القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

بحث



عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 207 / زائر يتصفحون الموقع

القسم الثقافي































 

 
 

أخبار: خبر صحفي عن لقاء لجنة العلاقات في جبهة السلام بالخارجية الكندية

 
الخميس 22 نيسان 2021


عقدت لجنة العلاقات الخارجية والدبلوماسية لجبهة السلام والحرية لقاء مع وزارة الخارجية الكندية، اليوم، الأربعاء 21/مارس/2021، عبر برنامج الزوم.
حضر اللقاء من الجانب الكندي المسؤول عن  الملف السوري السيد كريغوري كاليغان والسيد أمير فريد العامل في مجال شؤون الشرق الأوسط، وحضر من  طرف الجبهة  كل من السيد حواس سعدون. منسق مكتب العلاقات الخارجية والدبلوماسية، وأعضاء المكتب السادة سيامند حاجو وجورج كورية وواصف الزاب.
في بداية اللقاء قدم منسق مكتب العلاقات الشكر للحكومة الكندية على كل ما قدمته وتقدمه من دعم للسوريين و مشاركتها في مشروع عملية محاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا، إلى جانب الحكومة الهولندية.
ناقش اللقاء، أيضا، الوضع السياسي العام ومشروع دعم العملية السياسية للوصول إلى حل سياسي، استناداً للقرار الأممي 2254.


و تمت في اللقاء مناقشة الرؤية السياسية للجبهة، حيث أكد الجانب الكندي أهمية الرؤية السياسية للجبهة التي رأى أنها تصلح لتكون قاعدة لبناء سوريا المستقبل، ودعم حقوق جميع  المكونات في سوريا.
و أكد  الطرفان أهمية الحوار الكردي-الكردي وضرورة نجاحه، لما له من أهمية في إرساء الاستقرار في المنطقة، وكجزء من العملية السياسية والحل الشامل في سوريا.
كما و اتفق الجانبان على ضرورة تنسيق العلاقات بين الجبهة والحكومة الكندية ودعمها سياسياً، وهكذا بالنسبة إلى
عملية التغيير الديمغرافي في سوريا، و رفض كل أشكال التغيير الديمغرافي الحاصلة في البلاد.
وأخيراً تم التركيز على أهمية دعم الشعب السوري ولاسيما مناطق شمال وشمال شرق سوريا إنسانياً، و خاصة في مواجهة جائحة كورونا، وضرورة تأمين اللقاحات اللازمة للمنطقة ودعهما على الصعيد الصحي.

و الجدير بالذكر أن لقاءات مكتب العلاقات الخارجية والدبلوماسية في جبهة السلام والحرية تتواصل مع الدول والجهات ذات التأثير في الملف السوري، لشرح رؤية الجبهة للحل السياسي في سوريا.

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 4
تصويتات: 4


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات