القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 87 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

قراءة في كتاب: اللاجئ بين الإنسان وحقوق الحيوان.. عن رواية «جمهورية الكلب» إبراهيم اليوسف
 
الأثنين 20 ايلول 2021 (144 قراءة)
 

محمد علاء الدين عبد المولى

كثيرة هي الأعمال الأدبية التي اتخذت من موضوع الحياة في المنفى، المهجر، مادة لها. وقد نرى كمية هذه الأعمال تزداد في قلب جماعات وشعوب تعرضت لهجرة قسرية، أو تهجير، من دول تحكمها أنظمة مخابراتية كأنظمتنا الشرقية والعربية التي تحول الحياة إلى فيلم رعب لا ينتهي. لذلك سوف نرى كثرة المدونات السردية والشعرية التي ظهرت في العقد الأخير من السنوات حول مواضيع الهجرة واللجوء وما يخلقان من مشكلات وتحديات لدى اللاجئ.
ويتفنن كل أديب في صياغة حصته من هذه المدونة سردا أو شعرا أو غير ذلك. ومع الاعتراف بأن الكتابة شكل من أشكال تأكيد الذات المهاجرة المنفيّة، وهو شكل مشروع تماما، لكننا حين نتعامل مع الكتابة كتجارب إبداعية منجزة فيجدر بنا أن نتخفف كثيرا من العاطفة والتضامن وبقية المشاعر التشاركية مع صاحب النص.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: «عشت لأتذكر» سيرة ذاتية لمحمد عبدو النجاري
 
الأثنين 20 ايلول 2021 (192 قراءة)
 

شيرين خليل خطيب

هو الذي استغرق في ترجمة الأدب الكيبيكي، فترجم نحو خمسين عملاً من هذا الأدب الإنساني العريق، ما بين روايات وقصص ومسرحيات..
هو الذي ترجم وأعدَّ الكثير من الكتب لأشهر الكتّاب الروس والسوفييت.
هو الذي ألّف روايتي (النار – من أوراق مهاجر)، وكتب المجموعة القصصية الممتعة (عفواً... الرفاق في انتظاري).
إجمالاً، هو الذي أعدَّ وألّف وترجم أكثر من سبعين من الأعمال الأدبية، استمتعنا بقراءتها، وأغنت مكتبتنا المعرفية والفكرية منذ أن كنا صغاراً وحتى تاريخه.
إنه الدكتور في الأدب المقارن، خرّيج جامعة موسكو، الكاتب والمترجم محمد عبدو النجاري.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: جمهورية الكلب: صرخة اللاجىء في مجتمع الآلة الجهنمي
 
الخميس 16 ايلول 2021 (168 قراءة)
 
 
فراس سعد

أثناء قراءتي للصفحات الأخيرة من كتاب الروائي السوري إبراهيم اليوسف "جمهورية الكلب" شعرت بواجب الكتابة لا محالة عن هذا الكتاب إنما على خلفية الكتابة الخفيّة عن الكاتب، فليس الكتاب إلا كاتبه، هذا ما يقع في نفسي من زاوية أن أخلاق وإنسانية الكاتب هي ما تجعلنا نكتب عن كتابه أو كتبه، فأنا لو كرهت كاتباً أو حتى لو صدقت خبراً سيئاً عنه فلن أفكر أصلاً بقراءة أي شيء يصدر عنه لا كتاب ولا رواية ولا مقالة ولا بحث ولن أشاهد له لقاء تلفزيونيا أو أقرأ له مقابلة صحفية إلا لأبحث له فيها عن سهو أو كذب أو خطل.
وليست رواية- جمهورية الكلب- بحد ذاتها هي ما دفعتني للكتابة عنها بل سلوك صاحبها وإنسانيته التي وجدتهما فيه حتى قبل أن ألتقي به لمرة وحيدة بعد عناء ومشقة بسبب البيروقراطية الألمانية حتى في وسائل التنقل.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: راشد حسين في دائرة الضوء من جديد
 
الخميس 16 ايلول 2021 (59 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

صدر عن دار الرعاة للدراسات والنشر وجسور ثقافية رام الله وعمان كتاب "راشد حسين ويسكنه المكان- دراسات وقصائد مختارة" للباحث والأكاديمي والمترجم الفلسطيني الدكتور نبيل طنوس، ويقع الكتاب في (184) صفحة، أما لوحة الغلاف فكانت من تصميم الفنان محمد جولاني. راجع الكتاب لغويا وحرره الدكتور  عصام عساقلة.
يقول الأستاذ حسن عبادي في كلمة مقتضبة على الغلاف الأخير إن الكتاب "جاء بعيدًا عن القولبة النمطيّة، بعيدًا عن الشعاراتيّة المقيتة، التقديس والتأليه، مُطعَّمًا بثقافة كاتبه ومعرفته، بأسلوبه البسيط ممّا لا يقلّل من عمقه وشموليّته".

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: جمهورية الكلب عندما تكون الرواية قصيدة.. رواية إبراهيم اليوسف الجديدة اختزال لثنائية الغربة والاغتراب
 
السبت 11 ايلول 2021 (343 قراءة)
 

صديق شرنخي

جمهورية الكلب، هذا العنوان الاستفزازي والمفتوح على التأمل في الوقت ذاته، اختاره إبراهيم اليوسف لعملهِ الروائئ المتميز الصادر عن دار خطوط وظلال2020 ، والذي لقي صدى في الأوساط العربية وفي التعليقات الصحفية، ومن ثم بعض الأوساط الأجنبية بعد ترجمة فقراتٍ ودراساتٍ عن هذه الرواية.
للوهلة الأولى يبدأ بإدانة لمجتمعٍ يعيش فيه، ويأخذ تسميته من هذه الجمهورية بحيوانٍ رغم أنه أليفٌ، وينقلنا للوهلة الأولى أيضا إلى محاكمة الغرب ومنها ألمانيا، وبهذه التسمية يختزل فكرة الرواية، العنوان المفتاحي والجديد كل الجدة على القارئ الشرقي كردياً كان أم عربياً أو مسلماً، ومن هنا يبدأ قلق القارئ أو السامع لهذا العنوان، فيسأل نفسه: هل هي رواية اندماج؟ أم هي محاكمة لمجتمعٍ غريب؟ أم هي  خلاصة تعريفٌ بسيط للواقع الأوربي الذي يعيشه الكاتب، وذلك قبل خوضه عالم الرواية، والتعرف على فضاءاتها الفكرية والفلسفية، التي تناول فيها الروائي كل المواضيع: الاندماج والهجرة، والمهاجر، والحب الذي طرق بابه بهدوء، وموقفه من القوانين المكانية الجديدة، ومفهوم الوطن القديم، أو المواطنة الحديثة، وليست تلك المواطنة التي كانت ولا تزال على الطريقة السورية.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: جمهورية الكلب.. تقنية التورية السردية
 
الجمعة 10 ايلول 2021 (266 قراءة)
 

عبد الرحمن حلاق

على بساطتها اللغوية وبطء الحركة في خطها الدرامي تمسك رواية "جمهورية الكلب" للروائي السوري إبراهيم اليوسف (دار خطوط وظلال للنشر والتوزيع، 2020) بتلابيب القارئ وتخلق في داخله شغفًا يتنامى رويدًا رويدًا إلى أن يبلغ ذروته في الربع الأخير من صفحات الرواية متكئة على مخططين سرديين يتوارى أحدهما خلف المعاني المباشرة التي تتبدى من خلال المعاينة الحسية التي تمنحنا بادئ ذي بدء تصورًا ذهنيًا يجعلنا نتمكن من القبض على المعنى الأعمق من خلال تأويل الاستعارات التي استعان بها الكاتب والمتعلقة بالكلب وطباعه، ومشاعره، وطرق تربيته، وإعداده. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: في تأمّل تجربة الكتابة مع سلسلة كتاب مجلة « ميريت الثقافية »
 
الجمعة 03 ايلول 2021 (115 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

مع الإصدار المجاني الثالث لسلسلة كتاب مجلة ميريت الثقافية، أيلول، 2021 تكون مجلة "ميريت" الثقافية قد خطت ثلاث خطوات نحو تعزيز مشروع مهمّ في توفير مجموعة من الكتب للجمهور مجاناً، فقد بدأت هذا المشروع بديوان للشاعر سمير درويش، رئيس تحرير المجلة بعنوان "ديك الجن"، ثم مجموعة "دفتر عائيلية" القصصية للكاتبة العراقية إشراق سامي، وأخيراً ديوان "تدريبات يومية"، للشاعر والناقد الدكتور محمد السيد إسماعيل.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: العطش والحرية في رواية «لا ماء يرويها» لنجاة عبد الصمد
 
الجمعة 03 ايلول 2021 (141 قراءة)
 

كمال جمال بك

لا نهرَ في أَراضيها، وممنوعٌ على عطش قلوب نسائها أن يتبلَّلن ولو بقطرات من الحب. تلك هي مدينةُ الأحجار السوداء البازلتية، ورجال "الجوفيّات" وأحفاد سلطان! مغلقةٌ بأسوار خارجية، ومحاصرة بأطواق داخلية. وفيها ألوان من المرويّات وروائح متفردة من الّسير الشعبية، والأغاني الفلكلورية بنكهتها الخاصة. 
السويداء وريفها جنوب سوريا، هما السّاحة الرئيسية التي تتمركز فيها شخصياتُ رواية "لا ماء يرويها" الصادرة عن منشورات "ضفاف.. والاختلاف" عام 2017 والحاصلة على جائزة "كتارا" 2018 . وفيها تشرّح الصديقة الأديبة نجاة عبد الصمد بمبضع الدكتورة الجسدَ المجتمعيّ والثقافي والدينيَّ والسياسيّ، الممدَّد كجثَّة في غرفة الكراكيبِ والمؤونةِ "الكَرَش" من ثلاثينيات القرن الماضي إلى ماقبل ثورة السوريين على نظام الاستبداد آذار 2011. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: السرد المقنّع بالرسالة لبناء سيرة ذاتيّة
 
الأحد 22 اب 2021 (133 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

لم يدخل السجن كاتب أو مثقف إلّا وكتب رسائلَ إلى محبّيه ومريديه أو ممّن له علاقة معهم، لذلك من الطبيعي أن تظلّ الرسائل- على اختلاف أنواعها- حاضرة في حركة التأليف الإبداعي الإنساني. وقد شهد تاريخ الأدب كثيراً ممن كتبوا رسائل داخل السجن، فعلى سبيل المثال لا الحصر أذكر قصائد أبي فراس- وهو أسير- لأمّه ولابن عمّه سيف الدولة الحمداني، وكتاب "ابن تيمية"- رحمه الله- "رسائل من السجن"، ويتألف الكتاب من (10) رسائل، سبع رسائل منها كُتبت داخل السجن، ورسائل أنطونيو غرامشي إلى أمّه، وصولا إلى رسائل الأدباء الفلسطينيين الذين كان للرسائل حضور لافت في كتابتهم داخل السجن وخارجه؛ كمحمود درويش، وعزّت الغزاوي، وسميح القاسم، وكميل أبو حنيش وباسم خندقجي وحسام زهدي شاهين. وأيضاً على سبيل التمثيل لا الحصر والاستقصاء.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: انتصار الحبّ في «أرواح تحت الصفر»
 
الأربعاء 18 اب 2021 (344 قراءة)
 

ماجد ع  محمد

 إذا كانت الواقعية هي المعرفة العقلانية للحياة وإدراك كل أو بعض ما يجري فيها من وقائع، ومن ثم السعي لمستقبلٍ أفضل للعناصر والكائنات التي تُشغل ذلك الحيّز الجغرافي الذي تم رصد المجريات فيه بميكروسكوب الأديب أو الأديبة المعنية بتحسين ظروف الذين يُشغلون تلك البقعة، فإمكاننا القول إن الروائية أفين أوسو فعلت خيراً عندما اكتفت باستخدام اللغة الشعرية في بعض المواضع التي تتطلب الإقلاع والابتعاد عن الأرض المدماة قليلاً والسباحة في عالم المجاز إلى حين وليس الاستمرار فيه، باعتبار أن العمل مادته الأساسية جُبل من أديم الواقع المُعاش، وأولى تكوينات الصلصال انطلقت مِن الوقائع اليومية والحوادث البارزة في بلدٍ يشهد الخراب والدمار منذ عشر سنوات، وحيث أن الواقعية تتطلب  تصوير الحياة كما هي دون الإغراق في المثاليات أو الجنوح صوب الخيال المحض،

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في رواية «جمهورية الكلب» لإبراهيم يوسف
 
الجمعة 13 اب 2021 (633 قراءة)
 

هيفي الملا

كثيرة هي الدراسات والمقالات والروايات التي تناولت موضوع تشظي الهوية وصعوبة الاندماج بالمجتمعات الغريبة والاصطدام بحاجز اللغة التي تُعتبر المفتاح الأول للتفاهم وفتح الأبواب المغلقة بين مجتمعيَن يُعتبَر البون شاسع بينهما .
 الضياع والإحساس بالتشتت في مجتمع معروف بتنامي الفردية، ووصف سايكولوجية المغترب في ظل تغريبة معاصرة، وذلك ضمن قالب روائي جميل، هي الأجدر بإيصال الفكرة لأن القالب الحكواتي والسردي يناسب طبيعة الإنسان التي تميل لسماع الحكايا الواقعية والمفترضة و المتخيلة وكيف لو كانت شذرات من سيرة لاجئ، بل مرآة تعكس حياة الكثير من اللاجئين، وخاصةً كبار السن الذين يعانون من  صعوبة الاندماج وتعلم اللغة، لأن ذكراتهم متخمة بالذكريات وأرواحهم مفعمة بالحنين.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: يوم ماطر: حياتنا تكون أقل إيلاماً حينما نكتب
 
الأحد 08 اب 2021 (154 قراءة)
 

جان بابير

صدر عن دار «آفا» للنشر والتوزيع، المجموعة القصصية الأولى للقاصّ الكردي «صالح حبش», وهي تقع في (65) صفحة من القطع المتوسط, وتضم بين دفتيها تسعة وخمسين قصة قصيرة, منها القصيرة جداً، أن يكتبَ المرء فهي بداية أن تحاكي الروح داخلك وتحاكم محيطك وبها تبدأ ولادتك الحقيقية من الرؤى الكثيفة التي تتربص بك لمخاض عسير، لتلف ما أنتجته ضمن قماط حينما قرأت المجموعة.
وقد قرأ لي سابقاً الكاتب أغلب القصص حينما كنا في كوباني بحكم صداقتي التي تمتد مع الكاتب لسنين طويلة، وأنا لست هنا بموضع التشريح والتنظير للقصص بقدر ما أود أن أتحدث عن انطباعي عنها  ومتعة القراءة, هذا يعني أني أتجاوز الصمت لأبدأ بالصخب قليلاً في حضرة هذه النصوص المتشعبة التي تطال نواحٍ كثيرة من الحياة، لأنصاع لوطأة الكلمات التي ينسج القاص حبش منها قصصه بدلالات العناوين وتسلحه بمفردات تمارس كينونتها في المعنى والإسقاط  بين الجنس القصصي والشعري لتدوين مواضيع مختلفة استطاع أن يحولها إلى مواضيع شيقة مكتوبة بلغة واضحة وبسيطة, 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة أولية في «ذئب المنفى وعصافير الثلج» للشاعر كمال جمال بك
 
الأحد 01 اب 2021 (249 قراءة)
 

كيفهات أسعد

قبل الدخول في تفاصيل المجموعة السابعة للشاعر كمال جمال بك " ذئب المنفى وعصافير الثلج" كنت أتخيلها كتابا من جيل السبعينات في صوره وتراصف كلماته، وما إن انتهيت من قراءتها حتى تشكل لدي انطباع أن هذه المجموعة انقلاب على الشعر الحديث والتفعيلة والعمودي معا.
إنه جيل جديد يجمع فيه الشاعر بين تقطير الحداثة للمعاني والكلمات، وبطريقته السحرية الصافية كنهر جار، وبين تأطيره بالتفعيلة الجميلة، كأنه حفر قواعدها العروضية وجانسها بناء على جمالية قصائده:
 
" لَاْ تُرهقْ أَهلَ الفجرِ بليلِ الفكرهْ
فالقلمُ يحنُّ على الكلماتْ
الصَّفحةُ سمراءٌ حُرَّهْ
ولها أمٌّ من قصبِ السُّكَّرِ..
وأَبٌ منْ تحتِ لحاءِ الأَشجَارِ..

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: هواجس ما بعد الكتابة في رواية «مأساة كاتب القصة القصيرة»
 
الأحد 01 اب 2021 (146 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

يمكن أن يكون هذا النصّ النثري "مأساة كاتب القصة" المكوّن من خمسة أجزاء رواية، كما هو معلن على الغلاف الخارجي، ويمكن أن تمثّل تلك الأجزاء "متتالية قصصية"* أو "متوالية قصصية"، أو ربما هي "نوفيلا"، يصدق عليها أنها تعبّر عما يمكن أن أطلق عليه "هواجس ما بعد الكتابة"، فما هي هواجس الكاتب؟ أو ما هي بالأحرى هواجس إبراهيم نصر الله في مرحلة الكتابة وما بعد الكتابة، أي بعد النشر والتلقي؟ 
وأوّل تلك الهواجس بطبيعة الحال هذا الالتباس في التجنيس، وقد عبّر النص عن هذا الهاجس التأسيسي (في التجنيس) من خلال ذلك التردد بين الرواية والنوفيلا، مضافاً إليها هاجس القصة القصيرة نفسه، والانتماء إليها، وعدم مفارقتها إلى الكتابة في جنس آخر، والتعرض للرواية والروائيين.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: منجد صالح هو الأسلوب نفسه
 
الجمعة 23 تموز 2021 (146 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

لكل كاتب أسلوبه الخاص الذي يعرف به، وربما من أجل ذلك كانت مقولة الكاتب هو الأسلوب نفسه؛ بمعنى الأسلوب نابع من التكوين الشخصي المتعدد المصادر للكاتب، فلا يصح أن يوجد كاتبان بأسلوب واحد، وإن انتميا إلى مدرسة واحدة، فالعقاد يختلف عن المازني كما يختلفان عن عبد الرحمن شكري، وكلهم ديوانيون، كما اختلف جبران خليل جبران عن مخيائيل نعيمة وهما ينتميان إلى الرابطة القلمية، أديبان مهجريان لبنانيان، وهكذا مع كل الكتّاب، والكاتب منجد صالح استطاع أن يرسّخ له أسلوبا مختلفا عن كل الكتاب الفلسطينيين، حتى أنني أزعم، وهنا الزعم ليس قرينا للكذب، بل هو أقرب إلى الحقيقة أنه لا كاتب فلسطيني يشبه في أسلوبه أسلوب منجد صالح على حد معرفتي، وأنا القارئ النهم، والمتابع لأجيال متعددة من الكتاب.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة
 
الخميس 15 تموز 2021 (194 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

لعلّ أجمل ما يهدى في هذا العالم ديوان شعر جيد، فديوان شعر معبّأ بالقصائد الجميلة لهو أكسير يجعل الحياة أكثر احتمالاً، على الرغم من رعبها الممزوج بالتفاهة، لتنقذك هذه القصائد من الرعب والتفاهة مرة واحدة، لتعيش اللحظة بكامل إنسانيتك مجردا عن كل ما يعوق تواصلك الخلاق مع اللغة الشعرية. هكذا يحسّن الشعر من مزاجنا ومزاجيتنا، أو على الأقل يعدّل من مزاج شاعر آخر ليشعر بالنشوة، وهو يقرأ شعرا يتسلل إلى نفسه بعذوبة وصدق خالصين، بهذه النفسية المرتاحة خرجت بعد أن قرأت ديوان الشاعر نمر سعدي "نساء يرتبن فوضى النهار"*.
يطلّ الديوان على عالم الشعر والنساء والعزلة والافتراضية، ولا ينسى كورونا وما أحدثته في البشر، وخاصة الشعراء الذين ازادوا انكفاء على ذواتهم وتأملا لمشهد حياتهم وحياة الآخرين. من هذه الأجواء خرجت قصائد هذا الديوان التي تشير ملحوظة للشاعر تقول: (كتبت قصائد هذا الديوان ما بين الأعوام 2018 و2020)، وبدا عالَم الشاعر في الديوان مشحوناً بنساء كثيرات، يفصح الشاعر في مواطن متعددة أنهن "افتراضيات"، و"عشيقات" متوهجات في الفيسبوك، أو على الأقل بعض منهنّ.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: عن رواية حبوكر للكاتب ريدي مشّو
 
السبت 10 تموز 2021 (260 قراءة)
 

بسام مرعي
 
(( الكلمات جروح معارك خالدة أما البشر فهم جروح معارك عابرة ))
ريدي مشو 

حبوكر : عنوانٌ ملغزٌ يثيرُ شهوة القراءة لخوضِ غمارها، ولا تلبث تنفكُ الأحجيةُ شيئاً فشيئاً بعد بداية مبعثرة، تحاولُ لملمتها كحباتِ قمحِ رمو المرشوشةِ من يديهِ والحاضرة أبداً في جيبهِ ، وكأن المؤلف بها يبذرُ ويزرعُ على أرضيةِ المتن الروائي لينتجَ حبكةً ونسيجاً روائياً تتلقفُ أحداثه، وما ينفكُ ينقشعُ الضبابُ عن العنوانِ المتواري ليكون دالاً على أحداثِ الروايةِ وتفاصيلها . 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: وجه آخر للعزلة: قراءة في رواية «نرجس العزلة» للروائي باسم خندقي
 
الأربعاء 07 تموز 2021 (173 قراءة)
 

صفاء أبو خضرة/ الأردنّ

نرجس العزلة، رواية الأسير باسم خندقجي، وهو الصحفي والشاعر والروائي، صاحب المؤبدات في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
في روايته ثمة أسئلة كثيرة تطرحُ نفسها، هل أراد باسم في عزلته النرجسية أن يصلنا بعبارة جان بول سارتر"الآخرون هم الجحيم"؟ أم أراد أن يعطي العزلةَ قداسة من نوع آخر كما رآها سيوران "لصنع الابداع الخلاق"؟
بعد قراءتي الأولية اكتشفت أنه أراد أن يعلن ثورتهُ الخاصة، استقلاليتهُ، أرادَ أن يعلن أنه غير محدود، وأن القضبان التي يقبع خلفها عصية على حصر أفكاره وقولبتها في قوالب جاهزة ومحكمة الإغلاق، بل إنها هشة في وجه تأملاته ونقده لمجتمع يرزح تحت الاحتلال وتحت قوالب مجتمعية أخرى ليست بأقل من الاحتلال ذاته.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في رواية «حبوكر» للكاتب ريدي مشو
 
السبت 03 تموز 2021 (331 قراءة)
 

هيفي الملا - أربيل

(لايمكن الانسلال إلى روح الأشياء مالم تفقدها حدودها وتفقدك حدودك، فتصبح منك وأنت منها، حينها يبدأُ الخلق) «حَبَوْكَر» العمل الروائي للكاتب ريدي مشو
العمل الذي يدفعُ القُارئ مباشرةً للبحثِ عن المعنى اللغوي للعنوان والذي وضّحهُ المؤلفُ في الصفحةِ الأولى، ولكنه يبقى مموهاً على أملِ تجلي انعكاساته وضبطِ إيقاعه مع النسقِ السردي.
«حبوكر » هل هو الرمل الذي يرمزُ للفراغِ والضياعِ والامتداد والذي يتوهُ فيه الذكيُ و البسيط والداهيةُ ، أم هي الجغرافية الظالمة التي تتلقفُ المصائبَ كقذائفِ الحربِ التي لاترحم فإما تُميتُ أو تُميتُ .. وكم للموتِ من لون!!!

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في «ذئب المنفى وعصافير الثلج» للشاعر كمال جمال بك
 
الأحد 27 حزيران 2021 (366 قراءة)
 

علاء شقير

مع بداية هذا العام 2021 صدرت للشاعر السوري كمال جمال بك مجموعته الشعرية السابعة ذئب المنفى وعصافير الثلج عن دار “Kultur Soncag” للنشر والتوزيع في (أنقرة/تركيا)، بمئة وصفحتين من القطع المتوسط، متضمنة خمسين قصيدة ( نصان نثريان والباقي تنتمي إلى قصيدة التفعيلة). 
بداية يستوقفك الغلاف، وهو من تصميم الشاعر حسن إبراهيم، وللمرة الأولى تحمل مجموعة من مجموعات الشاعر صورته الشخصية، والتي تأتي في سياقٍ متناغم مع العنوان والمضمون، اذ ربما تعمد الشاعر انتقاء هذه اللقطة الجانبية له، وهو يُطعم بيده شحروراً من طيور المنفى قاصداً أن يكون الذئب المستأنس من دون افتراس، والمنفي لعزة نفسه.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب «المرض كاستعارة» للكاتبة سوزان سونتاج
 
الجمعة 25 حزيران 2021 (252 قراءة)
 
 
بسام مرعي  

((المرضُ هو الجانبُ المظلمُ من الحياةِ، إنه مواطَنَةٌ مرهقةٌ وشاقةٌ، فكلُ شخصٍ وُلِدَ مواطناً في مملكةِ الأصحاءِ، وفي الوقتِ نفسه يُولدُ مواطناً أيضاً في مملكةِ المرضى. ومع أننا جميعاً نفضلُ أن نحملَ جوازَ سفرِ مملكةِ العافيةِ، فنحنُ مجبرون آجلاً أم عاجلاً على الأقلِ لفترةٍ من الزمنِ، أن نعدَ أنفسنا مواطنين في مملكةِ المرضِ)) 
- سوزان سونتاج -     
لقد تمَّ توظيفُ المرضِ ومنذُ فترةٍ طويلةٍ في الحياةِ السياسيةِ والاجتماعيةِ، وحتى في الأدبِ أيضاً ليأخذَ شكلَ استِعارةٍ تحملُ في طياتها الكثيرَ من الأسئلةِ ، ولتخلقَ نوعاً من الوصفِ غيرِ الدقيقِ والمبالغِ فيه، لأنه لايمكنُ لحالةٍ اجتماعيةٍ أن يتمَ التعاملُ معها كمرضٍ عضوي ، وبالتالي التعامل مع مشكلةٍ اجتماعية أو سياسية أو حتى اقتصادية بعقليةِ الطبيبِ  الجراحِ، ليتمَ استئصالُ المشكلةِ كعضوِ مريضٍ ، وهذا مالا يتفقُ مع الحالةِ الأخلاقيةِ في إيجادِ الحلولِ لقضايا مجتمعية أو سياسية٠ 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: إبراهيم اليوسف في “جمهورية الكلب”* إشكالية الرواية وتقنياتها
 
الجمعة 18 حزيران 2021 (257 قراءة)
 

أنور بدر
 
يَشي إبراهيم اليوسف بشيء من السياسة في عنوان روايته “جمهورية الكلب”، من خلال نسبة الجمهورية للكلب على طريقة الأنظمة الاستبدادية في مجتمعاتنا، مُؤكّداً هذا الالتباس في العتبة النصية الأولى التي تمنى فيها على أحفاده ألا يقولوا: لَكْم كان جدُّنا ديكتاتوراً!
مع أن الرواية، وبعيدا عن الالتباس السابق، فيها شيء كثير من السياسة، لكن الرواية وإشكالية الحدث فيها تأخذنا إلى عولم بعيدة عن ذلك القياس، وتحديداً في العتبات النصية اللاحقة والتي بلغت خمس نصوص أو مقتطفات، متباينة في مصادرها ودلالاتها، أكّد الكاتب من خلالها أن المقصود هو الكلب كجنس حيوان محدّد ومعرّف، مضيفاً في العتبة الأخيرة حديثين نبويّين رواهما أبو هريرة عن رسول الله كمدخل أو كحامل لإشكالية الرواية، عبر موضوعة جزئية قد لا يتوقف عندها كثيرون، 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: ثيمتا الشهامة وغسيل الأرواح في رواية «قيامة اليتامى»
 
الأثنين 14 حزيران 2021 (231 قراءة)
 

إدريس سالم

«نقف على طابور الانتظار، ولا نسمع إلا صرخة تتلو الصرخة، كلّما تمّ إلقاء أحد منّا في الهُوّة العملاقة التي تنتهي باللا مكان».
أحمد خميس – قيامة اليتامى

يحتاج الروائيّ السوريّ أحمد خميس – المغرور بروايته المغرورة فكراً وروحاً – إلى قارئ ذاق مرارة اللجوء والاغترابيّة الروحيّة والنفسيّة، فيرى فيه رصاصته الأدبيّة التي ستعرّي كلّ جوانب تجربته، ويفضح مشاعره البائسة تجاه الحبّ والوطن والإجرام. يسمع بين كلماته صوت قهره الذي لم يخرج من جدران صدره، ليسمع هذا الصوت الآن بوضوح عالٍ، صوت شهامته وكرامته ومسخ دمه ولحمه على يد قَتَلَة مأجورين من أنظمة مأجورة، هذا الصوت الرخيم الرحيم الجبّار حوّله أحمد إلى صوت قابل للقراءة، لقراء القهر والعجز معاً.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: جحيم حيّ: تأبين الوجع في يقين وطن يحتضر!
 
الأربعاء 02 حزيران 2021 (264 قراءة)
 

سربند حبيب

عندما يختمر الوجع في نسل الحقيقية نضمر الرصاص ونقاوم بقيظ القلم، فنصوّغ من الألم حكايات تنثر على صفيح الوجع، ونتأوّه كلمات تليق بعبثية الشتات، نصرخ في وجه العدم ونفضّ بكارة الورق برؤية عميقة، أداتها اللغة وحصانها الخيال، فنسافر بقلب مفجوع على صهوة الكلمة ونبتكر دلالات مليئة بالمعاني والإيحاءات المدهشة.
صديقنا الشاعر الكردي السوري «إدريس سالم» يحبر لنا ديوانه الشعري الأول «جحيم حيّ» بإبداع نثري ينبض بالحياة، فيطلق العنان لشهوة الحرف في زمن أمسى فيه الموت أكثرة وحدة بين الأحياء، فروحه هائمة تعاند القدر وتثور في ثورة الكلمة بحثاً عن قصيدة تليق بأنينه بعد موت جسده هناك في الوطن، فيقول في الصفحة (59):

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: بهارات هندو ـ أوربية (رواية الوجع الكردي، للشاعر والروائي محمد عفيف الحسيني).
 
الأثنين 31 ايار 2021 (526 قراءة)
 

مهدي شاوي

الخلطة السحرية الغرائبية للعطّأر الماهر وصانع التوابل المشهية في كل أدبياته.
يأخذنا الحسيني في روايته ـ مدونته اللامتخيلة الجديدة إلى حنينه للمكان، وذلك الوجع، وهي حقاً رواية الوجع الكردي، النوستالجيا والبحث عن الوطن المفقود؛ وطن وتاريخ شعب يحمله الجبل على مر الأزمنة التي عاشها ويعيشها.
في لغة من البساطة والألفة!، لغة خالية من التصنّع والاستعراض اللغوي، وهو الشيخ الضالع في اللغة العربية وقواعدها، وكنتُ أخشى أن يثقلها، أقصد لغة السرد بالشعر، وهو الشاعر، فتضيع تفصيلاتها على القارىء، لكن، وكما يبدو هو لايريد أن يضحي بالقارىء على حساب اللغة، لأن لروايته مهمة أخرى وهمّ آخر، إلى جانب آخر أنها لم تُكتب باللغة الكردية، فتبقى محصورة ضمن الناطقين بها، وهو كما يتمناه الحسيني أن يكتب بالكردية، لكنه، نسي أنه يترجم روحة الكردية إلى اللغة العربية. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الثورةُ مدوّنةٌ
 
الأحد 23 ايار 2021 (423 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني

يسعى المرءُ الثائرُ في حياتِه كلِّها لتحويل النظريّ إلى فعل سياسيّ اجتماعيّ مشخّص بل يسعى لاشراك الآخر معَه في هذا الفعل  ليكون الآخرُ أنا, ومن حقّ المرء أن يخلط الحلمَ بالثورة والثورةَ بالحلم حتى يصبح الشارعُ كلّه محتجّاً.. منتفضاً بعدَما قال "نعم" مُكرَهاً, أصبحَ الآن يقولُها "لا" حرّاً, فقد اختفى الخوفُ نهائياً من حياة السوريّ الثائر أو السوري الشعبي صاحب الحس المليء بالمتناقضات, لكن الثورة غربلته ليصبح صاحب الحس الذي يفرّق بينَ الصواب والخطأ. فقط لو اكتفينا بذلك لقلنا "هذه أعظمُ ثورة أنجبتها البشرية". فمن الطبيعي أن تتفاوت الكتاباتُ عن الثورة السورية, فقلما قرأتُ كتاباً يتناول مفاهيمَها كما في هذا الكمال لـ "ثورة الحرية السورية" وهو بحث سياسيّ اجتماعيّ للثورة التي حاول النظامُ البعثيّ انزياحَها الذي انطلى على السذّج, لكن اعتنقها العقلاءُ في الداخل السوريّ وخارجه ليقينهم أنّ اللعبة لعبة أسديّة مخابراتية, وقد شذّ البعضُ قائلاً أنّ ما قبل 2011 أفضل ممّا بعدَه, ولا يعلم هذا البعضُ أن ما فعلَه الأسد ما بعد 2011 أسوأ ما فعلته الأنظمة الارهابية, حيث نصفُ سكان سوريا لاجئون, والنصف الباقي المقيم في سوريا نازحون بعدَما تمّ تدمير البنية التحتية بدءاً من أقصى جنوب غرب سوريا حيث نشأة الكاتبة وانتهاء بأقصى شمال شرق سوريا حيث نشأتي, وهذه صدفة غريبة, قد أكون المحتجّ الثاني ضدّ الأسد بعد احتجاج عُلا شيب الدين أوّلاً.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: في سيارة إبن الصراف، واللغة الفانتازية
 
الخميس 20 ايار 2021 (569 قراءة)
 

علي ملا

أجزاء قصصية من عامودا، القامشلي؛ وحلب للكاتب "عبد الرحمن عفيف" يأخذنا "عبد الرحمن" في قصصه وشخصياتها وأسلوبه الفكاهي الممتع إلى حنينه للمكان الذي كان نبض ولادته، والتي أخذت الحيز الأكبر في قصصه وذكرياته في عامودا، تلك البلدة الصغيرة الواقعة في الشمال، شوارعها وأزقتها وبيوتها الطينية، وهو يحمل أوجاعها وأوجاع ريفها وفلاحيها، ليسرح بنا في تلك الحارات مع أصدقائه في المدارس، وهو يستعرض لنا بأسلوبه الواقعي المميز والساحر وتلك الشخصيات التي عاش معها في تلك الفترة من الزمن . يتناول في نصوصه الفانتازية الذي يمثل الواقع الحياتي، ويجعل القارىء متفهماً لرؤية الكاتب. أسلوب جديد مبهر وغريب وعجيب الى أقصى حد، وهو يتحرر من قيود المنطق وشكله، ويعتمد على اطلاق سراح الخيال في نصوصه، يسرح بنا متجولاً بين القرى الكرديه ما بين الحسكة والقامشلي وعامودا التي لا تزال تنبض بعبق التاريخ مثل: توبز، علي فرو، موسيسانا، بريفا، كري موزا....، محاولاً أحياناً الركوب في سيارة "إبن الصراف"، ماسحاً وجهه من غبار الطريق وحرارة الجو بكلينكساً معطراً برائحة فتيات عامودا الجميلات الفاتنات، وهو يسخر من صديقه الذي غير اسمه إلى "جانو"، ويقول إنه اسم أنيق .... 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في ديوان: الحب كرنفال إلهي للشاعر إسماعيل أحمد
 
الخميس 20 ايار 2021 (310 قراءة)
 

سربند حبيب

صدر حديثاً للشاعر الكردي إسماعيل أحمد باكورة أعماله الشعرية «الحب كرنفال إلهي»، حيث يشق طريقه نحو الكتابة ويستطيع أن يهتدي بها إلى أول طريق في عالم الشعر دون شفاعة أو جواز سفر، ساكباً ما في جعبته من أحاسيس وعواطف بين ضفتي هذا الكتاب، فيغزل على منوال الحب كلمات بسيطة وجمل منمقة بعبق العشق، ومزركشة بجرح الوطن، وهو يعاني في المهجر مأساة الغربة.
الديوان من قطع الوسط، يقع في (170) صفحة، يحتوي على (90) قصيدة نثر منوعة ما بين الحب والشوق والغربة والحنين والوطن... صادر عن دار الزمان لعام 2020م. 
يختزل عنوان المجموعة «الحب كرنفال إلهي» كمّاً هائلاً من الحب الموجود في معظم القصائد، لذلك يندرج الديوان ضمن الشعر الغزلي والرثاء، وينتمي فنياً إلى شعر التفعيلة؛ حيث يطغى عليها هالة تفاؤل ونبرة تحدي للحياة.
يهدي الشاعر ديوانه الأول لتلك الأرواح التي جعلها يحلق عالياً في سماء العشق والجنون، إلى روح أبيه الطاهرة والى أطفاله الثلاث وزوجته الغالية والى جميع القراء.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: رأي في ما يتعلق بالكرد في مقدمة «الأعمال الشعرية» لــ سليم بركات
 
الثلاثاء 18 ايار 2021 (441 قراءة)
 

شيرين خليل خطيب

اليوم وأنا أتصفح الأعمال الشعرية الكاملة لقصائد الكاتب (الكردي) سليم بركات، راعني ما كتبه الناقد والمترجم صبحي حديدي في مقدمته الطويلة لهذا الكتاب! وهي المقدمة التي وافق عليها سليم بركات بنفسه. كتب صبحي حديدي: "كان ارتباط حياة البشر بدورة المواسم الزراعية قد جعل منطقة "الجزيرة"، وبالتالي مدينة القامشلي بوجه خاص، تنفرد عن بقية المناطق السورية في أن معظم سكانها من الوافدين الذين قَدِموا من مناطق الداخل السوري (دمشق وحلب) بحثاً عن العمل الموسمي ثم استقروا، أو من المهاجرين الذين توافدوا من تركيا والعراق وأرمينيا، هرباً من الاضطهاد العرقي أو السياسي. ذلك جعل القامشلي موطئاً لأقوام من الأكراد واليزيديين والأرمن والسريان والآشوريين والبدو الرحّل والعشائر المستوطنة الإقطاعية، الأمر الذي استدعى تعددية أخرى على صعيد اللغات والأديان والمذاهب والتراثات والأساطير". 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: مفترق طُرُق: قراءة في كتاب الباحث صباح كنجي: الإيزيدية «محاولة للبحث عن الجذور: رحلة في أعماق التاريخ»
 
السبت 08 ايار 2021 (524 قراءة)
 

إبراهيم محمود

اللغز المؤجَّل
يشار في أغلبية الكتابات التي تناولت الإيزيدية كديانة، إلى أنها تشكّل تحدياً للباحث في تاريخها، وثقافتها، ومن زوايا مختلفة،حيث تكاد تبز الديانات المعروفة، جهة الغموض الذي قدّمت به، لتتنوع الكتابات حولها من هذا المنطلق، ومقصدها كيفية إجلاء هذا الغموض وتسميته .
ومن يتابع هذه الكتابات، وهو ما تبيّن لي من خلال قائمة، تعتبَر نماذج بحثية مسمّاة عند النظر في بنية هذه الديانة، يتبدى له، أنها، على وجه العموم، تشدّد على هذا الغموض أو التعقيد، مبتدئة منه، لتصل إلى نتيجة، لا يكاد يبقى لذلك الغموض أو التعقيد من أثر، حيث كل كتابة تراهن على مفْصل حركي، وعبر منهج بحثي له، وما فيه من تصور معرفي واعتقادي طبعاً، بحيث يكون هذا المفصل المذكور خميرته البحثية، وبوصلته في قيادة " دفة " فكرته إلى الآخر.

 

التفاصيل ...

عدد الزوار

يوجد حاليا, 87 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي