القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 110 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

بخصوص هردبشت لقمان ديركي

 
الخميس 16 تشرين الثاني 2006

زبـــير يوســــف  / ألمانيــــا

لقد استطاع هردبشــت أن يعري وبشكل واقعي (الوسط الثقافي ) الذي يعيشه منذ هروبه دون سن البلوغ الى دمشق . وسط غوغائيون, متطفلون, عبثة, ثلة من فاقدي الانتماءات الكبيرة والصغيرة, ليليون كبقية حيوان الليل , جرذان,فئران...... حرامية, مومسات, حراس الحرامية, حشاشون....  و هو الممكن والمطلوب....
 ما يستدعي التأمل, هو شعور البطل هردبشت, بعدم الانتماء,لا للمعارضة ولا الى السلطة, ولا الى اي من طبقات المجتمع, و قبول الجميع له وافتخاره بالتالي بهذه الفرادة والغرابة , حسب ديركي.

ان هروب هردبشــــــت من بيئته , ولجوئه الى بيئة ترفضه لانتمائه لجذور مختلفة لغة, وقومية, (يجب اجتثاثها, حسب الثقافة المسّيدة , او شدها عنوة الى الجذر الألاوي) تستدعي التركيز والمزيد من التحليل.  فهو باختصار غير مرغوب به !! , لكن  من  ناحية أخرى, على هذا الهردبشت أن يعيش و يأكل ويسكن ,ويلبس  يشرب (فودكا أو ويسكي أو.....أيضا.  فهو مثقف يا رجل)
ولكي يحقق العيش, والفودكا , يجب أن يصبح مرغوبا به, ولكي يصبح مرغوبا به, عليه أن تتغير جيناته, أو يتمثل انفعالات, ثورانات جديدة, صرخة ما زعيقية مثلآ , عريا مغايرا أكثر تعريا مثلآ, أو يصبح شخصا لا يشبه نفسه, ولا يشبه أباه  أو أمه, أو أحدا من جيرانه أو من بني جلدته , أن يتغير نبرة صوته , أو زاوية تقوس عظام فخذيه , أو أرتفاع حاجبه , عن عينه اليسرى على الآقل أيضا مثلآ .
و هذا ما أبدع فيه ال هردبشت وفي زمن قياسي , يستحق عليه وساما ملكيا أو جمهوريا, فهو فقد خصائصه الفطرية و الطبيعية, و حقق تغييرا كثيفا في ردود أفعاله, و أقواله وتركيبة شخصه . مثلآ في درجة ميوعة سوائل جسمه, في ( لكاسة) لسانه و لكنته, في نوعية النساء, والشطارة المذهلة في تفسيخ الحالة والعلاقة مثلآ متلآ, فهو تارة افعواني, وتارة أخرى دوديّ الطبع, مجامل عسل على عسل, زئبقي فطحل, انتهازي ورع , هروبي نقاق, مسالم متعالي على السياسة ,يعيش خارج المجتمع ( اذا كان هناك مجتمع) وينزل الى القاع ليترسب مع زملائه من ( كائنات حسب الطلب) ووفق الطبعة الحكومية المطلوبة, ألف رحمة عليه
اذا ليست! لا جذوره العائدة الى الطبقة الوسطى, أو سكنه لدى طلاّب فقراء, أو موهبته الشعريّة السبب في عدم انتماء هردبشت لقمان الى نفسه أو الى طبقة أو الى صيغة جديدة متميزة , ولا هي السبب في أنه مقبول بامتياز .
 في الخاتمة يفرض السؤال التالي نفسه . هل الضحية أو السقوط فرادة  ؟؟؟؟ للعلم لدينا مجموعة وافية كافية من ال هرادبشتيين أو الهرادبشتة هنا, يرجى أخذ العلم والانتباه ويمكن الحصول مجانا عليها أو عليهم يا أميرات{ الوسط الثقافي}  .  ... . !!!!  


 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 2.33
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات