القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 111 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

مقالات: سيرُ في البيض وأم البيض الحكومة

 
الخميس 08 ايار 2008


  سيامند إبراهيم

كان في مدينة ماردين رجل بوليس يقال له (الأسود) يعيش على الرشاوى, وكان يُسأل ويقولون له يا أسود ماذا تأكل فيقول البيض وأم البيض وعندما ارتفع سعر البيض, وقل الدجاج في الأسواق, فكان الأهالي يتندرون ويسألونه: " ماذا تأكل في هذه الأيام فقال الأسود ورد عليهم آكل الزفت بنت الزفت, كما هو الحال الآن في الجزيرة حيث نأكل الزفت الأسود وشوارعنا كلها مملؤة بالحفر والمطبات ومدينة عامودا أكبر برهان على ذلك؟!


أجل هذا هو البيض ونبدأ من الجدال البيزنطي والذي عندما يتحاور, ويتجادل شخصان فيقولون: "جدال بيزنطي" وهو أيهما أتى قبل الآخر البيض أم الدجاجة؟  ويستمر هذا التندر إلى يومنا هذا,
وفي الاحتجاجات الشعبية التي تقوم في أوروبا وأمريكا يقوم المحتجون برمي البيض على رؤوس ووجوه الوزراء وغيرهم, وهذه هي ديمقراطية تنعدم فيها الاحتجاجات السلمية في بلدنا؟ وترى الشوارع وقد أصبح اللون الأصفر هي السمة المميزة لهذه الشوارع.
والحكومة تبيض علينا أكثر من بيض الدجاج الأحمر فتوعد الآلاف بالوظائف, وتحسين مستوى الدخل ولا وظائف و دخل بل فقر مدقع!!
وفي دمشق كان رجل من عشيرة (الكيكان) الكردية يقال له (أبو أيوب) يقوم بإلقاء النكت الهزلية, وهو يتناول الوزراء السوريين العرب. والشخصيات الكردية الكبيرة, وكان يتحاشونه فيكرمونه ويغدقون عليه الأموال لكي يتجنبوا لسانه السليط وه يروي الفضائح أمام المجتمع الدمشقي, فقد كان يخاف من لسانه صبري العسلي رئيس الوزراء السوري, وفي إحدى المرات تندر وقال إن مقداد بك أراد أن يساعد زوجته في جلب البيض لها فأدخل رأسه إلى قن الدجاج لكي يأتي ببعض البيض, والمسكين علق رأسه في القن.
ومن قرى عامودا ما سميت بقرية هيكو أي البيضة.
وفي ظل ارتفاع ألأسعار العالمية وفي سوريا خاصة فقد روي لي أن أحد الجيران جاءه ضيوف من مكان بعيد, وعندما أرادوا الاحتفاء به فبعثوا أبنهم إلى سمان الحي وأتى ببضع بيضات لأجل العشاء, فال الضيوف لا والله لسنا جائعين
فقال صاحبة البيت قم فأرجع هذا البيض يا بني, فلم نحتاج إلى البيض بعد ذهاب  الضيوف   في حال سبيلهم, ونحن سنتعشى أشياء أخف من البيض؟! وثمة مثل شعبي يدل على النباهة منذ الصغر:" الديك الفصيح من البيضة يصيح"
وثمة فصل آخر للبيض فالمسيحيين يلوننه في رأس السنة بشى الأوان ويتسلون بتكسيره في ألعاب خفيفة ومرحى.
 وخير البيض هو البلدي أي بيض القرى الأصيلة وليس بيض المد اجن الآلية. ويقول الأطباء إن كثرة تناول البيض, وخاصة صفاره يرفع من نسبة الكولسترول في جسم الانسان. والبيض هو من أهم البروتينات الضرورية لنمو الإنسان وخاصة إنه يحتوي على الكلس الضروري لبناء وقوة العظام. . ومن الضروري رمي وزراء الاقتصاد والنقل بالبيض الفاسد على هذه الأفعال الشنيعة التي ارتكبوها بحق الشعب في غلاء المازوت والغاز؟!

-----------------
siyamendbrahim@gmail.com

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات