القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 100 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

مقالات: قراءة في نصّ (12 آذار) لأحمد إسماعيل إسماعيل
 
الثلاثاء 09 اذار 2021 (49 قراءة)
 

صبري رسول

ملخّص القصّة:
القصّة تتناول يوم (12 آذار) وقلق امرأةٍ أرملةٍ في هذا الحدث الآذاري، تتنظر ابنها ذا الأربعة عشر ربيعاً، وهو يعمل في سوق الخضرة صباحاً، ويلعب مع أقرانه بعد الظّهر، لكنّه، تأخّر كثيراً، خاصّة أنّ المدينة تمرّ في وضعٍ كارثي، حيث أحداث 12 آذار مازالت ساخنة، وتراب مقابر الشهداء مازال ندياً. والشّبيحة تجوب كلّ النّواحي. الاعتقالات والقتل والعنف عناوين تسطّر مناخ المدينة. تستغرق القصّة مدّة زمنية بين بداية الغروب وحتى الفجر. 

 

التفاصيل ...

مقالات: أسماء ووجوه تقرع باب الذاكرة!
 
السبت 06 اذار 2021 (101 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

يوم أمس، خطر في بالي، أن آتي بصورة شخصية للصديق د. صلاح الدين حدو. ابن عفرين المحتلة، لأنشرها في صفحتي على الفيس بوك، مع استعراض فلاش باكي عن صورته في نظري. عن رؤيتي له، على ضوء حوالي عشرين سنة، عملنا خلالها معاً، ولو في عالم من واقع وافتراض معاً، بل وقد عملنا في أكثر من مؤسسة معاً: رابطة الكتاب والصحفيين الكرد، كما اتحاد الإعلام الكردستاني/ الإلكتروني، برفقة كوكبة من صحفيي: إقليم كردستان وكردستان سوريا وربما كردستان الشمالية والشرقية، وأتذكر أنه كان يكتب مقالات ضد  دمشق، وتم استدعاؤه إثرها، وعلى الطريق إلى دمشق، بحسب ما روي لي، تعرض لحادث مروري استشهدت خلاله فلذة كبده: طفلته، ونجا بأعجوبة، مع بعض من كانوا معه!

 

التفاصيل ...

مقالات: التماس
 
السبت 06 اذار 2021 (87 قراءة)
 

رسالة مفتوحة إلى أنظار السيد الرئيس
مسعود مصطفى البارزاني المحترم
بواسطة المستشار الثقافي الأستاذ كفاح سنجاري المحترم
 حضرة الأستاذ والمستشار والباحث كفاح محمود سنجاري المحترم حينما نبحث عن الوعي والارتقاء والأصالة نلجأ إلى الينابيع الصافية والروافد التي تمد الفكر والسمو بالارتقاء والتقدم ومن هذا المنطلق والمبدأ الفكري والتواصل الايجابي في الحياة نلجأ إلى فخامتكم العلمية والفكرية والأدبية والاستشارية وممكن أن نبدأها بتساؤل ألا توجد متابعة من مكاتب السادة رئيس الإقليم ورئيس الوزراء ونائب رئيس الحكومة والوزارات المعنية بالثقافة اقله بالتعقيب أو مشاهدة المظالم التي تنشر بالصحافة بالتعقيب خاصة لمن هم بعيدون من الوصول إليهم ؟ وكذلك نرجو أن تسعف وتقف على طلبنا بفتح فرع للأدباء ممن يكتبون باللغة العربية وتسجيل عضويتهم بالاتحاد علما تم رفض تسجيل عضوية السيدة زوزان صالح اليوسفي وكثيرين غيرهم في اتحاد أدباء كوردستان دهوك بحجة إنها تكتب باللغة العربية ولا ضير أن تسجل عضويتها في اتحاد أدباء العراق،

 

التفاصيل ...

مقالات: أين الأسئلة الكبرى أيها الاتحاد؟
 
الخميس 04 اذار 2021 (66 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

تعود إلى الواجهة مرّة أخرى قضيّة التطبيع الثقافي، هذه القضيّة التي لا ينتهي منها الحديث ولا التقوّل ولا الاتهام للكتّاب، واختلط فيها الحابل بالنابل، وأصبحت قضيّة غير مفهومة مطلقاً، ليس لها ضابط فكري أو ثقافي مفهومي محدد، بحيث يمكن القياس عليه أو اعتماده، فصار من السهل اتّهام الكتّاب بالتطبيع لمجرد ذكر اسم أحدهم في صحيفة "إسرائيلية" أو مجلّة أو إذاعة أو تلفزيون، وأصبح الموضوع ليس أكثر من مهزلة وعبث.
يعود التطبيع الثقافي هذه المرة بوجهٍ كالح خجول، ليس فيه مزعة لحم يداري فيها قبح وجهه، فيتمّ اتهام الكاتب التونسي كمال الرياحي بالتطبيع الثقافي لمجرد أن كاتبا إسرائيليا كتب عن رواية المشرط نقداً ونشره في صحيفة "يدعوت أحرونت"، وأعادت نشره المترجمة والشاعرة الفلسطينية ريم غنايم على صفحتها في الفيسبوك، ليقوم الرياحي بمشاركته على صفحته، وتبدأ الحملة ضده بأنه مطبع، فتقوم "الحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني" بتدشين حملة ضد الكاتب كمال الرياحي، وتبدأ المعركة، ليكون هناك معارضون يناصرون الرياحي، وآخرون ضده ليرجموه بحجارتهم. 

 

التفاصيل ...

مقالات: الأزرق المملكة الممكنة لعهد رجوب
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (75 قراءة)
 
 
غريب ملا زلال 

منذ زمن يدور في خلدي الكتابة عن تجربة الفنان التشكيلي عهد رجوب ، و كلما أشد العزم إلى عالمه للإبحار فيه ، أجد الأزرق الذي يغرق فيه عهد بمتعة و توتر ينتظرني ، الأزرق الذي يشل عزمي ويدخل القلق إلى كل مفاصلي ، كنت أدرك تماماً بأن الأزرق لون صعب ، و هو أشبه بقنبلة بين أصابع الفنان ، يتطلب الكثير من القدرة و الصبر و الإحتراف ، كنت أدرك بأنه لون يقلق أكثر الفنانين و يذهب بهم بعيداً إلى مناطق وعرة ، و لهذا يتحاشاه أكثرهم ، أقول الأزرق الذي يرعب الفنان يرعبني أيضاً ، لم أتجرأ بالكتابة عنه يوماً ، و هذا الرعب هو الذي أخرني بالكتابة عن عمل عهد رجوب ، عن أزرقه كشبكة من علاقات بين علامات بإمكان وصفها المملكة الممكنة لعهد الذي يعيد المعنى له وفق سياقاته هو ، وفق وقائع ترصد حالاته و يظهرها بإنتباه ملحوظ ، بل يسافر به كعاشق يتأهب في لقاء معشوقته و هي تحمل كل إنتظاراتها و أحلامها ، أو كناسك و هو في أبهى إستعداده للإتحاد باللاممكن ،

 

التفاصيل ...

مقالات: أيها الفيسبوكي الجميل..
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (132 قراءة)
 

رقية حاجي

مثلك أنا، ضاق بي وطن واتسع لي هذا الفضاء الأزرق؛ رغم أنني أعرف بأن هذه  البقعة هي الأكثر ظلماً على وجه الأرض، والأضيق رغم إتساعها، يوهمك امتلاك صفحة فيها بالإنتماء للعالم الرقمي، ويرسم على شفتيك ابتسامة رضا مؤقتة..
نتوغل في زرقته، وننسى بأنه يشترك مع البحر في لونه وغدره...
أيها الفيسبوكي الجميل؛
كن في هذا العالم مثل عابر قلم، استظل بصفحاته ثم رحل؛ ولا تعوّل على سكانه أي أمل؛ فكل ما فيه قد يختفي بكبسة زر..

 

التفاصيل ...

مقالات: حفيظ عبدالرحمن: حمداً على سلامتك «بمناسبة مرور 11 سنة على اعتقال الشاعر»
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (102 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

لكم كانت المفاجأة سارة، وأنا أتصفح الأنترنت في بيت صديقي سيامند ميرزو ، في إمارة عجمان، بعدما كنت، مساء البارحة، في زيارته، لأجد خبر إخلاء سبيل كاتبنا الجميل حفيظ عبدالرحمن منشوراً، باسم ماف، أولى منظمة حقوقية كردية في سوريا، لا يزال حفيظ عضواً في مجلس أمنائها حتى اللحظة.
حاولت الاتصال بأهلنا- في الوطن- للتأكد، حول صحة خبر إخلاء سبيل أبي نوشين، فلم يكن لديهم أي خبر جديد، شاف، سوى أنه قد تمت محاكمته في اليوم السابق، وأن المحامي استأذن القاضي- كما فهمت- بتقديم إخلاء سبيل له.
 كما حاولت الاتصال بالزملاء في ماف، فلم أتمكن، من ذلك، إلا متأخراً، حصلت على رقم هاتف محاميه الوديع الذي يعمل بصمت وإخلاص، فأكد لي صحة الخبر، وقال:
 ربما يكون ذلك خلال الساعتين القادمتين.

 

التفاصيل ...

مقالات: صعوداً إلى جامعة « كويه Koye » في ملتقى حول « الهوية الجندرية »
 
الثلاثاء 02 اذار 2021 (146 قراءة)
 

إبراهيم محمود

 تسمح الملتقيات الثقافية بالخروج من عالم الذات إلى فضاء الآخر، والاغتناء بهذا الآخر: قليلاً أم كثيراً، وممارسة نوع من إثراء الثقافة الشخصية، أو توسيع حدودها أكثر. هكذا كان التنادي في جامعة " كويه " العريقة بموقع مدينتها، انطلاقاً من " مركز ملا الكبير للبحوث " والذائع الصيت بإسهاماته الثقافية والتنويرية، بالتعاون مع مؤسسة بيت الحكمة- بغداد، في عقْد الملتقى العلمي الثالث، وتحت شعار " دور الإعلام في تشكيل الهوية الجندرية " في " 1-3/2021 " وبمشاركة سبعة مراكز ثقافية من العراق، ومن ضمن إقليم كردستان العراق " والأكثر من جهة الأخير " وكان مركز"نا ": مركز بيشكجي للدراسات الإنسانية- جامعة دهوك، أحد هذه المراكز " وكنا ثلاثة: د. كوثر جبارة- الأستاذ مصلح حمزة، وأنا " سوى أنني كنت مشاركاً، بالمقابل، في بحث ، وهو " في معايشة التوابل: التكوين الجندري في صنعة الإعلام اليوم ".

 

التفاصيل ...

مقالات: جسد المرأة وإشكاليّة الحضور
 
الثلاثاء 02 اذار 2021 (217 قراءة)
 

سوسن إسماعيل/ سويسرا

 إنَّ القراءةَ عن ــ جسد المرأة وإشكاليته ــ أو التناول والبحث في التحيّز الجندري ضدها، خلال السياق الاجتماعي والتابوهات، ضمن مجموعة من المستويات، بوصف الجسد ملتزماً بقوانين المجتمع، ومرةً بوصفه متمرداً على القوانين، ربما هي من بعض الفلسفات التي تأتي عبر الأحكام الجمعية، فجان جاك روسو أشار بأنّ " المرأة كائن طويل الشعر، قصير التفكير"، فما أكثر المقولات التي ربما تنطوي تحت حالة/ أزمة زمنيّة/ وقتية، مضت وتمضي ببراهين ورؤى جديدة، يطلقُ الكثير ـ منا ـ بعض الفلسفات الغبارية/ الوليدة لمجموعة من المعوقات الاجتماعية، التي تقرأ/ تنظر إلى جسد المرأة كسلعة وليس ككائن مُشارك، فالمنظومة الاجتماعية التي تكونتْ فيها المرأة بمفاهيمها حول قواعد وأسس للحياة، بقيت قاصرة جداً؛ بقيت دونية والسبب لا يعودُ لها بقدر ما يرجع إلى السياقات الاجتماعية والثقافية التي وجدتْ نفسها فيها. 

 

التفاصيل ...

مقالات: في تأمّل تجربة الكتابة.. منّك لله يا سهر.. منّك لله!
 
الأحد 28 شباط 2021 (73 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

نشرت صحيفة القدس العربي، عدد يوم الثلاثاء 23 شباط 2021 خبراً مقتضباً عن صدور كتاب "الإصحاح الأول لحرف الفاء- أسعدت صباحاً يا سيّدتي"، الخبر "مدحوش" مع كومة أخبار قصيرة تحت عنوان (أحوال الناس) في الصفحة الأخيرة تحت صورة للممثلة سهر الصايغ- بطلة مسلسل "الطاووس".
طريقة النشر أحزنتني، مع أنه ليس لي على المحررين "ضربة لازم"، فلو لم ينشروا لا أعترض. فمن حكم بماله ما ظلم، ومحررو الصحف في الحقيقة هم حكام ودكتاتوريون.

 

التفاصيل ...

مقالات: أنا وأنتِ وثعبان المساء
 
السبت 27 شباط 2021 (67 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

الثعبانُ والوردة
كنتُ "في كلّ مساءٍ أدسّ ثعباني في وردة الأنثى"
ولم أقلقْ
ولم أفكّرْ في دمائي السائلات على بقايا اليومْ
ولم أتذكّرِ الفتياتِ غير فتاةِ "نخلةْ"
تطنّ في لغتي مسافرةً كنحلةْ 
سرعانَ ما تعصف بي وتسبحْ

 

التفاصيل ...

مقالات: إسماعيل خياط مايسترو الحداثة البصرية في كردستان العراق
 
الجمعة 26 شباط 2021 (84 قراءة)
 

غريب ملا زلال

إسماعيل خياط من أهم رموز الفن التشكيلي في العراق على نحو عام و في كردستان على نحو خاص، و إذا كان له حيزه الجميل في الفضاء التشكيلي العراقي فله حيّز أكثر في الفضاء التشكيلي الكردستاني، و إذا كان الشاعر شيركو بيكس من أهم الفاعلين في حركة المرصد التي أطلقها في السبعينات من القرن الفائت، حين أدرك أن الشعر الكردي يحتاج إلى إنعطاف و إنقلاب ليحافظ على وجوده الذي يليق به و حتى يوازي قامته القامات الأخرى و فعلها بيكس بنجاح و يعتبر من روادها، أقول فإذا كان بيكس مايسترو الحداثة الشعرية فإن إسماعيل خياط يعتبر بحق مايسترو الحداثة البصرية في المشهد التشكيلي الكردستاني، و إن كان قد بدأ واقعياً، متقيداً بشروط متصلة بالخطاب التشكيلي السائد كمعظم أبناء جيله إلى أن أوجد نفسه مرمياً أمام أبواب مفتوحة ليبدأ بإيجاد البديل الذي تخلله أوليات مرتبطة بالمنحى الخصبة التي برعم فيها و على إمتدادات واسعة من التجربة التي تركها بدوره منفتحة على تأويلات دون توقف،

 

التفاصيل ...

مقالات: بين الغيتو و الانصهار امرأة أخرى
 
الخميس 25 شباط 2021 (413 قراءة)
 

منال الحسيني / ألمانيا 

لعل من أكثر المشاهد التي تعصف بالذهن و تترك أثراً لا تبرحه هي صورة المرأة الشرقية في الغرب و تشتت شخصيتها بين الغيتو و التبني و الكوسموبوليتية، فمنهن من تصاب بالصدمة من هول التماسها للمفارقات بين ثقافة بلدها و ثقافة البلد المستضيف رغم أن الثقافة الجديدة تحترمها كإنسان في بلد تسوده القوانين التي لا تميز بينها و بين الجنس الآخر أو بالأحرى الأجناس الأخرى و مع ذلك تراها تفضل الغيتو أو الانسحاب النفسي من هذا المشهد الذي يبدو أنه فرض عليها و باتت كثرة إشارات الإستفهام يثقل كاهلها فتغوص في مونولوج داخلي متسائلة : لماذا كان الحب في بلادي  مغلفا بجملة من العادات و الأعراف و من كانت تمزق هذا التغليف تدفع حياتها ثمناً، فإما أن تعيش مع رجل لا تحبه و هو أشبه بموت بطيء أو تكون قربانا لرصاصة من أقرب مقربيها إن تمردت.
لماذا المرأة هنا في الغرب تعيش حياتها  كما تريد، تحب من تريد و وقتما تريد و تعيش معه أينما تريد دون أن تحتاج لموافقة و مهر و عقد و ختم أوراق و تنجب منه أيضاً في المكان و الزمان ذاته و يسجل طفلها و يعامل كباقي الأطفال له نفس الحقوق، بينما لو حدث في بلادنا ما شابه كانت جريمة و كان يسمى الطفل بطفل الزنا و يُرمى في أقرب حاويةٍ أو في أحسن الأحوال أمام باب مسجد..

 

التفاصيل ...

مقالات: انتصار اللغات هو انتصار المتحدات الاجتماعية القديمة
 
الخميس 25 شباط 2021 (114 قراءة)
 

جان كورد

 لغات البشرية في عالمنا الحاضر كثيرة، وهي بحدود (6800) لغة، منها ما يتكلم بها مئات الملايين من الناس، كالماندرانية في الصين، والاسبانية والانجليزية والعربية، ومنها ما يتكلم بها فئات قليلة جداً، بحدود مئات الأشخاص أو حتى أقل من مائة إنسان، ومع الأيام تنقرض لغات أقوام بأسرع من التعرف على تاريخها، وبالتالي فإن الشعوب المهددة بالفناء اليوم عديدة، وهي جديرة باهتمام ومساعدة المنظمات العالمية لحفظ شخصياتها الثقافية ولغاتها وآدابها.  
حقيقةً إن معرفة جذور وقرابة هذا الخليط الكبير من اللغات صعب جداً، ولذلك فإننا نرى تناقضات وهفوات في الأبحاث اللغوية والتاريخية حولها وحول الشعوب التي تحدثت بها، واستدعى هذا تعاوناً وتنسيقاً واهتماماً من قبل علماء الآثار وعلم السلالات البشرية وخبراء جينات المنقرضات في التاريخ السحيق القدم، الذين يحاولون الكشف عن الاستيطان البشري وفق بحوثٍ معقدة حول علامات ومظاهر جينيات محددة، مما أوجد الكثير من النتائج والنظريات وتعدد الأفكار حول نشوء وتطور وذبول مجتمعات ولغات بأكملها. 

 

التفاصيل ...

مقالات: بين الماضي والحاضر وحنين لا ينتهي
 
الأربعاء 24 شباط 2021 (263 قراءة)
 

منى عبدي

لا شك بأن الحياة جميلة بكل مافيها رغم الهموم والمتاعب التي يتعرض إليها البشر، إلا إنهم يفضلون النظر إلى الجانب الإيجابي والجزء الجميل منها. لأنها مليئة بالأمور الرائعة والأشخاص الرائعين ونتمتع بكثير من النعم التي أنعم بها الله علينا .
الحياة في الماضي شبه ثابتة وخالية من التعقيدات والاختراعات، فيختلف كل شيء عن الحاضر وهناك فرق جوهري بينهما ، فقد اتسمت الحياة في الماضي بالبساطة والحياة السهلة بعكس الحاضر، وفي الكثير من النواحي منها عامل الاقتصاد ففي القديم كان مقتصرا على الزراعة فقط ، فهي المصدر الوحيد للدخل ، فكانت كل أسرة تدرك كيف تكتفي بما تنتجه لنفسها من محاصيل لتعيش عليها . ومن الناحية الاجتماعية من حيث الملبس والمسكن ووسائل المواصلات والتعليم والاتصال : قديما كانوا يرتدون الملبس التقليدي وقلة التنوع في عالمه، بالإضافة إلى البساطة في ذلك ، ويسكنون في بيوت لا تتجاوز  أدوات بنائها الخشب والطين أو حسب المواد الطبيعية المتوافرة لديهم آنذاك .

 

التفاصيل ...

مقالات: ابراهيم كيفو الصديق و الفنان والعبق الإنساني الذي لا يذبل
 
الأثنين 22 شباط 2021 (146 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

كنّا على مقاعد الثانوية في بداية الثمانينات من القرن الفائت و تحديداً في ثانوية أبي ذَر الغفاري بمدينة الحسكة ، كان يجمعنا الكثير من الحب و الكثير من البحث عن الجمال فينا و في واقعنا ، فهو إبراهيم كيفو المغني و العازف من حينه ، و كان الضيف الثابت بل المشارك الأول في كل الحفلات المدرسية و ما أكثرها في حينه ، كان أرمنياً و يتحدث بها و يعزف بها و يغني بها ، لكنه كان يتقن الكردية مثلنا ، يغني لديكران آرام و شفان و محمد شيخو و عارف جزراوي بكردية عذبة و نقية و غير مكسورة أبداً، من المستحيل أن تعتقد أنه ليس كردياً ، يبدو الأمر يعود إلى الحليب الذي رضعه من أجداده الذين حلوا ضيوفاً على الأكراد الايزيديين حين هربوا من مقصلة الفرمان الديني الشوفيني ، نعم كان أرمنياً و كنت كردياً و معنا آخرين نذكر منهم أفرام عبدالنور المسيحي و أسامة عبدالرحيم القادم من إحدى المدن السورية الداخلية ، كان يجمعنا الهواء ذاته و الحب ذاته و البساطة ذاتها ، لم نكن نحس بغير الحب و الصداقة النقية رغم الاختلاف في انتماءاتنا و تفكيرنا ، كان يجمعنا ما هو أهم ، الانسان حيث العبق الذي لا يذبل . 

 

التفاصيل ...

مقالات: حول المعجم الكردي وصناعته: لقاء مع أ. خالد جميل محمد
 
الجمعة 19 شباط 2021 (269 قراءة)
 

هيفي قجو

ساعتان وربما أكثر من حديث ممتع مع الأستاذ خالد جميل محمد الذي استضافته CODI4 بإدارة الأستاذ حسن مجيد. وقد تركّز محور الحديث حول معجم موحد للغة الكردية، معجم يكون بمثابة السند للكردي/ة ليطّلع على مفردات لغته ومعانيها واشتقاقاتها...كثيرة هي المعاجم التي تناولت مفردات اللغة الكردية لكنها ليست عند المستوى المطلوب، ما جعل الكتّاب/ات الكرد يقعـ(و)ن في أخطاء كثيرة لأن معنى الكلمات ليست واحدة في كل المعاجم، وبعض الذين صنعوا المعاجم اعتمدوا على ذواتهم في تلفيق كلمات خاصة بهم دون الرجوع إلى أصل الكلمة أو منشأها. ولذلك لابدّ من تفعيل مجمع لغويّ كرديّ! 

 

التفاصيل ...

مقالات: بهارات هندو ـ أوربية
 
الجمعة 19 شباط 2021 (391 قراءة)
 
 
كيفهات أسعد*
 
في ذروة انهماكه بالأماكن والشخصيات وترحاله، لايغفل الشاعر محمد عفيف الحسيني عن البذخ في الصور الشعرية والسردية التعبيرية. حين يزاوج بين كلمات مناطقية باللغة الكردية في تدوير نصوصه كعلاقة  "كري شرمولا مع جده الأول بافي كال، إلى أزمة غوتنبورغ"، بلغة حرفية وباذخة في تكوين جملة شعرية سردية يجذب القاريء بالعربية إلى فضاءات اللغة المهذبة في مناطق كردستان من خلال سفرياته وأسفاره، ليسرق من الجغرافيا جمالها ويؤطرها في أساطير وملاحم، ويخطف من ملاحمها أجمل بناتها بثوب الحضارة في سرده وكناياته المشغولة عليها بعناية لذيذة.

 

التفاصيل ...

مقالات: «عابرو الحدود» برنامج فني ادبي يبث على اليوتيوب للشاعر والفنان التشكيلي دلدار فلمز
 
الخميس 18 شباط 2021 (104 قراءة)
 

نصر محمد / ولاتى مه 

التشكيل رحلة تعلمك مداعبة اللون بريشة ساحرة. هو اعادة ترتيب الأفكار التي بداخلنا أو إعادة ترتيب ماهو خارج عن الذات بطريقة تجعل المتلقي يفهم حقيقة الأشياء وعمقها. التشكيلي في اعتقادي هو ذلك الانسان الذي يستطيع تجميل الأشياء. ليس هناك ماهو قبيح فأفكارنا وحدها من تجمل او تقبح الأشياء .
 
 هذا الرجل
المزركش بالنشوة
و الرذاذ
والضوء

 

التفاصيل ...

مقالات: حكمت داؤود و مدنه التي تحولت إلى أكفان لأبنائها
 
الخميس 11 شباط 2021 (265 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

صحيح أن حكمت داؤود ( القامشلي 1965 ) عرف كمصمم أزياء للدراما السورية، بل و أهمهم، و يكفي أن نسرد أسماء بعض المسلسلات التي عمل فيها حتى نعرف أحقيته في المساحة التي يشغلها في هذا الجانب، ( باب الحارة بأجزائها، أسعد الوراق، ضيعة ضايعة، البحر أيوب، قاع المدينة، قريش، أعقل المجانين، ليالي الصالحية، حوش المصاطب، ..... إلخ )، حتى أنه في عام 2007 حصل على جائزة الإبداع الذهبية لأحسن ملابس من مهرجان القاهرة للإعلام العربي، أقول صحيح أن هذا الجانب أكل الكثير من عمر و جهد حكمت داؤود و طغى على الأغصان الأخرى إلا أنه لم يهدأ و لم يستكن بل بقي مغرداً عليها و لو من حين لحين، أو بين فواصل المسافات مقتنصاً منها ثماراً أنهكتها النضوج، فكتب الشعر و مارس التمثيل و التصوير الفوتوغرافي، و حمل الريشة و الألوان، و كان له أعمال تستحق الوقوف عندها، بل أقول أن هذا الجانب و أقصد الفن التشكيلي ظلم فيه، و ربما نجاحه الكبير في تصميم الأزياء جعلت قناديله في جوانب إبداعاته الأخرى خافتة، و على نحو أكثر في الفن التشكيلي، رغم إتقانه للغته (لغة اللون) أكثر اللغات الإنسانية تداولاً مع لغة الموسيقا،

 

التفاصيل ...

مقالات: الرسالة السابعة والثلاثون.. قادمٌ إليك في عيد الحبّ
 
السبت 06 شباط 2021 (125 قراءة)
 

فراس حج محمد

أسعدت صباحا أيتها الغانية المغتنية الحلوة الشهية الجامحة
أحبّ أن أحدثك عن الحب في شهر الحب، هل عليّ أن أقول لك إنني اشتقت إليكِ جداً، وأكثر من أي وقت مضى، بي رغبة كبرى لاحتضانك والالتحام بك حتى آخر أحشائك، والتمتع بكريستال جسدك البلوري. أمس وكالعادة تصادفني إحدى صورك في "ذكريات الفيسبوك"، يا لهذا الجسم كم تشغلني تفاصيله، يبدو فخذاك شهيّتين، أسترجع ما أعرفه من لونهما الوردي منذ رأيتهما أول مرة قبل سنوات، يا لهذه الشهوة التي تتلبسني كلما سمعت صوتك، أو رأيت صورتك، فما بالك إن رأيتك وجها لوجه؟ 

 

التفاصيل ...

مقالات: ميلاد أمين يشعل وجع الحكايات
 
الجمعة 05 شباط 2021 (181 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

حين إلتقطت عيناي عملاً فنياً لميلاد أمين ( 1990 -حلب)، عملاً مغايراً للسائد، عملاً فيه من الدهشة و الذهول ما يكفي لإسكات ألسنة الرغبات، و إشعال وجع الحكايات، فيه من الحنكة و الذكاء ما يكفي ليلخص الوجع السوري، بل الوجع الإنساني كله حين إستعان بمشهد بصري يضم رفات 240 كائناً، منتظماً على خمسة خطوط أفقية كل منها تحمل أربعين رفاتاً مكبلاً، بألوان مختلفة تمنح المشهد روحاً جديدة تنبض على دوام الصفعة، من الوهلة الأولى إعتقدت بأن ميلاد أمين يلعب لعبة إرتخاء الألوان و بعثرتها بتجريد مبسط، و لكن بمطاردتي لإنفعالاته أدركت أنه إستهلك كمّاً من الأحاسيس ومشتقاتها وهو يهم بالإستحمام في هذا المشهد المهيب، مشهد لهويات مختلفة بمستويات متجانسة،

 

التفاصيل ...

مقالات: قصة سبي اليهود ونبوءة النبي ناحوم وقبة يعقوب بالقامشلي
 
الثلاثاء 02 شباط 2021 (374 قراءة)
 

كونى ره ش

   مما لا شك فيه يعيش في كوردستان الى جانب الكورد عناصر قومية ودينية أخرى وهم: الأرمن والسريان والاشوريين والعرب واليهود.. أما بالنسبة لتواجد اليهود في كوردستان، فهذا أمر لا جدال فيه، فهم من اسلاف اليهود الذين اجلاهم الاشوريون الى كوردستان في القرن الثامن قبل الميلاد، حينما غزا الملك الاشوري (تجلات بلاسر) مملكة إسرائيل في اورشليم وسامراء واحتلها عام 731 ق. م.. وفي عام 722 ق. م، قضى الاشوريون بشكل نهائي على مملكة إسرائيل وشردوا قسما منهم الى منطقة الحران والخابور وجبال ميديا.. وفي عامي 597 و586 ق. م، غزا نبوخذ نصر مملكة اليهود مرتين واسر الكثير من اليهود ونقلهم الى كوردستان وبابل وما بين النهرين وظلوا منتشرين في كوردستان. حول فتح نينوى يذكر الكاتب أ. د. فاليري غولايف  في كتابه: في بلاد الحضارات الأولى:

 

التفاصيل ...

مقالات: رواية سورية عن مصائر مهجري الحرب
 
الثلاثاء 02 شباط 2021 (160 قراءة)
 

صدرت للشاعر السوري الكردي إبراهيم اليوسف، رواية جديدة بعنوان «جمهورية الكلب» عن دار «خطوط وظلال» - الأردن - عمان في 360 من القطع الوسط، وهي الثالثة بعد روايتيه «شارع الحرية» و«شنكالنامه». عالم هذه الرواية يبدو مختلفاً عن عوالم روايتيه السابقتين، إذ يتناول الروائي في عمله الجديد حالة المهاجر السوري في المهجر، واصطدامه بالواقع الجديد، حيث يعيش حدة التناقض، بين ثقافتين مختلفتين، من دون أن ينجح في التوفيق بينهما.
يقول الناشر في تقديمه: «إن هجرة السوريين، الأخيرة، إلى أوروبا، بشكل عام، وألمانيا، بشكل خاص، بعيد اندلاع الحرب الراهنة في بلدهم، تعد إحدى كبرى الهجرات التي تمت في تاريخ بلدهم، في إطار اقتلاعهم من جذورهم، وقد رتبت عليهم أن يكونوا وجهاً لوجه أمام حياة جديدة، مختلفة عن حياتهم،

 

التفاصيل ...

مقالات: الشوق للديار
 
الأثنين 01 شباط 2021 (121 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

يا ديار مالك تبعدينا
من الشوق والحب تشقينا
إن مرت فينا لهفة إليك
أدمعت وجنتانا ،وبالصمت بكينا
رياح البعد هالكة
تقتل الحلم الذي فينا

 

التفاصيل ...

مقالات: وليد الحسيني و تعزيز كائناته المكانية ومكان بقائها
 
السبت 30 كانون الثاني 2021 (280 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

لا يلهث خلف الحياة ، بل يصنعها و يعيشها ، لا يتحسر ، و لا يحسد كل البهارج الكاذبة ، له بهارجه الخاصة يجدها في محيطه و مفرداته ، و يكشف عنها كل ما يمكن أن يغسل الروح ليبقى طفلاً كبيراً ، يحمل ألوانه و أقلامه إلى باحة بيته ( الحوش ) و التي لا يمكن أن يبدلها بكل ساحات المدن الكبيرة و حدائقها الذابلة ، و يستمع إلى شفان و آرام ديكران و صفقان و سعيد كاباري و محمد شيخو ، فالشغف الذي يعيشه هنا لا يمكن أن يعيشه في مكان آخر ، فالأمكنة بأهلها و لأهلها ، و لهذا فهو عاشق لعامودا و لأهلها ، لأزقتها و بيوتها الطينية ، عاشق لكل أثر فيها ، و لهذا فهو ينبض بالحياة الحقيقية التي باتت في خبر كان منذ عقد من الزمن و أكثر ، فوليد الحسيني ( عامودا 1966 ) يجسد شخصية حقيقية في هذا الزمن المتورم بكل الأطياف الزائفة ، يعيدنا عقوداً إلى الوراء حين كانت البسمة النقية عنوان اللقاء بين الإنسان و أخيه الإنسان ، حين كان الواقع يغتني ببساطة أشكال الحياة ذاتها ، لا تركيبات معقدة و لا إختراعات تسقط الإنسان في العزلة المميتة ، 

 

التفاصيل ...

مقالات: رسالة إلى كاتبة شابّة
 
السبت 30 كانون الثاني 2021 (174 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

لا تغترّي بما أنتِ عليه اليوم من حضور وصور، ربما وراءه الكارثة، أتريدين معرفة شيء من الحقيقة؟ اقرئي على مهل هذه الرسالة، ولا تكابري واعترفي أنك كنتِ أسوأ مما كتبتُ، ولكن قرري أن تكوني أفضل مما يتوقعون.
ما دمت "صبية حلوة"، وتمتلكين جسدا منحوتا كريستاليا وتخضعين بالقول أبشركِ فقد وصلتِ، لا يهمّ بعدها الموهبة والقدرة على الكتابة، ثقي بقدراتك الجنسية فقط، فهي كل ما يلزم في مجتمع "الذئاب الثقافي"، سيكون الكلّ في خدمتك؛ الوزيرُ، والمديرُ، والكاتب الكبيرُ، والمحرر النحريرُ، ولن يسلم من الحَوْم حولك الأمين العامّ السياسي الثقافيّ، فمن مهامه التي لن يتردد في إتقانها والترويج لها رعايتك والانتباه لموهبتك الجنسية الباذخة.

 

التفاصيل ...

مقالات: على هامش صدور العدد 100 من القلم الجديد
 
الجمعة 29 كانون الثاني 2021 (235 قراءة)
 

أحمد مرعان

بما أن Pênûsa nû قد أصدرت عددها ال/١٠٠/ فهذا إن دل على شيء، فهو ليس إلا على نجاح هذا المنبر في استمرار إصداراته السابقة التي تتناول حيثيات المواضيع التي تهم وتهتم بالأقلام الواعدة، في نشر الفكر والوعي الثقافي من مناهل الكُتاب الكرد الذين أخلصوا لتطلعاتهم الفكرية النابعة من المعاناة التي دفعتهم إلى تحدي كل المعوقات، للنهوض إلى مصاف الكتاب الآخرين من العالم الواسع ، وليثبتوا جدارتهم بتخطي الصعاب التي عانوها من تكالب الأنظمة المتسلطة وحرمانهم من الانخراط في نيل فرصهم وحقوقهم هذه السلطات المتحكمة بزمام الأمور والتي عملت على زرع التمييز العنصري وإبعاد هؤلاء المثقفين عن ساحات الثقافة والإبداع..
لكنهم توالدوا من رحم المعاناة وكانوا أكثر جرأة في تقديم آرائهم وأكثر علمية لتناول موضوعاتهم وأكثر واقعية لملامسة أحداث التاريخ القديم والحديث، لتصوراتهم ومدى فاعلية قراءاتهم الموضوعية في تحليل وتجسيد الواقع ، وبذلك كانوا أكثر قرباً من قرائهم، ضمن المساحات النشرية المتاحة بصعوبة.

 

التفاصيل ...

مقالات: زحمة المؤسسات الثقافية.. ما لها وما عليها
 
الجمعة 29 كانون الثاني 2021 (155 قراءة)
 

دلشاد مراد

تشهد الساحة الثقافية في شمال وشرق سوريا وخاصة في مدينة قامشلو (مركز الثقل السياسي والثقافي الكردي) زخماً في الفعاليات والأنشطة الثقافية في الآونة الأخيرة ولا سيما بعد انحسار في عدد الإصابات بفيروس كورونا وعودة الحياة العامة إلى طبيعتها.
ولعل أبرز ما لوحظ مؤخراً دخول صروح ومؤسسات جديدة على الخط الثقافي والأدبي، ومنها مكتبة “القلعة كافيه” التي سرعان ما بدأت بإطلاق أمسيات شعرية وغنائية. وافتتاح فرع قامشلو لرابطة كاوا للثقافة الكردية التي تأسست بلبنان في ثمانينيات القرن العشرين وانتقلت في التسعينيات إلى إقليم كردستان العراق، 

 

التفاصيل ...

مقالات: العض على أصابع الندم و رسائل الراحلين! إلى علي جل آغا *
 
الجمعة 29 كانون الثاني 2021 (342 قراءة)
 
 
إبراهيم اليوسف
 
بينما كنا لما نزل في غمرة دوامة الحزن برحيل الصديق الشاعر والكاتب  الصديق دهام حسن، وقبله بأيام، برحيل الشاعر مومي ولات. أحد الذين نشروا مساهماتهم في بينوسانو- كردي، وإذ بنا وبعد ساعات- فحسب- نستيقظ على نبأ محزن آخر وهو رحيل الشاعر على جل آغا، أو علي رمضان، ابن جل آغا، إذ إن صدمتي به- هو الآخر- جاءت مضاعفة، لشعوري بتقصير جد كبير تجاهه، وبما يليق بسعة بوابات روحه ونوافذ قلبه المشرعة تجاهي- في أقل تقدير- من جهة التواصل، بعكس حالة صديقي دهام حسن الذي دأبت، وحاولت الاتصال به مرات، لاسيما بعد مرضه الأخير، ومتابعتنا لوضعه الصحي مع أقربائه!

 

التفاصيل ...

عدد الزوار

يوجد حاليا, 100 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي