القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

twitter


البحث



Helbest

قراءة في كتاب: عن الانفجار السوري
 
الأثنين 22 تشرين الاول 2018 (37 قراءة)
 

جان كورد

 أرسل لي الدكتور عبد الباقي صالح اليوسف من جنوب كوردستان مشكوراً مع الأخ الكاتب محمد حسكو مؤخراً نسخةً من كتابه القيّم المنشور في عام 2017 (الانفجار السوري) الذي يتضمّن موضوعات هامة للقارىء العربي والكوردي الناشط في مجالات "الهوية، الانتماء، الكرد، والدولة الوطنية والتسوية التاريخية) وذلك في 402 صفحة، وكان قد تولىّ مركز آشتي طباعة الكتاب الأنيقة حقاً عبر دار الزمان للطباعة والنشر والتوزيع التي قامت بالإخراج الداخلي للكتاب، في حين جاء تصميم الغلاف من قبل (غرافيتي. كوم) بشكلٍ جميل وأنيق. ويمكن الحصول على الكتاب من الناشر ومن مركز آشتي أيضاً، وذلك تحت الترقيم الدولي: 
ISBN: 978-9933-453-51-0 
 Ashticenter@yahoo.com         Zeman005@yahoo.com

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الإرهاب ودمار الحدباء.. رواية : عصمت شاهين دوسكي
 
الأربعاء 17 تشرين الاول 2018 (23 قراءة)
 

عرض وتعليق : الإعلامي احمد لفته علي 

(( من أراد أن يصور الحرب على إنها دماء ونيران ... فهو غبي , ومن أراد أن يصور الحب على انه قبلات ... فهو أيضا غبي .)) 
بدعم من شبكة الأخاء للسلام وحقوق الإنسان صدرت رواية الإرهاب ودمار الحدباء للروائي والشاعر عصمت شاهي دوسكي والرواية رصد ومشاهد حقيقية من خلال معايشة عيانية يومية للمؤلف من خلال هجمة داعش القتل والإرهاب والدمار باحتلال مدينة الموصل وهتك واغتصاب وسبي النساء وذبح الأبرياء وتجليدهم وهدم البنى التحتية للمدينة العريقة موطن الأنبياء والمقدسات والحضارات القديمة, وباعتبار داعش عصابة منفلتة عن سلطة القانون والدولة وهم مجاميع غير متجانسة من فلول وبقايا البعث الهدام ولملوم ممن نبذتهم مجتمعاتهم وبلدانهم ومسكونين بالحقد والكراهية لكل مدنية وحضارة وشن الحرب على أهل الحدباء النجباء وفي الحرب يقول المفكر الكبير الراحل مسعود محمد في كتابه "من هموم الحياة " وهو يصف الحرب قائلا ( يا حرب يا بنت الشياطين الكامن في النفوس , يا رشح الصديد من معدن العماية والغواية والسفه , يا عنوان المروق من القيم والشيم والذمم , يا لعنك الله بإست من قبح ذميم البسته الضراوة والقسوة وتوارت عنه الرحمة بألف حجاب لم استشعر قط فيما اكتب من غثيان كالذي يرج أحشائي خبائنك قلمي والناس ) . 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة سريعة خاطفة لـ كتاب يحي سلو- انبعاث في أغوار الجبال
 
الثلاثاء 16 تشرين الاول 2018 (71 قراءة)
 

زوبير يوسف 

كنت طرحت قراءة شفوية بحضور الكاتب ي .سلو, و مقدم كتابه الكاتب حيدر عمر, بينت فيها ان الكتاب ركز على الدعاية السطحية لمفاهيم ذو حدية صارمة , لا مجال لاعمال الفكر والبحث عن مرونة ما , لخلق منافذ جديدة تفتح المجال نورا فكريا لايجاد سبل , و اشكال نضال غير عنفية ولا تعرض حياة القرويين البسطاء لثنائية الرحى النارية الدائرة بين الجيش و الكريلا  [أي وعي هذا الذي يتشكل والسباطانة موجهة للروؤس  / ...لن أطيل ان أكبر سقطة للرواية هي رؤية بهار لزوجها حمو الذي يحبها كروحه ويحاول البر بوعده  , بالتخلي عن سلاح الجندرمة , بعد ان تتغير مفاهيمه ووعيه القومي كما تشير احداث الرواية .. الا انه يعنف ويتعرض للضرب الشديد والرفض من قبل الثكنة .

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في مضمون رواية (انبعاث في أغوار الجبال) للفنان الكاريكاتيريست والكاتب يحي سلو
 
الثلاثاء 16 تشرين الاول 2018 (70 قراءة)
 

د. محمود عباس 

  تشدنا الرواية من صفحاتها الأولى: إلى عالم غارق في الألم، والضياع، وواقع كردستاني، مليء بالأخطاء، وبساطة الحياة إلى حد الجهالة، من خلال السرد الذي يجري بين عناصر من الكريلا لحوادث جرت في قراهم وبين عائلات يعرفونها، والتي تجري في منطقة ضمن جبال هركول في شمال كردستان، جنوب شرقي تركيا (الصورة المرفقة هي لجغرافية المنطقة التي تجري فيها أحداث الرواية). وإلى طبيعة 
كانت بإمكانها أن تكون قبلة للسياح الطامحين إلى الهدوء والراحة، في جغرافية شاهدت المأثر والبطولات، رافقتها المآسي خاصة أثناء الثورات الكردية التحررية، ليس فقط لكثرة الشهداء، واستمرارية ضياع الوطن، بل لتلاعب القوى الإقليمية بشعبه، وحراكه، إن كان سياسيا أو عسكريا أو بالقوى التي سخرتها الدول المقتسمة لكردستان.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: رواية (عشبة ضارة في الفردوس) .. في هاجس العنوان ودلالته
 
الأثنين 08 تشرين الاول 2018 (52 قراءة)
 

د. ولات ح محمد 

    كثيراً ما يذكر الأديب في حواراته أو في أثناء سرده لأجزاء من تجربته الكتابية أنه قد غير هذا المكون النصي أو بدّل تلك الفكرة أو الشخصية في هذه المرحلة من كتابته أو تلك. ويمكن القول إن أكثر المكونات النصية التي تتعرض للتغيير أو التعديل لمرات عدة هو العنوان، لأن هاجسه يظل يقلق الناص في أثناء اشتغاله على نصه ولا ينتهي بانجازه فيزيائياً ولا بدفعه الكتاب إلى المطبعة في صورته النهائية، لما له (العنوان) من أثر في إلقاء القبض على المتلقي وجره للإقبال على حمل الكتاب وقراءته أو دفعه للفكاك منه والإحجام عنه وتركه على الرف من جهة، ولما له من سلطة ـ من جهة ثانية ـ على توجيه تلقي القارئ للنص وتأويله بهذا الاتجاه أو ذاك.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الخاتم المفقود «دراسة نقدية حول كتاب د. نضال محمود حاج درويش: الآلهة والكائنات الأسطورية المركَّبة في سوريا وغرب بلاد الرافدين في الألف الثالث قبل الميلاد !
 
الأربعاء 12 ايلول 2018 (149 قراءة)
 

ابراهيم محمود

تفكَّر جيّداً بالخاتمة – تبصَّر جيداً بالخاتمة " ليوناردو دافنشي "

استوقفني كتاب الدكتور "الأكاديمي الجامعي "، و الباحث الكردي: نضال محمود حاج درويش، بعنوانه الطويل" الآلهة والكائنات الأسطورية المركَّبة في سورية وغرب بلاد الرافدين في الألف الثالث قبل الميلاد " والصادر عن دار الزمان ، لعام 2016، في " 400 " صفحة ونيّف، قلبته على وجوهه لأكثر من مرَّة وأنا أحاول التعرُّف إلى شخصية بحثية في الكتاب، ففشلت. أتراني أشكو عسر القراءة وضعف الشعور بقيمة الكتب، أم حساسية ما، لها صلة بالكتاب الفعلي؟ وأنا أتابع لعبة الخاتم، إنما : الخاتم المفقود !

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: إضاءة على كتاب أدب الفولكلور الكردي من تأليف الباحث والكاتب حيدر عمر
 
الجمعة 07 ايلول 2018 (144 قراءة)
 

كمال أحمد 

بقراءة متأنية لفصول الكتاب ، يظهر لنا مسار الرحلة التي خاضها الباحث ،إلى / وفي ..أعماق الذاكرة الكردستانية ، جاهدا وساعياً، الى التغلغل   والولوج ، في شعاب هذه المزامير والاسفار التراثية ، ولم يكتف الباحث بجغرافية واحدة ، من جغرافيات كردستان المتشظية / بين تركية ، وعراقية ، وايرانية ، وسورية ، وارمينية روسية ، وحتى في شتات  الدياسبورا  ،بل سعى  إلى لملمة وجمع هذا التراث المتشظي ، كتشظي الجغرافيا والديموغرافيا الكردستانية ، بما استطاع الى ذلك سبيلا، 
ويتميز و يستمد  هذا الكتاب البحثي ، أهميته ، و أهمية ما ورد فيه ، من مجموعة من الدواعي والحوافز ، القديمة / الحديثة .. ويمكن  إيجازها ، وإيجاز البعض منها في  إشارات  وإضاءات عليها  وهي :

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة لكتاب الأستاذ حيدر عمر (أدب الفلوكلور الكردي)
 
الثلاثاء 28 اب 2018 (120 قراءة)
 

جان كورد

  أرسل لي الأستاذ حيدر عمر مشكوراً نسخةً من كتابه الجديد (أدب الفلكلور الكردي الذي صدر مؤخراً في استانبول / تركيا، وصمم له الغلاف الصديق الموهوب فنياً وأدبياً يحيى السلو، وقام بالإخراج الفني للكتاب الاستاذ علي جعفر الذي له باعٌ طويل في الكتابة والنشرـ وقد تم هذا تحت رقم الإيداع 
ISBN978-605-68428-1-8
الكتاب الذي صدر بشكلٍ جميل وقدّم له الدكتور أحمد محمد الخليل ذو الملاحظة القوية والخبرة الجيدة بالتاريخ والآداب محاولة أخرى موفقة وثرية في مجال الدراسات الكوردية الأدبية، وسيكون بصفحاته التي تزيد عن 300 ملفتاً للنظر في مكتبة الأدب الكوردي، مثل الكتاب الذي سبقه على أيدي الكاتب القدير. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: نظرة في كتاب الأدب عبر التاريخ للأستاذ خورشيد شوزي
 
الأثنين 09 تموز 2018 (249 قراءة)
 

جان كورد

أهداني كتابه الأخير (الأدب عبر التاريخ) مشكوراً  الأخ العزيز، الأديب خورشيد شوزي، عضو الهيئة الإدارية للاتحاد العام للكتّاب والصحافيين الكورد في سوريا، وأحد المسؤولين عن إصدار المجلة الالكترونية الدورية للاتحاد (بينوسا نو - القلم الجديد)، وصاحب العديد من الدراسات والروايات والكتب، منها المطبوع ومنها ما ينتظر الفرج إن شاء الله.
هذا الكتاب القيّم من منشورات الاتحاد العام للكتّاب والصحافيين الكرد في سوريا، والطبعة التي بين يديّ الآن هي الأولى، وقد قام الصديق الإعلامي والفنان عنايت ديكو بترتيب شأن الغلاف كما يظهر في الصورة، واهتم الأديب الشهير إبراهيم اليوسف بكتابة مقدمة رقيقة ودقبقة للكتاب تم نشر مقطع منها على صفحة الغلاف الأخيرة. ويمكن الحصول على هذا العمل الرائع المسجّل تحت رقم (ISBN:978-3-9819194-4-8) عن طريق الكاتب الذي وضع عنوانه الالكتروني على إحدى الصفحات الأولى وهو (khorshidshozi@hotmail.com) وكذلك من الاتحاد أيضاً. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: نظرة في كتاب «سوريون، هجرة أم تهجير»
 
الأحد 17 حزيران 2018 (218 قراءة)
 

جان كورد

  أهداني الأخ الكريم، الدكتور محمد زينو، نسخةً من كتابه الثاني باللغة العربية، (سوريون، هجرة أم تهجير)، الصادر بطباعة أنيقة في آذار 2017 عن دار (أنس للنشر والتوزيع) في استانبول، والذي قام بإخراجه الفني الأستاذ علي جعفر (دار خاني) وراجعه ودققه لغوياً الأستاذ حيدر عمر. ويمكن الحصول على الكتاب من المؤلف نفسه تحت رقم الهاتف (0049176445042597). وكان قد أصدر في عام 2009 في ألمانيا التي يعيش فيها منذ عام 1996 كتاباً بالعربية أيضاً تحت عنوان "العائلة الكردية في المهجر"، تطرّق فيه إلى المأساة الاجتماعية والنفسية لهذه الشريحة من المهاجرين والمهجرين كخبير حاصل على الدكتوراة في علم الفلسفة، ولا يسعني إلاّ أن أشكره على جهوده التي يبذلها من أجل فهم صحيح لحياة وواقع المهاجرين الكورد خاصةً والسوريين عامةً إلى بلدان العالم الخارجي، وما لذلك من نتائج سلبية ووخيمة على بنية المجتمع الأساسية، العائلة، التي باضمحلالها وإضعافها تفقد الشعوب أهم دعائم تماسكها وتلاحمها، ومن دون شك للعيش في مجتمعاتٍ أرقى مدنياً إيجابياتٌ عديد لمستقبل أولاد هؤلاء المهاجرين، ولكن السلبيات من وجهة نظر الكورد أنفسهم أكبر وأخطر كما نسمع منهم كل يوم.  

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب «رواية الخيمة 320» لمحمد م رمو
 
الجمعة 20 نيسان 2018 (232 قراءة)
 

إدريس سالم

استيقظت صباحاً. على تحرّكات أبي وهو يحضّر شايه الصباحي اليومي. أمام تراتيل القرآن التي كنت أسمعها بصوت عبد الباسط عبد الصمد، عبر اليوتيوب، تلاها ترنيمات فيروز، سيدة الصباح الأولى والأخيرة، وأخيراً أغاني شفان برور.
كنت بحاجة ماسّة إلى جلسة هادئة دافئة، لأقرأ الوجع الكوباني، الذي سرّده الروائي المُبتدئ المُحترف «محمد م رمو»، بنفس عميق وصادق، ليستبدّ بي الخيال والوحي، وأنتهي من كتابة نصّ شعري، من الألم الذي عشته في حروف الرواية، سأدرجه في نهاية هذه المقالة الأدبية التحليلية.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: “الطريق إلى البيت” لمروان علي: نوستالجيا تطحنُ الشاعرَ قصائداً ونصوصاً
 
الخميس 04 كانون الثاني 2018 (766 قراءة)
 

هوشنك أوسي

كعادتهِ، وفي انسجام مع لغته الشعريّة البسيطة والسلسة، اختار الشاعر الكردي السوري مروان قنطرة لغويّة بسيطة، خالية من بُهرج وزُخرُف البلاغات والمجاز، كي يعبر من تحتها قارئه/ته باتجاه عوالمه الشعريّة، فكانت عبارة “الطريق إلى البيت” التي ترد في عدة نصوص من نصوصه، وليست عنواناً لقصيدةٍ بعينها، وهي تشبه عناوين النصوص المدرسيّة المدرجة في كتب القراءة في المرحلة الابتدائيّة، ولكن مروان اختارها عنواناً لوليده الشعري الجديد الصادر مؤخّراً عن منشورات المتوسّط – ميلانو/ ايطاليا، في 88 صفحة من القطع المتوسّط. وكان بإمكان علي اختيار “طريقٌ إلى بيت” لكنه شاء أن يكون “الطريق” و”البيت” معرّفان بـ”الـ” في محاولة التأكيد على التعريف بالبيت والطريق المؤدّية إليه. 
وهذا ما تنضح به النصوص التي طوى علي مجموعته الشعريّة عليها. بحيث تُظهِر النصوص – القصائد أن سلاسة العنوان وبساطته أيضاً تنطوي تعقيد وشواشٍ لذيذ وممتع حين تتحوّل الطريق التي من المفترض أنها تؤدي إلى البيت، إلى بيت بحدّ ذاته، يقضي الشاعر بقية عمره في سلكه والسير فيه بحثاً عن بيت. ما يعني أن الشاعر يسكن الطريق المؤدية إلى البيت الذي فقده، وأنه في الوقت عينه، مسكونٌ بالبيت الذي يمضي إليه.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب «الانفجار السوري» - الهوية، الانتماء الكرد، الدولة الوطنية والتسوية التاريخية للكاتب- عبد الباقي صالح اليوسف
 
الأحد 03 كانون الأول 2017 (653 قراءة)
 

اكرم حسين 

عن مركز اشتي ودار الزمان للطباعة والنشر والتوزيع صدر كتاب قيم للصديق عبد الباقي صالح اليوسف –الطبعة الاولى 2017 بعنوان "الانفجار السوري" - الهوية، الانتماء الكرد، الدولة الوطنية والتسوية التاريخية - .
يقع الكتاب في "401" صفحة من القطع المتوسط وهو عبارة عن اهداء ومقدمة وستة ابواب مقسمة الى فصول وخاتمة مع ملاحق ومراجع البحث التي استند اليها الكاتب الذي يؤكد في المقدمة على ان فكرة الكتاب تعود في جزء منها الى اوائل التسعينات من القرن الماضي، الى زمن السجن الذي جمعه مع عدد من السياسيين السورين المعارضين بينهم شيوعيون ويساريون وقوميون ناصريون واسلاميون وبعض البعثيين الذين لم تكن لديهم معرفة بالوجود التاريخي للشعب الكردي وكانت معرفتهم تتحدد بحدود المعرفة التي روجها النظام كي تبقى مكونات سوريا متباعدة ومتنافرة !

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الرواية في محراب وليد حاج عبد القادر
 
الخميس 30 تشرين الثاني 2017 (787 قراءة)
 

 المحامية نالين عبدو

لا ريب في أن الكردي المتلقي كقارئ والكردي المنتج كأديب هما في المحصلة ذوو ثقافة هجينة ,نتيجة رزحهما تحت وطأة حاكميهم من الفرس والترك والعرب ,وما عانوه من مصادرة لأدواتهم الثقافية, وما أحدثه كل ذلك من شرخ في الصميم الثقافي الكردي, يتداركه الأدباء الكرد بالإبداع من وحي بيئتهم الأم ,فعلها يشار كمال بالتركية وغيره بالعربية, ومنهم وليد حاج عبد القادر بثلاثية روائية غير متزامنة قدمها في ثلاثة أسفار, وعلى وقع وهدى الحركة الواقعية الاجتماعية وبأنزيمات فانتازية ، ففي رواية ديركا حمكو تراه يبوح على ألسنة شخوصه بمآثر وامثولات  من الخزان الميثولوجي  للحقبة التي عاصروها وهي فترة الانتداب الفرنسي لسوريا  ,دون أن يزكي نصه بالتوريات والأستعارات  والماورائيات أو أي طلاء غرائبي ودون تشفير 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: «وطأة اليقين» لهوشنك أوسي والتّشكيك بالتّاريخ
 
الخميس 23 تشرين الثاني 2017 (627 قراءة)
 

صبري رسول

مدينة «أوستند» البلجيكية الساحلية، إليها أهدى الكاتب الكردي السوري هوشنك أوسي روايته الأولى "وطأة اليقين.. محنة السؤال شهوة الخيال" (دار سؤال - بيروت - 2016) الفائزة بجائزة كتارا للرواية العربية، دورة 2017، عن فئة الروايات المنشورة. وجعل أوسي من بلجيكا مركزاً للحدث، ترتبط به أماكن وأحداث في أفريقيا وأمريكا وأوربا وآسيا. بلدان وشخصيات وأحداث وأنظمة كثيرة تشترك في أحداث الرواية الموزعة على تلك الجغرافية المتباينة حتى في سحنات أهلها. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في ديوان (( امتلئ عشقا منك )) للشاعر فريدون سامان
 
الخميس 16 تشرين الثاني 2017 (570 قراءة)
 

حواس محمود

هذا الديوان الصادر حديثا والمترجم عن الكردية للشاعر فريدون سامان , يبدو انه انجاز ثقافي كردي بامتياز , وذلك ان هذا الشاعر من خلال القصائد المحتواة ضمن هذا الديوان , يمتع القارئ بقدرة شعرية من سماتها الادهاش واخذ القارئ من تلابيبه وشده الى الصور الشعرية التي لا ينفك القارئ من اسر سحرها وجمالها وحيويتها وقدرتها الانسيابية الزاخرة بالصور المدهشة , الشاعر يمتلك تكنيكا شعريا مطواعا لديه , فهو يستطيع الخروج من حالة الى حالة نقيض من سوداوية الحدث الى بياض  التفاؤل الحدثي – ان جاز التعبير –  من الماساة الى الملهاة  , من الجحيم الى الفردوس , بريشة فنان تستطيع ان تغمس في اوحال الالم والفاجعة والموت والانفال والعذابات , وتخرج هذه الريشة نفسها لتنتقل الى عالم التفاؤل المنبثق من عمق الالم  والحزن والسوداوية بقدرة فنية عبر جسد مدعم بالصور والرموز والايحاءات , هذا الجسد هو سر عدم ملاحظة القارئ لحظة الانتقال وكيفية ومعرفة الية الانتقال هذه , وهنا ينجح  الشاعر في خطف عين و قلب القارئ الى حيث الجمال المعبر عنه بالصور والايحاءات والرموز عبر لغة ادبية انيقة تساعده كثيرا في التحقق الشعري المنبثق من عملية ابداعية مركبة ومعقدة لا يعرف كنهها حتى الخبير بامور الشعر والابداع وذلك ا ن الابداع نفسه قد يعجز المبدع نفسه في تفسيره وتفسير كنهه واليته :

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: محاولة تعريف بـ «شارع الحرية» للأستاذ إبراهيم يوسف
 
الأثنين 09 تشرين الاول 2017 (1122 قراءة)
 

جان كورد

بدايةً أودّ القول بأني أحد الذين يقرؤون الروايات العالمية الحديثة بشغفٍ واهتمام، ولديّ عددٌ لا بأس به مما كتبه كبار الروائيين باللغتين الألمانية والانجليزية واحتفظ بما عندي لأني أحب الأسطورة والحكاية والقصة حباً جما، وكان أوّل مقالٍ لي بالكوردية في أواخر ستينيات القرن الماضي عن الأسطورة والقصة الكوردية، نشرت منه تحت اسم مستعارٍ آخر جزأين في (كلستان) التي كان يصدرها الأستاذ المرحوم جَكَر خوين. المهم في تعلّقي الطويل الأمد هذا بالسرد والرواية هو أن أتابع قراءة المادة التي بين يدي حتى نهايتها، وقليلٌ منها لم أقرأه حتى النهاية، أمّا رواية "شارع الحرية" التي أهداني منها الأستاذ إبراهيم اليوسف نسختين، إحداهما قبل طبع النص على الورق، أي النسخة الالكترونية، والأخرى بعد أن أعاد نسخ الرواية الصادرة عن دار (أوراق للنشر والتوزيع – القاهرة:) في ألمانيا لدى مؤسسة (برينت أوت) في مدينة (كاسل)، بجهدٍ شخصي،

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: في التاريخ المفتقِر إلى التاريخ.. حول كتاب «تأريخ كردستان سوريا المعاصر» لإسماعيل حصاف
 
السبت 09 ايلول 2017 (1192 قراءة)
 

ابراهيم محمود
 
" كونك مصلحاً أخلاقياً لا يعني البتة أنك تتمتع بالأخلاق الحميدة"
تزفيتان تودوروف
 
مرثية تاريخ :
كتابُ تاريخ ٍ مخيّب للآمال: بمنهجه، طريقة عرضه، نوعية معلوماته، أسلوب التعامل معها، والشخصية التأريخية المعنية بهذه النقاط مجتمعة. إن أقل ما يمكن قوله فيه هو أنه تاريخ يفتقر إلى التاريخ! هذا ما يمكنني البدء به- مباشرة- عن الكتاب الصادر حديثاً للأستاذ الدكتور البروفيسور اسماعيل محمد حصاف" تأريخ كردستان سوريا المعاصر " عن مطبعة صلاح الدين، أربيل 2017، في أجزاء ثلاثة، أي " 1400 ص " تقريباً، ومن القطْع الكبير. الكتاب بأجزائه هذه يغطي ستة عقود زمنية" ج1: 1916-1946، 568ص-ج2: 1947-1962، 414ص، ج3: 1963- 1975، 404ص". هذا يعني أنني سأقوم، جرّاء هذا التقديم غير المحسود عليه إجمالاً، بدور محامي الشيطان، بما أن هناك ابتذالاً للتاريخ، لأن الكتاب لا صلة له بعنوانه عموماً، وإنما بما هو تحزُّبي كردي، وللمزاجية في تصريف المادة دور البطولة في الكتابة!

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: «مدائح البياض» لابراهيم يوسف: جماليات النص الشعري
 
السبت 02 ايلول 2017 (778 قراءة)
 

خورشيد شوزي

يقول جان كوكتو: الشعر ضروري وليتني أعرف لماذا؟
الإبداع الفني يخلق توازناً تفتقده الحياة على حد قول موندريان، وهو ما رأيت أن المجموعة الشعرية "مدائح البياض" للشاعرإبراهيم اليوسف تحققه، أي أنها تؤسس لمفهوم الفن بديل الحياة أو الحياة نفسها، كما أرى، فالمعاناة الإنسانية واللغة السلسة والمعبرة تعتبر من جماليات القصيدة سواء أكانت قصيدة نثر أم تفعيلة أم نصا مفتوحا أم غيره.
تحدث عبد القاهر الجرجاني عن خديعة اللفظ، وهو ما تفعله بعض قصائد إبراهيم، فهنالك قصائد معينة عند قراءتها تبدو عصية في رمزيتها للوهلة الأولى،.. وهذا ما يعطي القارئ فسحة تأمل في الدلالات والأبعاد المقصودة منها، وهذه هي اللذة بعينها كما أراها بعكس الناقد الإنكليزي ريشارد، فالشعر فنٌ إحدى غاياته اللذة، وهو ما يتوفر في قراءة العديد من القصائد ذات التوتر العالي والمتميزة في المجموعة الشعرية.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: مزامير العِشق أو المسافة بين اليومي والرؤيوي
 
الثلاثاء 29 اب 2017 (894 قراءة)
 

خالد حســــين:

"في الصباح الذي يشبه الدمعة
أصير كقلبٍ مفتوح على البكاء"
يتكىء الشَّاعر السُّوري "فواز قادري" على رأسمال شعريِّ مُنَضَدٍّ في عشر مجموعاتٍ شعرية منشورة، آخرها المجموعة ــ رهن القراءة "مزامير العشق والثورة، دار ألف ليلة، "2017؛ كما أن اللغة الألمانية احتفت بشعره عبر مختارات مترجمة إليها بعنوان "في الليل، 2012". غير أن القارىء تتناهبه أسئلة حادة، أشدُّها: ما إذا كان هذا "الرأسمال الشِّعري" الثري قد تعرَّض لقراءات جدية وصارمة من شأنها التعرُّف على النُّصوص الشعرية للشاعر والإمساك بظلالها وأسرارها،

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الاضطهاد عارياً في مرآة الحرية .. حول رواية «شارع الحرية» لابراهيم اليوسف
 
الخميس 24 اب 2017 (1548 قراءة)
 

ابراهيم محمود

إن سمَّيتَها رواية تاريخية، تكون قامشلو، وعبر " شارع الحرية " عتبتها وحلبتها، تكونُ على صواب، وإن اعتبرتهَا رواية سيرة ذاتية بأكثر من معنى لكاتبها، لن تكون مجانباً للصواب، وإن صنَّفتها في مجملها رواية تسجيلية، تكون محقَّاً ولو إلى حين، وإن قيَّمتَها رواية مكان له اسمه ومجتمعه في مضمار تاريخ معين، تصيب في القول، وإن اعتبرتها هي كل ذلك، لن تجانبك الحقيقة. ذلك هو التقدير الأول لرواية الشاعر والكاتب والإعلامي الكردي السوري ابراهيم اليوسف " شارع الحرية " الصادرة حديثاً بطبعتها الألمانية،2017، وفي مائتي صفحة ونيّف، ويظهر هذا الشارع محظوظاً، وهو يستأثر بأكثر من مساحة شارع من مدخل الحرية ومخرجها.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: عشبة الرواية وفردوس الكتابة «قراءة أولية في رواية: عشبة ضارّة في الفردوس»، لهيثم حسين
 
الأثنين 21 اب 2017 (932 قراءة)
 

 ابراهيم محمود

من مثالب المنفى بأشكاله المختلفة، أنه قد يستهلك المرء أو ينهيه تدريجياً، ومن مناقبه بالمقابل، أنه قد يمنح أويهِبُ المنفي قدرات تمكّنه من بناء عالم يستجيب لإرادته في وسط يقيم فيه مع آخرين. أحسب أن كاتبنا وروائينا الكردي السوري هيثم حسين من الصنف الثاني، والشاهد هو أنه مذ حل في منفاه الاختياري لندن، منذ عدة سنوات، وهو يفعّل في منفاه هذا ما يجعله أهلاً للإقامة في الحياة، وأن يوسّع حدود صلاته بالعالم الخارجي، ودون أن تغفل روحه عن البيت الذي ولد فيه وترعرع وتعلَّم وتكلم وعُمّد كاتباً في " عامودا "، وروايته  الأخيرة " عشبة ضارة في الفردوس، دار ميارة، القيروان، تونس2017 "، ليست رواية منفى حرفياً، لكنها تستمد منه مقومات وجودها. إذ إن استعادة المكان الأول وتأهيله تخيُّلاً ليكون على مقاس شخوصه، وكيف يلقمهم حركات، مشاعر، أحاسيس، مخاوف، متناقضات وتصورات: عامودا، بصورة رئيسة، خميرة روحه في الكتابة وتحدي الغربة، لا تعدو أن تكون ترويضاً لقسوة المنفى، ومصادقة معها، وإلزام المنفى هذا لأن يعترف به أبعد من كونه هامشياً، أبعد من كونه موسوماً بصفة المنفي.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: «وطأة اليقين» لهوشنك أوسي رواية الاشتباك بين التاريخ وأسئلة الواقع
 
الخميس 10 اب 2017 (847 قراءة)
 

بسمة علاء الدين

«العابرون بهذه الأسطر، عابرون بأنفسهم. والماكثون فيها، ربما ينتظرون عابراً معيّناً، ينتشلهم مما يجهلونه ويجهلهم. منهم من يعتبرُ الخشية من الحقيقة، حقيقة. والمروق منها باطلاً. والباطل بتجلّياته، هو أيضاً حقيقة. ومنهم من يخشى أن تكون الروحُ رسالة الجسدِ، والجسدُ آبداً، والروحُ فانية. وثمّة من يخشى أن تكون الروحُ والجسدُ، رسالتين متضاربتين، خطّهما، ويخطّهما المجهولُ لمجهولٍ آخر». هكذا افتتح الشاعر والكاتب السوري هوشنك أوسي روايته الأولى «وطأة اليقين».. محنة السؤال وشهوة الخيال» الصادرة في 380 صفحة عن «دار سؤال» في بيروت.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب «الانفجار السوري»
 
الثلاثاء 25 تموز 2017 (705 قراءة)
 

زارا صالح 

صدر مؤخرًا عن دار الزمان للنشر كتاب " الانفجار السوري " للمؤلف عبدالباقي اليوسف السكرتير السابق لحزب يكيتي الكردي وعضو اللجنة السياسية للحزب حاليآ. الكتاب يعتبر دراسة بحثية وتحليلية بمنهجية علمية حول الواقع السوري بمختلف جوانبه التاريخية والسياسية عبر تناوله لقضايا أساسية سورية عامة وكردية تتعلق بقضية الوجود القومي وتناوله من وجهة نظر بحثية بعيدآ عن التحيز والعاطفة القومية.  ويعتبر بحق إضافة قيمة للمكتبة العربية قبل الكردية كون الكتاب يسلط الضوء على خفايا تاريخ المنطقة وسوريا ومنطقة بلاد الشام تحديدا في ظل النمطية السائدة بين فئات المجتمع السوري والنخب السياسية والثقافية قبل النظام حول حقيقة الكرد في المنطقة وتاريخ سوريا وحقيقة الخديعة التي كتب بها من قبل أقلام ومناهج الفكر العروبي القومجي. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: سيميائيات الشِّعر «حين أضاعتِ الحربُ طريقها».. إلى «مشعل تمو» في الغياب المفاجئ ـ المؤلم...!!!
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (1574 قراءة)
 

خالد حــسين:
 
مع تشكيل العَلامات وتشفيرها تفرضُ السّيميائيات ذاتَها كأخطر أداةٍ من أدواتِ الثَّقافة في بَنْينَةِ العَوالم الرَّمزية. وتتدرّج هذه "العَوالم" من البَساطة (النصوص القائمة على مبدأ التجاور الكنائي) إلى التَّعقيد (النُّصوص التي تتخذ الاستعارة مبدأ في إنتاج دلالاتها) كل ذلك في كَنَفِ العَمَليّة السِّيميائيِّة وعبرها. وتأتي النُّصُوصُ الأدبيّة في هذا المقام كتجلٍّ من تجلياتِ العَوالم التي تمتاز ُبالتَّشفير المضاعف سَمْطَقةً، حيث تتنضَّدُ العَلامَاتُ بِفِعْلِِ إرَادةِ المخيِّلة وضغوطاتها في نزوعات جَمالية مفارقة، من شأنها استحضار عوالم مُخْتَلَقَة تهرب من العالم الواقعي وتراوغه؛ لتضعَ بذلك حداً للتماثل والتشاكُل معه وهذا مَا يَرْمِي بِنَا إلى ضِفَافِ مِيَاهِ اللُّغة المُعْتَمَة التي تُشكّلُ ماهيةَ هَذِهِ النُّصُوصُ من جهةٍ. وفي الوقت نفسه تَعْضُدُ من إغلاق الطُّرق السهلة للوصول إلى دلالاتها، ومن ثَمَّ يعزُّ على القارىء حصار هذه النُّصوص إذ يمنحها التشفير الطاقة الدلالية الهائلة للإفلات من الإطباق والتمثيل والحسم الدلالي. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: «ممحاة المسافة» للشاعر والكاتب إبراهيم اليوسف توهج إنساني يشعر القارئ أنه شريك في السيرة
 
الثلاثاء 18 تموز 2017 (891 قراءة)
 

مردوك الشامي*
 
ربما لأنني أعرف ابراهيم اليوسف منذ صباه، ومنذ قصائده الأولى ، وولعه بالمسرح، وشغفه بالعمل القومي ، ورؤيته واقع الحال السياسي التي جعلته مطاردا بكسر الراء أخطاء الأداء السياسي ، ومطاردا بفتح الراء من قبل زبانية ذاك الأداء السياسي العقيم ..
ربما لكل ذلك ، أقرأ اليوم كتابه " ممحاة المسافة – صور ظلال وأغبرة ، كأسرودة ذاتية " الصادر عن "أوراق للنشر والتوزيع " ، قراءة مختلفة عن أي قراءة عابرة لأي قارىء آخر.
منذ الكلمة الأولى ، شعرت بانجذاب سري إلى لغته أولا ، هذه اللغة اللا سردية ، واللاقاموسية ، هي القصيدة تستلقي على مدى 450 صفحة ، بكامل بهائها وغواياتها ، بمنتهى أناقتها وظرفها ، وحدتها في آن..

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: «الكلمات الضائعة: قاموس بوتان»
 
الخميس 13 تموز 2017 (935 قراءة)
 

بهاء الدين روبار
ترجمة وتعليق: ابراهيم محمود

يحتفظ كتاب/ القاموس الكردي الصغير والمنير للكاتب الكردي: بهاء الدين روبار" مواليد1977، قرية روبار التابعة لجزيرة بوتان "، والذي صدر سنة 2013، في ستانبول "، بقيمته التاريخية واللغوية، لأن جهداً بحثياً ميدانياً من هذا النوع، لا بد أن ينطوي على قيمة أدبية واجتماعية وشخصية كبيرة، وتحديداً، لأن الموضوع المبحوث فيه، ليس مجرد قراءة كتب أو قواميس معينة، وإنما الإصغاء الدقيق إلى الناس" المعمَّرين خصوصاً "، وسؤال المعنيين به، والمقارنة بين كلماتهم، ليكون الحصاد البحثي أوفر وأثمر.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في ديوان الشاعر فرهاد عجمو «سيل المهد»
 
الأربعاء 12 تموز 2017 (674 قراءة)
 

أناهيتا حمو 
 
لتهنأ الذاكرة الدائمة الطفولة الأزلية الخالدة .
بتصوراته وبكلمات معبرة ليست كالكلمات
وإنما كحبات زيتون كوردستان بمدنها الجمة والخضرة
والدائمة الربيع وعلى امتداد ربوع عفرين جندرسه وكوباني
كقطرات زيتون معاصرها التي تعيد لنا الذاكرة الى الوراء رغم مرور السنون .
حينما يحاكي الشاعر فرهاد الذاكرة طويلة المدى بتلك الألعاب الطفولية "بوكا ميرا "وتعني عروسة الأمراء .يناجي الشاعر تلك المشاعر الطفولية الغير متكررة لذلك الحي الغربي من مدينة قامشلو في الستينات بترابها وبساتينها ومرابعها الشاسعة والتي لا تبارح ذاكرته بتلك البراءة والعفوية وللطيبة فيها مذاق خاص .

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: شــؤون «الكلمة» الشِّـعرية في « كبرتُ حين ضاق القميص»
 
الأثنين 10 تموز 2017 (1068 قراءة)
 

خالد حسين:

"الشَّموعُ بريدٌ..
إذا غاصَ ليلُ الفتى في الظلام".
      من المجموعة

في مدخل كتابه "الكلام السَّامي: نظرية في الشِّعرية" يكتب جان كوهين: " الشِّعر هو طاقة الكلام الثانية، هو سلطةٌ من السِّحر والافتتان، ص61"، ويترتب على هذا القول إنَّ "الكلمة الشعرية" منذورةٌ في تَكَيْنُنِهَا لتأسيس أرضيةٍ يستند إليها في انبثاقه عالمٌ من الغرابة المقلقة والفتنة والإدهاش لترمي بالقارىء إلى ضفاف "مياه اللغة المعتمة الخطيرة" ولاهمَّ لهذا "العالم" سوى الفتك بالكلام وتقويض الوظائف التواصلية له كما يتابع جان كوهين في الكتاب ذاته، أي أنه يضع الكلام في موضع المساءلة ويفتح فجواتٍ وصدوع بين الدوال والمدلولات كمنفذ للطاقة السَّاحرة للكلمة الشعرية في انبجاسها. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: جان دوست، لم يرحم نفسه ولا يرحم قارئه أيضآ
 
الجمعة 07 تموز 2017 (1305 قراءة)
 

محمد زينو

قبل لحظات أنهيت قراءة رواية كوباني للكاتب الكردي جان دوست ، Jan Dost
صار لي يومان وانا لا اتجرأ أن أفكر بكيفية كتابة عدة جمل و أسطر حول هذه الرواية.
انت لا تسطيع قراءتها وتفكر وترى ما حولك من أحداث الحياة الآنية.
على قارئ الرواية أن يخرج من ذاتيته الآنية ، أن يخرج من عالمه المعاش ، أن يبعد كل ما هو في متناول اليد والبصر والسمع .
ان يقرأها بصمت . لكي يقدر الولوج بعالم الرواية .

 

التفاصيل ...

القسم الكردي