القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

البحث



Helbest

مقالات: أنت في مداري.. للشاعر عصمت شاهين دوسكي
 
الأربعاء 20 حزيران 2018 (9 قراءة)
 

د. عداله جرادات - فلسطين

العنوان مكثف بمساحات عميقة وفسيحة ..أي امتلاك الروح للروح بكل المدى الفسيح لمدار حياته ليكتب بأسلوب العاشق المسالم العاشق المحارب بأسلحة لا تعرف دروع  ولا رجوع ولا تصنع من وجع أسلحته... عشقه للمدى لتجاربه الحزينة ..المفرحة ، للواقع المؤلم  تتناقض المشاعر حين ينتقل بين أبياته يتنفس من أحاسيس مملوءة بالأشواق والحرمان وعبرات مشرقة في الأحداق يعبر عن نفسه بالأحلام وعوالم لا متناهية بأشجانه التي تفيض بالدمع تارة ..وبالرجاء تارة  ، لقد أبدع شاعر العرب باختياره عنوان " أنت في مداري " ليجسد إن مداره لا يستقر فيه أي كان ،انتقاله للنص كأنه يعزف على أوتار قلبه العاشق بجمال وصفه فوق تصور إنسان عادي ... حين يقول " أنا ملك النساء  " صوره نصيه رائعة ينقلها بقوله "  أنا القائد المختار "...  

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر حسين الباته يي والصورة الشعرية الكلاسيكية.. جزء / 8
 
الأحد 17 حزيران 2018 (26 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

الشاعر ملا حسين الباته يي تعددت اهتماماته الشعرية لما نراه لدى غيره من شعراء مرحلته فهي موزعة بين حب الله والرسول الذي يعتبر أول من ألف رسالة شعرية كردية بمناسبة " مولد النبوي الشريف " ما يقارب ( 600 ) بيت من الشعر وبين الشعر الغزلي والمناظرة الشعرية وغيرها التي تنبئ عن قوة شاعرية الباته يي ونضوج قصيدة وطول باعه ودقته وبراعته في الصورة الشعرية إلى درجة إنه يمكن اعتباره واحداً من شعراء الصف الأمامي بين الشعراء الكلاسيك الكرد وهذه القصائد الغزلية رقيقة مفعمة بالإحساس وعلى تصور الشعر الصوفي فهو يمزج بين حب الله وحب الجميلات من النساء غائراً في ذلك إلى أدق وأرق بحار الشعر الغزلي وحسه المرهف في الغزل نلمسه في أجمل قصائده وفيها يخاطب الحبيبة بأوصاف ونعوت وتسميات يختارها من ضمن أجمل الكلام الكردي وأطربه وأعذبه ويورد عدة صور شعرية رائعة لا يعرف عمقها ودقتها وعذوبة ألفاظها ومسمياتها إلا من يفهم النص الكردي للشعر وهيهات الترجمة مهما عذبت وسلست أن ترتقي إلى مصاف جزء من جمال القصيدة نفسها ففي وصف الحبيبة يصف حاله وحسراته التي تعتصر قلبه متأثراً بجمالها الذي يحترق خلالها الروح والقلب والإحساس.

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر منصور الكركاشي بين جمال الشعر وجمال الطبيعة الإبداع ثمرة جمال الروح والقلب والعقل جزء / 7
 
الأربعاء 13 حزيران 2018 (54 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

لم يكن الشاعر الكردي منصور الكركاشي حظه قوياً في شأن البحث المستمر من الأدباء والمؤرخين والباحثين حيث ما زال البحث الأدبي بديمومة للوصول إلى إيجاد من قريب أو بعيد عن ميلاده ووفاته رغم إنه عاصر الشاعر حسن الباته تي من خلال المخطوطة الحوارية الشعرية الجميلة بينه وبين الشاعر الباته يي عام 1767م التي عثر عليها الأستاذ " عبد الرقيب يوسف " وطبعها تحت عنوان " ديوانا كرمانجي " عام 1971م مطبعة الآداب النجف العراق ، ولد الشاعر منصور الكركاشي في قرية جميلة ببساطتها وعفوية أهلها وزهو رونق أماكنها تقع في جنوب شرقي العمادية مدينة دهوك كردستان العراق تسمى " كركاش " وهذه القرية رائعة حيث مكانها بين القمم العالية لجبال كاره االكطلة على القرية وقد شاهدت هذا المنظر الجميل بل الساحر عندما صعدت إلى أعلى قمة جبل كاره عام 2014م حيث الالتقاء مع الهواء النقي والسحب البيضاء ومن ذلك المكان العالي تجد مناظر غاية في الجمال أبدع الخالق في وجودها وقد كتبت حينها قصيدة " همسات على قمة كاره " وهذا مقطع من القصيدة .

 

التفاصيل ...

مقالات: كلمة لا بد منها
 
الأربعاء 13 حزيران 2018 (264 قراءة)
 

الأخ علي جعفر! معلوماتي حول وفاة الدكتور أحمد زمجي فيو ووصيته مأخوذة من صفحة الأخت آسيا بكر والاخ محمد أحمو ابن شقيق المرحوم ويمكنك الرجوع اليهما، وليس من صفحتك كما تدعي في موقع ولاتى مه.. ناهيك عن علاقاتي الممتازة مع المعهد الكوردي بباريس بصدد النشاطات.. أما بصدد صورة غلاف دنكي كوردستان، نعم اخذتها من مجلة الحوار وذكرت للسيدة جيلبرتا فافري ظاظا بانها مأخوذة من المجلة المذكورة، والمعلومات من أصدقائه- أصدقاء الدكتور نور الدين ظاظا- الذين التقيت بهم وهم الدكتور محمد صالح جمعة وخليل سنجاري والدكتور عبد العزيز فرمان والاميرة روشن بدرخان وغيرهما.. وانا اعرف جيدا بأخلاقيات المهنة.. لك السلام.

 

التفاصيل ...

مقالات: الإشارة إلى المصادر واجب أخلاقي ومهني
 
الأربعاء 13 حزيران 2018 (95 قراءة)
 

علي جعفر    12. 6. 2018

الزميل الكاتب والشاعر كوني ره ش و للمرة الثانية ينشر خبرين باسمه ولا يشير إلى المصدر الذي استقى منه الخبر.
في المرة الأولى كنت قد نشرت في مجلة " الحوار " العدد 70 صيف 2017 مقالاً تطرقت فيه إلى مجلة "  Dengê Kurdistan " التي كانت تصدرها جمعية الطلبة الكورد في أوروبا في انطلاقتها الأولى عام 1949. وأرفقت المقال بصور لأغلفة بعض أعدادها.  بعد فترة قصيرة وأنا أتابع مواقع الانترنيت  وجدت مقالاً قصيراً للزميل كوني ره ش  معلقاً على المجلة مرفقاً بمقاله صورة غلافَيْ عددين دون أن يشير إلى المصدر الذي استقى منه المعلومة. علماً أن أعداد هذه المجلة – وهنا أجزم – لا تتوفر إلا لَدَيَّ و لدى المصدر الذي استقيت منه وهو الدكتور نجاتي عبد الله سكرتير الأكاديمية الكوردية في هولير. وانني منذ أكثر من تسعة أعوام أبحث عنها في أوروبا وغيرها من الدول، و قد أصدرت الجزء الأول من دراسة لي عن تلك الجمعية و مجلتها، و لا زلت أعمل في الجزء الثاني من الدراسة. أما الجزء الثالث وهو مجلة " Dengê Kurdistan " سيصدر قبل نهاية هذا العام.

 

التفاصيل ...

مقالات: هناك، وهنا
 
الثلاثاء 12 حزيران 2018 (172 قراءة)
 

كيفهات أسعد 

قوام مكتب العقارات في كفر سوسة، محل صغير بكراسٍ سوداء أنيقة، مثل كل شي في ذاك المكان، مثل لون الساحة، مساحة النافورة المتعوبة عليها مثل لون السيارات الفارهة المركونة على جنبات الطريق، وأنواعها مثل أنصاف السياسيين والمخابرات ورجال الدين، مثل جميع النساء والفتيات الأنيقات بـ "جلابيب" ذوات ألوان فرحة، وحجابات منمقة، وهن يتظاهرن باللامبالاة والأخلاق، يمشين بأصوات أحذيتهن التي تناغم صوت "دربكّة" في عرس شاغوري معزول.

 

التفاصيل ...

مقالات: دنكبيزي «الشمال - الباقباق»
 
الأثنين 11 حزيران 2018 (106 قراءة)
 

زوبير يوسف

عقدة الشمال تجاه الجنوب ..عقدة ام منقصة في كميات الدفئ المستحصلة شمالا عن أختها على الكوكب الأرضي جنوبا..ام شعور دوني ,اقصائي فرضته قوانين حركة الشمس ,والعابها الأولمبية  Rokê ber,ra sîkê da...Sîkê ber,ra rokê da.. وبالتالي خطوط المدار والاستواء ,والشمال بمفهوم ,, الژۆر،، و،، الژێر،، فوق و ليس ،، تحت.. افي هذا المفهوم استلاء على عرش الأحقية تم في الوعي البدئي فاستعيض عن الوحشة الظلالية ب ,, الأعلون ,, العالي  ,, الفوق المتفوق أم  هي محض غيرة ورغبة دفينة مكنونة في النزول من الشاهق العالي البعيد القصي الى المستوي المديد القريب والسهل ؟؟؟؟ الشمال لا ينضج الحبوب كما الجنوب ..الشمال لا يجيز الالتحاف بسماء من النجم وفي كامل زينة دجى الليالي.

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر أحمد الخاني والرؤى الفكرية والجمالية.. جزء / 6
 
السبت 09 حزيران 2018 (63 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

عند قراءتي للشعراء الكلاسيكيين الكرد أقف أكثر وقتاً عند الشاعر الكبير "أحمد الخاني " الذي يعتبر من أشهر الشعراء الكرد على الإطلاق وأعلاهم شأناً وسيرة وذكراً وكلما تجولت في دهوك كردستنان العراق أبحث عنه بين الكتب وأقف لحظات أمام صورته لأسأله من أنت لكي تكون بهذه المكانة العالية والراقية والقيمة بين الناس عامة وبين الأدباء والمفكرين والباحثين والمؤرخين خاصة ؟ وفي نفس الوقت أبتسم سمواً لوجوده في هذا العالم رغم رحيله منذ زمن بعيد ،والجدير بالذكر قبل أن أكتب مقال " الذات واللا ذات عن الأديب الكبير رشيد فندي " الذي نشر في صحيفة الفكر للثقافة والإعلام لمحررها الأديب الكبير المبدع جلال جاف الملقب بالشاعر الأزرق وقد خصص صفحة خاصة لقصائدي ومقالاتي الأدبية، 

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعرة آمال عوّاد رضوان أنموذج المثقّف الباحث عن تأصيل هُويّته!!
 
السبت 09 حزيران 2018 (117 قراءة)
 

بقلم: وجدان عبدالعزيز 

اليومَ نتحدّثُ عن نموذجٍ ثقافيٍّ تَمثّلَ بالشّاعرة آمال عوّاد رضوان، فهي شاعرة مُبدعةٌ احتلّت مكانةً متميّزةً ومعروفة، لكنّها حثّت الخطى في طُرق الثقافةِ الأخرى، فمثّلت المثقّف الّذي كرّسَ حالةَ المواطنةِ في نفوس شعبهِ، مِن خلالِ مُساهماتِها بتكريسِ حالةِ الانتماءِ للهُويّةِ الوطنيّةِ العربيّة، وذلكَ عن طريق بناءِ سياجٍ، أساسُهُ الوعيُ العالي والرّوحُ التوّاقةُ للسّموّ الحضاريِّ والارتقاءِ بالنّفسِ العربيّة، لكي تتعإلى على الصغائر، وتُهاجرَ كلُّ هفواتِ النّكوصِ والابتذالِ والتّبعيّةِ، وصولًا إلى المحافظةِ على الخصوصيّاتِ الحضاريّةِ المميّزةِ،

 

التفاصيل ...

مقالات: في الذكرى السنوية الاولى لرحيله فرهاد عجمو توأم الروح وعبق الامكنة !
 
الخميس 07 حزيران 2018 (116 قراءة)
 

اكرم حسين 

طيفه لا يفارق ناظري وكلماته لا تنقطع عن اذني . فرهاد الروح .حين عانقت روح فرهاد السماء طلب مني الصديق ازاد عنز كتابة مقالة عن العزيز فرهاد لصحيفة القدس العربي قلت له انني غير قادر على الكتابة عن رحيل فرهاد ، فمجرد التفكير برحيل فرهاد او الكتابة الجنائزية عنه تجعلني اشعر بالخوف والفزع ! الخوف من ان لا نلتقي مجددا ، والهلع من غياب فرهاد بهذه السرعة دون وداع او عناق .لم يدعه الموت حتى  ان يودع اغلى محبوب على قلبه ، والذي بقي وفيا من اجلها فمات واسمها يتردد على لسانه .انها كردستان التي كتب عنها كثيراً  وحملها بين اضلعه خوفا من ان يفر منها او تفر منه ، وها هو قد اوفى بوعده وبقي مسكونا بها ومسكونة به حيث يرقد فرهاد في الهلالية  يلقي التحية على اهالي قامشلو كل صباح ومساء يحرسها بعينيه ويسكنها بشعره وانفاسه...!

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر خالد الزيباري ونهايات ملحمة سيسبان.. جزء / 5
 
الأربعاء 06 حزيران 2018 (73 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

الشاعر خالد الزيباري واحداً من الشعراء الكلاسيكيين المعروفين رغم قلة شعره الذي يتميز بدقة الوصف والحنكة والدراية وجمال الأسلوب والقوة الإيحائية ،وكحال بعض الشعراء الكلاسيكيين الكرد سيرة حياته لا تزال يكتنفها الغموض لأسباب عديدة ومنها تكرار اسم خالد في سلسلة شجرة العائلة لهذا يعتبر واحداً من الشعراء الكرد المنسيين ، معروف بلقب " لاغر " في منطقة بهدينان وهي كلمة كردية تعني النحيل أو الضعيف وقد خففت في الكردية المعاصرة واصبحت " له غه ر " وتذكر المصادر الأدبية إن الشاعر خالد الزيباري ينتسب إلى قرية تقع خلف زاب بهدينان وقد خرج من الموصل متوجهاً إلى قرية " شوش " بسبب الأمراض والمصاعب آنذاك في الموصل عام 1784م 

 

التفاصيل ...

مقالات: الرؤيا الإبراهيمية بين الموت والميلاد
 
الأربعاء 06 حزيران 2018 (87 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

في مدينة Des Plaines دسبلين ،،، الينوي،،،، ,في مؤسسة Press Teck .. بريس تيك – أمريكا ، صدر كتابي ( الرؤيا الإبراهيمية .. بين الموت والميلاد ) ... دراسة نقدية وأدبية عن شاعر القضية الأشورية الشاعر الكبير إبراهيم يلدا .. وهي رؤية فكرية جمالية واقعية عصرية عن مجموعته الشعرية .. الموت والميلاد .. المترجمة من اللغة السريانية إلى اللغة العربية من قبل الأستاذ والأديب والشاعر نزار الديراني، .. صمم الغلاف صديقي الفنان التشكيلي والمصمم المبدع نزار البزاز .. وراجعه لغويا وقدم له الدكتور الشاعر هشام عبد الكريم .. الإشراف على طبعه الأستاذة شميران شمعون زوجة الشاعر المبدع إبراهيم يلدا ..

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر شمس الدين الإخلاطي وجدلية أنا جزء / 4
 
الأحد 03 حزيران 2018 (97 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

هاجر الشاعر شمس الدين الاخلاطي من مدينه ( خه لات ) التابعة لبدليس على أثر الحرب بين الدولتين العثمانية و الصفوية إلى منطقة هكاري  والتجأ إلى السلطان عماد الدين الهكاري ولما كانت عشيرة الأتروشي  هي عشيرة رحالة تنزل في الشتاء إلى المناطق الدافئة ثم ترجع في الربيع إلى أماكنها لذا هاجر معها الشاعر في عام 1620 م ولدى مرورهم بالعمادية أثر بعض الوجهاء المرور على أمير بهدينان في العمادية (سيدي خان ) لإلقاء السلام عليه وطلب الاستئذان منه للمكوث في المنطقة وكان ضمن الوفد الشاعر شمس الدين وعندما رآه أمير العمادية واطلع على علمه وفضله طلب منه البقاء في منطقة بهدينان فوافق الشاعر واقطعه أمير العمادية  سبعة قرى في منطقة ( المزوري / قرب الشيخان ) وهي قرى (بريفكا, كلي رمان , بازيركي , بيكه ه , ركافا , ئالوكا , وتلديبي ) فسكن في قرية ( بريفكان ) 

 

التفاصيل ...

مقالات: قراءة شاملة لنصوص الشاعرة نزهة تمار
 
الأحد 03 حزيران 2018 (91 قراءة)
 

عدنان شيخموس

نزهة تمار شاعرة متميزة تكتب القصيدة وتهندسها مثل عمارة أنيقة في عالم الشعر و المعرفة ، تكتب بهدوء بعيدا عن ضوضاء الشهرة ، تجتهد في بناء الحرف وصياغة الجملة الفنية الغنية في معناها و رموزها لتجعل من القصيدة لوحة متكاملة الألوان في صورها الشعرية الغير الإعتباطية بل المنصهرة و المتتداخلة فيما بينها وهكذا تفتح اَفاق جديدة للقارئ .
نصوصها تدّل وتشير إلى مقدرتها الفائقة والمتميزة في ترجمة الخيال الواسع لديها إلى سياق شعري متماسك ومتجانس في نسق كامل و متكامل وهذا ما يعطي لنصوصها الشعرية صبغة خاصة لعالمها المعرفي .
فتجربتها الواسعة في الحياة أعطتها الدّفق المعرفي الذي بلورته بأسلوبها الخاص المتضامن مع مجموعة قضايا إنسانية في العالم.

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر الكبير أحمد الجزيري بين الروح والرؤية جزء / 3
 
الجمعة 01 حزيران 2018 (89 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

الباحثون في تاريخ الأدب الكلاسيكي الكردي والمهتمين بتلك الحقبة الزمنية يبحثون في عوالم الأدب الراقي للشاعر أحمد الجزيري الذي يعتبر من أشهر وأعظم الشعراء الكرد لما يمتاز شعره من قوة وعذوبة وسلاسة فشعره عذب رطب يستسيغ القلوب والعقول بيسر وتمتد بين ثنايا الجسد لتغذي الروح وتتوحد معه ،وهو من الشعر الذي تحدث عنه "الجاحظ" الأديب العباسي المعروف في إحدى كتاباته عندما قال عن ذلك النوع من الشعر " إنه شعر فيه ماء كثير " وكان يعني رطوبة الشعر وانسيابه وسلاسته وابتعاده عن الجفاف والخشونة وأهم مميزات شعره الموسيقى الداخلية والإيقاع المنظم فإن الموسيقى الداخلية في الشعر لا تقل أهمية عن الموسيقى الخارجية وهو على مختلف أشكال شعره لا يفقد تلك الموسيقى الهادئة رغم إنه نظم الشعر حسب الأغراض الشعرية المختلفة للشعر الكردي الكلاسيكي كالرباعيات والغزل والقصيدة المقفاة وغيرها ونلاحظ إن قافيته مرنة ومألوفة بعيدة عن النابية والمكروهة والمتوحشة ، ولا يتكلف الشاعر في إيجادها بل يراها طبيعية وطوع قلمه ، يستعمل كلمات كردية سهلة ونادرا ما يستعمل المفردات الصعبة إضافة إلى كثرة استعماله للكلمات والعبارات العربية والفارسية حيث تداخل المفردات بين اللغات الشرقية المجاورة وتأثير الدين الإسلامي واللغة العربية وآدابها التي كانت منتشرة بين الأدباء والعلماء ، 

 

التفاصيل ...

مقالات: الأستاذ الأديب والمفكر عبد الرحمن البوطي من قرية فيلي إلى زاخو تاريخ فكر ودين وعلم واسع
 
الأربعاء 30 ايار 2018 (97 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

في عوالم عبق الماضي وصولات التاريخ والذكريات الراقية المفعمة بالعلم والفكر والأدب والإنسانية ، التقيت في زاخو الأستاذ العلامة الكبير ملا عبد الرحمن البوطي خه نده كى ... بحضور الأدباء والفنانين دكتور حميد بافى والفنان التشكيلي نزار البزاز والمذيع والإعلامي المخضرم جمال بروارى والأديب عبد الغني كوفلى والأستاذ نور الدين كوردستاني .. تخلل اللقاء حديث نادر ومهم للأستاذ الكبير ملا عبد الرحمن البوطي عن حقائق مهمة موثقة عن كركوك مدونة في كتب وباعتراف كافة الدول المحيطة حولها  وكذلك أحاديث عن الشعر والفكر والفلسفة والأدب بصورة عامة ، لحظات نادرة مع الأستاذ ملا عبد الرحمن البوطي وهو من مواليد 1935 م أسس مكتبة خاصة به فيها كافة النوادر الأدبية المهمة من فكر وتاريخ وفلسفة وبحث وعلم ودين ، 

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر الكلاسيكي الكردي فقيه طيران وقصة النهر جزء / 2
 
الأربعاء 30 ايار 2018 (116 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

الشاعر الكردي المعروف " فقيه طيران " يعتبر من أشهر الشعراء الكرد القدامى رغم قلة أعماله الأدبية المكتشفة ومن الذين يحتلون مكانة مهمة في الشعر الكردي وما زالت الألسنة تذكرهم منذ قرون حتى الآن فهو بلبل مع البلابل وطير مع الطيور يطير معهم ويحط على أجمل الزهور والألوان ، إنه محمد المكسي الهكارى الملقب " فقيه طيران " تشير المصادر رغم التناقضات والتفسيرات والاجتهادات إنه ولد عام " 1563 – 1564" سمي بالمكسي نسبة إلى قصبة " مكس ، تركيا " أما عن لقبه الرئيسي ( طيران ) نابع من إكثاره من ذكر الطيور والبلابل في أشعاره وله قصيدة مطولة على شكل حوار جميلة عن البلابل وسمي ب " فقيه طيران " الذي يترجم إلى " فقيه الطيور " وهذا ليس غريباً فإن الرائعة المشهورة " كليلة ودمنة " ما هي إلا حوارات فلسفية وعقلانية على ألسنة الطيور والحيوانات المختلفة ،

 

التفاصيل ...

مقالات: الشاعر الكلاسيكي الكردي علي الحريري والغزل الجميل - جزء / 1
 
الأثنين 28 ايار 2018 (107 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

الشاعر الكلاسيكي الكردي علي الحريري من الشعراء الكرد الذين ذاع صيتهم في زمنهم الذي أحاطه الضياع والإهمال والظروف السياسية والاجتماعية السيئة التي أحاطت بالشعب الكردي جراء السياسات التي تضعف كل جهد وإشعاع وإبداع ثقافي وحضاري لدى الشعوب القابعة تحت الظلم والظلام الذي كان يتطلع إلى طمس هوية الإنسان الفكرية ورغم التناقضات والتقلبات التي تقيد الأحلام وتضعف شعلة الطموح والحلم والجمال ، نقترب من قصائد الشاعر علي الحريري التي تنتمي إلى موضوعات زمانه ومنها قصيدة الغزل والتصوف ووصف الحبيبة علماً بان الغزل بحد ذاته لديه هو من النوع المسمى بالغزل الصوفي وهو رؤية جمال الحبيبة جزء من جمال الله أو حسب تصوره يرى إن جمال الله متجسد في جمال حبيبته ، 

 

التفاصيل ...

مقالات: رسالة من والد جيندار ابن الأربع سنوات
 
السبت 26 ايار 2018 (99 قراءة)
 

نجيب يَشيل

عيد ميلاد سعيد جينداري

قبل أربعة وعشرين عاماً، عندما ولِدتَ في " 24 " نيسان من عام 1994، أضفيتَ بهجة على عائلتنا، كما لو أن ولادتك كانت عرساً وترويحاً عن النفس، وقد فرحنا بمقدمك وأي فرح، وبغيابك هكذا تألمنا وفُجعنا.
يصادف اليوم الرابع والعشرين من نيسان، وها نحن نتذكرك. لا تفهمنا خطأ، فأنت في البال دائماً، سوى أن لليوم خصوصيته.

 

التفاصيل ...

مقالات: رحلة الضياع
 
السبت 26 ايار 2018 (104 قراءة)
 

الأمازيغي: يوسف بويحيى

أتذكر عندما رافقت "نتشه" في تلك الليلة الممطرة قصدا في قراءة أقصوصة تاريخ المرأة، تجادلنا مرارا بخصوص هذا الكائن الجميل، شمس تضيء الفراغ تتسلل إليه كالهواء، إذ لم تكن ردود "نتشه" إلا ردات فعل على ما حدث في ساحة "روما" بين جفون أعين الروسية الشقراء، حب صمت إمتد ليطرق جميع أبواب مصدر إلهام موسيقى الحرب، كان لكل من "سالومي" ذكرى في معانقة الحصان راقصا سمفونية الذكرى على صورة التاريخ التي شقت حاضر "نتشه" رغم الجنون، كانت "كوزيما" أرقى تلك الثمرات من جعلته يحي الهدوء ممزوجا بالإبداع و الحب الصامت إلى الموت.

 

التفاصيل ...

مقالات: صمت البحر في أقصى شمال سوريا
 
الجمعة 25 ايار 2018 (106 قراءة)
 

ماجد ع  محمد

ربما بسبب محاصرة فوديّ من قِبل كلاليب الوقت الذي بقي يُشعرني بضيقه مع سرعةٍ ملحوظة لدولابه لما يقارب العقدين، اعتدت على التأفف من الروايات التي كان كاتبها يملك الوقت كله، والذي حسبتُ بأنه من وسع نطاق الزمن لديه كان يحشر الكلمات في بطن كيسٍ كبير من الكلمات، ثم من وسع فستان الزمن الفضفاض لديه يرفع المُنتَج إلى حجم شلٍ من الكلمات؛ وبقيت متصوراً بأنه كان من الممكن جداً أن يستغني الروائي عن أرطالٍ من الجملِ لو كان مثلي يعاني من ضيق الوقت، كما لم أتلهف لغرف الروايات الفاقعة في رومنسيتها، التي كنتُ أراها تساهم في إحداث الفجوة المدمرة لدى بعض الناس بين واقعهم المعاش وبين المسرودات المتخيلة على الورق، أو تلك التي يكون جل هم صاحبها تمرير المواضيع الجنسية لجعل أرتال المراهقين مصطفة خلفه، 

 

التفاصيل ...

مقالات: ايميه.. ايما حمو .
 
الخميس 24 ايار 2018 (192 قراءة)
 

زوبير يوسف

كتب الأستاذ المسرحي فيصل إبراهيم :
اول مرة أرى من يتغنى؟بجمال فتاة مجنونة؟
Êmê محمد شيخو:
ياذات الرأس الكبير العقل القليل.
ومشيتها تشبه مشية الحكام؛القائمقام.الباشوات.
(قمم في الفن التعبيري )

 

التفاصيل ...

مقالات: تقاطعات تأريخية في القص والمأثور الكورديتين
 
الأثنين 21 ايار 2018 (201 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر 

بكل ثقة أجزم بأنني لست ماضويا وممن يفسرون - القداسات - على هوى الإنتماء القوموي بقدر ما تستفزني المعلومة سيما إذا كان مصدرها عمق التاريخ المسنود بتحليلات ﻷساتذة كبار في هذا المسلك / المجال .. وكثيرة هي الصفحات التي أوقفتني معلومات والعديد من القصص الشعبية بمحتواها التأريخي - التكويني فتدفعني الذاكرة الملعونة إلى تلك الليالي الشتائية القارسة منذ أكثر من 50 سنة ونحن كنا نلتم حول الجدة الراحلة وهي تسرد لنا قصص وهي الأمية الناطقة بالكوردية وحتى تراتيل الصلاة كانت ترددها بسجيتها وبساطتها ولأتفاجأ بعد رحيلها بسنين عديدة وبصورة شبه طبق الأصل سوى اللغة والأسماء وبنسق تراتبي مذهل لكل ما قصته لنا وبخاصة مع الجانب الإغريقي فيه !، .. 

 

التفاصيل ...

مقالات: سرد ذاكرتي
 
السبت 19 ايار 2018 (253 قراءة)
 

كيفهات أسعد

حين أعود بذاكرتي قليلاً إلى الوراء، لتناول فكرة، أو حدث معين، تقفز في مخيلتي، خزانة ملابس النساء، أو البنات في بلادنا . حين تجهز فتاة نفسها إلى مشوار، تجرّب كل ما في خزانتها .كلُّ ملابسها، حتى تختار ما تريد، طبعاً الخزانة ذاتها، نفس الملابس والألوان والمقاس والموديلات ذاتها لا تتغير. في كل يوم أو كل مشوار العملية ذاتها، لماذا؟ لا أعرف، ولا هي تعرف، تقلّب الخزانة كمدينة منكوبة، لتبدأ بعدها بمكياج وجهها كما تعمل بعض أحزابنا هناك، حين أرى ذاك المنظر، أعلم سلفاً بالسيناريو القادم: تخرج وهي تشبه كتاباً سيء العنوان والغلاف وغالي الثمن ، لا أحد يرغب بإقتنائه، ولا حتى أن يكلف نفسه عبء التصفح في صفحاته. دعنا من الخزانة، ونعد لذاكرتي التي تشبه أوراق خس مصفر كما أتذكر أمي في مثل هذه الأيام: سبّحتها الطويلة بحباتها المئة والواحدة، صلواتها بالكردية المكسورة، وبلهجة قروية سلسة وطريفة، لاتسمع صوت الآذان، أو مدفع رمضان، تفطر عندما ترى الدخان المتصاعد فوق "هليلكي" أو أن يخبرها أحدنا.

 

التفاصيل ...

مقالات: أنا وشجرة الصاعقة
 
الخميس 17 ايار 2018 (542 قراءة)
 

 ابراهيم محمود

هذه ليست قصة سريالية، إنما واقعة حقيقية أردت نقل لحظة تأريخية لا تُنسى، عندما أوشكتْ صاعقة أن تأتي على شجرة البلوط التي أحتمي بها من مطر خفيف، وهي ذات جذع غليظ، كغيرها من مجمل الشجر غير المنتظم في المكان، بجوار  قرية " Dêra gijîk  " التي تقع شمالي دهوك مسافة " 40 كم " تقريباً، حيث اتفقنا نحن العاملون في مركز بيشكجي للدراسات الإنسانية- جامعة دهوك، أن نمضي إلى رقعة خضراء فيها يوم الثلاثاء " 15-5/ 2018 "، دون أن نعلَم بنوعية المفاجأة التي خبأتها لنا الطبيعة، أو أمّ  السوط السماوي: الصاعق من عل ٍ.
أتحدث هنا عن تلك اللحظة الغفل من التسمية، من التفكير فيها، بحيث لا يكون في مقدور الشعور أو الوعي النظر في حقيقتها، أو مجريات أحداثها، وكيف أنها، وهي في مقياس الثانية أحياناً، تستدعي شريطاً هائلاً وشديد التلون من الذكريات، وهو ما يفكَّر فيه بعد تجاوزها أو النجاة من ربقتها،والدخول في رحابة عمر جديد، كما يقال .

 

التفاصيل ...

مقالات: وطن النساء ومكابدات عصمت شاهين دوسكي
 
الأربعاء 16 ايار 2018 (101 قراءة)
 

بقلم أنيس محمد صالح – دهوك

الأديب الشاعر عصمت شاهين الدوسكي يطل علينا بوهج جديد يبيح لنفسه أن يكون ملكا متواضعا وشاعرا مرهفا في وطن النساء، يا ترى لماذا يختار وطن النساء ؟ رغم إن أغلبنا ومن يتابع قصائد الشاعر عصمت دوسكي  مدى اهتمامه بالمرأة التي يعتبرها رمز للحب والجمال للوجود والروح والسمو والحياة، هل يعتبر وطنه ((وجع)) لهذا يحتاج إلى وطن آخر أم وطن النساء هو وجع آخر ؟  بين وطنه ووطن النساء منفي أم نفيه في وطن النساء هو القرار والمثوى ؟ يأتينا الرد معبرا (إحساس عمر ضاع بين إنسان وإنسان) قد تكون الشكوى رسالة للمجتمع، للمسؤول الذي يجب أن يتغير حسب وتيرة التغيير التي تجري بسرعة فالركود موت بلا موت، (أنا يا سيدة الزيتون بعيد ، لاجئ في وطني) إحساس اللجوء في الوطن منتهى الألم والمعاناة،

 

التفاصيل ...

مقالات: الفنان التشكيلي خالد حسين وضجة الألوان الواقعية بعيدا عن أزيز الحرب والفساد والجهل
 
الأحد 13 ايار 2018 (122 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

حينما لم يجد الفنان التشكيلي السبيل في إظهار الإبداع في بلده يضطر الفنان التشكيلي أن يجد سبيلا آخر، كالهجرة إلى بلاد تهتم بالفن والفنانين وهذه بحد ذاتها مأساة فنية وفكرية فالجمال الفني نادر الوجود في خضم كل الصراعات الطائفية والتناقضات الدينية والحروب المصطنعة والخراب النفسي والدمار البنياني ، الفنان التشكيلي خالد حسين من الفنانين الذين حملوا واقعهم السوري المؤلم في جعبته الصغيرة ليستقر في ألمانيا بعد معاناة لا توصف بكلمات ، بدأت موهبتة في ظل ظروف قاسية وثقلت بالركود والأزمات ، رغم المشاركات معارض في سوريا .. و الفرص قليلة

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي».. الحلقة الخامسة عشرة : ما أكثر القصائد، ما أقل الشعر :
 
الأثنين 07 ايار 2018 (189 قراءة)
 

ابراهيم محمود

يمكن تحديد شخصية الراحل رزو أوسي الشعرية على أنها متراوحة بين التقليدي، وهو ما نتلمسه، في قصائده التي كتبها في سبعينيات القرن الماضي، رغم عدم وجود تأريخ لها، ومحاولة الحداثي بعد تسعينيات القرن الماضي أيضاً، سوى أن شخصيته عموماً بقيت مقلّدة: في الحالة الأولى: التنفس برئة الشعراء الكرد السابقين عليه " جكرخوين، مثلاً "، وفي الثانية، عدم تكوين شخصية شعرية حداثية مستقلة، لا برؤاها الفنية، ولا في الموضوعات الجديدة كذلك !
هنا، ومن منطلق نقدي، لا يهمني ما يكون عليه الراحل في شعوره النسَبي: الكردي، إنما ما يمثّل ميزة المغايرة في الكتابة الشعرية، وحتى بالمفهوم القومي، ما كان متمثّلاً له واقعاً حقاً !

 

التفاصيل ...

مقالات: أدباء كرد الشتات
 
الأحد 06 ايار 2018 (155 قراءة)
 

 الدكتور محمد أحمد البرازي

لا يشعر بشذى الورد وهو حبيس ***** عطره يعم الأرجاء وهو طليق
كم من شاعر وأديب وكاتب وجدير من الكورد عاشوا وارتحلوا عن دنيانا دون أن نعلم بهم أو نستفيد من نتاجهم القيم، لكونهم عاشوا وقضوا نحبهم في حيز محدد أو في أجواء بعيدة عن أجواء وطنهم الأم، فكانوا كأن لم يكونوا، ولم تصلنا من أعمالهم سوى شذرات لا تفي بما كانوا عليه من مكانة عالية.
ما وصلتنا من أعمال كورد الاتحاد السوفيتي السابق إلا القليل مقارنة بما أنتجوه خلال الحقبة السوفيتية، ولهذا سببه الوجيه. حيث الستار الحديدي حينذاك، وكذلك التهجير القسري للكورد وتوزيعهم في أرجاء السوفييت الشاسعة. فكان عدد الكورد قبل الحقبة الستالينية يقدر بمليون ونصف كوردي، ولم يبقَ منهم سوى مائة وستة عشر ألفا فقط. وقد نشرنا بهذا الخصوص دراسات عن إبادة الكورد من قبل ستالين وما عانوه من بقي حيا منهم في الشتات.

 

التفاصيل ...

مقالات: الجهة الخامسة «حول كتابات الراحل رزو أوسي»
 
السبت 05 ايار 2018 (143 قراءة)
 

ابراهيم محمود


الحلقة الرابعة عشرة، شهود عيان " اجتماع الأحذية " : أحزابُ أحذية، وأحذيةُ أحزاب؟ أعنف نقد من حزبي سابق إلى أحزابه الكردية :

المسافة الزمنية التي تستغرقها كتابة قصص مجموعته القصصية " اجتماع الأحذية "، تتعدى ربع قرن على الأقل " ما بين 1980-2005 ". هناك إحدى عشرة قصة. الأخيرتان لا يعرَف ما إذا كانت نشرتا أم لا، أو متى كتِبتا " بنات العجوز "، والأخيرة، وهي أساساً مترجمة عن الروسية " الشباب والشيخوخة " للكاتب المعروف إيفان بونين " 1870-1953 ". قصص تتراوح في التأريخ بين زمن كتابتها وزمن نشرها وأخرى غفل عن التأريخ في الحالتين، وتبقى الأخيرة غريبة عن المجموعة، ربما لأن صلتها برجل كردي غريب الأطوار  هي السبب !

 

التفاصيل ...

القسم الكردي