القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 86 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

شعر: عفرين المغتالة ونحن

 
الأثنين 27 كانون الأول 2021


أحمد عبدالقادر محمود 

لن أستطيع الذود عنك 
أنا أضعف  مما تظنين
هم ساديون وأنا عاشق مفتون
ليس لك الخيار وليس لي .
لست جبانا أُقسم 
 غلبني نقائي 
غدرهم 


............أصاب فؤادي 
حقدهم 
.............لوّث صفائي
كذبهم
........... غلب صدقي
جعلوني أضحوكة أمسياتهم 
تقاذفوني ليستمتعوا بأنيني
تحولتُ  لأشلاء متناثرة
كدمية في يد طفلٍ أرعن
لم أعد أشعر بأجزائي 
كلما صفعوني
قالوا :لمن حضر إنه زنديقٌ  
..................يحب الحرية .
جردوني من ثيابي و أحرقوها
ألبسوني كُرهاً 
...................ثياب الذل
بصقوا في دمي
نطّقوني لغة لم أختبرها
أخذوا بناصيتي 
ومرغوا ببقايا النفايات
....................... وجهي 
لم أستسغها
جلدوني بسياطٍ من خصلات شعرك
لم يرتوا
تأوهاتي لم تشبع ساديتهم
أصرّوا النيل مني بكِ
...................أغتصبوك
أيّ جورٍ أصابني
فقدي لنفسي أم فقدك ؟

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 4.33
تصويتات: 6


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات