القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

twitter


البحث



Helbest

مقالات: الطريق إلى معرض أربيل الدولي للكتاب
 
السبت 20 نيسان 2024 (72 قراءة)
 

إبراهيم محمود

الطريق يمتد بين إحداثية مكانية وأخرى. العلاقات مسافات قائمة بين إحداثيات مكانية لها معانيها ودلالاتها. في معرض أربيل الدولي للكتاب، ثمة طريق يبعدني عنه مسافة، تستغرق قرابة ساعتين. الساعة علاقة زمانية، تستغرقها أفكار وتصورات. بالنسبة للمعني بالكتاب، لذي يعيش أوجاعه ومتاعبه، ويقدّر دسمه وزبدته، يعرف العلامة الفارقة له جهة المكانة.
انطلاقتي من دهوك التي انسكنتُ بها منذ إحدى عشرة سنة. بصمة مرئية في القلب. في الطريق المؤرَّخ له نيسانياً، وحيث السماء تحفّز على النظر في الجهات الأربع استجابة لرغبات الروح.
هذه الإحداثية المأخوذة بالمسافة تمنح المسافر في الطريق المعبَّد بصورة مريحة، تدشّن في واعية المسافر أفكاراً، رؤى مستقبلية، حوارات ذاتية، وصفاء المحيط اللامرئي يبارك بدعة العلاقة هذه.
أبتعد عن دهوك، وأقترب من هولير" أربيل " التحرك المكاني صورة شعرية لعلاقات، أو معايشة مع مفارقات تثيرها الأجسام المرئية على الطريق وعلى جهتيه .

 

التفاصيل ...

مقالات: الورود الملونة..
 
السبت 20 نيسان 2024 (38 قراءة)
 

محمد إدريس 

لماذا خلق الله الورود الملونة في الطبيعة  !
ولماذا جعل لها روائح مختلفة ، كل رائحة أحلى من الأخرى  !
يرتاح الانسان بطبيعته للجمال ، واجمل ما في البستان أو الحديقة  هي الورود .
 إذا أردنا ان نهدي الناس الذين نحبهم هدية - سواء في الفرح أو في المرض-  فاننا نسرع إلى أقرب محل ورد ونشتري لهم أجمل باقة  .
الورود دائما جميلة ونضرة ، تنثر العطر والشذى ، وتوحي بالجمال  والحيوية .

 

التفاصيل ...

مقالات: جمعة الرفاعي أجملُنا لأنّه شاعر!
 
الجمعة 19 نيسان 2024 (55 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

تعرّفت على الشاعر جمعة الرفاعي ربّما في أواخر عام 2014 أو بدايات عام 2015، لا أدري على وجه الدقة متى حدث هذا، لكنه حدث على أية حال. عرفته ربّما وأنا أفكر بالانتساب إلى الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، وأهمّ بتعبئة استمارة الانتساب، كان لديّ في ذلك الوقت ربما إصداران أو ثلاثة. زرت مقر الاتحاد وتحدثت مع الرفاعي؛ إذ يشغل  الرفاعي منصب المدير التنفيذي فيه، وصرت بعد مدة قصيرة عضوا في هذا الاتحاد.

 

التفاصيل ...

مقالات: نجوم موسيقى وغناء الكورد الفيليين في ذاكرة التاريخ - بغداد - القسم الثاني
 
الثلاثاء 16 نيسان 2024 (59 قراءة)
 

ا . د . قاسم المندلاوي    

    الفنان الراحل " حسن خيوكه " اسمه الكامل " حسن محمد علي خيوكه - كوردي فيلي " وهو مغني وقارئ مقام عراقي ولد عام 1912 في محلة " جديد حسن باشا " ببغداد  و من عائلة فيلية   فقيرة الاحوال ، لذا عاش الراحل في معاناة الفقر وظروف معيشية صعبة وبين مجتمع لا تحترم الفن ولا تقدر مكانة الفنانين وفي ظل دولة شوفينية ظالمة  ، وكان الراحل من ابرز رواد الفن الغنائي في العشرينيات القرن الماضي، ومن  المطربين المعروفين وخاصة في " مقام الدشت " وباغاني البستات البغدادية ، بدأ حياته الفنية من قراءة المقامات على مسرح " سوق الشورجة " وغنى في مقاهي الكورد الفيليين في شارع الكفاح ومسرح الميدان - في باب المعظم " وجميع تلك المناطق مكثفة بالعوائل الكورد الفيليين - وهي المناطق المعروفة بالمكون الفيليين في بغداد  ، وفي عام 1934 عمل مغنيا في اذاعة " قصر الزهور" التي اسسها ( الملك غازي الاول ) ثم تفرغ كليا الى المقام العراقي .. وفي عام 1936 دخل دار الاذاعة اللاسلكية العراقية وغنى فيها اول اغنية وخصص له نصف ساعة  كمطرب جديد، وكان معظم  اغاني الراحل التي كان يؤديها من تاليفه وتلحينه  .. توفي عام 1962 في بغداد بعد اصابته بمرض السكر..  و ترك الراحل خيوكه الفيلي ارثا فنيا كبيرا من الاغاني المقامات التراثية العراقية و بستات جميلة .. الله يرحمه .

 

التفاصيل ...

مقالات: الرّحلة البشرية الأولى
 
الأحد 14 نيسان 2024 (72 قراءة)
 

صبري رسول

انزعج الإله آهورا مزدا من أحد الملائكة المقرّبين إليه «آفري» ذات السّلطة على الأنهار الكبرى، منابعها ومسراها ومصبها، كلّفه بمهمّة صعبة، أوكل إليه مهمة إعمار الحياة في زاوية سيروس، على أقدام طوروس الغربية، قرب ضفاف نهرٍ يسيل أبيض من منبعه، من المرتفعات ويتلّون بالأحمر إلى المصبّ، ثمّ يتّجه غرباً حيث البحر. 
حمل الملاك آفرين رجلاً (آهورو) وامرأته (سوري) من سفوح جودي الغربية، على جناحه الأيمن، طار بهما في الفضاء الشّاسع، حتى وصل آفري قرب سيروس الغنية بالمياه والأشجار، فوضعهما على هضبةٍ كبيرة، تتدفق المياه غزيراً من الصّخور العالية، (قرب ميدانكي الآن). انفتحت أسارير الهضبة، وارتَسمَت بسمةٌ بلورية على وجه النّهر وفي عنق الشّلال؛ أشار الملاك إلى مكانٍ يبعد عن الهضبة 50 كيلومترا شمالاً لبناء معبدٍ للإله على علوٍّ مريح، قرب ينبوعٍ ماء لايرتوي المرء من عذوبته، ثمّ التفتَ الملاك -«آفري» أي الماء بلغة «آهورو وسوري»- إلى الخلف ورجع سريعاً.

 

التفاصيل ...

مقالات: أي شىءٍ في العيد .. أهدي إليك.!
 
الجمعة 12 نيسان 2024 (52 قراءة)
 

محمد إدريس

جاء عيد الفطر السعيد، وافطر الناس بعد أن أمضوا ثلاثين يوماً من الصيام المستمر .
منظر أهالي غزة وهم يؤدون صلاة العيد بين الركام ووسط الدمار، يذكرك بأن هؤلاء الناس ليسوا عن نصر الله ببعيدين. 
منذ الصباح الباكر، ووسائل التواصل الاجتماعي تضج بالتهاني والتريكات، بين الأهل والأصدقاء، بهذه المناسبة السعيدة .
أناس قد نعرفهم، وأناس كنا قد نسيناهم، ثذكرونا وتواصلوا معنا بهذه المناسبة الغالية .
صديق قديم، ياتيك صوته من بعيد، يسأل عنك ويريد أن يطمئن على أحوالك، وعندما يعرف بأنك مريض، يتأسف لسماع ذلك، ويأخذ بالدعاء لك بأن يشفيك الله ويعافيك .

 

التفاصيل ...

مقالات: هطولات مطرية
 
الثلاثاء 09 نيسان 2024 (192 قراءة)
 

إبراهيم محمود

في ساحة رئاسة جامعة دهوك، أمام مدخل لأحد أبنيتها أردتُ تأريخاً لهذه الواقعة المطرية" يوم الاثنين، 8-4-2024، ظهراً ". ابتعدت عن المدخل المسقوف للمبنى، وأودعت نفسي فسحة مطرية، وأنا أحتمي بمظلتي ومظلتي لا تكف عن غسل وجهها الكتيم برشقات السائل المنغَّمة .
إنه لشعور غريب رباعيّ الدفع: هطول المطر من السماء، هطول الفرح من القلب إلى القلب، هطول المشاعر في ساحة الروح، وهطول تبعات الروح في المكان المحتفى به مطرياً.
أي سماء هذه التي تجود بمائها الذي يتسرب شرائط مائية رفيعة، دفقات مائية، في مسامات الأرض، أو وهي تنبسط وتبقبق في المناخ المائل إلى الدفء، وتصمت مشكلة دوائر مائية، لتستحيل سواق ٍ أو جداول سطحية ترسم مسالكها ذات المجاري كعادتها التليدة قدر استطاعتها؟

 

التفاصيل ...

مقالات: في رثاء الحمامة وأبعد
 
الثلاثاء 09 نيسان 2024 (121 قراءة)
 

إبراهيم محمود

مَن أمعن النظر في الحمامة
الحمامة بيننا
معنا
تحط على أكتافنا
تنقر الحَبَ من راحات يدينا
تؤمّن على بيضها وفراخها في سقيفة بيتنا وبيننا
أو في أعشاش نعدّها لها

 

التفاصيل ...

مقالات: قوانين آيلة للسقوط !!
 
الأحد 07 نيسان 2024 (117 قراءة)
 

أحمد مرعان

المنافسة التجارية تستدعي عرض البضائع بأسعار منافسة للسوق المحلية، لجلب الزبائن والتمدد بالسوق ريثما تتقبل عقولهم الفكرة وتستقر الحالة النفسية، حتى ولو ازداد السعر عما كان عليه في بداية الطرح، يبقى الشعور الخفي بالرضا قائم خاصة إذا كان التعامل سلسغ إلى حد ما، إضافة إلى مراعاة الحاجة إلى الاقتراض الزمني، ناهيك بأن التاجر يظهر لك معاناته وربما خسارته وعطب بعض البضاعة والمشاكل التي يواجهها مع الجهات التي يستورد منها، وبيروقراطية التعامل معهم .. 
ثمة من يتعامل بحذر جزئي أو كلي، ويراعي مصالحه الذاتية لدراسة الوضع المادي بجدية، ويملك القدرة على التحكم بما هو ملزم وضروي وما هو كمالي لا يستدعي شراؤه الآن، وثمة من ينخرط بالاستجرار دون النظر ما سيكلفه من دفع فوائد، ليرزح تحت الديون، ما يضطر إلى عرض ممتلكاته للبيع بأرخص الأثمان لاستيفاء الدين، فيما لو التقى بمن يساومه على الشراء ..

 

التفاصيل ...

مقالات: اهمية الالوان في حياتنا الرياضية و العملية
 
السبت 06 نيسان 2024 (89 قراءة)
 

  ا . د . قاسم المندلاوي 

تدل الدراسات والابحاث النفسية والرياضية على اهمية الالوان وتاثيره على سلوك ومشاعر اللاعب " او اللاعبة " خلال التدريب والبطولات ، ويؤكد علماء النفس ان هناك الوان يبعث الفرح والسرور في النفس و يحرك الشعور و الاحساس و الثقة والرغبة والارادة القوية لاداء المهارات الفنية و الخططية بشكل جيد و يخلق قدرة الابداع والابتكار ، ويكون اللاعب اقل عرضة لارتكاب الاخطاء .. وفي احدى الدراسات التي اجريت على " ابطال الاثقال  استنتج ان اللون الازرق للدريسات يدفع بالرباع الى سهولة رفع اوزان ثقيلة ، وفي دراسة اخرى اجريت على ( حكام كرة القدم  وحكام لعبة التيكواندو ) كشفت الدراسة مدى تاثير لون الدريسات على سلوك وقرارات الحكام ، وكانت اغلب القرارات سلبية تجاه اللاعبين اللذين  يرتدون دريسات " سوداء "وتبين ايضا : بان حكام " لعبة  التيكواندو " قدرو درجات اعلى للابطال الذين كانوا يرتدون دريسات  " ازرق " واقل درجات  للذين  بدريسات " احمر " ....

 

التفاصيل ...

مقالات: أمة عربية حالمة..
 
الجمعة 05 نيسان 2024 (99 قراءة)
 

محمد إدريس 

  يقول ادونيس- في إحدى محاضراته- بأن مستقبل الشعر العربي الراهن ، مرتبط بتطور الحياة العربية في كافة المجالات، وعلى كافة الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية. 
لأن الشاعر فرد من أفراد المجتمع ، الذين يعيشون ضمن هذه البيئة ، فهو يتأثر كغيره من الناس سلباً أو إيجاباً بهذه التطورات .
لا توجد نهضة حضارية بلا حرية ، فكلما كانت جرعة الحرية اكبر، كلما ازدهرت الحضارة ، وارتقى الإبداع !
لا تتقدم المجتمعات إلا بالعلم والعمل والثقافة ، اعطني رؤية حضارية متقدمة ، اعطيك مجتمعأ مدنيأ راقيا !

 

التفاصيل ...

مقالات: أحلام خانعة
 
الثلاثاء 02 نيسان 2024 (155 قراءة)
 

أحمد مرعان
 
هذا العالم مترامي حدود التمرد والتشرذم والمساومات على القيم والشعارات يتم فيه الاحتفاء بمسميات تشي بظاهرها إلى قمة الروعة والجمال والكمال، لكنها تضمر خفايا شتى على النقيض. عالم  يسترسل في إطلاق نظرياته على الملأ مغطاة بشهد العسل في أواخر الربيع، ليجني محصوله من خبايا الكواراث للشتاء القادم، في حين تطرح فيه السموم على بقايا الأغصان التي ستزهر في قادم الأيام، تحت غطاء القضاء على المن والحشرات وتطهيرها من الآفات ..
هذه المقاسات من المنطلقات تأخذ فعلها الموسمي وتختفي، لكنها تستطرد فريستها للبحث عن مخارج أخرى تنسف الماضي وتراقب عن كثب  محتوى آخر تجني منه ما يبغي قوتا لأعوام أُخرى..
إنها المصالح التي لا تنتهي والضحايا الكثر ..

 

التفاصيل ...

مقالات: من وحي نوروز.. لنجعل من التعددية الثقافية ثراء وطني
 
الثلاثاء 02 نيسان 2024 (180 قراءة)
 

إبراهيم الحامد 

أسئلةٌ إشكاليةٌ ملحة تطرح نفسها في الواقع المأزوم اليوم على مستوى العالمي عموماً وعلى مستوى شرق الأوسط خصوصاً وأهمها :  لماذا طغت في عالمنا اليوم  التوجه نحو  التعددية على التوجه الإحادي ؟ ولماذا طفت مفهوم الهوية الثقافية اليوم على مفهوم الهويات الأيديولوجية الاقتصادية والطبقية رغم أهمية هذاالأخير للوضع المعيشي للناس ؟ ولماذا فشلت نماذج حكم الحزب الواحد والتوجه الثقافي الواحد في بناء مجتمعات مستقرة ومزدهرة ؟
 في العصور القديمة وقبل ما يقارب ١٤٥٠عاماً – وبوجود وسائل التواصل الاجتماعي كالخيل  براً والسفن بحراً والحمام الزاجل جواً - كان لكل مجموعة بشرية الساكنة في أية بقعة من الأرض هوية ثقافية أحادية للسلطة ، والتي أنتقلت من رب العائلة إلى رئيس القبيلة إلى إلٰه الديني البشري، وصولاً لعصر الإمبراطوريات وسلطة الإمبراطور ممثل الإلٰه السماوي والحاكم بأمره على الأرض، وعملت كل إمبراطورية ناشيئة للسيطرة بمفردها على العالم، 

 

التفاصيل ...

مقالات: تجربتي الشعرية الحديثة ..
 
الأثنين 01 نيسان 2024 (102 قراءة)
 

محمد إدريس

في إحدى الأمسيات التي اقيمت في النادي الثقافي العربي بالشارقة في اكتوبر من عام ٢٠٢٣ ، تمت مناقشة تجربتي الشعرية الحديثة لأول مرة.
قدم للأمسية الأستاذ محمد ولد سالم رئيس اللجنة الثقافية بالنادي ، معرفاً بي، وبالدكتور إياد عبد المجيد.
افتتحتُ الأمسية بثلاث قصائد وطنية، الأولى عن غزة والثانية عن القدس، والثالثة كانت بعنوان " بلادي " .
ثم قام الدكتور اياد عبدالمجيد بإلقاء الضوء على تجربتي الشعرية، موضحأ ما لها وما عليها، حيث تناول موضوع قصيدة النثر من خلال النصوص التي قدمتها ولاقت الكثير من الاستحسان من قبل الحضور.

 

التفاصيل ...

مقالات: آذار و شعلة نوروز هي صرخة المرأة الكردية
 
الأثنين 01 نيسان 2024 (514 قراءة)
 

أمل حسن

عندما يكون حبُّ الوطن من أسمى صفات الإنسان ، فإنك تتجاوز كل حدود الخجل والخوف ، وتعبر عن ألمكَ الداخلي برفع قلمك ، و بابتسامة حزينة تكتب الأشعار ، و تستقبل الربيع بألوانه الزاهية وجماله ، و تستمتع بأجمل و أروع الأغاني التراثية والوطنية ، ثم نودِّعُ برد الشتاء القارس ، و رغم أن شدتهُ كانت أجملَ وأخفَّ على الشعب الكردي ، وخاصة على المرأة الكردية ، لأن رياح الشتاء استطاعت أن تحافظ على جمال عيون المرأة الكردية ، وسحر نضال الكحل في عيونها الجميلة ، أكثر بكثير من جمال و رائحة رحيق زهور الربيع التي تلمع العيون و تسحر القلوب .
و هنا يندهشُ المرء من الحياة بمختلف فصولها ، و يتساءل كالعاشق و يسأل في قلبه : ما سبب هذا الحب العميق لمطرقة كاوا الحداد و أبناء الإمبراطورية الميدية و العرق الآري و قصصهم في الربيع و شهر آذار مع الأمة الكردية و المرأة الكردية ؟ و دموع أمهاتهم الأبيَّات و الصامدات في قلب التاريخ ضدَّ شقاء الحياة و المستبدين الذين سلبونا صوت و بركة الحياة المجيدة لنحيا كباقي الشعوب .

 

التفاصيل ...

مقالات: عائشة: شهيدة اللحظة غير المحسوبة
 
الأحد 31 اذار 2024 (216 قراءة)
 

 إبراهيم محمود

الاسم : عائشة حمو. العمر: أكثر من خمسين سنة، كردية الأم والأب، محل الولادة: خربة عنز التي تبعد عن قامشلو في جهتها لجنوبية الغربية قرابة " 25 كم " وهي القرية نفسها التي شهدت ولادتي فيها. العلامة الفارقة: تعرّضها وهي لم تشب عن طوق الطفولة، لإصابة بالغة، جرّاء انسكاب الشاي بسكّره المرفوع عن النار مباشرة، على جسمها، ليجعلها بعد ذلك مُقعدة، حتى وافتها المنية، كما جاءنا نبأ رحيلها الأبدي، في أحد مشافي قامشلو، ليل الأحد"31-3/ 2024"، لتحمّل إلى بيتها" بيت أهلها في حي الكورنيش – قامشلو " ثم لتوارى الثرى..
أهذا كل شيء؟ ثمة الكثير من الأشياء التي كانت وراء كتابتي لهذا المقال بطابعه الرثائي عن وردة بريئة، وكبرت لتكون فتاة مأهولة بحب الحياة، حتى آخر رمق لها، كما لو أنها معافاة" سليمة الجسم والقوى النفسية" وتعيش عمرها فتاة بمدد حياتي، وهي تحلم بحياة عامرة أسَرياً، وبعائلة لها سهْم في بنائها، وتكون لها " خِلْفتها "، تكون لها ذرّية كغيرها، يكون لها بيت، شريكة إنسان يقاسمها هموم الحياة الزوجية.. غير أن شيئاً من هذا لم يحصل.

 

التفاصيل ...

مقالات: جدارية محمود درويش بين قراءتين
 
السبت 30 اذار 2024 (118 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

"انتهت القراءة الأولى الساعة 7:45 مساء يوم الاثنين 19/6/2000" هذا ما كنت كتبته في الصفحة الفارغة مع توقيع اسمي الثنائي (فراس عمر) نهاية ديوان محمود درويش الجدارية. كان من عادتي أن أكتب في ذيل الكتب المقروءة متى أنهيت قراءتها، إلا أن ما لفتني إلى ملاحظتي هو أنني وصفتها بالأولى. هل كنت أفكر في ذلك الوقت أنني سأعود إلى الديوان ثانية؟ لم أعد إليه إلا بعد أكثر من ثلاث وعشرين سنة! 
بقي الكتاب على رف المكتبة بين كتب درويش الأخرى، إذ لم يحدث لي أن أعدت قراءة كتاب قراءته، إلا المصحف الشريف، أما ما عدا ذلك فقراءة أي كتاب تغني عن قراءته مرة أخرى، نظرا إلى أنني لا أتعلق بكتاب ما تعلقا مرَضيا مهما كان الكتاب، ولم يحدث أنْ قلت إن هذا أفضل كتاب قرأته، ويا ليته لم ينته! ولا أنصح الآخرين بقراءة أي كتاب قرأته، فالكتاب قرئ وانتهى، وتبقى الملاحظة التي أكتبها وما علق في ذهني من الأفكار كل ما يتصل بهذه القراءة من أدلة. أظن كذلك، وهذا لي وحدي، أنه لا كتاب يستحق أن تقرأه مرتين، فما الجديد الذي ستلقاه؟ 

 

التفاصيل ...

مقالات: نوروز ورمزية الطقس والنار والاسطورة (النسقين الشعبي والطقسي)
 
الأربعاء 27 اذار 2024 (400 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر / دبي

 تقدمة أ
في الجدل المستمر منذ زمن طويل حول نوروز كمعنى ومصطلح، وببعده الجماهيري المتدرج في معانيه الحبلى بكثير من المفاهيم المتداخلة، والتي ارتقت في غالبيتها الى سويات أسطورية، هذه السويات هي التي نعني بها و بالتحديد بعدها الأسطوري وماهيتها التعريفية إن بصيغها او إصطلاحاتها العلمية، والتي كانت تتمظهر بصيغ ما، وبالأخص هالتها القدسية التي تراكبت عبر السنين والأجيال، وحوطتها بترانيم قدسية استمرت تتراكب حول أساسياتها، وعليها بدت جميع الظواهر الخارقة اصطلاحا، مجرد خرافات أشبه بعظات لآلهة – ابطال يملكون قوة او يمارسون افعالا خارقة، والتي لم تكن سوى مجرد انعكاس لتلك القدرات الخارقة ذاتها سواء كان من جهد أوقوة، والتي أنتجت – أرفقت معها تلك الرمزيات المكثفة – وأيضا – كفزاعة او نتاج لخوف و رعب،

 

التفاصيل ...

مقالات: التناقض بين الحالة الإبداعية والموقف الأخلاقي
 
الجمعة 22 اذار 2024 (125 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

     الإبداعُ الفَنِّي يَرتبط بالبُنيةِ الأخلاقية الفَرْدِيَّة والجَمَاعِيَّة ، ولُغَةُ العملِ الأدبي تَرتبط بِنَبْضِ الواقعِ اليَوْمِي ، والمشاعرُ الإنسانية نابعةٌ مِن تفاصيل الحياة ظاهريًّا وباطنيًّا ، والتَّعَمُّقُ في الطاقةِ الرمزية اللغوية إنَّما هو _ في الحقيقة _ تَعَمُّقٌ في مَكنوناتِ النَّفْسِ البشرية ، لأنَّ اللغةَ والإنسانَ هُمَا الحاملان للأدبِ والفَنِّ والفِكْرِ والمَعرفةِ ، ورُوحُ اللغةِ ورُوحُ الإنسانِ هُمَا القاعدتان اللتان تَقُوم عليهما العمليةُ الإبداعيةُ نَصًّا ومَعْنى .
     والأدبُ هُوَ الابنُ الشَّرْعِيُّ للأخلاقِ ، واللغةُ هي الوريثةُ الشرعيةُ للحُلْمِ الإنساني . وإذا حَصَلَ صِرَاعٌ بَين الأدبِ والأخلاقِ ، فإنَّ الإبداعَ سَيُصبحُ شَبَحًا باهتًا بِلا سُلطةٍ ولا هُوِيَّة ، وإذا حَدَثَ صِدَامٌ بَيْن الفَنِّ والشُّعُورِ فَإنَّ اللغة سَتُصبحُ صَدى مَبحوحًا لا صَوْتًا هادرًا .

 

التفاصيل ...

مقالات: جكر خوين و حكايات طريفة
 
الخميس 21 اذار 2024 (171 قراءة)
 

بهزاد عجمو 

أعدُّ نفسي محظوظاً لأنني عاصرتُ جكرخوين و جلست في حضرته ، حيث كانت تربطه صداقة مع والدي ، فكان يزوره في متجره في سوق التجار فحينما كان يأتي و يتحدثان وهما جالسان على كرسيين كبيرين فكنت آتي بكرسي صغير و أجلس في الطرف المقابل لجكرخوين و أضع يدي على وجنتي مثل تلميذ صغير يريد أن يتعلم من أستاذ كبير ، حيث كنت أود أن أتعلم منه معنى الحياة و مفهوم الحياة ، لأنني كنت أعدّه فيلسوفاً و مفكراً قبل أن يكون شاعراً رغم المطبات السياسية التي وقع فيها و تمرغه في مستنقع السياسة وذلك بانتسابه إلى أحد الأحزاب الكردية و أصبح قيادياً فيها و أعتقد بأنه لم يكن على قناعة و إنما بسبب الفقر و الحاجة و العوز ، فاستغل هذا الحزب حاجته أبشع استغلال ، ولكن لننظر إلى نصف الكأس الملآن من مسيرة جكرخوين  ، لقد استطاع هذا الشاعر الكبير أن يحدث نقلة نوعية في الشعر الكردي بأنه انتشل الشعر الكردي من مرحلة الانحطاط و أن يضعه في سكة الشعر الكلاسيكي 

 

التفاصيل ...

مقالات: هيمنة الخرافات
 
الأربعاء 20 اذار 2024 (108 قراءة)
 

إبراهيم البليهي 

استدعى الملك المقدوني فيليب الفيلسوف الكبير أرسطو وطلب منه أن يتفرغ لتعليم ابنه الاسكندر المقدوني فقام بهذه المهمة خير قيام فملأ نفسه شغفًا بالمعرفة ومتابعة للتعلم إلى درجة أنه أثناء فتوحاته بآسيا كتب لأستاذه أرسطو يقول:
(( خيرٌ لي أن أتفوق على غيري في العلوم في أن أتفوق عليهم في اتساع الملك وقوة السلطان))
ولكن لا نهاية لنقائص البشر فالنقائص في الإنسان هي الأصل أما المزايا فمكتسبة …
لذلك فإن هذا العبقري الذي تعلم على يد أرسطو وحقق فتوحات مذهلة خلال بضع سنوات لكن كان عقله كغيره من الناس متخمًا بالخرافات ….

 

التفاصيل ...

مقالات: هل يمكن للأدب أن يشفي الإنسان؟
 
السبت 16 اذار 2024 (137 قراءة)
 

إدريس سالم

يمكن تبيّن الأثر النفسي للكتب عند كلّ القّراء، فهناك كتاب يقلق، وآخر يفرح، وثالث يقدّم معلومة، ورابع ينخر في الجهاز النفسي ويكشف الآلام والجراح لمعالجتها؛ فالكتب إذن وسائل علاج ذاتية هامّة للغاية، من خلالها يمكننا تجاوز خلل ما في نفوسنا، أو الذهاب إلى فكرة جديدة ما، وبالتالي ليستِ الكتب، وخاصّة الأدبية، مجرّد وسائل تسلية كما سنرى.
الأدب زمرة خامسة، لا يحتاجها كلّ إنسان، ولا تُعطى لأيّ إنسان. وهذا يعني أنه ليس كلّ إنسان بحاجة إلى الأدب، ولكن الأدب بحاجة إلى كلّ إنسان حقيقيّ، لأن الأديب – روائياً كان أو شاعراً أو قاصّاً أو ناقداً أو مسرحياً – هو طبيب يغوص في عوالم النفس والروح، ويبحث عن كلّ ما يؤلمه ويفرحه، هو يشفينا ممّا يعترينا من هواجس وأفكار وقناعات واضطرابات نفسية مزمنة وغير مزمنة، «فالأدب هو صورة عن واقعنا الاجتماعي بامتداداته النفسية والفكرية والشعورية والمادّية» ، قد يبني الإنسان وقد يدمّره؛ وهذا مرهون بذكائه ومدى تعامله مع الكتاب وشخصية الكاتب.

 

التفاصيل ...

مقالات: المرأة في زمن الحروب
 
السبت 16 اذار 2024 (114 قراءة)
 
 
خالد بهلوي
 
بمناسبة عيد المرأة وعيد الام نتوجه بالتحية والتقدير لكل عامله وفلاحة وسيدة بيت حافظت وتحافظ على اطفالها واسرتها -  لكل كاتبه تكتب بحياديه عن هموم ومعاناة الشعب  بصدق ونزاهة - لكل معلمة تحمل رسالة سلام ومحبة وتغرسها في عقول واذهان طلابها -الى كل طبيبه تعالج مرضاها وتلتزم بقسم ابقراط  ولا تبيع مرضاها للمشافي وأطباء الجراحة ومختبرات التحليل والتصوير - لكل مهندسة تبني دون ان تغش بمواصفات البناء. 
في كل الحروب تنال النساء النصيب الأكبر من المعاناة والتضحية ومن كل شيء، كونهن اسهل هدف يستهدفونَهُنّ بالجسد تخسر اطفالها امام اعينها او زوجها يدمرون بيتها التي بنته بشقاء وبتعب سنين مع زوجها  وعلى غفله تجد نفسها بساحة او مدرسة دون ابسط مستلزمات الحياة : يستهدفون بشرفهن وكرامتهن وخاصة في المعتقلات المغلقة المجرمة.  او من اعتبرهن سبايا حرب. باعوهن بسوق المال دون أي حرمة لشرفهن وكرامتهن والتي تعتبرها كل نساء الشرق اغلى ما عندهن . 

 

التفاصيل ...

مقالات: الجذور الاجتماعية للنقد الثقافي
 
السبت 16 اذار 2024 (114 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

     إنَّ النقد الثقافي لا يَعْني تحليلَ الأنساقِ الثقافيةِ الكامنةِ في النُّصُوصِ الأدبية فَحَسْب ، بَلْ يَعْني أيضًا تَفكيكَ الأفكارِ الفلسفية الراسخة في الصُّوَرِ الإبداعية الفَنِّية ، وإعادتها إلى أشكالها الأوَّلِيَّة في الواقعِ اليَوْمِي ، وإرجاعها إلى جُذورها الاجتماعية في الأحداث الحياتية . والثقافةُ لَيْسَتْ تَجميعًا للكَلِمَاتِ وتَنميقًا للعِبَاراتِ وتَزويقًا للدَّلالاتِ ، وإنَّما هي تَجسيدٌ للوَعْي الاجتماعي بَين مَا هُوَ كائن وَمَا يَنبغي أن يَكُون.وكُلُّ حالةٍ إبداعيةٍ تُمَثِّل اندماجًا بَين رُوحِ النَّصِّ ورُوحِ المُجتمعِ، مِمَّا يُسَاهِم في كَشْفِ جَوهرِ التاريخ شخصيًّا وجَمَاعِيًّا ، وإظهارِ تَحَوُّلاتِ الفِعْل الاجتماعي تاريخيًّا وحَضاريًّا ، وإبرازِ امتداداتِ سُلطةِ العملِ الأدبي أُفقيًّا وعَمُوديًّا .

 

التفاصيل ...

مقالات: باب الحديد (محطة مصر) (بين القصّ والنقد)
 
الجمعة 15 اذار 2024 (88 قراءة)
 

إبراهيم أمين مؤمن

ملحوظات:

-النقد في أسفل القصة.
-المشاهد الثلاثة قمت فيه بدمج أحداث الرواية كلها، وأظهرتُ طبائع الشخصيات المحورية فيها: قناوي وعم مدبولي وهنومة وأبو سريع. 
وراعيت أن تكون قصة قصيرة متكاملة في أركانها وسماتها.

 

التفاصيل ...

مقالات: «سارقُ النَّمش» كلّ شيء كان كلمح البصر... وربّما كابوس أبديّ...
 
الجمعة 15 اذار 2024 (309 قراءة)
 

أماني المبارك

 غيمة سوداء تنتشر فوق البلاد، السّموم تتأهّب لافتراش الأجواء، والرّصاص الفضيّ يخترق الصّدور، صرخات الأطفال تشي للغريب أن تجَهّز؛ فقد حان وقت الرّحيل، لا وقت للعيون بأن تتهيّأ للوداع فقد أنهكتها الدّموع ، والأيادي تلطّخت بالدّم والقيد. حمل كل تلك المشاهد على ظهره المقوّس واتكأ على عكازة المجهول، لا مؤنس له إلاّ التّساؤلات، كلمّا وصلت مجموعة إلى أقرب إجابة لها، رافقته مجموعة أخرى طريقها أكثر وعورة، يمشي بخطوات ينهشها اللّوم، ويوخزها التّردد أن ارجعي...! مرتحلٌ بين الجبال والتّلال، الأنهار والوديان يبحث عن ملجأ يحتوي كلّ الوجع المتربّع على قلبه، لا ملجأ لصرخته إلاّ السّماء... يتابع سيره المحفوف بالخيانات، فلا ثقة مرتقبة إلاّ بالموت، يقول في نفسه: لعنتي أنّني غريب، وخطيئتي أنّني ما خنت! أفكار تلتهم عقله، وتعب يسّاقط من جسده، في كلّ خطوة رهبة، وفي كلّ نظرة للوراء مصيدة...

 

التفاصيل ...

مقالات: عين الحياة
 
الخميس 14 اذار 2024 (234 قراءة)
 
 
إبراهيم اليوسف
 
في رثاء الجارة الطيبة!
 
في أول أيام رمضان، وردت إلى رفيقة الدرب أم أيهم مكالمة هاتفية، كانت على الطرف الآخر جارة عزيزة، من جيراننا الأعزاء في مدينة- قامشلي- الذين لم ينقطع تواصلنا معاً، منذ أن غادرنا قامشلو أو منذ أن حملنا معنا هذه المدينة في مجاري دمنا، كي تنظم دقات قلوبنا، وتضبط أنفاسنا. لا أعرف كم استغرقت المكالمة، إلا إن زوجتي توجهت نحوي وقالت:
أم رشاد تهديك السلام!

 

التفاصيل ...

مقالات: أورام الشعر وشعراء محو الأمية
 
الثلاثاء 12 اذار 2024 (184 قراءة)
 

مردوك الشامي 

لا يشفى الورم إلاّ بالاستئصال
متى نقوم لاستئصال الأورام التي أصابت الشعر.؟

لماذا تصرُّ الغالبيةُ من الذين يحملون "شهادات محو الأمية" على كتابة الشعر؟..
وإنْ كانتِ الغالبية تفعلُ ذلك وهي غير مدركة فداحة ماتقترف، لماذا تصرُّ غالبية أخرى من مدّعي المعرفة بالأدب والقصيدة على تكريس هراء الغالبية الأولى في سلّة المنشور اليومي على صفحات التواصل، وأيضاً في نتاج العديد من دور النشر التي لاتقرأ ما تنشر!

 

التفاصيل ...

مقالات: ضريح الشهداء.
 
الأحد 10 اذار 2024 (286 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني.

"فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى" قرآن كريم.
إنّهما من بسطاء الناس هيئةً وتعاملاً، لكنّهما يتفوّقان عليهم بالخدمة وبالبسمة الدائمتين وإدخال الفرح إلى القلوب حتّى وإن كانَا في أحلكِ ظروفِهما. وكأنّهما قد عاهدا نفسيهما أن يكونا في خدمة الجميع بطول سوريا وعرضها.
الإمام الشيخ سليم الحسيني قاضي قضاة جمهوريّة بأكملِها، والإمام الشيخ عفيف الحسيني مفتي الأزهر الشريف.
هكذا أحسبُهما ويحسبُهما مَن يعرفُ قيمتَهما إن كنّا في مصر مثلاً، أو هكذا يجب أن يكون التعاملُ والتكريم معَهما.

 

التفاصيل ...

مقالات: اصدقاء الفنان الكوردي
 
الأحد 10 اذار 2024 (294 قراءة)
 

آناهيتا حمو 

ايقونة الإبداع محمد شيخو

غرفة الفنان وآلته الموسيقية الطنبور البزق من اوراق الذاكرة الخالدة خمس وثلاثون عاما مضى وذكريات حية 
وصورة في منزل الفنان الكوردي الخالد الذكر محمد شيخو. كان مركزا ادبيا فنيا ثقافيا.. والموسيقى كانت تغمرنا بقلوب محبة ودودة متسامحة بيضاء بنقاء مدينة الأضواء والجمال والوفاء والحب قامشلو، مدينة الحب ذكريات رائحة الفن الكوردي والموسيقا وسحر الإبداع لشعراء الأصالة، تغمرنا...

 

التفاصيل ...

القسم الكردي

Careke Din Mîr Miqdad Medhet Bedirxan û Rojnameya KURDISTAN

Dirûtineke bê ta di Qapûtê tev pîne de

Bidawîhatina nirxandina pêşbirka kurteçîroka kurdî