القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 81 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

مقالات: الموسيقى والغناء الكوردي ارث تاريخي عريق
 
السبت 15 كانون الثاني 2022 (47 قراءة)
 

ا . د . قاسم المندلاوي
 
 توجد في كوردستان ثروات طبيعية و تاريخية و حضارية متنوعة و متعددة تمكنها طفره نوعية من التطور والتقدم في ميادين الحياة الاقتصادية و الصناعية و التجارية و الاجتماعية و الرياضية و الفنية و غيرها  فضلا عن بناء جسور من العلاقات الانسانية والحضارية  والدولية وخصوصا فيما لو توظفت هذه الثروات و أستثمرت بشكل سليم و مدروس ، و تعد الموسيقى الكوردية من الاكثر الفنون تميزا نظرا لتنوعها بين الغناء و الاناشيد و الرقص الشعبي " الفولكلورالشعبي " فضلا عن الاغاني الثورية والبطولية والقومية و العاطفية.. وهي تعد من الثروات الثمينة والمهمة ليست فقط في ترويض الفكر وعلاج العقد النفسية والتشوهات و العيوب الجسدية والاجتماعية فحسب بل أيضا استخدامها في المجالات الرياضية المختلفة، منها في مجال التدريب والاعداد البدني، قاسم المندلاوي - مجلة الصوت الاخر اربيل 13 /2 / 2008 " 

 

التفاصيل ...

مقالات: الأشياء الجميلة تحدثُ مرّة واحدة فقط
 
السبت 15 كانون الثاني 2022 (48 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

خمس سنوات مضت على آخر اتصال حميمي بينها وبين زوجها، منذ ذلك الوقت وهي محرّمة على الرجال لا يستفزّها، ولا يستطيع الولوج إلى عالمها واقتحام وحشة ليلها ووحدة فراشها وخلو وسادتها على سرير نومها أيّ رجل من هؤلاء الذين يحومون حولها، ويسيل لعابهم لاستنشاق عطر أنوثتها التي بدت أشهى وأقوى مما يحتمله الرجال الغارقون في أوهامهم. 
تلهو في تأملاتها، وحيدة مع صغيريها، تحرسهم من التشرد والعبث، وتمنحهم كل أسباب العيش المرفّه. تغرق بإرادتها في العمل والتدريس وإعداد الأبحاث والمشاركة في المؤتمرات العلمية والندوات والاحتفالات الرسمية واللقاءات التلفزيونية، والمراسيم الاجتماعية، ولا تمنح قلبها فرصة أخرى للعيش كما تعيش الأنثى، مقتنعة أنها جربت الحب مرة واحدة والزواج مرة واحدة، وليس باستطاعتها أن تكرر التجربة مرة أخرى، فكل شيء لديها يحدث مرة واحدة فقط، كهذا العمر الذي يسحبها إلى ظلام الجنون المفضي إلى الصمت والجوع والعطش والتفكير الصاخب عندما يثور الكامن في أعماقها فيذروها رمادا في فضاء غرفتها الخالية إلا من الأطياف والتصورات واشتياقات الندى والاغتسال والعوم على مساحة من الشهوة لجسد رجل تشتهيه.

 

التفاصيل ...

مقالات: بنية المجتمع الإنساني والنظام الاجتماعي
 
السبت 15 كانون الثاني 2022 (33 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     بُنية المجتمع الإنساني عِبارة عن شبكة مِن أنظمةِ التاريخ المعرفية ، وأنساقِ المعنى المُنظَّمة ، وظواهرِ الوُجود الثقافية ، وتقاطعاتِ اللغة الرمزية . وهذه الشبكة تُمثِّل الأساسَ العقلاني للمنهج الفكري الذي يَمنح الشرعيةَ للبناء الاجتماعي ، ويُكوِّن المفاهيمَ المركزية الحياتية التي تُنظِّم النشاطَ الاجتماعي ، وتَقُوده نَحْوَ تحقيقِ الحاجات الإنسانية ، وتَلبيةِ الرغبات الفردية، وتَفعيلِ الأحلامِ الجماعية. وبما أن أفراد الجماعة مُرتبطون بعلاقات أخلاقية ، ومُلتزمون بمبادئ التاريخ المُشترك ، ومُنخرطون في عمليات نفعية مُتبادلة ، فلا بُد أن تَظهر قواعد جديدة للوَعْي الاجتماعي ، تَكُون بمثابة أنوية لِسُلطة التفاعل بين الذاتِ والشَّيء مِن جِهة ، والحقيقةِ والفِعْل مِن جِهة أُخرى . 

 

التفاصيل ...

مقالات: كيف اهتزت بنية التحجر الأوروبي
 
الخميس 13 كانون الثاني 2022 (57 قراءة)
 

ابراهيم البليهي

من يقرأ  تاريخ كل الأمم لا يجد أمة واحدة استجابت للتخلي عما هي عليه لتعتنق فكرًا مغايرا بل إن التاريخ يقدم كل الأمم وهي تسميت في الدفاع عن نسقها الثقافي الموروث السائد ….
المسيحية بقيتْ دين عدد قليل جدا من الأفراد فلما اعتنقها الامبراطور الروماني صارت هي عقيدة كل الشعوب التي امتد إليها التأثير الروماني بنسخته الأوروبية حيث هيمنت الكنيسة على العقل الأوروبي منذ أن سقطت الدولة الرومانية أو بنسخته البيزنطية حيث امتدت الارثودكسية لروسيا ولكل أوروبا الشرقية ….

 

التفاصيل ...

مقالات: مسيرةُ النَّهضةِ الثَّقافيَّةِ في الرّقَّةِ
 
الخميس 13 كانون الثاني 2022 (60 قراءة)
 

دلشاد مراد

تشهد مدينة الرقة منذ أن رُفع عنها الستار الأسود المفروض عليها من ظلام العصر، “داعش وأخواتها” بجهود وتضحيات مقاتلي الحرية “قوات سوريا الديمقراطية” في تشرين الأول 2017م إعادة إعمار واسعة، ونهضة ثقافية لإعادتها إلى رونقها الحضاري، بل وجعلها مركزاً عمرانياً وثقافياً مرموقاً في المنطقة، وذلك بجهود أبنائها من مختلف الشعوب، حتى أنها تعدّ حالياً بمثابة العاصمة الإدارية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

 

التفاصيل ...

مقالات: ثراء ثقافة الصحراء
 
الأثنين 10 كانون الثاني 2022 (78 قراءة)
 

ابراهيم البليهي

قدرات الإنسان تتكون وتنمو بقدر طاقة الاهتمام وتركيز الانتباه وهذه الطاقة والتركيز  تحفزها البيئة والحاجة وظروف الحياة أو تُخمدها. شباب اليوم حصلوا على معلومات ومهارات تقنية لكنهم فقدوا الرصيد الثري لثقافة الصحراء فبعض الشباب حين يتجول في الرياض لا يكاد يستطيع العودة لبيت أهله إلا باستخدام قوقل. كما فقدوا الرصيد اللغوي فقد كان القاموس اللغوي لأبناء الصحراء ثريا عن الزمان والمكان والمناخ والتضاريس والنباتات ومتاعب الحياة ….
وكمثال مما يذكره العالم الفذ سعد الصويان في كتابه:

 

التفاصيل ...

مقالات: السلوك الاجتماعي والبناء الثقافي
 
السبت 08 كانون الثاني 2022 (80 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     السلوكُ الاجتماعي يُوضِّح طبيعةَ الصِّراع في النَّفْس الإنسانية ، وماهيَّةَ الأحلام التي تختبئ في أعماق الشُّعور الفردي والجماعي ، وكَينونةَ الأشياء التي تَظهر في البُنى الثقافية ، وحقيقةَ العناصر المُؤثِّرة في حركة التاريخ. وكما أنَّ وُجود المُجتمع يَسبق ماهيَّةَ العلاقات الاجتماعية ، فكذلك كِيَان الإنسان يَسبق منظومةَ الوعي بالذات والآخَر . وهذه الأسبقيَّة لا تعني مُحَاصَرَةَ الأفكار في الإطار الزمني ، وإنَّما تَعْني أنَّ الإنسان والمجتمع في البيئة الخياليَّة والواقعيَّة مُرتبطان بالنظام التراتبي الواعي ( القاعدة الاجتماعية ، الأساس الإنساني ، البناء الثقافي ، السقف الكَوْني ) . وهذا النظام لا يُمثِّل حُدودًا للمعرفة ، بَل يُمثِّل تنظيمًا للنشاط المعرفي ، واتِّجَاهًا عقلانيًّا لفحص الطموحات قبل تطبيقها في الواقع.والطموحاتُ خاضعة لمحدوديَّة عُمر الإنسان، وهو لا يَملِك وقتًا لاختبار كافَّة الاحتمالات ، وتحقيق كُل الأحلام . وهُنا تَبرُز أهميةُ ترتيبِ الأولويَّات ، والتفريقِ بين المُهِم والأهَم . 

 

التفاصيل ...

مقالات: الريبة مفتاح تطور العلم
 
الأربعاء 05 كانون الثاني 2022 (62 قراءة)
 

ابراهيم البليهي

إذا كان العلم وهو مشروطٌ بالانفصال التام عن التلقائية، ومؤسَّسٌ على التجرد والموضوعية والمنهجية والاستقصاء وبذل أقصى الجهد للتحقق؛ ومع كل ذلك لا يصل الوثوق به إلى مرحلة اليقين وإنما تبقى النتائج في حدود الراجح الذي يسمح بالعمل ويدفع إلى الاقدام بنوع من الاطمئنان المؤقت ….
إذا كان هذا شأن العلم؛ فماذا يمكن أن يقال عن الآراء التلقائية ذات الجاهزية الدائمة التي تنال من الأشخاص والأعمال والأوطان بمنتهى الاستخفاف واللامبالاة رغم أن ضررها  قد يصل إلى حد الإعدام المعنوي ….

 

التفاصيل ...

مقالات: الرياضة الكوردية في أزمنة مختلفة «القسم الثالث و الاخير»
 
الثلاثاء 04 كانون الثاني 2022 (76 قراءة)
 
    
ا . د . قاسم المندلاوي 
 
الحكم الملكي 
ان اول حركة رياضية معاصرة وواسعة في كوردستان بدأت في مدينة السليمانية خلال فترة الثلاثينات نتيجة لرجوع الاستقرار و الهدوء ، و بدا اهالي المدينة القيام باعمالهم وحياتهم العادية وفي سنة 1930 خصصت اول ساحة لكرة القدم في المطار القديم التي كانت  تسمى " ته ياره خانه " حاليا تسمى ب " باركي آزادي " و خلال 1933 - 1934 شارك ابطال الكورد ولاول مرة في استعراض اقيم على مستوى العراق في بغداد ، وفي سنة 1948 انشأت عدة ساحات لكرة القدم مثل ساحة " هيرش " في محلة " ابراهيم باشا " وساحة ثانوية السليمانية ، 

 

التفاصيل ...

مقالات: جابر عصفور : رحيل مثقف إشكالي
 
السبت 01 كانون الثاني 2022 (123 قراءة)
 

أحمـد عزيـز الحسين 

برحيل جابر عصفور ( 1944-2021) تطوى صفحة واحد من أهم النقاد العرب، وأكثرهم فاعلية وتأثيراً في المشهد النقد الأدبي العربي المعاصر، سواء من خلال مؤلفاته الغزيرة والعميقة التي عني فيها بتوضيح كثير من المفاهيم النقدية الإشكالية، أو بتطبيق رؤيته الجماليةِ على النص العربي، شعراً كان أم نثراً أم نقداً، فضلا عن تطرقه لبعض القضايا الفكرية المهمة كالتعصب، والتطرف، والتنوير، والعقلانية، وما شاكل ذلك، بالإضافة إلى تأسيسه المركز القومي للترجمة، وإشرافه عليه، وعقده للكثير من المؤتمرات النقدية العربية في رحابه، وتطويره لمجلة ( فصول ) التي تصدر عنه، واستضافته لأهم الأسماء النقدية العالمية مما جعل ( المجلس الأعلى للثقافة ) في عهده نافذة خلاقة للتنوير على أكثر من مستوى وصعيد.

 

التفاصيل ...

مقالات: مصادر المعرفة في العلاقات الاجتماعية
 
الجمعة 31 كانون الأول 2021 (69 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     الوصولُ إلى مصادر المعرفة في العلاقات الاجتماعية يُمَثِّل امتحانًا لقُدرة الإنسان وتَحَدِّيًا للمُجتمع ، لأنَّ مصادر المعرفة لا تُوجد على شكل كُتَل جاهزة ، وقوالب جامدة ، ونظريات مُعَدَّة مُسْبَقًا ، وإنَّما تُوجد على شكل قِيَم فكرية مُتكاثرة ، ومعايير أخلاقية مُتَشَعِّبة ، ومبادئ وُجودية يُعاد تشكيلها باستمرار . وهذه السُّيولةُ المعرفية تُنتج سِياقات لُغوية مُتَمَيِّزة ، وقادرة على التغلغلِ في تفاصيل هُوية الإنسان وحياةِ المُجتمع ، والتَّجَسُّدِ في حالة الوَعْي الاجتماعي الديناميكي ( الوَعْي القائم بذاته الذي يتمتَّع بالحيوية والانطلاق والحركة في جميع الاتجاهات المرتبطة بالقوى الفاعلة في المجتمع ) . ودَوْرُ السُّيولة المعرفية لا يتوقَّف عند إنتاج سِياقات لُغوية، بَل يتعدَّى ذلك إلى تحويل إفرازات العقل الإبداعية إلى مُنْتَجَات اجتماعية مُتماهية مع التراكم المعرفي ، تُغيِّر أدواتها وآلِيَّاتها لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع ، ومَنعه مِن السُّكون والرُّكود وتكرار نَفْسِه .

 

التفاصيل ...

مقالات: أمنيات مشروعة في الزمن الخطأ
 
الخميس 30 كانون الأول 2021 (108 قراءة)
 

خالد إبراهيم 

في كلِّ عامٍ عندما تغيبُ ملامحه الشاحبة، وهو يسحلُ أجمل ما تبقى من أنفاسه الأخيرة، ليقذفها وسطَ ساحات المدن بأشجارٍ مزينةٍ، أو على شبابيكِ المنازل المزركشة بالأنوار الملونة، يحاولُ الهربَ وانتحالَ شكل الموت الغيابي، كي لا نستطيع محاسبته، وتغريمهُ ثمنَ كمياتِ القهرِ والذلِ والدموعِ التي انهمرت هنا وهناك وما بين الشقوق والرتوش، لنقول: تباً له، ليذهب إلى الجحيم بذكرياتهِ المرّة، ذكرياته التي إن بقيت ستصدعُ رؤوسنا وقلوبنا، وتنفجرُ بوجهِ هذا العالم المليء بالرعبِ والخوفِ والتزييفِ والإنحلالِ والانحراف، لنقول مجدداً: أهلا بالعامِ الجديد، وكعاداتنِا السابقةِ، نتمنى شهوراً معبأة بالمفاجآتِ السعيدةِ، وأيامٍ وليالٍ عامرةٍ، وساعاتٍ مشبعةٍ بالبهجةِ والاطمئنانِ والهدوء.

 

التفاصيل ...

مقالات: خلود اللغة العربيّة ومنطقيّتها
 
الخميس 30 كانون الأول 2021 (73 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

تتعدّد لغات الناس بتعدّد بيئاتهم وأزمانهم، وثمّة لغات ماتت مع أقوامها، ولم يعد لها وجود إلّا في النقوش التي احتفظت بها الطبيعة، فأين المسماريّة والهيروغليفيّة وكثير من لغات الأقوام التي بادت ولم يبق منها شيء؟
تبقى العربيّة الفصحى خالدة بخلود القرآن الكريم، فله الأثر الكبير في اللغة العربيّة تطوّراً وحفظاً بين عدد هائل من البشر منذ فجر الدعوة الإسلاميّة وحتّى قيام الساعة، والمسلمون مهما كانت جنسيّاتهم ولغاتهم الأصليّة يحتاجون العربيّة لغة للدين وشعائره؛ من صلاة وحجّ وقراءة قرآن. 

 

التفاصيل ...

مقالات: فيلم ذَنْب لا يغتفر.. امرأة في سجن بلا جدران
 
الأربعاء 29 كانون الأول 2021 (101 قراءة)
 

أحمد اسماعيل اسماعيل

تتكرر موضوعة السجن في السينما كثيراً، ومنذ عقود طويلة، حتى تجاوزت مفهوم السجن المختزل بالزنزانة والقضبان والسجان، إلى أمداء أوسع وأعمق، يكون السجن فيها بلا جدران، والجميع فيها سجين وسجان.
ويُعد فيلم "ذنْب لا يغتفر" سيناريو بيتر كرايغ، وإخراج نورا فيكشايندت، وبطولة ساندرا بولوك وطائفة من الممثلين، منهم: فيولا ديفيس، فينسنت دونوفريو، آيسلينج فرانسيوسي، وروب مورغان..وآخرون. انتاج سنة 2021 واحداً من هذه الأفلام، والذي تم عرضه لأول مرة في نيتفليكس: يوم العاشر من ديسمبر من هذا العام 2021.

 

التفاصيل ...

مقالات: تأبين أبو رأفت وإطلاق كتاب أمجد عواد: من التأبين إلى الإشهار رحلة ممتعة
 
الثلاثاء 28 كانون الأول 2021 (77 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

يوم السبت 25/12/2021، السبت الأخير في عام 2021، ليحل عام جديد، أرجو أن يكون عام خير وبركة. في هذا السبت كانت رحلتنا ممتعة واستثنائية، أولا لأن ابنيّ كانا برفقتي عمر وعاصم، عاصم هذا الفتى الممتلئ حماساً، وعمر ذاك الشاب الخجول المرح الممتلئ حبا للحياة وتجاربها. أشعر وهما معي أنني أصبحت أكثر حكمة.
وثانيا، لأنني أشارك وأحضر نشاطين في يوم واحد، الأول لتأبين المرحوم الناشر أبو رأفت، محمد عبد الله البيتاوي، في ديوان عائلته في قرية بيت إيبا، كان الحضور واجماً، والثرثرات قليلة، والبعض كانت دمعاتهم تتأرجح في محاجر عيونهم، وربما سقطت غصبا عنهم. كنت متأثرا جدا على نحو شخصي، إذ أعيش معنى الفقد لشخص عزيز خارج نطاق العائلة. إنه محزن أن تخسر الأصدقاء الأوفياء.

 

التفاصيل ...

مقالات: أمام مشهد الموت:
 
الأثنين 27 كانون الأول 2021 (150 قراءة)
 

د. آلان كيكاني

بحكم مهنتي، يكاد لا يمر يوم دون أن أحضر فيه حالة وفاة، فأرى المريض ينازع ويجاهد من أجل البقاء، فتخور قواه، ويعجز عن الحركة، ويحاول استنشاق المزيد من الهواء لكن دون جدوى، فيسلّم روحه، ويرتخي جسمه، وتبتل عيناه، ويتحول ذاك الكائن الذي كان يوماً ما يمشي، ويضحك، ويتكلم، ويحب، ويكره، ويغضب، ويفرح، ويحزن، وربما كان يجد نفسه خارق القوة عظيم الشأن يتصرف دون التفكير بنهايته، إلى كومة من لحمٍ لا حياة فيه، إن تركته تعفن، وإن ألقيته كان طعاما للكلاب والقطط.

 

التفاصيل ...

مقالات: المعرفة تعوق المعرفة
 
الأثنين 27 كانون الأول 2021 (61 قراءة)
 

ابراهيم البليهي

إن المعرفة التي يُحَصِّلها أي شخص مهما تكن ليست فقط غير كافية، وإنما المعرفة الخاطئة السابقة تعوق قبول أي معرفة صحيحة لاحقة …
لذلك علينا أن ندرك أن من أعمق المشكلات البشرية التي يغفل عنها أكثر الناس؛ أن كل معرفة سابقة مهما كانت خاطئة؛ تعوق قبول أي معرفة صحيحة لاحقة. ومن هذه المعضلة؛ تنشأ معظم الأوهام والتنافرات والخلافات وسوء الفهم لأن الشخص لا يكون مستعدا لتغيير فهمه  ….

 

التفاصيل ...

مقالات: في رحاب اللغة الكردية التي تجري على كل الألسن (13)
 
الأحد 26 كانون الأول 2021 (137 قراءة)
 

ياسر إلياس

جاء في لسان العرب لابن منظور (مادة عشم ):
عشم: الْعَشْمُ وَالْعَشَمُ: الطَّمَعُ، قَاْلَ سَاعِدَةُ بْنُ جُؤَيةَ الْهُذَلِيُّ:

أَمْ هَلْ تَرَى أَصَلَاتِ الْعَيْشِ نَافِعَةً                  

أَمْ فِي الْخُلُودِ وَلَا بِاللَّهِ مِنْ عَشَمِ

 

التفاصيل ...

مقالات: القلب المتهم:
 
الأحد 26 كانون الأول 2021 (98 قراءة)
 

د. آلان كيكاني

للقلب في صاحبه شؤون.
هو يخفق دون إرادته معلناً الحياة، ويتوقف رغماً عنه مصرحاً الممات.
يحب ويكره على هواه، دون وعي من حامله، ويمرض ويبرأ دون استئذان منه.
القلب، هذا المتمرد، كثيراً ما يوقع رفيقه فيما يكره، بل ويجلب له المآسي والأحزان دون أن يعير اهتماما لعمره أو صحته أو موقعه الاجتماعي والسياسي أو منزلته الدينيه، فتراه يميل إلى هذا ويعرض عن هذا دون إذن من أحد، وكأنّ لا صلة بينه وبين من يضمره بين أضلاعه. 

 

التفاصيل ...

مقالات: مع بدر شاكر السياب في ذكرى الحياة والموت
 
الأحد 26 كانون الأول 2021 (80 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

يُعرَف الشاعر في كثير من الأحيان بقصيدة واحدة تصبح علامة دالة عليه، أو ديواناً على أحسن تقدير، فيشيع ذلك بين جمهور القراء، فينسى شعره كله ولا يستعاد إلا في مناسبات البحث والتنقيب عن تلك الجوانب المخفية في الشعر لدراستها، طلباً للجدة والابتعاد عن التكرار. وليس بعيدا عن ذلك الشاعر بدر شاكر السياب الذي يصادف في ديسمبر هذا العام (2021) الذكرى السابعة والخميس لرحيله المبكّر، رحمه الله، حيث رحل شابّا عن عمر ثمانية وثلاثين عاماً، ولعلها مجرد صدفة قدر أن يتقارب يوم مولده في 25 ديسمبر 1926 مع يوم وفاته في 24 ديسمبر 1964، ليكون الاحتفاء بذكرى الرحيل هو استذكار لازم ليوم الميلاد؛ فالذكرى السابعة والخمسين للرحيل هي ذاتها الذكرى الخامسة والتسعين لميلاده.

 

التفاصيل ...

مقالات: حكاية غزو الأزياء الكردية العالم
 
الأحد 26 كانون الأول 2021 (199 قراءة)
 

بهزاد عجمو 

في عام 1971  أجرى حافظ إمام الصحفي في مجلة آخر ساعة المصرية مقابلة مع البارزاني الخالد في قرية كلاله في إقليم كردستان و قبل نهاية المقابلة كتب، قبل أن أغادر مجلس البارزاني لفت نظري الزي الذي يلبسونه الكرد، فقلت للبارزاني : ما قصة هذا الزي ؟ فابتسم البارزاني، وقال : لقد أخذ منا الغرب هذا الزي و هنا انتهت المقابلة، و التي كانت عبارة عن صفحتين في مجلة ( آخر ساعة ) و التي قرأتها قبل نصف قرن بالتمام و الكمال، ولكن الشيء الذي استوقفني مقولة البارزاني الخالد : " لقد أخذ منا الغرب هذا الزي " و هذا ما دفعني إلى البحث و الدراسة و التقصي و السؤال كيف انتقل الزي الكردي إلى الغرب و منها إلى العالم أجمع، هذا ما جعلني أقف على مفترق ثلاثة احتمالات، الاحتمال الأول : و هو بعد انتصار اسكندر المقدوني على الملك دارا في عام 330  قبل الميلاد في معركة جرت رحاها في منطقة تبعد عن شمال هولير قرابة خمسين كيلو متراً و استولى الإسكندر على كل كردستان . 

 

التفاصيل ...

مقالات: أسئلة من بريد القرّاء (2)
 
الجمعة 24 كانون الأول 2021 (121 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

تتوالى أسئلة القراء التي لا تنتهي، وفي هذه الحلقة من الأسئلة، خصصتها لعرض الأسئلة التي تمسّ الكتابة "الأيروسية"، ومدى أخلاقيتها وشرعيتها. لقد كان هذا النوع من الأسئلة مسكوتاً عنه في جميع الحوارات التي أجريت معي، على الرغم من أنها كانت أكثر أسئلة تنهال عليّ من القراء، والقارئات. كانت هذه الأسئلة "غاضبة" نوعا ما. 
لعلّه لا جديد في هذه الأسئلة، لكنّ إجاباتها تقدم توضيحات شخصية على موضوع شائك، ولا ينظر إليه بترحيب كبير، على الرغم من أنه أكثر المواضيع احتلالا لمخيلة القراء وهواجسهم، وموضوعات قراءاتهم، ومشاهداتهم للفيديوهات والصور ذات العلاقة. هذا ما كنت أكتشفه خلال الحديث مع القراء، فلا يكاد يمر من تحت أيديهم مادة فضائحية إلا وعندهم منها علم ومعرفة، وساهموا في ترويجها في البَيْنِيّات التواصلية.

 

التفاصيل ...

مقالات: نساءٌ أم دُمى متشابهة
 
الجمعة 24 كانون الأول 2021 (156 قراءة)
 

هيفي الملا

البحث عن الجمال فطرة إنسانية واللجوء لجراحي التجميل شيء لامفر منه ولكن بحدود المعقول وعدم المبالغة والتصنع، 
حتى نشبه ذواتنا أولاً، بدلاً من التشبهِ بشخصيةِ بطلةٍ في مسلسلٍ رمضاني لنتشبهَ بأخرى في موسمها القادم، أو لنكون نسخةً من صورة في مجلة أو لمقاسات روّجتْ لها آخر صيحات الموضة .
هل مايطلبه المجتمع بكثرةٍ وإلحاح، وتسوقُ له بازارت الموضة وصور النساء في السوشيال ميديا، يتحول دون وعي لمادةٍ رائحةٍ، ومن بينها شكل الشفاه ومدى اكتنازها وشكل الجفن والأنف ومقاس الخصر ولون الشعر وعرض الورك.

 

التفاصيل ...

مقالات: فاعلية العقل مشروطة بنقده
 
الأربعاء 22 كانون الأول 2021 (78 قراءة)
 

ابراهيم البليهي

لمقاومة يقينيات الكنيسة، وثقافة التبرمج التلقائي؛ بالغ التنوير الأوروبي؛ في تمجيد العقل المحض؛ وتم التأكيد على قدراته غير المحدودة؛ كملجأ وحيد للتحرر من تحكُّم الكنيسة، والانعتاق من التمسك الأعمى بالموروث ….
وفي هذا الجو المفعم بالتفاؤل؛ الواعد بعصر الحقيقة النجلا؛ أعلن الفيلسوف ديفيد هيوم عن تناقضات العقل وأن فاعلياته مشروطة بمواصلة نقده، وباعتماده على التجربة الحسية. وأكد بأن على الفلسفة أن تقوم بعمل شاق ومتواصل في امتحان العقل وتعرية تناقضاته. وأن لا تتقبل إلا ما يشهد به الحس، وتؤيده التجربة أما من دون ذلك فسوف يبقى البشر محكومين بالجهالة ؛ ذلك أن فاعلية العقل مشروطة بدفعه نحو التحرر من نقائصه، وتحاشي تناقضاته ….

 

التفاصيل ...

مقالات: شيءٌ من الحب
 
الثلاثاء 21 كانون الأول 2021 (115 قراءة)
 

هند زيتوني/ كاتبة سورية

اعتراف يشبه القول : إنَّ القلب الذي لا يعرف الحُبّ ، هو صندوقٌ  خشبي أجوف .  يعتريه وجع الفراغ من النبض ،  وهدير الدم الصاخب الذي يلهبه العناق .
ربمّا كان يعيشُ صدفةً ، مثل أيّ نبتةٍ بريةٍ  تحيا على قطراتٍ تهمي من السماء في موسم المطر الشحيح . أحببتكَ لا أنكر ،وكان الحب في ذلك الوقت أمنيتي الوحيدة ؛ كان عشبةً من النار، وتارةً غابة من بلل البنفسج . تفتحُ كلّ مغاليق الأبواب  المؤصدة بوزر المسافات .
رويتها بدمعي الوفير .  لم أكن أستطيع أن اشرح لك ، كيف تسرّبَ حبّكَ إلى شراييني وملأها بزغبِ الوجود . وكيف غرقت بتأويل النجاة منك . وكيف أصبحتُ أترنّح بوهج حضورك المغناطيسي . عندما هلَّ عليَّ وجهك كترنيمة مقدسة ، تمازجتَ مع شغفي بالانصهار بك

 

التفاصيل ...

مقالات: أفتقدُ تلك القطّة بالتأكيد
 
الثلاثاء 21 كانون الأول 2021 (81 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

قطّتنا الصديقة تنام على الأريكة. هذه القطّة كسولة، طفيليّة، لا تعتمد على ذاتها في توفير طعامها، تظلّ تموء وتنوء واقفة على الشبّاك وفي الأبواب تستفتحنا كي نفتح لها أو نطعمها. هذه القطّة فيها من صفاتنا نحن البشر الشيء الكثير، تتقن المسكنة بكثير من التقنيات، بارعة في سرد إلحاحها علينا بموائها المتغير في نبرته في كلّ مرّة. أشكّ أحياناً في أنّه يسكنها روح متسوّل عبقريّ كرّس كلّ حياته ليكون متسوّلاً بارعاً. قطّتنا هي كذلك بالفعل. كلّما حضرتُ هذا المشهد تذكرت بعض الأطفال اللحوحين الذين يقفون على الإشارات الضوئيّة وعلى مفارق الطرق ليبيعوا علب المحارم وعلب عطور السيارات. لا يكفّون عن دفع السائق أو الركاب لأن يشتروا منهم شيئاً، ولا يتوقّفون عن توسّلاتهم مهما عاملوهم بجفاء.

 

التفاصيل ...

مقالات: تحليــل لوحــة فنيّــة لشاكــر نــوري
 
الأحد 19 كانون الأول 2021 (123 قراءة)
 

أحمد عزيز الحسين

هذه لوحةٌ فنيةٌ مأخوذةٌ من صفحة الصديق الدكتور شاكر نوري، وهو روائيّ وناقد وفنّان تشكيليّ عراقيّ، وقد أنجزها بمادة (الأكريلك)، ولم يضع لها اسماً، وقد اقترحت عليه أن يكون عنوانها ( الطاغية)، في حين اقترح عليه الصديق الروائيّ (جان دوست) أن يطلق عليها اسم (الجنرال).
وفي ظنّي أنّ عنوان (الطاغية) هو الأكثر دقة في التعبير عن المستوى الدّلاليّ في اللّوحة؛ إذ ليس لدينا نياشين على صدر ( الجنرال ) لترشح بحبه للمظاهر السطحية الفارغة، ولا نظرة باردة تشي بالحيادية التي يكون عليها ( الجنرال ) في العادة، بل لدينا رأس ضخم يفتقر إلى التّناسق  الجماليّ، وجمجمة ذات حجم صغير جداّ بالموازنة مع حجم الوجه، ولها شكلٌ مسطَّحٌ من الأعلى يشي بوجود دماغ صغير فيها لايساعد على اتخاذ أحكام عقلانيّة أو مواقف دقيقة تدل على الواقعية السياسية أوالتوازن، غير أن الوجه تضخّم واتسّع لاستيعاب عينين واسعتين مفعمتين بالقسوة، وتطلقان نظرة واعدةٍ متجهّمة مكتظّة بالبرود، 

 

التفاصيل ...

مقالات: حــول غريــزة القطيــع
 
السبت 18 كانون الأول 2021 (127 قراءة)
 

أحمد عزيز الحسين

لاتؤدي (غريزةُ القطيع) إلى استبعادِ (العقل) او ( تدميره)، بل تعيد توظيفَ معطياته بما يتناسب مع مفاهيمها القارّة، كما أنها تعيد تشكيلَ (العقل الفرديً) ليتوافق مع السلوك الذي ترغب (الجماعة) في القيام به؛ ولذلك فهي تلغي شخصية الفرد المتميّزة، وتجعله تابعاً لها، وتدفعه إلى تبنّي مفاهيمها الجمالية والأخلاقية؛ أو تحثّه على ذلك؛ بحيث يغدو أسيراً لما تريده؛ وذلك في رأيي ليس مفصولا عما تريده السلطة، التي تقع في أعلى الهرم الاجتماعيّ، وتلعب الدّور الأساس في عملية التشكيل موظِّفةً مؤسساتها التربوية والإعلامية والثقافية للنهوض بذلك؛ وحينَ يتأتّى لها النجاحُ، وتكتمل عمليةُ التشكيل؛ تقوم بعد ذلك بحثّ الأفراد المتميزين ( أو الذين أتيح لهم الإفلاتُ من الشبكة) على تبني استراتيجياتها، وتنفيذ مآربها، وقد تستخدم أساليبَ مختلفة لفعل ذلك، بما فيها التّرغيب، أوالإقصاءُ، أوالسجنُ، أو القتل، 

 

التفاصيل ...

مقالات: تاريخية العقل البشري
 
السبت 18 كانون الأول 2021 (83 قراءة)
 

ابراهيم البليهي

 خلال القرون كان الناس يتصورون أن العقل كيانٌ نورانيٌّ مختلفٌ عن الجسد ومنفصلٌ عنه نوعيا لكن العلم والتاريخ والواقع تضافرت كلها لتؤكد تاريخية العقل البشري؛ فكل أمة تَكَوَّن عقلها أي نَسَقُها الثقافي بواسطة تاريخها والظروف التي أحاطت بها والأحداث التي رافقت نشوءها وتكوينها …..وحين يعلن فلاسفة ما بعد الحداثة عن موت العقل فإنهم يقصدون التغيُّر الجذري الذي طرأ على مفهوم العقل؛ فكل أمة لها عقل يختلف عن عقليات الأمم الأخرى وكل فرد له بنية ذهنية بأنماط مختلفة عن الأنماط الذهنية لكل الآخرين فلم يعد العقل بنية واحدة متماثلة عند كل البشر وإنما العقل يتكَوَّن بمحتواه فتتعدد العقليات بتعدد الأنساق الثقافية وتتعدد العقول بتعدد الأفراد وبسبب ذلك تتأكد حتمية الاختلاف في الآراء والتصورات والأنماط وصعوبة التوافق وهيمنة الذاتية وصعوبة التحقق الموضوعي ومن هنا انطلقت مقولة: موت المؤلف لأن الذاتية هي المهيمنة مما يستبعد الموضوعية ….. 

 

التفاصيل ...

مقالات: ضرورة إعادة تفسير التاريخ
 
الجمعة 17 كانون الأول 2021 (99 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     وظيفةُ العلاقات الاجتماعية هي استعادةُ الجَوهر الإنساني مِن تقلُّباتِ الحياة وانقلاباتِ المشاعر ، وتَحويلُه إلى واقع مُتفاعل معَ مركزيةِ اللغة في المجتمع ، ومركزيةِ المجتمع في تاريخ المعنى ، مِمَّا يُنتج ظواهر ثقافية حاملة للأفكارِ الإبداعية والرموزِ المعرفية والأسئلةِ المصيرية ، فتنتقل فلسفةُ السلوكِ الحياتي مِن الأنماط المُتوارثة والقوالب الجاهزة إلى البُنى العميقة في الأحداث اليومية والوقائع التاريخية ، وهذا مِن شأنه تحقيق التوازن بين الواقع والأفكار ، وتَوحيد القواعد التفسيرية للحقائقِ الاجتماعية والخصائصِ النَّفْسِيَّة والآلِيَّاتِ المُرتبطة بالرموز اللغوية . 

 

التفاصيل ...

عدد الزوار

يوجد حاليا, 81 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي