات المذكورة، ونمط الحياة البطركيّ القهريّ الذي تعاني منه الأسرة العربيّة. 

 

التفاصيل ...

مقالات: نحن والحبٌ ..
 
الجمعة 16 شباط 2024 (71 قراءة)
 

محمد إدريس

بدون حب ، نحن لا نساوي شيئا ، مجرد أجساد ، تأكل وتشرب وتنام . 
لكن لو مسنا الحب لتغيرت حياتنا مئة وثمانين درجة ، ولأصبحت أيامنا أحلى و أجمل وأرقى ،
على رأي  الفنانة سعاد حسني فإن الحياة حينئذ ستصبح " بمبي ، بمبي، بمبي " .
بل ستصبح "سكوب"  وبالألوان الطبيعية أيضاً .
   إذا مسنا الحب ، يصبح العالم أجمل ، وتصبح الورود أزهى، وتصبح النجوم ملونة وعاشقة بإمتياز .
تتسارع دقات قلوبنا ، وتشرق وجوهنا ، وتصبح ابتساماتنا أجمل وأبهى وأعرض .

 

التفاصيل ...

مقالات: لقب كاس امم اسيا وبعض الملاحظات المهمة
 
الأربعاء 14 شباط 2024 (66 قراءة)
 
 
 ا . د . قاسم المندلاوي 

الف مبروك لفوز المنتخب الخليجي  القطري ( بلقب  كاس امم اسيا وللمرة الثانية على التوالي ( 2019 و 2023 ) ولكن هنالك بعض الملاحظات لابد من حرحها وهي : اولا  : لم  يكن حكم الصيني ” ماتينع ” على قدر من  المسؤولية الكبيرة في قيادة مثل هذه  المباراة  ( نهائي كاس اسيا ) ، اذ كان اغلب قراراته منحازة للجانب القطري بدليل احتساب ثلاث اهداف جزاء ( مشكوك ) لصالحهم ، مما خلق جوا من التوتر والقلق النفسي الشديد لدى لاعبي الاردن اثرعلى تحقيق هدفهم و ضياع فرصتهم الذهبية للفوز باللقب  علما  كان هذا المنتخب يلعب بمهار فنية ولياقة بدنية عالية وكان اكثر واقرب للفوزعلى ( اللقب ) .. ثانيا :  التغاضى عن خشونة لاعبي القطر و ارتكابهم عدد من الفاولات دون اصدار اي عقاب ” كارت اصفر ” بحقهم بل العكس كان اغلب  قرارات الحكم ضد المنتخب الاردني ، وبذلك سهل ومهد الطريق  امام منتخب قطر  للفوز بنتيجة (3 – 1) ..  

 

التفاصيل ...

مقالات: كتاب جديد بعنوان الزرداشتية (النشأة – الدين والفلسفة) للكاتب الكوردي نايف جبيرو
 
الأحد 11 شباط 2024 (398 قراءة)
 

صدر مؤخراً عن دار الزمان للطباعة والنشر، كتاب جديد بعنوان: الزرداشتية ( النشأة – الدين والفلسفة ) للكاتب الكوردي نايف جبيرو.
يقع الكتاب من 328 صفحة من القطع المتوسط، ويضم فصول تتوزع حول نشأة زرادشت الاجتماعية وكتابه المقدس أفيستا وأسس الديانة الزرادشتية وأخيرا مقارنة هامة بينها وبين الديانات الأخرى والتمازج بين الثقافات.
سيرة ذاتية عن المؤلف:
الكاتب نايف جبيرو من مواليد قامشلو 1959، خريج كلية الحقوق، هو عضو اتحاد كتاب كوردستان سوريا، ونائب رئيس الاتحاد سابقا. من مؤلفاته المطبوع: كتاب الزرداشتية ( النشأة – الدين والفلسفة.
وله مؤلفات جاهزة غير مطبوعة: 1- مكاشفات في زمن الجحيم 

 

التفاصيل ...

مقالات: سهرة وداعية..
 
الأحد 11 شباط 2024 (63 قراءة)
 

محمد إدريس

كانت الأمسية الوداعية التي أقيمت بالأمس في النادي الثقافي العربي للشاعر الفلسطيني نصر بدوان رائعة وجميلة بكل المقاييس.
حيث احتشدت القاعة الصغيرة المخصصة لكبار الزوار بالشعراء والأدباء الذين جاؤوا خصيصا لوداع نصر والسلام عليه.
وعلى رأس هؤلاء كان الدكتور عمر عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة النادي والأستاذ محمد ولد سالم رئيس اللجنة الثقافية بالنادي.
عبر الأستاذ نصر بدوان عن شكره وامتنانه للنادي على هذه اللفته الكريمة، وقام باستعراض قسما من ذكرياته وتجاربه الجميلة في ربوع دولة الإمارات العربية المتحدة، منذ ان حط رحاله فيها، وحتى نهاية المشوار.

 

التفاصيل ...

مقالات: غرائب نشاط الدماغ البشري
 
الأحد 11 شباط 2024 (100 قراءة)
 

 ابراهيم البليهي

إن غرائب نشاط الدماغ البشري تدل على هشاشة الإنسان وقابليته للعطب في أهم عضو فيه وهو دماغه الذي يعتمد عليه في أهم شيء في حياته وهو الوعي والتعقل …..
يعرف المهتمون بأن العقود الثلاثة الماضية قد شهدت اهتمامًا عظيمًا ببحوث الدماغ البشري فأمريكا قد اعتمدت مشروعًا ضخما لبحوث الدماغ وسَمَّوا العقد الأخير من القرن العشرين بعقد الدماغ ….
وأوروبا هي الأخرى تبنت مشروعًا ضخمًا لبحوث الدماغ وعلى المستوى الفردي اهتم عدد من علماء الأعصاب والأطباء النفسيين بتقديم معارف مفصلة عن العقل والدماغ في حالات الصحة وفي حالات الاضطراب وتتلقى المكتبة العالمية فيضًا من المؤلفات عن العقل والدماغ حيث يقدم العلماء معرفة علمية طازجة في هذا المجال المهم ……

 

التفاصيل ...

مقالات: فيروز..
 
الخميس 08 شباط 2024 (107 قراءة)
 

محمد إدريس

فيروز، ليست صوتا ملائكيأ فقط، بل ثقافة وحضارة تختصر الآف السنين، وملايين الحكايات .
عندما تستمع إلى أغنية من أغاني فيروز الجميلة، فانك تستمع إلى حضارة موسيقية عريقة، وإلى ثقافة شعرية مميزة .
لبنان هذا البلد الصغير، موطن الحضارة الفينيقية الشهيرة، التي ابهرت العالم في يوم من الأيام، واخترعت الحروف الأبجدية، هو من انجب فيروز وأهل فيروز الذين ابدعوا هذه الموسيقا، وكتبوا هذه الكلمات.
قصص الأغاني التي تتحفنا بها فيروز دائماً، هي قصص لبنانية صرفة، تحدث للناس العاديين في كل زمان، وفي كل مكان .

 

التفاصيل ...

مقالات: في حب امرأة «النساء والأبقار»
 
الأربعاء 07 شباط 2024 (191 قراءة)
 

إبراهيم محمود

أخبرها أنه يحب امرأة.
تحسستْ
كان يقصدها هي بالذات.
طبعاً ربما يكون القول لعبة نفسية، وهي بذلك لا تلام في حساسيتها، وقد كان يحاول جس نبضها، والحالة هذه تخفي تاريخاً طويلاً من العلاقات التي يلتبس المعنى فيها.
في الحب هناك ما لا يمكن حصره في التصورات والدلالات والمقاصد والمعاني.
إنه التنوع الذي يرتبط بمجتمعه، وتباين علاقاته، رغم أن الحب هو الحب، ولكنه يبقى مركَّباً.

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر نصر بدوان ..
 
الأربعاء 07 شباط 2024 (93 قراءة)
 

محمد إدريس
 
نصر بدوان، صديق وأخ قبل أن يكون شاعراً وزميلأ، يعز علينا وداعه، ويعز علينا فراقه .
صاحبنا في هذه الحياة على الحلوة والمرة، فكان نعم الاخ، وكان نعم الصديق .
يتميز نصر بحسن الخلق، وحلو المعشر، وهدوء الطباع، أحبه كل من عرفه، ومدحه كل من لاقاه. 
هو صديقي وزميلي في رحلة الحياة، وفي رحلة الشعر والأدب .
كتبنا قصيدة النثر معاً، وتعصبنا لها معا، خضنا معاركها معأ، وخضنا حروبها معأ، حيث انتصرنا حينا، وانهزمنا احايين،
أما عن شعره وفنه، فإنه يكتب القصيدة النثرية الجميلة، التي تعكس روحه وفكره ومشاعره .
أسلوبه جميل، وقصيدته مدهشة، فيها من السحر، وفيها من الجمال الشىء الكثير .

 

التفاصيل ...

مقالات: ورحيل فناننا الكردي محمد صالح موسى
 
الثلاثاء 06 شباط 2024 (224 قراءة)
 

إبراهيم محمود

سأكتب هنا ما هو مختلف عن رحيل مَن كنت أعرفه عن قرب، ومن كان بيننا أكثر مما يمكن لأحدنا أن يكتب عن الآخر، أو يتحدث إليه، وثمة مسافة فاصلة، سأكتب عن فناننا الكردي، عن محمد صالح موسى، وأمام ناظري رفيقة دربه آمال " أم نالين "، ورحيله في " 5-2/ 2024"
منذ أيام وأنا أعيش هاجس الموت بشكل أستشعره مجسماَ، بأبعاد مختلفة، صار الموت هو أن تفكر في الآخر، لتشعر أنك حي، وتفكر في نفسك، لتشعر أن هناك ما يتهددك موتاً. الموت ليس شيئاً محدداً منفصلاً عن سواه، ليس كياناً بعينه، كائناً بذاته، إنما كل ما يؤدي به إلى الاختفاء أو الزوال. لهذا يكون كبيراً وخطيراً ويأتي من الجهات كافة. الموت هو أن فلاناً مات، وحتى ما يخص سواه، حين نقول: نفق الحيوان، أو نضب الماء، أو ذبل النبات.. هي ميتات أولاً وأخيراً.

 

التفاصيل ...

مقالات: هل صارت الحربُ واضحةً الآن؟ قراءة في نصين للشاعرة تسنيم عبد القادر والشاعر المتوكل طه
 
الثلاثاء 06 شباط 2024 (98 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

(1)
ما زالت نصوص الحرب تشغلني، وأقارن بينها، وأهتم بها. وأحاول أن أتابع كل ما يصدر من نصوصٍ أو كتب مستقلة وثقت لأحداثها أو مقولاتها أو إستراتيجياتها، تلك النصوص والكتب التي ترصد الحالة العامة المشتعلة في غزة، وأرى ما يثيره بعضها من لفتٍ للانتباه كما حدث مع كتاب "أبو عبيدة- قائد سلاح الحرب الإعلامية" لصاحبه سيّد داود المطعني. فقد تم سحبه من معرض الكتاب الدولي في مصر- الدورة 55 (24 يناير – 6 فبراير 2024)، لكن لم يطل به المقام حتى عاد إلى رفوفه، ليحقق انتشاراً لافتاً، وينهي حالة الجدل التي رافقت عرضه الأول، بعد أن اعترض الكيان الغاصب على وجوده، وقاحةً وقلةَ أدبٍ من هذا الكيان غير مسبوقة، ليتدخل في عرض الكتب في معرض الكتاب. لقد جعلت الحرب من هذا الكيان سيئاً في كل شيءٍ، ليتيح لنفسه التدخل بشؤون الآخرين، ماذا يكتبون وماذا يلبسون، وكيف يتصرّفون.

 

التفاصيل ...

مقالات: دايكا ردة حسين دوشى إلى جنَّة الخلْد
 
الأثنين 05 شباط 2024 (309 قراءة)
 

إبراهيم محمود

وها هي دايكا ردة حسين دوشى " 1939—2024 " ترحل بدورها رحيلها الأبدي، في أول النصف الثاني من ليل الاثنين " 5-2/ 2024 "، ترحل كغيرها، وسيرحل غيرها مثلها، ووهي في عمر متقدم نسبياً " 85 سنة "، سوى أن العبْرة المعتبَرة ليست في رحيلها، أو في عمرها، وإنما في أن دايكا ردة، ليست كأي اسم كان، كأي ردة في محيطها، وقبلها، ممن كنا نعرفهن بأسمائهن، إنما كانت الإنسانة الطيّوبة، الحيية، الوسيمة، والسخية بروحها في بيتها ومع أهلها وأقربائها صحبة زوجها الطيب الذكر الحاج حسين خلف " 1934 - ..."، الإنسانة الكردية، أم نصف دزينة من الذكور الطيبين، وابنة في صفهم، وهم شهود بطيبهم على طيب الشجرة التي ينتمون إليها. امرأة كردية، وأم من تقدموا في العمر نسبياً وهم بطيب معشرهم، وحين يؤتى على ذكرها تكون " دايى، دايكا ردة " تعبيراً عن سماحتها، وحسن جيرتها مع من حولها، وهي تضفي على لباسها الكردي، وسحنتها الكردية مسحة من الجمال الطبيعي والمختلف.

 

التفاصيل ...

مقالات: عيد الحب ..
 
الأحد 04 شباط 2024 (107 قراءة)
 

محمد إدريس 

 في هذا العيد، أريد أن أحبك بطريقة جديدة، واسلوب حديث، حيث تزهو الليالي، وحيث تحلو الأحاديث .
 أريد أن أحبك على الهواء مباشرة، بلا حسيب أو رقيب .
سأمر على بائع الورد القديم واشتري لك باقة ورد رائعة، سامر على بائعة العطور الجميلة واشتري لك أحدث العطور الساحرة .
أريد أن ادعوك الى سهرة عطرية النسمات، واسمعك آحلى أغاني الحب والكلمات .
أريدك أن تضحكي كما لم تضحكي من قبل، اريدك أن تفرحي كما لم تفرحي من قبل، أريدك ان ترقصي كما لم ترقصي من قبل .

 

التفاصيل ...

مقالات: وفي السنة الثالثة من رحيله ماذا قال كاتبنا الكردي الجريح محمد سيد حسين؟
 
الأحد 04 شباط 2024 (235 قراءة)
 

إبراهيم محمود

كأنّي كنتُ نائماً، وكنتُ يقظاً في داخلي. أيقظني كاتبنا الكردي الكبير محمد سيد حسين الجريح بحب كرديته والمأهول بحب كرديته، وكل ما يصل بها، أي " بافي رشو "( 1943-2022 ) والذي ودّع الحياة أو توادعا كلياً، في " 12-2/ 2022 " من نومي، أو هكذا تبيّنَ لي، بصوت صدمني برّنته التي دفعت بي، إلى استدعاء صورته الوسيمة قبل سنوات:
- ها بافي مالين ؟
وتكرر الصوت بالرنة الشفافة عينها، مع إطالة:
- ها بافي مالييين !
تنبهت على غفلة، رأيته بكامل أناقته، ومسبحته الصفراء" النارنجية " بيده وهو يبتسم كعادته.

 

التفاصيل ...

مقالات: البحث عن ا لأمل في جزيرة السّعادة المفقودة
 
السبت 03 شباط 2024 (121 قراءة)
 

كلستان مرعي 

بعض المشاهد و الانفعالات  والأحاسيس تجعلنا نضيق بكوننا، 
هي تجربة مليئة بالمعاناة والجراحات، فمسيرة عبورنا نهر الحياة .. . 
الذي نقطعه ونحمل أثقال وجودنا على أكتافنا الى أن نصل الى جزيرة ا لأمل المفقودة .....
في أبدية جميلة متصلة... ,,  بكل معاني الوجود ....
..في ظل هذه الضبابية والمأساة نبحث عن الأمل في دموع الثكالى ...وأنات الأرامل وفي دمعة يتيم لا يجد حنان وفي جوع فقير لا يجد من يسد رمقه وفي برد مشرد لا يجد مأوى، وفي حيرة نازح في أرقام الخيام،
.وفي حزن الحيارى و المشردين ,, وفي براءة طفل جائع .. وفي ضفيرة طفلة جميلة شقراء ....,
وفي عيون العاشقين الباحثين عن تحقيق أحلامهم الجميلة.. ...

 

التفاصيل ...

مقالات: شكراً قادو شيرين
 
السبت 03 شباط 2024 (233 قراءة)
 

حسين جلبي

كتب قادو شيرين Qado Şêrîn باللغة الكُرديّة التي يعشقها، دراسة قيّمة مطوّلة عن رواية "العبور من الجحيم"، على موقع "ولاتي مة"، بذل فيها جهداً كبيراً، دلّ على قراءة دقيقة وعميقة وخبرة أدبية كبيرة، أشار فيها إلى وقائع مختلفة في الرواية، وسلط الضوء بشكل خاص على نقاط قوة وضعف عديدة من وجهة نظره، أغنت العمل وتصوراتي لردود الأفعال عنه، وكانت بعض ملاحظاته تدور حول عدم ذكر أسماء جميع أبطال العمل الحقيقيين، والتلاعب بالزمن أو ما يسمى "بالخطف خلفاً" وخاصةً الانتقال إلى المستقبل.
أنا لست هنا بصدد الدفاع عن الرواية أو ذكر مواضع قوتها أو نقد الدراسة، فهذه ليست مهمتي بعد أن أصبحت برسم القراء، وللمرء كامل الحرية في تقييمها، ولكنني أشير إلى اختلاف وجهات نظر من قرأ العمل، عبر ردود الأفعال التي تلقيتها، الأمر الذي يدل على فهمه حسب موقع الشخص وطريقة تناوله للأحداث أو قربه منها، وبالتالي إلى وصولها في جميع الأحوال.

 

التفاصيل ...

مقالات: سيدنا نوح ..
 
الثلاثاء 30 كانون الثاني 2024 (111 قراءة)
 

محمد إدريس

بالأمس شاهدت فيلم سيدنا نوح للمخرج الانكليزي " دارين ارنوفسكي " وقد لمست فيه قوة الإخراج، وضخامة الإنتاج. 
 إلا أن القصة للأسف الشديد ذهبت بعيداً عن الحكاية المعروفة لدينا في القرآن . 
حيث صورت الموضوع بطريقة مغايرة تماماً ، واظهرت سيدنا نوح وكأنه لا يعرف ما الرسالة التي بعث من أجلها.

 كما صورت زوجته على أنها الزوجة المطيعة المؤمنة برسالة زوجها، علما بأنها في القرآن كانت كافرة وعاصية، وضرب المثل بها وبإمراة لوط في الكفر والعصيان.

 

التفاصيل ...

مقالات: راحلون من الذاكرة
 
الجمعة 26 كانون الثاني 2024 (148 قراءة)
 

نصر محمد / المانيا 

في عامودا 

( المرحوم الدكتور يوسف دقوري ) 

مواليد عام 1953 ، تخرج جامعة دمشق عام 1980
عمل حوالي ٦ اشهر في مدينة الدرباسية
وبعدها ذهب إلى الخدمة العسكرية وانتهت عام 1984 

 

التفاصيل ...

مقالات: ألا هل بلّـغتُ .. يا شعرُ فاشهدْ
 
الخميس 25 كانون الثاني 2024 (139 قراءة)
 

مردوك الشامي

على هامش القراءات المفتوحة ما بعد الأمسيات !..

ليسَ من باب الإعتراض، أو الانتقاد، أو التقليل من شأن أيّ منتدى أو جمعية أدبية، أو التندّر على بعض المنضوين تحت يافطة الشعر، خاصة وأنهم في هذا العصر الفيسبوكي والتيك توكي صاروا أكثر عددا بآلاف المرات من الشعراء الحقيقيين والكتاب الأصيلين.
وليس أيضاً من زاوية التنصّل من الغلط، فأنا وأعترف كثير الأخطاء، لكنني غالباً ما أتداركها بالصواب، وغالباً ما أكون السبّاق للاشارة إليها وإدانتي شخصياً على اقترافها، قبل أن يسارع الآخرون إلى ذلك.

 

التفاصيل ...

مقالات: الإمام الشيخ توفيق.
 
الجمعة 19 كانون الثاني 2024 (643 قراءة)
 

عبداللطيف الحسينيّ.

 لا يزالَ المرءُ في فسحةٍ من أمرِه ما لم يقل شعراً أو يولّف كتاباً.
كانَ يمكنُ أن يلبسَ عمامةً وجلباباً ويدّعي الكرامات وقراءة الطالع والآتي من أيامِنا وأيامِ أهلِنا في سمائِه الأولى "عامودا" ثمّ الثانية "الحسكة" لكن أبى أن يفعلَ ذاكَ وذلك ،فعندَه ما يكفيه ليبقى على مرّ الأزمان والدهور كريماً.....لساناً وقلباً ويداً. فيدُه الفرّاسةُ وكذلك لسانُه وقلبُه، وكانَ يمكنُه أن يبتني قصراً منيفاً...لكنّه أبى إلا أن يتبرّك بقول القائلة
"لبيتٌ تخفقُ الأرواحُ فيه. أَحبُّ إليَّ من قصرٍ منيفِ"
أجملُ بيت.. هو ذاك ...البيت الترابيّ للشيخ الإمام: الفتوحات المكيّة لابن عربي تجاور ديوان جكر خوين، تفسير الجلالين يعانق ديوان ابن الفارض، وهو المعلّم الأوّل للعربيّة والكرديّة وخبير بالانكليزيّة، وله عشراتُ الترجمات من وإلى تلك اللغات الثلاث....فقيه اللغات... نعم، إنّه لكذلك. إلى دمشق.... أو في الطريق إلى دمشق..

 

التفاصيل ...

مقالات: غرور الانسان وتمرده على خالقه العظيم
 
الخميس 18 كانون الثاني 2024 (130 قراءة)
 

ا . د . قاسم المندلاوي 

الخير والاحسان وكل شيء جميل هو من عند الله سبحانه و تعالى ، وكل عمل قبيح وفساد وظلم وقسوة وقتل هو من عند الانسان المغرور - المتكبر والناكر " فضل الله العظيم " الذي خلقه ولم يكن شيئا مذكورا قوله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم  " او لا يذكر الانسان انا خلقناه من قبل ولم يك شيئا  " ص " / سورة مريم / 67 " وبرحمة الله واحسانه خلق الانسان باحسن صورة وزوده نورالعقل والجمال .. قوله تعالى " لقد خلقنا الانسان في احسن تقويم / سورة التين/4 "  اما الانسان المغرور - المتكبر قوله تعالى " يأيها الانسان ما غرك بربك الكريم * الذي خلقك فسواك فعدلك * في أي صورة ما شاء ركبك " ص " سورة الانفطار / 5  والانسان الظالم لنفسه قبل كل شيء ، قوله تعالى " وما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون " ص " / سورة النحل / الاية 118 ... 

 

التفاصيل ...

مقالات: رفيقة حياة الكاتب الكردي الراحل محمد سيد حسين تلتحق به
 
السبت 13 كانون الثاني 2024 (301 قراءة)
 

إبراهيم محمود

اليوم" السبت، 13-1/ 2024 " قبيل دقائق بلغني النبأ الأليم والمضاف إلى سلسلة الأنباء الحياتية الأليمة، نبأ رحيل السيدة" بديعة مجيد داؤود " 1950-2024 "  رفيقة حياة كاتبنا الكردي الكبير الراحل محمد سيد حسين " 1943-2022 "،في مدينة قامشلو، ولتوارى الثرى إلى جانبه في مقبرة قرية" تل عربيد ". وما يضاعف هذا الألم ، هو هذا البُعد الذي يثقِل على الروح بالنسبة لأفراد عائلتها: أغلب أبنائها وبناتها الذين يعيشون في المغترب، وبدءاً بكبيرهم " رشيد: رشو "، ويا لمأساة هذه الراحلة التي عانت كثيراً من مرضها الجسمي، وبعد رحيل " أبو رشيد "، وعمق هذه المعاناة وهي تلتفت بروحها يمنة ويسرة، أو تنتظر بحكم روح الأم المشتعلة بين جنبيها، لمسة يد أو كلمة " ماما " من كلّ منهم، لتشعر بنوع من الطمأنينة وهم يحيطون بها، إنما هيهات، شأن عائلات كثيرة كثيرة ضاعف الواقع المتردي في بلدنا، وفي روجآفا كردستان، هذه الأوجاع الروحية.

 

التفاصيل ...

مقالات: زاغروس حاجو في قاموس المقالات العلمية
 
الجمعة 12 كانون الثاني 2024 (307 قراءة)
 

إبراهيم محمود

زاعروس حاجو Zagrosê Haco" 1-10/ 1949 " الكاتب الكُردي المعروف والجدير بتسميته خبيراً في لغته الكردية وفي الترجمة عن لغات عدة( السويدية، الإنكليزية، التشيكية، والبلغارية..إلخ)، حسب متابعتي له، الجدير بالتقدير وهو يخلص لما ينشغل به جهة الكردية في همومها اللغوية وقواعدها، وكيفية إثرائها من خلال تفاعلها عبر انفتاحها على اللغات الحية، منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن، نوعاً من العشق، عشق ألسنة انطلاقاً من لغته اللغة الأم: الكردية، بصورة رئيسة.
وكتابه هذا: قاموس المقالات العلمية، وبالكردية: Ferhenga gotarên zanistî، عن المركز التربوي التعليمي الكردي" بالسويدية " kurdiska pedagogiska centrum ،في ستوكهولم " السويد " ط1، 2017 ، ويقع في مائتي صفحة ونيّف، ومن القطع الكبير والعريض، رغم أنه" وكما هو مذكور في الداخل " صادر قبل قرابة سبع سنوات، حفّزتني قراءته، وهو في ثراء لغته وموضوعاته المصورة، في مقالات مترجمة من قبله على مدى سنوات، عن لغات مختلفة" تلك التي ذكرتُها " على التوقف عنده، وتقديمه ولو في مقال تقديراً لجهة هذا المأهول بثقافة الآخر، إنما من خلال ثقافته الكردية التي يحرص على تعميقها، رغم الفاصل الزمني بين لحظة الكتابة هذه وزمن صدور الكتاب، والذي وصلتني نسخة منه هدية ومن باب الإطلاع عليه، وما أكتبه لا يعدو أن يكون تعبيراً عن تقدير لهذا الإهداء طبعاً.

 

التفاصيل ...

مقالات: بالاستخدام تتحدَّد وظائف الدماغ
 
الجمعة 12 كانون الثاني 2024 (100 قراءة)
 

ابراهيم البليهي

في القرن التاسع عشر اكتشف العالم الفرنسي باول بروكا أن وظيفة اللغة يقوم بها النصف الأيسر من الدماغ ثم تعزز هذا الاكتشاف بواسطة باحثين آخرين وظل علماء الأعصاب يعتبرون أن من المسلمات أن وظيفة اللغة والكلام والارقام هي من نصيب الشق الأيسر من الدماغ ……
لكن أحداثًا أخرى قلبت الرؤية  فقد وُلدت الأمريكية ميشيل ماك بنصف دماغ والأسوأ أنها  وُلِدَتْ بالنصف الأيمن وهو الشق الذي اعتبر العلماء أنه لا علاقة له باللغة ولا بالرياضيات فهو الشق المسؤول عن التجريد والفن والخيال فهو الشق الأضعف والأقل فاعلية …..
حين وُلِدَتْ ميشيل لم يدرك أطباء التوليد أنها وُلدت بنصف دماغ حيث لم يظهر عليها أي خلل واعتبرها الأطباء سليمة وطبيعية ولم يلاحظوا أي شيء يلفت النظر وظل الأمر كذلك فعاشت وتعلمت ولم يظهر عليها أي خلل ولا أي اضطراب كانت تتحدث بشكل طبيعي وتمارس حياتها بشكل طبيعي ….

 

التفاصيل ...

مقالات: عمالقة موسيقى وغناء الكورد شمال كوردستان في ذاكرة التاريخ ( الحلقة الاخيرة )
 
الأربعاء 10 كانون الثاني 2024 (139 قراءة)
 

ا . د . قاسم المندلاوي    

  الفنان " محسن قرمز غل " او " محسن قرمزي كل " اسمه الحقيقي - عبدالله بوز انشير "  مغني و موسيقي و ملحن و ممثل و مخرج و كاتب من مواليد 1968 في ديار بكر - كوردستان " بعض المصادر يذكر تاريخ ميلاده 1969 وبعض الاخر 1964 " وهو من عائلة " ضا ضا الكوردية اكمل دراسته الابتدائية و الثانوية في مدارس دياربكر انتقل مع والديه الى مدينة اسطنبول و درس في جامعة اسطنبول التقنية - قسم الموسيقى ..

 

التفاصيل ...

مقالات: بين النظرية والتطبيق: دورة التحولات وسقوط الخطاب المراوغ
 
الثلاثاء 09 كانون الثاني 2024 (175 قراءة)
 

 إبراهيم اليوسف
 
منذ تبلور الوعي الإنساني، وظهور المدارس الفكرية والفلسفية، عبر التاريخ، وإيجاد الرؤى والأخطوطات التي صاغها العلماء والباحثون، جيلاً بعد جيل، علاماتها الفارقة، إلى درجة التناقض، و التضاد، أحياناً، وهو أمرليس غريباً، في ما لو أدركنا أن العلوم والمعارف، لن تكتمل ولادتهما، وملامحها، دفعة واحدة، بل إنه، ومع تطور الحياة، فإننا نجد هما في تطور أزلي، وذلك تبعاً لتطور الوعي، ومواصلة الكشوفات والفتوحات المتواصلة، في خدمة الإنسان، والحياة، انعكس كل ذلك- على مستوى التنظير- وذلك نتيجة أمرين، أولهما العامل المنفعي الذي ينطلق منه صاحب، أية نظرية، بل وكل من يؤمن بها، وثانيهما يتعلق بمساحة الرؤى، و زاوية ووجهة النظر التي ينطلق منها أي كان، وهو في موقف تبني النظرية، أو الذود عنها.

 

التفاصيل ...

مقالات: أنا ابن أمي أيضاً
 
الأثنين 08 كانون الثاني 2024 (236 قراءة)
 

إبراهيم محمود

هوذا أنا ابن أمّي الذي كنتُه، ابن أمي الذي كان، وابن أمي الذي يكون في الكثير مما يغذّيه ويبقيه كائن حياة في داخله، كائن حياة في خارجه، وابن أمي الذي سأكونه مأهولاً بوهج أمومتها المبثوث في كينونتي، ابن أمي الذي لم يذكرها لحظة، لأنه لم ينسها لحظة طبعاً. أتراه قادراً نسيانها، وهي خميرة ربانية في عجينة ما يتحسسه، ما يتنفسه، وما يتفكره ويتدبره؟!
هكذا كانت أمي، ولا بد أن أم أي كائن حي هي هكذا دون أي تفريق في الجوهر طبعاً، فكيف بالكائن الذي شكل مع الطبيعة توأم حياة؟ أي نقيصة يا ترى، حين أنسّب، أو غيري ينسَّب إليها، إلا إذا رأى هذا الذي يشعر بالدونية أن ليس من بطن أم حملته، إنما فضيلة أب عدا عن كونه من صُلْبه، وما في ذلك من مخالفة للواقع ؟!

 

التفاصيل ...

القسم الكردي