القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

بحث



عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 207 / زائر يتصفحون الموقع

القسم الثقافي





























 المؤدلجون وخفي حنين            بيان من فيدراسيون الجمعيات الكوردستانية في المانيا الى الرأي العام الكوردستاني ..            تيار مستقبل كردستان : نتضامن مع ذوي المختطفين وندعم حرية الراي والتعبير والعمل الاعلامي            سياسة PKK لعنة السماء            اعتصام القامشلي في وجه حزب الاتحاد الديمقراطي            من غرائب الكورد-3            مسعود محمد: الـ ب ك ك زرع الجهل في صفوف الشباب الكورد في غربي كورستان            أكراد الائتلاف..الشرعنة والتبرير والتهرّب            الأسئلة كثيرة والإجابات غائبة            كتابة الدسم المسموم «حين يختلق هوشنك أوسي أعداء له، ليكسب أصدقاء بالطريقة عينها»            اللوحة السورية القاتمة والمجتمع الدولي            اغنياء وجوعى في بلدي            القنابل الموقوتة في دساتير سوريا المختلفة            المناضل خالد مشايخ وداعا            المثقف الشعبوي كرديا

مقالات: المؤدلجون وخفي حنين
 
الأربعاء 08 كانون الأول 2021 (22 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر / دبي

يبدو أن هناك مشكلة حقيقية عند بعض من التوجهات المحسوبة على الكرد رغم استماتتهم في نكران ذلك كما نفيهم لاية إنتماء قومي كتوجه أيضا، هذه المشكلة التي انكشفت على حقيقة أن الذاكرة عندهم قد اصابتها عطب كبير فعلا، وذات الأمر كما علم المنطق التي صارت عندهم مثل قربة مثقوبة، على هدي مفاهيمنا التي مثل المطاط نمطها ونختزلها حسب الطلب كما الوجوه والأقنعة البلاستيكية، وكمنهج ميكيافيللي وكظاهرة الحكام في التحكم  بالديمقراطية التي اضحت كالوطنية المعلبة، والإثنتان الحقيقيتان ـ الديمقراطية والوطنية ـ من كل هذه الممارسات براء، الأمر الذي فسح للإستئثار والإستحواذ كما النهب وفرض الذات التي تدخل ببساطة معترك السياسة، فما الفرق بين ناهب لأملاك الدولة أو سلطة الدولة ؟ وكلها باسم الديمقراطية تتوجب أن تكون القوة والسلطة لهم، باسم الوطنية إن لم تكن منهم وفيهم فانت خائن حتما،

 

التفاصيل ...

بيانات: بيان من فيدراسيون الجمعيات الكوردستانية في المانيا الى الرأي العام الكوردستاني ..
 
الأربعاء 08 كانون الأول 2021 (76 قراءة)
 

نحن فيدراسيون الجمعيات الكوردستانية في المانيا وكجزء مهم من مشروع مكتب البارزاني لتأسيس ممثلية للجالية الكوردستانية في المهجر ( دياسبورا )، بعد أن قررنا أن نصبح جزءاً من هذا المشروع ومنذ البداية وحتى الأن ما زلنا مثابرين في عملنا ونضالنا ونشاطاتنا الاجتماعية والقومية تحت رعاية واشراف مكتب البارزاني.
بعد مرور ما يقارب السنتين على بداية هذا المشروع كنا نتمنى ونأمل ونعمل على تأسيس كونفرانس كوردستاني ومن خلاله تشكيل ممثلية من اشخاص من ذوي الاختصاصات وذو خبرة وتجربة غنية في شؤون الجالية الكوردستانية في المهجر ( دياسبورا )، ولكن للأسف بعد أن تقرر انعقاد مؤتمر الجالية الكوردستانية على أرض الوطن الأم كوردستان المزمع انعقاده بتاريخ 4- 6 / 12 / 2021  لم يتم دعوتنا بشكل رسمي كفيدراسيون كوردستاني للمشاركة في هذا المؤتمر ولا نعرف ما هي الاسباب التي حالت دون دعوتنا لحضور هذا المؤتمر.

 

التفاصيل ...

بيانات: تيار مستقبل كردستان : نتضامن مع ذوي المختطفين وندعم حرية الراي والتعبير والعمل الاعلامي
 
الثلاثاء 07 كانون الأول 2021 (60 قراءة)
 

في اطار الحد من حرية الرأي والتعبير منعت أسايش " الامة الديمقراطية" ، اليوم اعتصاماً سلمياً كان قد دعت اليه عوائل القاصرات الذين تم  اختطافهن من قبل "جوانن شورشكر"  في مدينة قامشلو، حيث تم اغلاق كافة الشوارع المؤدية الى مكان الاحتجاج ، و داهمت الاسايش مكتب شبكة روداو الإعلامية وأوقفت ستة من طاقمها ، اضافة الى  مراسل العربية جمعة عكاش ، ومراسل Rt، محمد حسن وانهالت بالضرب على المحتجين الذين استبدلوا مكان التجمع الى قرب مشفى فرمان ، في صورة اعادت  للأذهان ممارسات النظام البعثي الاستبدادي في سياسته تجاه المحتجين .

 

التفاصيل ...

مقالات: سياسة PKK لعنة السماء
 
الثلاثاء 07 كانون الأول 2021 (1025 قراءة)
 

ماهر حسن

سواء في حاضر الزمان أو ماضي منظومة PKK، لا نجد تجربة ناجعة واحدة وناجحة، ولو بشكل نسبي يمكن للمرء ان يتلمسه دون الغوص في التفاصيل الدقيقة وأسباب عدم نجاحها، إذ لا توجد سياسية مطلقة في أي شيء سوى شعارات رنانة. نعم، هنالك لحظات لكنها عابرة ولا تلبث أن تنتهي أو تنهار على سبيل المثال مشاركة قوات البيشمركة بعد هجوم إرهابيي داعش على الإقليم، إلا أن الفرصة سنحت للمنظومة البقاء في شنكال وإثارة النعرات والفوضى وخلق أزمة تطوى فيها أوراق مسألة البند 140 بالدستور العراقي، ويعود الوضع إلى الحكم المركزي في بغداد من جديد. كما يجري في كوردستان سوريا مثلًا، المغلف بالديمقراطية شكلًا.
ليس المراد هنا مناقشة أو تحليل نتيجة سياسة المنظومة، بقدر ما أن المراد هو الإجابة هذا السؤال المؤرق: لماذا تخفق منظومة PKK في ردع الانتهاكات إن لم نقل لماذا تقدم الحجة والذريعة لوقع المصائب؟

 

التفاصيل ...

مقالات: اعتصام القامشلي في وجه حزب الاتحاد الديمقراطي
 
الثلاثاء 07 كانون الأول 2021 (238 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني

إذا أردتَ أن تكون تافهاً، فما عليك إلا أن تُدير ظهرك لهموم الآخرين"ماركس"

من المستحيل أن يوقف قيادات حزب الاتحاد الديمقراطي المدّ الجماهيري الخارج إلى الشوارع ليقول"لا" بالصوت العالي الذي يهزّ عروش وكهوف هذا الحزب....لا لخطف القاصرين ـ القاصرات.. لا لتفرّد الحزب بقوّة السلاح ضدّ الشعب الأعزل المنهك الذي نهبه هذا الحزب الذي اغتصبَ المناطق الكرديّة.

 

التفاصيل ...

مقالات: من غرائب الكورد-3
 
الثلاثاء 07 كانون الأول 2021 (111 قراءة)
 

د. محمود عباس

هيمنة الخلافات الحزبية على شرائح من مجتمعنا، بلغت حيزا من التحسس لدى البعض حتى أن مجرد عرض فكرة تحرير كوردستان من قبل أحدهم يقابل بالرفض، معاندة وليس إلا. 
 وهي رفيقة مسيرة طويلة من الصراعات الماضية والجارية بين أحزابنا. حيث العاطفة والعلاقات الشخصية، وغياب الدراسات العلمية، وتحليل الأسباب واستنباط النتائج الحقيقية منها، وكذلك الجهل بأساليب النضال الوطني واتباع أصوبها كلها أدت وما زالت تؤدي إلى هذه الحالة المتردية.
نعاني من علل، ما بين نفسية مرضية ومورثات كوردية كالعناد، المترسخة في اللاشعور، وكأنها تنتقل بيننا بالوراثة اجتماعيا، فتنسّينا التمعّن في دواعي الاختلاف.

 

التفاصيل ...

حوارات: مسعود محمد: الـ ب ك ك زرع الجهل في صفوف الشباب الكورد في غربي كورستان
 
الأثنين 06 كانون الأول 2021 (143 قراءة)
 
  
 حاوره: عمر كوجري 
 
قال الكاتب والسياسي الكردي " اللبناني" مسعود محمد في حوار خاص مع صحيفتنا « كوردستان» لقد لعب الأخ الرئيس مسعود بارزاني، ومن بعده الأخ الرئيس نيجرفان بارزاني ادواراً مهما بتقريب المسافات فيما بين كرد سوريا خاصة فيما بين PYD والمجلس الوطني الا ان الطرف الذي يدير المنطقة الكردية لم يحترم تلك الرغبة العارمة للزعيمين بتقريبهما من بعض بسبب تعارض اجنداته وارتباطاته الخارجية، وولائه لحزب العمال الكردستاني، ولا اعتقد انه هناك فرصة او إمكانية لنجاح هذا الحوار الا اذا طرأت ظروف استدعت ان يفرض الغرب عليهما، وخاصة الولايات المتحدة الامريكية.
وفي سؤال عن دور حزب العمال الكردستاني وتدخله في شؤون الكرد في غربي كوردستان، قال السيد محمد : " 
لقد لعب حزب العمال الكردستاني دوراً مهماً في تجهيل الشارع الكوردستاني السوري عبر زرع الجهل في صفوف الشباب وإخراجهم من الجامعات بالآلاف منذ الثمانينيات، وزجّهم بقتال لا أفق له في جبال كوردستان تركيا والعراق وهو مستمر بتلك السياسة، لا المطلوب أن لا يتعلم الكردي ويصبح خاضعاً لهم يتحكمون به كآلة.  

 

التفاصيل ...

مقالات: أكراد الائتلاف..الشرعنة والتبرير والتهرّب
 
الأحد 05 كانون الأول 2021 (215 قراءة)
 

م.محفوظ رشيد 

إن كنت لا تدري فتلك مصيبة، وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم..!!
من المؤسف والمحزن جداً أن يوصل "بعض" الذين يدّعون أنهم الورثة الحقيقيون للحركة السياسية الكوردية، التي ضحت منذ تأسيسها بالكثير الكثير من أجل قضية مشروعة وعادلة، بمقوماتها وخصائصها المعروفة للعدو والصديق على حد سواء، وبانتظار الفرصة السانحة لتستغلها وتحقق الأهداف والمطالب التي ناضلت من أجلها إلى حالة العجز والترهل والتردد، وبالتالي التهرب من الاستحقاقات التي تفرضها المرحلة الراهنة وظروفها المتاحة ومفرزات الأزمة السورية العارمة التي أحدثت نزفاً كبيراً وغزيراً على المستوى المادي والمعنوي، وأصبحوا في وضع جلّ ما يشغلهم ويهمهم هو الدفاع عن مصالحهم الحزبية والشخصية على حساب المبادئ والشعارات، 

 

التفاصيل ...

مقالات: الأسئلة كثيرة والإجابات غائبة
 
السبت 04 كانون الأول 2021 (101 قراءة)
 

أمينة بيجو

لم يَعُد الدّول الكبرى تهتم كثيراً بالحلّ السوري الغائب، الذي غيّب السوريين في الفيافي والمنافي، فباتت أزمتها تحتلّ ترتيباً بعيداً في سلّم الاهتمامات الدولية، وخاصة الأميركية التي تبيّن أنّ اهتمامها ينصبّ على مواجهة الصّين.
تأجيل أو غياب الحل يترك أثراً سلبياً على استمرار معاناة السوريين ويعمقها في الداخل والخارج ويزيد من عدد الضحايا، ويُدرك السّوريون أنّ مصيرهم باتت في كفّ الخلافات الدولية، ولا يعيرون بالاً على ما يجري في كواليس الدول الإقليمية والدولية.
إحدى الخطوات الأميركية هي الانسحاب من الشرق الاوسط على غرار ما فعلته في أفغانستان، حيث ترى أنّ العمل على بناء استراتيجية لمواجهة التنين الصيني أكثر أهمية من المشاكل المتأزمة لشعوب سوريا والعراق التي تشتّت تركيزها وهكذا تركت سوريا وشعبها لمصير مجهول ومنحت لروسيا حرية التصرف بها، وكأنها مزرعة لها. 

 

التفاصيل ...

مقالات: كتابة الدسم المسموم «حين يختلق هوشنك أوسي أعداء له، ليكسب أصدقاء بالطريقة عينها»
 
السبت 04 كانون الأول 2021 (920 قراءة)
 

إبراهيم محمود

استفسرَ مني صديق وكاتب  كردي لا أخفي تقديره له، عمّا كتبته نقدياً عن الراحل والمناضل الكردي خالد مشايخ الذي توفي في ( 3-12/ 2021 )، استغربتُ السؤال، فأشار إلى مقال الكاتب الكردي هوشنك أوسي عنه، ومقالي عن مقاله تالياً ( في 1 حزيران 2017 ) وسيعاد نشره هنا، للتوضيح. فأوسي بعدة كلمات أفصح عما يكونه داخلاً، سوى أنه خصص لي مكانة بداية، للفت النظر، وهو متشح حزناً مزعوماً، كما هو العنوان في أعلى صفحته الفيسبوكية، وليعيد نشر مقاله ذاك مجدداً. وفي وسع القارىء التدقيق في المكتوب. وللعلم، فليس عندي فيسبوك، وإلا لكنت اطلعت على المنشور في حينه، وكراهيتي للفيسبوك إجمالاً وما يُسمى بالصفحة الفيسبوكية، تتأتى إجمالاً من زيف الصفحة عراضة صاحبها، وترهات أكثر المنشور فيها هنا وهناك !

 

التفاصيل ...

مقالات: اللوحة السورية القاتمة والمجتمع الدولي
 
السبت 04 كانون الأول 2021 (73 قراءة)
 

ريزان شيخموس

الثورة السورية التي هزت العالم بصداها السياسي والإنساني والاعلامي لم تتمكن حتى الآن أن تحقق للشعب السوري أهدافه وغاياته، استفاد منها الجميع واستثمرتها كل الدول الاقليمية والدولية ماعدا الشعب السوري الذي قدم ضريبتها الدموية غالياً جداً، هذه الثورة التي وحدت السوريين، وأخرجتهم من منازلهم بحثاً عن حريتهم وكرامتهم، ورفضاً للظلم والقمع والاستبداد وكل أشكال الفساد والعنف.
تعدّ الثورة السورية التي دخلت عامها الحادي عشر من الثورات التاريخية في طولها الزمني وحجم الكوارث التي حلت بشعوبها كالثورات الأمريكية والفرنسية والبريطانية وثورة هاييتي وغيرها من الثورات العظيمة التي حققت أهدافها، وأدخلت التغيير الكبير في أوطانها وفي شعوبها، وسجلت في التاريخ من حيث التأثير العميق في المفاهيم السياسية والاجتماعية والاقتصادية والفكرية والحقوقية والتغيير الجدّي في خريطة العالم وقوانينه، ولكن هل ستكون لثورتنا السورية آفاق لبناء سوريا الجديدة؟ وهل حافظت على أهدافها وقيمها وتركيبتها؟

 

التفاصيل ...

مقالات: اغنياء وجوعى في بلدي
 
السبت 04 كانون الأول 2021 (73 قراءة)
 

خالد بهلوي 

تشهد سوريا أسوأ أزماتها الاقتصاديّة والمعيشيّة مع انهيارٍ في قيمة الليرة وتآكل القدرة الشرائيّة للسوريين الذين بات الجزء الأكبر منهم تحت خط الفقر. بسبب ارتفاع أسعار مختلف المواد بشكلٍ كبير، واحتكار بعض التجّار تجار الازمات للمواد الأساسيّة. 
 اصبح حاجة الاسرة حاليا  لتعيش بحد ادنى من التغذية الصحية 635 الف شهريا بينما راتب الموظف مائة الف ل. س . هذا يعني ان كل اسرة معرض ان تصاب بأمراض لفقدانها المناعة المكتسبة من التغذية الصحية. وتزداد المشاكل الاجتماعية نتيجة الغلاء المتفشي الذي يرتفع يوميا.

 

التفاصيل ...

مقالات: القنابل الموقوتة في دساتير سوريا المختلفة
 
الجمعة 03 كانون الأول 2021 (113 قراءة)
 

شاهين أحمد

بداية، وتجنباً لأي التباس في هذا الجانب نقول وبمنتهى الوضوح للقارئ الكريم إن مشكلتنا لم تكن يوماً مع العروبة التي تعبر عن هوية أمة عريقة وشعب عربي جار، وصديق تعرّض هو الآخر وعبر مراحل تاريخية مختلفة لشتى صنوف القهر والظلم مثل غيره من شعوب منطقتنا، ونتفهّم العروبة كحامل للحضارة العربية التي نحترمها ونقدرها. ولكن مشكلتنا كانت ومازالت مع النهج القوموي والسياسة الشوفينية المستندة على تلك المفردة البريئة، واستغلالها لاحقاً في إقصاء بقية المكونات القومية في سوريا، وتحولها إلى ماتشبه قنبلة موقوتة زرعت في مختلف دساتير سوريا. 

 

التفاصيل ...

نعي ومواساة: المناضل خالد مشايخ وداعا
 
الجمعة 03 كانون الأول 2021 (169 قراءة)
 

توقف عن النبض، صباح اليوم، قلب المناضل الكردي الصلب: خالد مشايخ أحد اواخر مناضلي الرعيل الأول في الحزب الكردي الاول، والذين التقوا الزعيم ملا مصطفى بارزاني، وكانت بينهما حوارات طالما سرد الراحل بعض تفاصيلها.
تعرض الراحل للمضايقات والمطاردات الأمنية خلال حياته، ودخل السجن مرات، احداها كانت حوالي عقد من الزمن، واضطر بسبب ظروف يعرفها من حوله لمغادرة مسقط رأسه قامشلو واللجوء لإقليم كردستان، ومن ثم إلى المانيا، بعد ان علق في اليونان، واطلق بعض زملائنا نداء لإنقاذه، سرعان ما استجاب له عدد كبير من الغيارى.
التقى الراحل وفد ضم زملاء لنا، دار خلاله حديث عن جملة قضايا ومواقف، منها موضوع طباعة مذكراته..
برحيل المناضل الكبير خالد المشايخ خسرت الحركة الكردية سياسيا فذا ومثقفا وطنيا شجاعا.

 

التفاصيل ...

مقالات: المثقف الشعبوي كرديا
 
الجمعة 03 كانون الأول 2021 (110 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر / دبي 

في سبعينيات القرن الماضي، وفي ذروة مخاض كما خلطة الشعارات والمبادئ، بدءا من الصراع مع الإمبريالية قبل تحولها الى كمبرادور، ومعها أيضا تحولات الماركسية بتحوراتها المتعددة ومدارسها كما منظريها، مرورا الى منهجية التلقين والتلقين المضاد المطعمة بنكهة توابل حركات التحرر العالمية المشروخة بعضها كانت بقيادات انغمست حتى العظم بحثا عن تطويبها، والتي حوطت نفسها باتباع اشبه بجدران باطون مسلح تسورها وتدافع عنها، هذه الجدران التي أوجدت زعما كخطوط دفاع وأيضا مزعومة لمواجهة التحديات وايضا كغاية ( مزعومة ) لحماية المجتمع بينيا، والتصدي للعدوان الخارجي الذي يتنشط فيه كتلة الدعاية بطبقتها التي اوجدتها النظم وفصلتها على مقاساتها، هذه الامور وكبداهة لابد لها أن تنعكس في الشريحة المفترضة بانها متعلمة - مثقفة والتي هي في الاساس - وإن كنا لسنا بصددها الآن - بحاجة ماسة للتعريف بهما كل على حدة من جهة وتبيان الفروقات والتداخلات البينية تعريفيا , 

 

التفاصيل ...

مقالات: العراق في محك الاختبار! 2-2
 
الجمعة 03 كانون الأول 2021 (54 قراءة)
 

عبدالرحمن کورکی (مهابادي)*

يمكن تقسيم الحركة الشيعية في العراق إلى فئتين عامتين، الفئة الأولى هي التيارات التابعة لنظام ولاية الفقيه المتحكم في إيران والتي كانت الخاسر الأكبر اليوم في الانتخابات الأخيرة وقد استثمر فيها علي خامنئي من خلال استخدام فيلق القدس، والفئة الثانية هي التيارات التي ظهرت في هذه السنوات، وبالرغم من وجود غالبية شيعية معهم إلا أن هناك نقطة خلاف بينهم وبين الولي الفقيه المتحكم في إيران ويسعون للسيطرة على الوضع لصالحهم، والفئة الثانية في الواقع هي الغالبية الشيعية من أبناء الشعب العراقي غير الراضين عن الوضع الحالي وقد انتفضوا وثاروا على عملاء النظام الإيراني مرارا وتكرارا.

 

التفاصيل ...

مقالات: الكرد والدين الجديد
 
الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021 (255 قراءة)
 

عبدالعزيز قاسم

كردستان ليست فقط مهداً للكثير من الحضارات التاريخية، بل كذلك هي مهد للكثير من الأديان والطوائف المختلفة، فمن المفروض أن يكون هناك اهتمام كردي جدي بهذا الجانب للتقارب بين مختلف أديان كردستان على قواسم دينية وقومية مشتركة، وكخطوة أولية أرى من الضروري تأسيس مركز ديني كردي مشترك للحوار وللدراسات الدينية لأديان الكرد وطوائفهم (الايزيدية، الكاكائية اليارسانية، الاسلامية، المسيحية والعلوية ...)) للعمل من أجل؛ إيجاد قواسم مشتركة لتعزيز ثقافة التعايش والمصير المشترك ولتعزيز الانتماء القومي والثقافي الكردي في ظل تزايد خطورة سياسات ومشاريع الدول المحتلة لكردستان الهادفة الى تفكيك بنية النسيج القومي الكردي بمختلف السبل ومنها تحييد بعض المكونات الكردية وبخاصة معتنقي الديانات الكردية كمحاولات تحييد الكرد الايزيديين في شنكال وقفقاسيا والكرد الشيعة في شرق كردستان وتحييد العلويين الكرد في شمال كردستان كما تحييد الكرد المسيحين وتجريدهم من هويتهم القومية الحقيقة قبل أكثر من قرن من قبل السلطنة العثمانية (التركية)، إضافة الى محاولات تحييد الكرد الناطقين باللهجات المحلية غير الكرمانجية الشمالية والجنوبية، كالكرد الناطقين باللهجات اللورية والبختيارية والزازية، 

 

التفاصيل ...

مقالات: العراق في محك الاختبار! نظرة على الإنتخابات العراقية الأخيرة ، وشرخ العمق الاستراتيجي لنظام ولاية الفقيه! 1-2
 
الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021 (59 قراءة)
 

بقلم عبدالرحمن کورکی (مهابادي)*

ليس خافيا على أحد أن الخاسر الأكبر في الانتخابات العراقية الأخيرة هو نظام ولاية الفقيه الإرهابي واللاإنساني المتسلط على إيران، وكانت محاولة اغتيال السيد مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي معبرة وبقوة عن هذه الخسارة ونهاية لكل الشكوك والغموض بهذا الصدد.
   يعرف الجميع حقيقة المشاركة الضئيلة للعراقيين في الانتخابات الأخيرة، والسبب الرئيسي لذلك لم يكن سوى جرائم النظام الإيراني وتدخلاته الفجة في الشؤون الداخلية للعراق، لكن الشعب العراقي وتياراته العراقية الأصيلة رغم الخيانات والضغائن الموجهة في ظاهر وشعار "الصداقة" و "داعمي الديمقراطية الزائفين في هذا البلد" بات اليوم يعرف صديقه من عدوه وبشكل جيد.

 

التفاصيل ...

مقالات: بعض التشابه بين الاغريق والرومان و الكورد قديما
 
الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021 (104 قراءة)
 

ا . د . قاسم المندلاوي
 
 قدماء الاغريق هاجروا من اوربا الشمالية بسبب قسوة الظروف الطبيعية " شدة البرد " و سكنوا بلاد اليونان، استطاعو بمرور الزمن ان يكونوا دويلات صغيرة مستقلة كانت ابرزها " دولة اسبارطه و " دولة اثينا  "  وكانت  لكل من هاتين الدولتين نظاما خاصا و كان اليونانيون في " دولة اسبارطه " يعلقون اهمية كبيرة على تربية الجسم ولم يكونوا ليقدروا الجمال تقديرا جيدا فحسب بل ان الوصول الى وضع جسمي لائق و صحيح كان اول رغبة واهم واجب على كل فرد وكانت الحروب شغلهم الشاغل في اغلب الاحيان " كراتكي فرنتيشيك - تاريخ التربية البدنية  1963 براغ  " ولكي يكون الرجل فردا مفيدا ومفكرا صائبا في المجتمع عليه ان يكون في حالة جسمية جيدة، كان ثمة نظامان رئيسيان في التربية البدنية و الاعداد الفكري يختلفان شديدا في الغاية و الطريقة

 

التفاصيل ...

مقالات: ديريك وحلم العودة المستدام«11»
 
الأثنين 29 تشرين الثاني 2021 (120 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر / دبي 
    خاص لموقع ولاتي مه 

بعض التائهين في فوضى الوعي يظنون ان البحث في ما يتوفر من الوثائق ونشرها للعام لتتخلص من نزعتها الفردية الخاصة لتصبح شأنا مجتمعيا او عاما لها مصلحة او بصمة فردية .. شخصيا ماهمني سوى كوردية ديريك التي ما شككت بها إن كانت لمن تكن كعائلات او أشخاص مع كل التقدير لهم بقدر ما أن تلخيص هسنا بها لا ينفي بأن دشتا هسنا توازي أكثر من ثلث مساحة كردستان والتي تلامس قطاعا تصل حتى بعض من سهول كليكيا وجيايي مادنا / لاوكي مادني - متيني - جيايي مادنا .. مادني .. متينا / وحتى تقاطع لاوكي متيني بمجموعة لاوك .. 

 

التفاصيل ...

مقالات: أمريكا..... و الدولة العميقة
 
الأثنين 29 تشرين الثاني 2021 (98 قراءة)
 

بهزاد عجمو 

يتفق معظم المراقبين السياسيين إن لم يكن كلهم بأنه لم تعد للولايات المتحدة الأمريكية إستراتيجية واضحة المعالم كما كانت ابان الحرب الباردة ، هذه الاستراتيجية ليست في الشرق الأوسط فحسب بل في كل العالم فهي في تخبط مستمر فأحيانا نرى  يطرحون بانهم سيسحبون قواتهم من العراق وروج افا وفي اليوم التالي يقولون العكس وانسحابهم من افغانستان بشكل مفاجئ  وسريع خير دليل على ذلك هذا يعني بان الية صناعة القرارات لا تتم وفق تناغم بين مؤسسات الدولة اي بين البيت الابيض ووزارة الخارجية والبنتاغون والكونغريس ومستشار الامن القومي والكونغريس ومجلس النواب ووسائل الاعلام فهناك قوى كبرى اكبر من كل هذه المؤسسات وهي تنفذ ما يأتي اليها الاوامر من هذه القوة التي هي الدولة العميقة فهي التي تعين الرئيس من خلال دعمه بالمال اثناء الانتخابات وتضخمه عبر وسائل الاعلام التي تعود ملكيتها لها ومحاربة خصومه حتى لو ادى الامر الى تزوير الانتخابات 

 

التفاصيل ...

مقالات: لماذا تتدهور الليرة التركية 2/2
 
الأحد 28 تشرين الثاني 2021 (149 قراءة)
 

د. محمود عباس

سياسة تركيا الحالية ومحاولاتها الخروج إلى العالم الخارجي التجاري والرأسمالي كدولة عظمى، كانت تستند بشكل رئيس على تلك المساعدات وعقود الشركات الرأسمالية العالمية، والعقود الطويلة الأجل فعملية تراجعها بطيئة وستأخذ وقتا، لربما تتمكن حكومة أردوغان من إنقاذها، بعلاقات دولية جديدة، كما فعلتها مع روسيا، وربما مستقبلا مع الصين، والدول المتحدثة بالتركية، ودول أفريقية، وما يتم الآن بين تركيا والإمارات العربية كخطوة لإنقاذ الاقتصاد قبل إيقاف التضخم، وتجميد سعر الليرة، يقال على أن المبادرة إماراتية من باب تقديم الخدمات ومساعدة الدول الإسلامية، لكن في الواقع هو طلب تركي واضح. 

 

التفاصيل ...

بيانات: بيان إدانة واستنكار لخطف القاصرات والقاصرين والمطالبة باستعادتهم لذويهم والكف عن مواصلة الجريمة؟!
 
السبت 27 تشرين الثاني 2021 (264 قراءة)
 

علمت المنظمات الحقوقية والمدنية الموقعة على البيان أن من يسمون  ب- جوانين شورشكر- أو تنظيم" الشبيبة الثورية" التابع للاتحاد الديمقراطي قد أقدموا على اختطاف عدد من الأطفال القاصرين،  وقد وصلتنا حتى الآن ثلاثة أسماء لثلاث  قاصرات في مدينة عامودا ، وهن الطفلات:
أفين جلال خليل: الأم: سعاد حسين مواليد 13-1-2006
هدية عبد الرحيم عنتر-الأم: صباح عنتر- مواليد25-7-2005
أيانا أدريس إبراهيم- الأم: نهى غانم- مواليد 4-1-2006

 

التفاصيل ...

مقالات: السقوط الى الهاوية
 
السبت 27 تشرين الثاني 2021 (78 قراءة)
 

خوشناف ديبو

تمثل الأزمة التي تعصف حاليا بالليرة التركية كنتيجة طبيعية لنهج اردوغان في الحكم والإدارة وتفرده في اتخاذ القرارات الاقتصادية، وهو نهج لا يخلق الثقة والأمان لدى أصحاب رأس المال، وبات سببا رئيسيا لتدهور قيمة العملة. ومن المحتمل ان يقود ذلك الى إجراء إنتخابات مبكرة في المستقبل القريب، وتكون بمثابة بداية النهاية لحكمه الانفرادي.
في الواقع، لا يمكن ربط تدني قيمة العملة بالعوامل الاقتصادية فقط، إلا انها عوامل هامة وحاسمة. منها على سبيل المثال التضخم وسعر الفائدة. فزيادة سعر الفائدة تساهم في كبح جماح التضخم وإستقرار أسعار السلع والخدمات، وإنخفاضه يقود الى تعزيز النمو. وهنا بالذات يبرز دور البنك المركزي، الذي يقوم بتحديد نسبة معينة للتضخم لا تتجاوز عادة حد 3-4 ٪، حيث تستقر قيمة العملة عند إقتراب التضخم من هذا الحد، وتتدهور كلما ابتعدت عنه. 

 

التفاصيل ...

مقالات: عامودا في وجه حزب الاتحاد الديمقراطي
 
السبت 27 تشرين الثاني 2021 (208 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني

صاحبُ الحقّ أمير يحتجّ  في وجه أعتى حزب استلمَ المناطقَ الكرديّة بقوّة سلاح طاغية الشام بشّار الأسد ، مادام أنّ هناك ظلماً يطالُ الشرفاء فلن يهنأ قادةُ هذا الحزب بالراحة ، عشراتُ المرات وقف أهلُ عامودا ضدّ هذا الحزب بكل قياداته و حرافيشه وشبيّحته ومواليه ومَن لفَّ لفَهم  من صغار الكسبة والتجّار الكبار منهم والصغار، وفي الداخل والخارج. أتذكّر مجزرة عامودا حينها خرجت المدينةُ كلُّها ضدّ الحزب ما عدا البعثيين والشبّيحة، وكانت النتيجة كسر شوكة الحزب وفضحه أمامَ المجتمع الدول ولجان حقوق الانسان ومنظمة https://www.hrw.org/ar/middle-  east/n-africa/syria
التي فتحت تحقيقاً وكشفت الحقائق التي أخفاها حزب الاتحاد الديمقراطي.

 

التفاصيل ...

مقالات: منظومة PKK والوفاء للنظم «سوريا أنموذجا»
 
السبت 27 تشرين الثاني 2021 (196 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر / دبي 

بداية لابد من التعرض لللمرحلة التي انطلق فيها أوجلان ومجموعته، بعد انشقاقهم الغامض من جماعة حكمت قفله جميلي اليسارية المتطرفة، وليتخذ أوجلان منحى قداسوي في بناء كاريزماه الشخصية بصبغة بول بوتية تنظيميا، رافقتها استهدافات دموية، وعلى هدي نظم الزعامة المتفردة والمطوبة سلالة كعقيدة سعى الى ترسيخها بعنف - ثوري - فاق الجميع، واول ما ابتدأت المجموعة عملياتها الإستهدافية كانت ساحات مدن كردستان تركيا ومعاهدها بجامعاتها، وممارساتها كانت من جملة ممهدات صعود العسكر وانقلاب كنعان إيڤرين سنة 1980،

 

التفاصيل ...

مقالات: لماذا تتدهور الليرة التركية 1/2
 
الجمعة 26 تشرين الثاني 2021 (143 قراءة)
 

د. محمود عباس

 العملة، جزء صغير من الاقتصاد النقدي، تدرج ضمن شبكة عنكبوتية اقتصادية معقدة، من النقد بأنواعه إلى البضائع بكل أوجهها إلى العلاقات الاقتصادية بكل أشكالها. فتراجع سعر صرف العملة التركية، المرتبطة بالدولار واليورو، أو انهيارها فيما لو أستمرت، ستخلق إرهاصات على كلية الاقتصاد، ومطبات في البعد السياسي أمام مسيرة حزب العدالة والتنمية، قد تقضي على هيمنتها، وتحول تركيا من دولة شبه ديمقراطية إلى شبه دكتاتورية، كما هي عليها إيران، خاصة فيما إذا بلغت مرحلة عدم إمكانية الحد من التضخم.

 

التفاصيل ...

مقالات: ظاهرة أختطاف الأطفال هدمٌ للمستقبلٍ لا محال
 
الخميس 25 تشرين الثاني 2021 (154 قراءة)
 

أحمد عبدالقادر محمود 

بعد الرسالة الموجهة بتاريخ 22 حزيران 2018 /من قِبل  منظمة هيومن رايتس ووتش (مراقبة حقوق الإنسان ) إلى الإدارة الذاتية وقوات حماية الشعب التابعين لل pyd فيما يخص تجنيد الأطفال دون ال18 ، والتي كانت تحمل في طياتها تهديدا صريحا ومباشرا بقولها :   إن تجنيد الأطفال دون سن 15، حتى ضمن أدوار الدعم، جريمة حرب بموجب "نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية".وأنها : ستنشر نتائج أبحاثها حول تجنيد الأطفال في شمال سوريا، وتطلب ردكم على ما يلي بحلول يوليو/تموز، لإدراجه في بحثنا . 

 

التفاصيل ...

مقالات: المرأة الكردية من ضحايا العنف
 
الخميس 25 تشرين الثاني 2021 (81 قراءة)
 

أمل حسن

تنطلق الحملة العالمية كل عام في 25 نوفمبر - اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة - وتنتهي في 10 ديسمبر - اليوم العالمي لحقوق الإنسان - لإنهاء العنف ضد المرأة، من الضرورة بمكان  محاربة العنف ضد المرأة يومياً بمسألة حقوق الإنسان بشكل وثيق والتأكيد على أن هذا العنف هو انتهاك لحقوق الإنسان.
كما نرى  في كل عام منذ نوفمبر تبدأ حملة مناهضة العنف ضد المرأة، والهدف منها الإشارة إلى أهم إنجازاتها والحفاظ على المكاسب التي حققتها المرأة في الحياة، ونشر الوعي في المجتمع، وتقديم الدعم المعنوي في جميع المجالات. وتقديم الدعم النفسي لها، وحلّ المشاكل الخاصة بها التي رافقتها مسيرتها وماتزال، وتقييم الخطوات الإيجابية في الأمور الأسرية.

 

التفاصيل ...

أخبار: المجلس الوطني الكردي يدين جرائم وانتهاكات منظمة جوانن شورشكر بحق أبناء شعبنا وخاصة خطف وتجنيد الأطفال القُصر
 
الخميس 25 تشرين الثاني 2021 (93 قراءة)
 

تصريح
أقدمت منظمة جوانن شورشكر التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي مساء الأحد 21/11/2021 على خطف ثلاثة فتيات قاصرات من مدينة عامودا بهدف تجنيدهم ضمن المليشيا العسكرية التابعة لهم، وهنّ:
– أفين جلال خليل (15 عام)
– ايانا ادريس ابراهيم (15 عام)
– هدية عبدالرحيم عنتر (16 عام)
ومنذ سنوات خطفت وجندت هذه المنظمة مئات الأطفال القُصر وزادت وتيرة هذه الجرائم منذ بداية العام الجاري وتلقت عوائل الفتيات المخطوفات اتصالات من مسؤولي هذا التنظيم تؤكد تجنيد أطفالهم في صفوف القوات العسكرية وأنهن سيخضعن لدورات تدريبية عسكرية لمدة ستة أشهر ولن يتمكنوا من التواصل خلال هذه الفترة مع عوائلهم.

 

التفاصيل ...

اقرأ أيضاً ...

· من غرائب لنا نحن الكورد «2»
· انصاف الحركة الكردية في سوريا
· (الأنظمة المركزيةالإدارات الذاتية) وحقوق الكورد!!!
· من غرائب لنا نحن الكورد
· ديريك وحلم العودة المستدام «10»
· الكورد والحرب الإعلامية
· ترتيب البيت الكوردي ضرورة قومية ووطنية..
· مراجعة وجرد للموقف ( منذ بداية الازمة السورية )
· قراءةٌ واقعيةٌ بعيدةٌ عن وهم الخيال
· كواليس توسع النظام الإيراني للمقابر!
· ديريك وحلم العودة المستدام «9»
· عندما تتهرب الأقلام الكوردية من واجباتها الوطنية «رسالة مفتوحة الى الكاتب والمحلل السياسي رستم محمود»
· الموتُ برداً و جوعاً
· التطبيع العربي مع سلطة بشار الأسد
· الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) يعقد مؤتمره الثاني عشر وينتخب «أحمد السينو» سكرتيرا له
· المجلس الوطني الكردي والقرارات الصّعبة
· لماذا يتهرب النظام الإيراني من العدالة؟ 2-2
· ديريك وحلم العودة المستدام «8»
· نحن نعاني من خلل بنيوي في التفكير والقيم فلن نحصد سوى الفشل
· في الإعادة إفادة سواها PKK
· لماذا يتهرب النظام الإيراني من العدالة؟ 2-1
· مجلس عزاء المربية الفاضلة السيدة بديعة ملا حسين آل الشيخ سعيد
· الخطاب القومي والأممي لدى الكورد بين الازدراء والابتذال «الجزء الاخير»
· تعزية للكاتب عدنان عجيل علي بوفاة والده
· في رحابة رحيل آخر، أي عجيل علي التسعيني عمراً
· البيان الختامي للمؤتمر الثاني عشر للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي )
· سد أليسكو و PKK والبراديغمائية
· الخطاب القومي والأممي لدى الكورد بين الازدراء والابتذال «4»
· البارزاني في المعادلة العراقية
· الكوردي في مهب الإرهاب - مع كتاب : الكورد والإرهاب «للباحث الكوردي إدريس عمر»
· تهنئة اتحاد كتاب كردستان سوريا بإطلاق سراح عدد من المعتقلين من سجون «ب ي د»
· تصريح صحفي بخصوص زيارة وفد جبهة السلام والحرية الى موسكو ولقاء وزير الخارجية سيرغي لافروف ونائبه ميخائيل بوغدانوف
· ديريك وحلم العودة المستدام «7»
· لعنة المخابرات
· قراءة في نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية والانتصار الكبير للبارتي
· الخطاب القومي والأممي لدى الكورد بين الازدراء والابتذال «3»
· مجلس عزاء حرم الشيخ عبدالقادر شيخ إبراهيم آل شيخ سعيد
· الاكراد يحبون السلام
· الكورد والأزمة السورية
· مستقبل غامض وقلق مستمر
· تجيش أم تهويش على حدود غرب كردستان
· عقد من الزمن... وبشاعة المجتمع الدولي
· هل حصل أردوغان على الضوء الأخضر من أمريكا وروسيا؟
· الخطاب القومي والأممي لدى الكورد بين الازدراء والابتذال «2»
· منظومة PKK والعبث الوجودي
· الكرد في أفغانستان
· هزيمة وفضيحة الولي الفقيه في إيران!
· الخطاب القومي والأممي لدى الكورد بين الازدراء والابتذال «1»
· ديريك وحلم العودة المستدام «6»
· تعزية للكاتبة والشاعرة زهرة أحمد

مقالات قديمة

القسم الكردي..
































HELBEST U PEXSHAN