القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

نعي ومواساة

بحث



عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 284 / زائر يتصفحون الموقع

القسم الثقافي


























 

 
 

مقالات: رسالة مفتوحة للسيد هوشنك أوسي المحترم

 
الجمعة 16 تموز 2021


د. عبدالحكيم بشار

تحية و بعد:
لقد استمعت إلى بثك المسجل كفيديو والمعنون ب" رؤية نقدية للحركة السياسية والثقافية الكردية" والذي خصصت فيه حوالي نصف مدته الزمنية للحديث عني، وعن ضحالة معلوماتي وضعف نشاطي، على حد قولك، مع أن إعلامياً وكاتباً مثلك عليه أن يبتعد عن الشخصنة، و أن يتحدث عن القضايا المهمة، ذلك لأنك نفسك لاتقبل أن يقترب أحد من خصوصيتك، ومع هذا فإنني أتقبل كل ذلك، لأن الواقع ينفي اتهاماتك، من احترامي الشديد لك إلا أنني وحرصاً على مصداقية ما طرحت سأصوب لك معلومتين:
الأولى أننا التقينا مرتين: مرة في عيادتي في قامشلي، ومرة أخرى في عيادة الدكتور ميزر المجيد، الصديق المشترك، وحين التقينا كنت عضوا في المكتب السياسي للحزب، لذلك لم يكن طموحي أن أصبح عضواً منطقياً، مع أنه يشرفني أن أعمل في أية هيئة حزبية.


والثانية أنك لست على اطلاع عما أقوم به من عمل نضالي في سبيل شعبي، بالرغم من السهام التي تنهال علينا ضمن مخطط، أدفع خلاله الثمن ليس على أيدي الخصوم بل وبعض الأصدقاء، وأنت معذور بسبب انشغالاتك بالقراءة والكتابة والتأليف، وهو مافوت عليك متابعة أخبار الحركة الكردية وأنشطتي بشكل دقيق.
وفيما يلي توضيح بعض النقاط التي:
١- أقر أنكم أكثر ثقافة ومعرفة مني نتيجة طبيعة تخصصكم، ولا أجد حرجاً في ذلك فأنا خريج الطب، وهذا أمر طبيعي!
٢- لا يشترط في السياسي الناجح أن يكون كاتباً بل عليه أن يتقن المهارات السياسية وكيفية الدفاع عن القضية التي يؤمن بها أو يمثلها
٣- ومع ذلك لدي ما يكفي من المعرفة ولدي المؤلفات التالية التي قد لا ترتقي في صياغتها إلى مستوى مؤلفات الكاتب المتخصص، إلا إن فيها الكثير من الأفكار المفيدة والكتب التي أصدرتها
ومن كتبي المطبوعة:
1-القضية الكردية من الضحاك الى الميلاد رد على زبير سلطان عام 1998
2-كتاب مفاهيم سياسية حوالي 300صفحة
3-الكرد من الدور المفقود الى الدور
4-سوريا إلى أين تتناول الثورة السورية منذ الانطلاقة وحتى التدخل الروسي العسكري في سوريا ويقع الكتاب في 350صفحة من القطع الكبير
5- مسارات الثورة السورية ويتناول وقائع وأحداث الثورة السورية بعد التدخل الروسي وحتى نهاية 2016 يقع الكتاب في حوالي 400صفحة من القطع الكبير
6-سوريا من الثورة إلى الأزمة تتناول أحداث الثورة السورية عام 2017 ويقع في حوالي 350 صفحة من القطع الكبير
وأنا حالياً بصدد إصدار كتاب آخر عن الثورة و أحداث 2018
سلسلة الكتب هذه توثق الأحداث الكبرى في الثورة السورية، عرضاً وتحليلاً وتوثيقاً، وهي تتضمن جميع قرارت الجامعة العربية في الشأن السوري، بالإضافة إلى قرارت مجلس الأمن وجولات جنيف وآستانة المختلفة، وكل اللقاءات المهمة التي تمت حول الشأن السوري
أما من حيث اللقاءات فما أكثرها وسأذكر الرئيسية منها فقط:
اللقاء مع وزيرة خارجية أمريكا السيدة هيلاري كلينتون عام 2012
اللقاء مع وزير خارجية بريطانيا السيد وليم هيغ ثلاث مرات
اللقاء مع مستشار وزير خارجية فرنسا
اللقاء مع الرئيس الفرنسي السيد أولاند، مرتين
اللقاء مع مستشار الرئيس الفرنسي السيد إيمانوئيل بون
تلبية دعوة من الخارجية البريطانية لزيارة لندن
تلبية دعوة من الخارجية الفرنسية لزيارة باريس.
تلبية دعوة من الخارجية الأمريكية لزيارة واشنطن، وقد تم ذلك، ومن ضمن الزيارة اللقاء مع مستشار الرئيس أوباما، ومستشار نائب السيد بايدن.
وجرى اللقاء في البيت الأبيض واستمر ساعة وثلث الساعة.
اللقاء مع السيدة سوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي في مكتبها في البيت الابيض
اللقاء مع السيدين: السيناتور جون مكين والسيناتور جوزيف ليبرمان، وبناء على دعوتهما جرى اللقاء في أسطنبول.
اللقاء مع السيد فيلتمان معاون الأمين العام للأمم المتحدة
اللقاء مع لجنة التحقيق الدولية المستقلة، مرات عدة
اللقاء مع الرئيس الفرنسي السيد ماكرون
اللقاء مع وزير الخارجية الروسي لافررف
اللقاء مع السيد بوغدانوف أكثر من مرة
اللقاء مع وزير خارجية السعودية الأمير سعود الفيصل مرات عدة
اللقاء مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري
اللقاء مع وزير خارجية الإمارات
اللقاء مع وزير خارجية قطر، مرات عدة
اللقاء مع جلالة الملك سلمان عندما كان ولياً للعهد
المشاركة في مؤتمر القمة العربي الذي انعقد في الكويت في آذار ،2014 واللقاء مع معظم الرؤساء ورؤساء الوزراء العرب المشاركين
حضور اجتماعات الأمم المتحدة التي تعقد خلال شهر أيلول من كل سنة، وقد شاركت في ثلاثة منها، وأجرينا عشرات اللقاءات مع وزراء خارجية الدول المشاركة، ومنهم وزير خارجية كل من:
ألمانيا وإسبانيا والسويد والدنمارك وكندا والعديد من الدول الأخرى
اللقاء مع رئيس وزراء تركيا الأسبق أحمد داوود أوغلو، عندما كان رئيساً للوزراء وعندما كان وزيراً للخارجية، مرات عدة.
اللقاء مع وزير الخارجية التركي الحالي السيد جاويش أوغلو
اللقاء مع السيد بان كيمون الأمين العام السابق للأمم المتحدة مرتين
اللقاء مع السيد أنطونيو غوتيريس
زيارة روما واللقاء مع وزير الخارجية الإيطالي
أما اللقاء مع سفراء الدول المعنية بالملف السوري فقد تم ذلك عشرات المرات، لاسيما مع: سفراء كل من: أمريكا وبريطانيا وفرنسا وتركيا وكندا والدنمارك والسويد وهولندا.
المشاركة في جولات جنيف" من الجولة الثانية وحتى السابعة"
اللقاء مع مبعوثي الأمم المتحدة إلى سوريا:
الأخضر الإبراهيمي
ستافان ديمستورا
المشاركة في عدد من الاجتماعات حول سوريا، و شارك فيها وزراء خارجيات أمريكا وفرنسا وبريطانيا
المشاركة في العشرات من ورشات العمل حول سوريا التي تقيمها معاهد الدراسات، وفي جميع تلك اللقاءات كانت القضية الكردية حاضرة !
لم تصدرفي يوم ما ملاحظة من أحد هؤلاء وهم ساسة عالميون أنني كما تقول، بل ثمة إعجاب من قبل كثيرين منهم بأطروحاتي كسياسي وسأبتعد عن كيل المدح لنفسي فهوما لم ولن أفعله!
اما فيما يتعلق بوجودي بالائتلاف وماذا فعلنا
أنت تدرك تماما أن النظام السوري بنى حواجز اسمنتية بين الكرد وباقي السوريين ونجح في تشويه سمعة الكرد ونعتهم بمختلف النعوت، ولم تنجح الحركة الكردية في كسر تلك الحواجز التي بناها النظام، وعندما اندلعت الثورة ومع تحطيم الأصنام تحطمت الجدران وانفتح الشعب السوري بمختلف مكوناته على بعضها
حين عملنا مع المعارضة أدركنا مدى العزلة التي فرضها النظام علينا وباعتبار أننا نؤكد أن القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية فإن الانفتاح على كل السوريين هو جزء من نضالنا من خلال الانخراط في صفوف المعارضة ونقل الصورة الحقيقية عن الكرد إلى مختلف الأوساط والتي كانت محصورة سابقا في نخبة قليلة من السياسيين والمثقفين السوريين
كما أننا أنجزنا من خلال الائتلاف الكثير من الوثائق المتعلقة بقضيتنا، وتم تسلميها إلى الأمم المتحدة كوثائق رسمية لها، 
وفيما يلي بنود من الوثائق التي تم تقديمها إلى الأمم المتحدة عبر المبعوث الدولي الذي يرعى مفاوضات جنيف:
-( إعادة الجنسية لجميع السوريين الذين جردوا منها بموجب الإحصاء الاستثناني الذي جرى في محافظة الحسكة عام 1962 وإلغاء جميع الآثار المترتبة عليها ومعالجة اثارها وتداعياتها، بمن فيها المكتومون، وتسجيل جميع الولادات الجديدة نتيجة الظروف التي تمر بها البلاد وتشكيل هيئة عليا للإشراف على ذلك )
-
-( يؤسس العقد الاجتماعي في النطام الجديد على مبدأ المواطنة المتساوية وتتمثل فيه مكونات الشعب السوري كافة ويرتكز على صيانة الحريات العامة كحرية الاعتقاد وحرية الممارسة السياسية والمساواة والعدالة وتكافؤ الفرص)
وقد أقر الييان الختامي لمؤتمر الرياض اسم المكونات من عرب وكرد وتركمان وسريان و اشوريين، 
وكذلك تم اعتماد ذلك في إحدى الوثائق المقدمة للسيد ديسمتورا لنكتفي بعد ذلك بذكر كلمة المكونات دون تكرار تسميتها
- جاء في أحد البنود
( اعتبار القضية الكردية قضية وطنية سورية والعمل على ضمان حقوقهم القومية واللغوية والثقافية دستوريا) .
- جاء في أحد البنود( تلتزم الدولة السورية بالمعاهدات والمواثيق والعهود الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وبخاصة تلك التي هي طرف فيها كما تلتزم برعاية الحقوق الثقافية والدينية المشروعة لكل مكوناتها في اطار وحدة الدولة والشعب).
-جاء البند الحادي عشر كما يلي( تضمن المبادئ الأساسية لاتفاق المرحلة الانتقالية المشاركة الشعبية في صياغة السياسات الوطنية واستحداث الاليات اللازمة لتحقيق ذلك وتطبيق قواعد اتخاذ بالتوافق فيما يتعلق بالاجراءات التشريعية والتنفيذية التي تؤثر على مكونات بعينها في المجتمع السوري وفي حال تعذر ذلك تتخذ القرار باغلبية الثلثين)
و جاء في أحد البنود الفقرة كمايلي :
(إلغاء القرارات التعسفية وماترتب عليها من عمليات تغيير ديمغرافي أو ترحيل فردي وجماعي وأبطال تدابير وقرارات مصادرة وحجز الممتلكات والتهجير القسري وحل المحاكم الميدانية ومحاكم الإرهاب وإلغاء أحكامها وإلغاء كافة القوانين الاستثنائية التي تعارض القانون الدولي وحقوق الإنسان ومنها القانون رقم49 وجميع ما ترتب عليه من نتائج وأحكام، وكذلك المراسيم والقوانين الاستثنائية التعسفية بحق الكرد السوريين ووضع الاليات اللازمة لمعالجة اثارها وتداعياتها)
- وهنا أريد أن أورد ملاحظتين :
الأولى : التأكيد على إعادة الجنسية لجميع السوريين لان إحصاء 1962 قد شمل أيضا بعض الاخوة العرب من الشمر غالبا وكذلك بعض الأخوة المسيحيين
الثانية : فهي تشكيل لجنة عليا جاء ذلك بعد استشارة قانونية لأن إقرار تشكيل هذه اللجنة هدفها تسريع الاجراءات اللازمة لمنح الجنسية.
-جاء في البند 36 مايلي( تدعو هيئة الحكم الانتقالي الى عقد مؤتمر وطني سوري خلال مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر ويتكون من أشخاص يمثلون مختلف مكونات الشعب السوري وقوى المجتمع المدني ومنظماته إضافة إلى شخصيات دينية وثقافية ونقابية وفكرية لها حضور على الصعيد الوطني، وتمثل السوريين في المهجر والشتات وذلك وفق معايير يتم تحديدها في مرحلة المفاوضات مع ضمان تمثيل المرأة بصورة مناسبة ويقوم المؤتمر الوطني بإطلاق عملية حوار وطني شامل لا يستثني احد من مكونات المجتمع
-وجاء في البند 37 ( يقوم المؤتمر الوطني بتشكيل لجنة لصياغة مسودة دستور جديد للبلاد بقرار من هيئة الحكم الانتقالي)
-جاء في المادة 44 (تشكل هيئة الحكم الانتقالي لجنة من قضاة ومحامين أكفياء مشهود لهم بالنزاهة ومن شخصيات اعتبارية تعكس التنوع المجتمعي) هذه اللجنة تتولى تنفيذ برنامج العدالة الانتقالية
وأيضا من مهامها اقتراح آليات في التجاوزات والجرائم وحفظ السجلات المتصلة بانتهاكات حقوق الإنسان 
هذا الاقتراح قدمناه بناء على استشارات قانونية، إذ 
-جاء في البند 48 ( تعمل هيئة الحكم الانتقالي على انضمام سوريا إلى نظام روما للمحكمة الجنائية الدولية والمصادقة على الانضمام لضمان عدم تكرار انتهاكات حقوق الإنسان ) أيضا قدمنا هذا الاقتراح بناء على استشارات قانونية.
-حاء في البند 51 ( تتولى المجالس المحلية مهام التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعمرانية المتوازنة والمستدامة لمنطقتها بما في ذلك اعمال التخطيط والصناعة والزراعة والاقتصاد والتجارة والتعليم والثقافة والسياحة والنقل والري والكهرباء والصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والخدمات والبيئة وغيرها من المسؤوليات المحلية مع مراعاة حصة كل محافظة من مواردها المالية
أما فيما يتعلق بسفري إلى مدينتي فهذا موضوع أمني بحت أعتذر عن الخوض في تفاصيله عبر الإعلام، وأذكرك فقط بأمر واحد وهو أنك عندما كنت في صفوف ب ك ك وتدافع عنهم، فإنني تعرضت لمحاولة قتل بقيت في حالة غيبوبة لأيام ولعلاج دام خمسين يوما في المشفى ، ولايزال التهديد مستمراً
-------------- 
فيديو هوشنك أوسي:

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 3.58
تصويتات: 17


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات