القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 73 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

شارع الثقافة: هههههههههههه

 
الأثنين 29 تشرين الاول 2007


إبراهيم حسو

قبل انتهاء مهرجان جكرخوين الشعري (بساعة) انسلينا أنا و الفنان اللذيذ سعد فرسو من خلف الكراسي الأخيرة المصطفة بشكل سوريالي و خرجنا دون أن تشعر علينا لجنة الانضباط التي كانت تحرس الوافدين و الخارجين و تفتح الطريق للنساء القادمات وتغلق الطريق للرجال الخارجين طواعية, ولم يشعر بنا أيّ احد من الجمهور الذين كانوا يقضون أوقاتا ممتعة مع الوجوه الجديدة في الشعر الكردي


و كان خروجنا فائدة كبيرة لهذا الجمهور الذي كان يتأفف من وجودنا ونحن نتمتم بين حين و حين كلاما وهمسات وثرثرة هي أشبه بخرخرة أكياس الورق مع احتكاك بعضها ببعض, وفي الطريق المؤدي إلى محل سعد (للآلات الموسيقية) تابعنا حديثنا وهموم الثقافة الكردية بعد أن كدنا نبكي على هؤلاء الشعراء الأكراد الذين قدمّوا وبحق نماذج رديئة من الشعر الكردي, وكدنا نصاب بنوبات من الهستيريا ونحن نراجع ملخص المهرجان والمسرحية الارتجالية التي شاركت فيها الوجوه السياسية كبطولة والوجوه الثقافية ككومبارس والوجوه الهامشية كحضرتنا أما الحضور فكان يوجد وفي المقعد المطرز بالشمع والورد المرحوم جكرخوين وهو يضحك يضحك يضحك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 1
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات