القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 66 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

قراءة في كتاب: إبراهيم اليوسف في “جمهورية الكلب”* إشكالية الرواية وتقنياتها
 
الجمعة 18 حزيران 2021 (101 قراءة)
 

أنور بدر
 
يَشي إبراهيم اليوسف بشيء من السياسة في عنوان روايته “جمهورية الكلب”، من خلال نسبة الجمهورية للكلب على طريقة الأنظمة الاستبدادية في مجتمعاتنا، مُؤكّداً هذا الالتباس في العتبة النصية الأولى التي تمنى فيها على أحفاده ألا يقولوا: لَكْم كان جدُّنا ديكتاتوراً!
مع أن الرواية، وبعيدا عن الالتباس السابق، فيها شيء كثير من السياسة، لكن الرواية وإشكالية الحدث فيها تأخذنا إلى عولم بعيدة عن ذلك القياس، وتحديداً في العتبات النصية اللاحقة والتي بلغت خمس نصوص أو مقتطفات، متباينة في مصادرها ودلالاتها، أكّد الكاتب من خلالها أن المقصود هو الكلب كجنس حيوان محدّد ومعرّف، مضيفاً في العتبة الأخيرة حديثين نبويّين رواهما أبو هريرة عن رسول الله كمدخل أو كحامل لإشكالية الرواية، عبر موضوعة جزئية قد لا يتوقف عندها كثيرون، 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: ثيمتا الشهامة وغسيل الأرواح في رواية «قيامة اليتامى»
 
الأثنين 14 حزيران 2021 (83 قراءة)
 

إدريس سالم

«نقف على طابور الانتظار، ولا نسمع إلا صرخة تتلو الصرخة، كلّما تمّ إلقاء أحد منّا في الهُوّة العملاقة التي تنتهي باللا مكان».
أحمد خميس – قيامة اليتامى

يحتاج الروائيّ السوريّ أحمد خميس – المغرور بروايته المغرورة فكراً وروحاً – إلى قارئ ذاق مرارة اللجوء والاغترابيّة الروحيّة والنفسيّة، فيرى فيه رصاصته الأدبيّة التي ستعرّي كلّ جوانب تجربته، ويفضح مشاعره البائسة تجاه الحبّ والوطن والإجرام. يسمع بين كلماته صوت قهره الذي لم يخرج من جدران صدره، ليسمع هذا الصوت الآن بوضوح عالٍ، صوت شهامته وكرامته ومسخ دمه ولحمه على يد قَتَلَة مأجورين من أنظمة مأجورة، هذا الصوت الرخيم الرحيم الجبّار حوّله أحمد إلى صوت قابل للقراءة، لقراء القهر والعجز معاً.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: جحيم حيّ: تأبين الوجع في يقين وطن يحتضر!
 
الأربعاء 02 حزيران 2021 (125 قراءة)
 

سربند حبيب

عندما يختمر الوجع في نسل الحقيقية نضمر الرصاص ونقاوم بقيظ القلم، فنصوّغ من الألم حكايات تنثر على صفيح الوجع، ونتأوّه كلمات تليق بعبثية الشتات، نصرخ في وجه العدم ونفضّ بكارة الورق برؤية عميقة، أداتها اللغة وحصانها الخيال، فنسافر بقلب مفجوع على صهوة الكلمة ونبتكر دلالات مليئة بالمعاني والإيحاءات المدهشة.
صديقنا الشاعر الكردي السوري «إدريس سالم» يحبر لنا ديوانه الشعري الأول «جحيم حيّ» بإبداع نثري ينبض بالحياة، فيطلق العنان لشهوة الحرف في زمن أمسى فيه الموت أكثرة وحدة بين الأحياء، فروحه هائمة تعاند القدر وتثور في ثورة الكلمة بحثاً عن قصيدة تليق بأنينه بعد موت جسده هناك في الوطن، فيقول في الصفحة (59):

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: بهارات هندو ـ أوربية (رواية الوجع الكردي، للشاعر والروائي محمد عفيف الحسيني).
 
الأثنين 31 ايار 2021 (347 قراءة)
 

مهدي شاوي

الخلطة السحرية الغرائبية للعطّأر الماهر وصانع التوابل المشهية في كل أدبياته.
يأخذنا الحسيني في روايته ـ مدونته اللامتخيلة الجديدة إلى حنينه للمكان، وذلك الوجع، وهي حقاً رواية الوجع الكردي، النوستالجيا والبحث عن الوطن المفقود؛ وطن وتاريخ شعب يحمله الجبل على مر الأزمنة التي عاشها ويعيشها.
في لغة من البساطة والألفة!، لغة خالية من التصنّع والاستعراض اللغوي، وهو الشيخ الضالع في اللغة العربية وقواعدها، وكنتُ أخشى أن يثقلها، أقصد لغة السرد بالشعر، وهو الشاعر، فتضيع تفصيلاتها على القارىء، لكن، وكما يبدو هو لايريد أن يضحي بالقارىء على حساب اللغة، لأن لروايته مهمة أخرى وهمّ آخر، إلى جانب آخر أنها لم تُكتب باللغة الكردية، فتبقى محصورة ضمن الناطقين بها، وهو كما يتمناه الحسيني أن يكتب بالكردية، لكنه، نسي أنه يترجم روحة الكردية إلى اللغة العربية. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الثورةُ مدوّنةٌ
 
الأحد 23 ايار 2021 (278 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني

يسعى المرءُ الثائرُ في حياتِه كلِّها لتحويل النظريّ إلى فعل سياسيّ اجتماعيّ مشخّص بل يسعى لاشراك الآخر معَه في هذا الفعل  ليكون الآخرُ أنا, ومن حقّ المرء أن يخلط الحلمَ بالثورة والثورةَ بالحلم حتى يصبح الشارعُ كلّه محتجّاً.. منتفضاً بعدَما قال "نعم" مُكرَهاً, أصبحَ الآن يقولُها "لا" حرّاً, فقد اختفى الخوفُ نهائياً من حياة السوريّ الثائر أو السوري الشعبي صاحب الحس المليء بالمتناقضات, لكن الثورة غربلته ليصبح صاحب الحس الذي يفرّق بينَ الصواب والخطأ. فقط لو اكتفينا بذلك لقلنا "هذه أعظمُ ثورة أنجبتها البشرية". فمن الطبيعي أن تتفاوت الكتاباتُ عن الثورة السورية, فقلما قرأتُ كتاباً يتناول مفاهيمَها كما في هذا الكمال لـ "ثورة الحرية السورية" وهو بحث سياسيّ اجتماعيّ للثورة التي حاول النظامُ البعثيّ انزياحَها الذي انطلى على السذّج, لكن اعتنقها العقلاءُ في الداخل السوريّ وخارجه ليقينهم أنّ اللعبة لعبة أسديّة مخابراتية, وقد شذّ البعضُ قائلاً أنّ ما قبل 2011 أفضل ممّا بعدَه, ولا يعلم هذا البعضُ أن ما فعلَه الأسد ما بعد 2011 أسوأ ما فعلته الأنظمة الارهابية, حيث نصفُ سكان سوريا لاجئون, والنصف الباقي المقيم في سوريا نازحون بعدَما تمّ تدمير البنية التحتية بدءاً من أقصى جنوب غرب سوريا حيث نشأة الكاتبة وانتهاء بأقصى شمال شرق سوريا حيث نشأتي, وهذه صدفة غريبة, قد أكون المحتجّ الثاني ضدّ الأسد بعد احتجاج عُلا شيب الدين أوّلاً.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: في سيارة إبن الصراف، واللغة الفانتازية
 
الخميس 20 ايار 2021 (424 قراءة)
 

علي ملا

أجزاء قصصية من عامودا، القامشلي؛ وحلب للكاتب "عبد الرحمن عفيف" يأخذنا "عبد الرحمن" في قصصه وشخصياتها وأسلوبه الفكاهي الممتع إلى حنينه للمكان الذي كان نبض ولادته، والتي أخذت الحيز الأكبر في قصصه وذكرياته في عامودا، تلك البلدة الصغيرة الواقعة في الشمال، شوارعها وأزقتها وبيوتها الطينية، وهو يحمل أوجاعها وأوجاع ريفها وفلاحيها، ليسرح بنا في تلك الحارات مع أصدقائه في المدارس، وهو يستعرض لنا بأسلوبه الواقعي المميز والساحر وتلك الشخصيات التي عاش معها في تلك الفترة من الزمن . يتناول في نصوصه الفانتازية الذي يمثل الواقع الحياتي، ويجعل القارىء متفهماً لرؤية الكاتب. أسلوب جديد مبهر وغريب وعجيب الى أقصى حد، وهو يتحرر من قيود المنطق وشكله، ويعتمد على اطلاق سراح الخيال في نصوصه، يسرح بنا متجولاً بين القرى الكرديه ما بين الحسكة والقامشلي وعامودا التي لا تزال تنبض بعبق التاريخ مثل: توبز، علي فرو، موسيسانا، بريفا، كري موزا....، محاولاً أحياناً الركوب في سيارة "إبن الصراف"، ماسحاً وجهه من غبار الطريق وحرارة الجو بكلينكساً معطراً برائحة فتيات عامودا الجميلات الفاتنات، وهو يسخر من صديقه الذي غير اسمه إلى "جانو"، ويقول إنه اسم أنيق .... 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في ديوان: الحب كرنفال إلهي للشاعر إسماعيل أحمد
 
الخميس 20 ايار 2021 (184 قراءة)
 

سربند حبيب

صدر حديثاً للشاعر الكردي إسماعيل أحمد باكورة أعماله الشعرية «الحب كرنفال إلهي»، حيث يشق طريقه نحو الكتابة ويستطيع أن يهتدي بها إلى أول طريق في عالم الشعر دون شفاعة أو جواز سفر، ساكباً ما في جعبته من أحاسيس وعواطف بين ضفتي هذا الكتاب، فيغزل على منوال الحب كلمات بسيطة وجمل منمقة بعبق العشق، ومزركشة بجرح الوطن، وهو يعاني في المهجر مأساة الغربة.
الديوان من قطع الوسط، يقع في (170) صفحة، يحتوي على (90) قصيدة نثر منوعة ما بين الحب والشوق والغربة والحنين والوطن... صادر عن دار الزمان لعام 2020م. 
يختزل عنوان المجموعة «الحب كرنفال إلهي» كمّاً هائلاً من الحب الموجود في معظم القصائد، لذلك يندرج الديوان ضمن الشعر الغزلي والرثاء، وينتمي فنياً إلى شعر التفعيلة؛ حيث يطغى عليها هالة تفاؤل ونبرة تحدي للحياة.
يهدي الشاعر ديوانه الأول لتلك الأرواح التي جعلها يحلق عالياً في سماء العشق والجنون، إلى روح أبيه الطاهرة والى أطفاله الثلاث وزوجته الغالية والى جميع القراء.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: رأي في ما يتعلق بالكرد في مقدمة «الأعمال الشعرية» لــ سليم بركات
 
الثلاثاء 18 ايار 2021 (319 قراءة)
 

شيرين خليل خطيب

اليوم وأنا أتصفح الأعمال الشعرية الكاملة لقصائد الكاتب (الكردي) سليم بركات، راعني ما كتبه الناقد والمترجم صبحي حديدي في مقدمته الطويلة لهذا الكتاب! وهي المقدمة التي وافق عليها سليم بركات بنفسه. كتب صبحي حديدي: "كان ارتباط حياة البشر بدورة المواسم الزراعية قد جعل منطقة "الجزيرة"، وبالتالي مدينة القامشلي بوجه خاص، تنفرد عن بقية المناطق السورية في أن معظم سكانها من الوافدين الذين قَدِموا من مناطق الداخل السوري (دمشق وحلب) بحثاً عن العمل الموسمي ثم استقروا، أو من المهاجرين الذين توافدوا من تركيا والعراق وأرمينيا، هرباً من الاضطهاد العرقي أو السياسي. ذلك جعل القامشلي موطئاً لأقوام من الأكراد واليزيديين والأرمن والسريان والآشوريين والبدو الرحّل والعشائر المستوطنة الإقطاعية، الأمر الذي استدعى تعددية أخرى على صعيد اللغات والأديان والمذاهب والتراثات والأساطير". 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: مفترق طُرُق: قراءة في كتاب الباحث صباح كنجي: الإيزيدية «محاولة للبحث عن الجذور: رحلة في أعماق التاريخ»
 
السبت 08 ايار 2021 (323 قراءة)
 

إبراهيم محمود

اللغز المؤجَّل
يشار في أغلبية الكتابات التي تناولت الإيزيدية كديانة، إلى أنها تشكّل تحدياً للباحث في تاريخها، وثقافتها، ومن زوايا مختلفة،حيث تكاد تبز الديانات المعروفة، جهة الغموض الذي قدّمت به، لتتنوع الكتابات حولها من هذا المنطلق، ومقصدها كيفية إجلاء هذا الغموض وتسميته .
ومن يتابع هذه الكتابات، وهو ما تبيّن لي من خلال قائمة، تعتبَر نماذج بحثية مسمّاة عند النظر في بنية هذه الديانة، يتبدى له، أنها، على وجه العموم، تشدّد على هذا الغموض أو التعقيد، مبتدئة منه، لتصل إلى نتيجة، لا يكاد يبقى لذلك الغموض أو التعقيد من أثر، حيث كل كتابة تراهن على مفْصل حركي، وعبر منهج بحثي له، وما فيه من تصور معرفي واعتقادي طبعاً، بحيث يكون هذا المفصل المذكور خميرته البحثية، وبوصلته في قيادة " دفة " فكرته إلى الآخر.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب جان بياجيه ونظرية النمو المعرفي للباحثة أزهار بامرني
 
الثلاثاء 27 نيسان 2021 (285 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

المرأة الكوردية برزت في الوقت الحاضر بدور ثقافي وإعلامي وفكري مؤثر في الساحة الأدبية الكوردية وتسيدت المناصب المهمة منها السياسية والثقافية والاجتماعية والفنية وفي هذا الشأن الفتُ كتاب لم يطبع لحد الآن لعدم قدرتي المادية على الطبع " المرأة الكوردية بين الأدب والفن التشكيلي " ولو أعطت للمرأة الكوردية الحرية الفكرية والأدبية والفنية المناسبة لها لنافست العالمية بكل جدارة ، بين يدي كتاب الباحثة الكوردية والأديبة والإعلامية أزهار بامرني " جان بياجيه ونظرية النمو المعرفي " 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: اللحن ودواعيه السردية في رواية «مأساة كاتب القصة القصيرة»
 
الأحد 25 نيسان 2021 (217 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

يُعرّف اللحن-اصطلاحاً بأنه "مخالفة الفصحى في الأصوات، أو تركيب الجملة وحركات الإعراب أو في بنية الكلمة أو في دلالة الألفاظ". وهو مختصّ-كما يظهر في الدراسات العربية التراثية- بتلك "الأخطاء" التي تقع في الأحاديث الفصيحة للناس والكتاب وليست في اللغة العامية، ويفسّر اللحن على أنه خطأ، ولا بد من تصحيحه، فهو يخالف القواعد المقررة عند أهل الاختصاص فيما لا يجيزه أي رأي نحوي، ضعُف أو قوِي. 
وقد أولى الدارسون العرب اللحن عناية خاصة؛ فدرسوا مظاهره في الكلام الفصيح، وألفوا فيه الكتب، وهو مبثوث في كتب الأخبار واللغة والتفسير، وعلى ما يبدو لقد استفاد إبراهيم نصر الله من آراء العلماء العرب القدماء والمعاصرين الذين أجازوا اللحن في بعض المواقف، كالجاحظ مثلاً وأيده من المعاصرين في موقفه هذا العلامة إبراهيم أنيس، ومدار الحديث كله "موافقة الكلام لمقتضى الحال". ولم تكن تخلو تلك المواقف المُجاز فيها اللحن من الاستظراف المحمّل بنوع من النكتة والمشاكسة، كما قال الشاعر القديم:
منطق صائبٌ وتلحن أحياناً// وأحلى الحديث ما كان لحنا

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: جمهورية الكلب.. رواية تقارب قضايا اللجوء السوري بأسلوب مختلف!
 
الأربعاء 21 نيسان 2021 (252 قراءة)
 

علاء جمعة

تتمحور حبكة رواية "جمهورية الكلب" حول التقاء لاجئ سوري مصادفة بأرملة ألمانية تعتني بكلبها، لتجلس إلى جواره على مقعد خشبي في حديقة مخصصة للكلاب بعد ممارسته رياضة المشي. تقوم علاقة معقدة بينهما لا تخلو من الصراع والخلاف.
رواية جديدة من نوعها، كتبها اللاجئ السوري من القامشلي والمقيم في ألمانيا إبراهيم اليوسف، الرواية تبحث في شؤون اللجوء والاندماج وتقارن بين عالمين مختلفين، عالم الذاكرة وعالم الواقع، وهو ما يعتقد الكاتب السوري الكردي أنه في ذهن كل لاجئ. الرواية بعنوان "جمهورية الكلب"، ولعل الكاتب أراد أن يجعل الكلاب هم أبطال الرواية الحقيقيين، وليس أصحابها.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الشاعر والناقد لقمان محمود في «كسر العزلة الثقافية»
 
السبت 17 نيسان 2021 (291 قراءة)
 

الشاعر والناقد الكاتب لقمان محمود يعيش خارج وطنه جسدا لا روحا، وتبقى السويد وطنه المؤقت ،حيث يعيش اليوم . وفي أرض الغربة الباردة يواصل الشاعر حياته بما تقتضي المشهدية الشعرية ، وسعى ويسعى الى كسر الغربة ،بكسر العزلة الثقافية الجاثمة فوق أرض بعيدة .
صدر حديثا عن دار العابر للنشر والتوزيع، كتاب للشاعر والناقد لقمان محمود بـعنوان “كسر العزلة الثقافية ” وهو عبارة عن الجزء الأول من سلسلة حوارات.
ففي كتابه هذا أفصح لقمان محمود بهذه المقدمة:
يلعب الحوار دوراً مهماً في النهوض بالأدب، وكذلك في تبادل الثقافات بين الشعوب. والحوار الأدبي عالم تتحرك فيه الأحداث والحقائق، وتنتعش فيه الذاكرة بقوة.
هكذا نقترب من جوهر الأدب، من روح الشعوب. هكذا، يصبح الأدب سِفراً إلى الآخر الذي فيما هو يؤسس لاختلافه وأسئلته، يجعلنا نراه، وعندها نرى أنفسنا.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب العلاقات الإسلامية الكوردية في ظل الحكم الأموي للباحث جوتيار تمر
 
الجمعة 16 نيسان 2021 (292 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

الأدب الكوردي بكل معطياته يعتبر من الآداب الإنسانية العميقة الذي يتأثر بالواقع كصورة معبرة عن الأحداث قديما وحديثا ومن هنا على مر الأزمنة ترك آثارا وتناقضات ومكابدات ومآسي من منطقة وأخرى ، كتاب صدر حديثا " العلاقات الإسلامية الكوردية في ظل الحكم الأموي " للباحث جوتيار تمر الذي يعتبر نشطا في كتابته التاريخية المميزة عبر عدة دراسات مهمة وهو أديب وناقد وملم بالدراسة التحليلية كخبرة طويلة ودقة في المعلومة حاصل على ماجستير تاريخ عصور وسطى وطالب دكتوراه في التاريخ الإسلامي والوسيط وقد اعتمد على عدة مصادر أولية ما يقارب 54 مصدر والمراجع العربية والمعربة 53 مصدر والمراجع الكوردية والتركية 3 مصادر والرسائل الجامعية 5 رسائل والمقالات والموسوعات 7 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: المرأة الأفغانية وإشكالية وجودها «رواية حجر الصبر نموذجاً»
 
الخميس 08 نيسان 2021 (288 قراءة)
 

هيفي الملا

«حجرُ الصبر، حجرٌ سحريٌ تضعه تشرعُ أمامه في الشكوى، كل عذاباتك وكل آلامك وكل بؤسك كل مالاتجرؤ على البوح به للأخرين وأنت تكلمه والحجر يصغي إليك يمتص كل كلماتك وأسرارك، إلى أن ينفجر ذات يوم ويتفتت »
أي شخص أحوج إلى مثل هذا الحجر من امرأة أفغانية، عايشت الحرب والدمار في بلاد تحكمها الحربُ والدمُ، بلادٌ تحكمها سلطةُ الذكور، و تفقد فيها المرأة الإحساسَ بوجودها وكأنها في خانة العدم.
 ظروفٌ سياسةٌ تتالت على هذه البلاد التي خالها الكثيرون مجردةً من الشعر والأدب ورائحة الزهر وصوت الطيور.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة نقدية في (باب موارب للصدى) للشاعرة ميديا شيخه
 
السبت 03 نيسان 2021 (320 قراءة)
 

نجلاء داري

باب موارب للصدى الذي أحدثته ميديا شيخه في مجموعتها الشعرية، ظل مشرعاً بالقدر الذي تقصدت أن يمرر الضوء من وربه إلى عوالم تبدو في قصائدها أحياناً هادئةً كانسيابات النهر الذي نسبت إليه أمها في إهدائها للمجموعة وآهلةً أحياناً أخرى بضجيج الفكرة والصورة التين تؤسسان مشهداً شعرياً يكاد أن يحاكي أقدار  آيلين بقوة الجبل الذي - تقول ميديا شيخه- إنها من نسغه ترجل أبوها الرمز، ولتمضي هي في  رصد تهالك الجغرافية الآدمية في( قامات النار ):
وويلات الحروب وعار النساء
  كأنهم في الشبه اللّعين
قطعان شاردة من جيل إلى جيل
منهك هذا الآدمي من بخور الأدعية
والصلوات
والمجد الرذيل
يغتصبون قرنفل الحب
من المهد إلى الّلحد

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الروح الأدبية في كتاب «الإصحاح الأول لحرف الفاء»
 
السبت 03 نيسان 2021 (234 قراءة)
 

رائد محمد الحواري/ فلسطين

من يتابع إنتاج "فراس حج محمد" يجده متعدد المواهب، فهو شاعر، وناقد، وناثر، وما يقدمه من أدب يعد استثنائيا، فمثلا أن يكتب كتاباً كاملاً عن القهوة، "من طقوس القهوة المرة" ليس بالأمر العادي، كما أن إصداراته من الشعر تصاعدية، فكل ديوان له (طعم) خاصّ به، بحيث لم يكرر نفسه في أعماله الشعرية، أما إصدارته النقدية فهي أيضا متعددة، منها ما هو متعلق بالرواية،  وآخر بالشعر، وآخر بالقصة وقصة الومضة، ومنها ما جاء كنظرية في النقد: "بلاغة الصنعة الشعرية"، أما آخر كتابين فهما "نسوة في المدينة"، و"الإصحاح الأول لحرف الفاء"، فاللافت فيهما المفارقة الجميلة، الأول يتحدث عن أحداث وعلاقات/ مغامرات الكاتب مع النساء، بمعنى أنه متعلق بالعمل/ بالفعل، بالعلاقة الجسدية، ومن يقرأ "نسوة في المدينة" يعلم أن الكاتب تألق فيه، حيث أقنع القارئ (بواقعية) الأحداث/ المغامرات/ العلاقات، وأمتعه فيما قدم، أما الكتاب الذي بين أيدينا، 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الشاعر يقظان الحسيني «شاهداً»
 
الثلاثاء 30 اذار 2021 (268 قراءة)
 

عبد الستار نورعلي

لعنوان المُؤلَّفِ ـ كتاباً كانَ أم نصّاً ابداعياً ـ أهمية خاصة، فهو مدخلُ العمل، والنافذةُ المشرعةُ على دواخلِه، والمصباحُ الأولُ في إضاءةِ طريق المتلقي، والبوابةُ لولوجهِ واستكشافِه، وما تختزنُ النصوصُ من مضمونٍ ومعنىً أو حسٍّ وخيالٍ. فهو العتبة التي تمهّد الطريقَ أمامه، واليدُ التي تُقدّمُ مفاتيحَ المنتج الإبداعي. لذا حظيَ باهتمام الدارسين والباحثين والنقاد، ليستقلّ بمنهجه الخاصّ (السيمياء)؛ لأنّه  "النصّ مقابل النصّ"، كما يرى الباحثون والمتخصصون، إذ يشاركُ في إجلاء ظواهر وخبايا  النصّ الأساس، فبينهما علاقاتٌ إنعكاسية مثل الصورةِ في المرآة. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الخنوثة الجنسية في رواية خيط واهن لجان بابير
 
السبت 27 اذار 2021 (420 قراءة)
 

هيڤي قجو

تمهيد
قبل طرق أبواب رواية "خيط واهن" من الأهمية بمكان أن نتعرف على كاتبها، جان بابير شاعر وروائي ومخرج سينمائي كردي، من مدينة كوباني، صدر له شعراً: شطحات في الجحيم 1998، ديوان شعر بالكردية(   (Gewiriya Helbestê zaقرارات الخطيئة (كتاب مشترك) مع الشاعر صلاح الدين سليم 2003، طفل يلعب في حديقة الآخرين 2012، عقد قران في القصيدة (نص مشترك) مع الشاعرة الأمازيغية خديجة بلوش 2013، متن الغجر مشترك مع تارا إيبو، Peyalen Cane Helbest 2019. صدر له روايةً: الأوتاد 2000، ثلاثية كردستان 2005ـ 2007، هيمن تكنسين ظلالك 2019. إلى جانب عمله ككاتب عمل أيضاً بالإخراج السينمائي فقد أخرج: أفلام وثائقية: لالش، جكرخوين لم يرحل وجليل جليلي، فيلم صامت (خطوة) وأفلام روائية: نفرستان، الرمان المحظوظ والأغنية المنكسرة. فيلمان قصيران: الحلم، الزمن. ثلاثية كوميدية بعنوان: أمام الستارة.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: كافكا في «التحوّل»: انسلاخ تراجيديّ للذات
 
الجمعة 26 اذار 2021 (279 قراءة)
 

إدريس سالم

«إنّ فكرة من الأفكار لا يمكن أن تنقرض مهما كانت متطفّلة، ما دامت قد وُجِدت ذات مرّة، أو إنّها لا يمكنها على الأقل أن تنقرض دون صراع رهيب، ودون أن تتمكّن من تحقيق لنفسها دفاعاً فعّالاً ينجح في أن يثبت طويلاً».
فرانتس كافكا – التحوّل

«عندما استيقظ غريغور سامسا من نومه ذات صباح عقب أحلام مضطربة، وجد نفسه قد تحوّل في سريره إلى حشرة عملاقة. كان مستلقياً على ظهره المدرّع القاسي، وعندما رفع رأسه قليلاً رأى بطنه المقوَّس البنّي اللون مُجزّأً إلى فصوص مقوّسة قاسية، وغطاء السرير المقلقل عند ذروة البطن يكاد ينزلق كلّياً. وكانت أرجله المتعدّدة رفيعة على نحو بائس، مقارنة بحجم جسمه، وترتعش أمام ناظريه بعجز». (صفحة 11).

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: باص أخضر يغادر حلب.. قوّة الفانتازيا
 
الثلاثاء 23 اذار 2021 (473 قراءة)
 

هيڤي قجو
 
بطاقة تعريف
قبل الدخول في عوالم رواية "باص أخضر يغادر حلب" والتعرف على دلالاتها ينبغي تقديم تعريف ولو بسيط عن مؤلفها. الرّوائي والباحث والمترجم جان دوست من مواليد مدينة كوباني 1965 له أعمال في شتى حقول الأدب حيث كانت أول أعماله قصائد مترجمة من الشعر الكردي القديم والمعاصر بعنوان شعر وشعراء 1991. ثم بدأت رحلته في الكتابة مع كتب ودراسات وترجمات وروايات عدة: ميرنامه 2011. دم على مئذنة 2014. ثلاث خطوات إلى المشنقة 2017. كوباني ـ الفاجعة والربع 2018. ممر آمن، فضلاً عن دراسات وأبحاث وترجمات أخرى.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: وصايا الغبار: الواقع والغرابة
 
الأثنين 15 اذار 2021 (381 قراءة)
 

هيڤي قجو

وصايا الغبار هي الرواية الأولى للكاتب والروائي مازن عرفة. وقد طُبعت عن دار التكوين في دمشق عام 2011 بعدها صدر له روايتان أخريان هما: "الغرانيق" و"سرير على الجبهة" بالإضافة إلى كتب في المجال البحثي وهي: العـالم العـربي في الكتابات البولونيـة   في القـرن التاسـع عـشر باللغـة البولونيـة. سـحر الكتاب وفتنة الصورة من الثقافة النصية إلى سلطة اللامرئي 2008.
 وإذا بدأنا من العنوان "وصايا الغبار" نلاحظ أنه يثير الكثير من الجماليات والدلالات التي تفتح ذهن القارئ على آفاق متخمة بتساؤلات جمة، ما يجعله يبحر في بحر من التأويلات المتضادة، ويقحمه في صراع مع ذاته ومع بياض المحيط به. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في رواية «الأفغاني :سماوات قلقة» للكاتب والصحفي الكردي السوري هوشنك أوسي
 
الأحد 14 اذار 2021 (482 قراءة)
 

هيفي الملا

/أناسٌ نصادفهم ولا نكشف مدى زخم تأثيرهم علينا إلا بعد فقداننا لهم، وربما نحن البشر هكذا مهما بلغنا من الشفافية والوضوح، نبقى عوالم غامضة ومثار حب ملتبس أو كراهية ملتبسة أو حياد ملتبس، حيواتنا بكل مايعتريها ويشوبها ويجوبها من أشخاص وأفكار وتجارب وقصص هي محض اشتباك والتباس لا أكثر /
الأفغاني: بطلُ هذه الروايةِ مهاجرٌ غير شرعي، شأن الكثيرين الذين يقدمون أنفسهم ببيانات شخصية غير صحيحة للسفر، شخصٌ متخمٌ بالأسرار والخفايا يقدم نفسه على أنه أفغاني. والمكان سجن جزيرة /خيوس / اليونانية والتي تُعتبر كمركز توقيف روتيني.
حتى يتم ترحيل المهاجرين غير الشرعيين إما لبلادهم التي أتوا منها أو إلى وجهتهم المنشودة.
يختفي هذا السجين الأفغاني في ظروف غامضة، وتبدأ سلطات السجن بالتحقيق في موضوع اختفائه، ولا تجده إلا بعد مرور أسبوع مقتولاً مع التنكيل والتمثيل بجثتهِ. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: (كُردستان أو الموت)
 
الأثنين 08 اذار 2021 (334 قراءة)
 

ريوان ميراني

صدر في عام 1967 كتاب (كُردستان أو الموت) للكاتب والصحفي الفرنسي( رينيه مورييس) نتاج فترة قضاها في موطن الثورة الكوردستانية والذي كان حينئذٍ مراسلاً صحفياً وشاهد عيان لأخطر وأشرس المعارك التي خاضتها الحركة التحررية الكُردية في ستينيات القرن الماضي ضد حكومات بغداد، وليجدها بحسب تعبيره حرباً دمويةً مجهولة أو متجاهلة من قبل الرأي العام العالمي، فآل على نفسه بعد معايشته للشقاء مع أهلها أن يذيع أخبارهم وينشر حقائقهم للعالم كما ينشر أريج زهر جبالها المسكر.
تُرجمت فصول من الكتاب للغة العربية من قبل المحامي والكاتب جرجيس فتح الله سنة 1973 ولم يتممها بسب الظروف التي كان يعاني منها إلا انه في عام 1998 انتهى من ترجمة كافة فصولها بلغةٍ عالية رصينة، وطبعت سنة (2012 بطبعة أولى صدرت من دار آراس ومنشورات الجمل) 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في رواية «ماذا وراء هذه الجدران» لـ راتب شعبو
 
الأثنين 08 اذار 2021 (255 قراءة)
 

بسام مرعي  

((أخذك السجن وختم على نفسك خرجت منه، فهل يخرج هو منك ؟)) 
د. راتب شعبو
السجن؟ وماأدرانا ما السجن وما أعظم جهلنا به، إلا حينما يختم علينا ختمه المنقوش والمسكوك على جدران الروح والعقل والقلب، ويدق كالمسمار الغاضب في جدران الذاكرة،   وبعد الخروج منه يبقى السؤال أن خرجنا منه هل بالإمكان أن يخرج هو منّا ؟
مابين جدران الروح والقلب والعقل وجدران سجون الاسد، فظائعٌ من الصعوبة محوها وإزالة أثارها، تلك السجون تحمل ورائها ممارسات وملفات ذل وهوان، بحاجة إلى أطنان من الكتب والكتابة، لنبش حقبة سوداء مازالت مستمرة ...

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: محمد عفيف الحسيني: في بهارات هندو أوربية.. النوستالجيا دعامة للتوازن والديمومة!
 
الأحد 07 اذار 2021 (3251 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

بعد حوالي إرث من سبعة كتب  متوزعة في مجالات تنوس بين: الشعر والسرد، وأحدها مشترك مع شاعر آخر، يأتي العمل السردي المعنون ب" بهارات هندو-أوربية للشاعر الكردي المقيم في السويد محمد عفيف الحسيني، والذي صدر عن دارهن elles- القاهرة  2020 في   514 صفحة من القطع الكبير، وبطباعة جد أنيقة . يهدي الحسيني عمله الجديد إلى أبويه: الشيخ عفيف الحسيني والشيخة بدرية الحسيني. ثم يشيرفي استهلالة الكتاب إلى أن نصوصه كتبت على مدار عشر سنوات، على أرض: السويد وكردستان. ثمة إضاءة أولى يفتتح به الحسيني عمل السردي هذا وهو" أنا سليل شرفخان بدليسي. وسليل جيل شعري ضائع"، إلا أنه ة في الصفحة الأولى من الكتاب يعرف نفسه، على نحو أوضح، وأقرب إلى بطاقته الشخصية، بل وبعيداً عنها، أيضاً، قائلاً:  محمد عفيف الحسيني. مواليد عامودا 1957، والنزيف منها عام 1987 إلى السويد. 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: إضاءة لديوان الشاعر عامر الطيب
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (238 قراءة)
 

هند زيتوني

أهمية الشعر ولماذا نحتاجه ؟
الشعر هذا التكوين اللغوي الجميل والغامض . هو إناء كبيرٌ  أو/  melting pot تنصهر فيه كل الفنون من موسيقا ، رقص، رسمَ، ورواية . هو فن الفنون وأصعبها .
 و يرى أرسطو أنه محاكاة  لكل الفنون .ولكل فن جميل أسلوب في المحاكاة ولكن ليست كل محاكاة فناً جميلاً . وقد رفع ارسطو  قيمة الشعر  فوق الفلسفة وفوق التاريخ . 
هناك قول آخر يقول : كما  تحتاج السماء إلى نجوم ، يحتاج المجتمع إلى شعراء ( شوفالييه دو بوفور )
وقال ميلان كونديرا : (ليست رسالة الشعر ان يبهرنا بفكرة مدهشة ولكن أن يجعل لحظة في الوجود لا تنسى وتستحق حنيناً لا يطاق . )

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: هالة الكاتب و«نسوة في المدينة» لمؤلّفه فراس حج محمد
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (252 قراءة)
 

وفاء عمران محامدة*

"ثمة أشياء ستحدث لي مع نشر هذا الكتاب، سيشيع بين القراء شيوعا كبيرا وسيطبع عدة طبعات عربية ومحلية، وسيزوّره تجار الكتب، أما أكثر الاحداث توقعا فهي ترجمة هذا الكتاب إلى أكثر من ثلاثين لغة وسأجني منه مبلغا من المال يفوق المليون دولار".
بهذه المقدمة يبدأ الزميل والكاتب فراس حج محمد كتابه "نسوة في المدينة"، وأنا أعرف الكاتب شخصياً كونه زميل عمل، وهو في الحقيقة مغاير لما تعكسه كتاباته ومختلف عن الفكرة التي  يمكن للقارئ أن يكوّنها عنه، فهو مهذب جدا وخلوق ومتواضع لدرجة أنه يشكو كثيرا أنّه لا قراء له، وربما مرد تلك الشكوى هي قلة الاهتمام بالكتاب عموما، لدرجة أن قلة الاهتمام تلك هي ما شجعتني على الكتابة وعلى إصدار روايتي الأولى وساهمت في إظهارها إلى العلن فقد قلت مرة أنني لا أحب الشهرة لقد اعتقدت ورسم لي خيالي قبل أن أخوض غمار الكتابة أن الكتّاب تلاحقهم عدسات التصوير ويتلقف الناس أخبارهم كما هم الفنانون والمطربون، 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في ديوان الشاعرة السُّوريّة الكرديّة ميديا شيخة
 
الأربعاء 03 اذار 2021 (356 قراءة)
 

صبري يوسف – ستوكهولم،

صدر للدُّكتورةِ و الشاعرة السُّوريّة الكرديّة ميديا شيخة عن دار التَّنوير للطباعة والنّشر، ديوان شعري بعنوان: “باب موارب للصدى”.
قرأتُ هذا الدِّيوان، الَّذي استهلّتهُ الدُّكـتـورةُ الشّاعرة بقصيدة حملت عنوان: “قهوة باليورانيوم”، فجاءت القصيدة معفّرةً بالحزنِ والأسى والانشراخ، ولامست عبر صورها الجراح الغائرة وراحتْ تضع إصبعها على الجراحِ وتتحسّسُ بألمٍ كبير الأوجاع المتفاقمة حولها بلغة مضرّجة بالأنين. نظرتْ حولها مليَّاً ولم ترَ إلّا استيلاد الخيبات المتتالية، ولم تجد إلّا قلمها كي تخفِّفَ من وطأةِ الأحزانِ، وبدأتْ تنسجُ ما يموجُ في مخيالها وذاكرتها وجموح بوحها من آهات. وراحتْ تصوِّرُ قامات النيّران والهزائم المتفاقمة فوق ضفائر الصَّبايا، وارتسم لهيبها فوق شفاه الأطفال ومناكب الكهول والعجائز على مساحات شهيق البلاد، اهتاجتِ النّيرانُ فوق صدرِ المدائن، ثمّ توالت الانكسارات من ويلِ الحروب، وتهدَّلَتْ أجنحةُ الحبِّ والأمل، وتراختْ فوق رمادِ الاشتعال. وحدَها القصيدة استطاعت أن تنتشلَ الشَّاعرة من هولِ الجراح المرصرصة فوقَ كينونتها وفوق مآقي البلاد.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: إبراهيم اليوسف يستقرئ شعرية النص الفيسبوكي
 
الثلاثاء 02 اذار 2021 (251 قراءة)
 

محمد الحمامصي

يرى الشاعر والناقد السوري إبراهيم اليوسف أن الكتابات الفيسبوكية، تتعدد، وتتلون، تبعًا لإمكانات وقدرات الناص الفيسبوكي، فمنها ما يكون في صيغة المقال، أو الخاطرة، أو الرأي، أو الحدث اليومي، ومنها ما يكون عرضًا لإبداعات وأقوال الآخرين، كما أن في إمكان الكاتب نشر نتاجه الإبداعي، القديم منه والجديد، في آن واحد. 
ويضيف في كتابه "إبرة الذهب.. في شعرية النص الفيسبوكي" أن خصيصة الاشتراك من قبل صاحب "الصفحة الشخصية" في هذا الفضاء، تجعله متفاعلًا مع خمسة آلاف شخص، من الأصدقاء الافتراضيين، بل إن سقف التشاركية قد يظل مفتوحًا، ليكون في متناول أي شخص من مليارات المتشابكين في العالم، لأن المتصفح يصبح غير قادر على قراءة كل ما يرغب به، من نصوص تتوزع على مليارات الصفحات اليومية، لذلك فإن الناص الفيسبوكي بات يضطر لاختصار ما يكتب، حتى يتم تناول أثره من قبل أوسع دائرة من القراء الافتراضيين في العالم.

 

التفاصيل ...

عدد الزوار

يوجد حاليا, 66 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي