القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 72 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

دراسات: دراسة في أدب الفولكلور الكردي - الحلقة الخامسة
 
الأحد 12 حزيران 2022 (120 قراءة)
 

حيدر عمر

القصص الأسطورية
حازت الأساطير على اهتمام المفكرين والباحثين، وذلك لأنها احتوت على ألوان الفكر الإنساني، وحملت هواجس المجتمعات وهمومها، وعكست طرق التفكير الإنساني، وصاغت مخاوف الحضارات ومطامحها على شكل قصة أو حكاية أو حادثة، وهي "الشكل الأول للثقافة الروحية التي صنعتها البشرية، وأقدم شكل من أشكال إدراك العالم لدى الإنسان البدائي"( ). وفي هذا المعنى يقول بشير زهدي: " لقد قدَّمت الأسطورة أقدم الأفكار والقصص والأحكام التي تدل على تطلعات الذكاء الإنساني وعطائه عبر العصور التاريخية، و أولى محاولاته الفكرية في فهم قضايا الكون و الكائنات."( ) و من هنا يمكن اعتبارها " من وجهة نظر الفلسفة نوعاً من الوعي الاجتماعي البدائي، أو محاولة بدائية للإنسان القديم في سعيه إلى معرفة العالم و فهمه "( ). ولعل هذا ما يقصده الدكتور أحمد محمود الخليل في قوله: "ميثولوجيا الشعوب خلاصة رؤيتهم إلى الوجود."( )

 

التفاصيل ...

دراسات: دراسة في أدب الفولكلور الكردي - الحلقة الرابعة
 
الخميس 02 حزيران 2022 (134 قراءة)
 

حيدر عمر

الفولكلور والفكر القومي الكردي

بيّننا فيما سبق، أن الفولكلور مرتبط أيما ارتباط بالمجتمعات البشرية، ويثمِّن الفينلنديون ملحمتهم " الكاليفالا " تثميناً عالياً إذ يعتبرونها الوسيلة التي عرَّفت الآخرين بهم. وأن علماء الفولكلور الألمان وغيرهم بحثوا في الفولكلور عن روح الشعب.
و تبين أيضاً أن الدراسات الفولكلورية إنما بدأت في أوروبا تحت تأثير الحركة الرومانسية القومية. و هو الأمر الذي يؤكده عالم الفولكلور ويليام آ. ويلسون إذ يقول: " كانت الأعمال الفولكلورية منذ البداية مرتبطة بالحركات الرومانسية القومية، و بالتزامن مع هذه الحركات بدأ الباحثون الوطنيون بإنجاز الدراسات الفولكلورية، التي لم تكن غايتها الكشف عن كيفية معيشة الأقدمين فحسب، بل كانوا يطمحون إلى الكشف عن النماذج التاريخية ليبنوا عليها الحاضر، في سعيهم  إلى بناء المستقبل."( ) و يقول ريتشارد دورسون: " كثيراً ما تتفاعل العلاقة المشتركة بين الفولكلور و الروح القومية."( ) و من هنا يمكن القول إن الفولكلور و القومية مفهومان مترابطان. 

 

التفاصيل ...

دراسات: دراسة في أدب الفولكلور الكردي - الحلقة الثالثة
 
الأربعاء 18 ايار 2022 (127 قراءة)
 

حيدر عمر

الفولكلور والشعب

حين يدور الحديث عن الفولكلور، أو التراث الشعبي حسب تعريف مجمع اللغة العربية، نرى كلمة " الشعب " ملازمة له. بحيث ترد مناقشة هذا المفهوم في جميع دراسات الفولكلور.فما المقصود بـ" الشعب "؟ أهو المجتمع كله أم فئة منه؟ هل الشعب هو الفلاحون، الذين كانوا موضوع أعمال الأخوين جريم الألمانيين في القرن التاسع عشر؟ هل يمكننا أن نضم الأميين إلى الفلاحين؟ هل مفهوم الشعب هنا يشير إلى أولئك الذين ابتعدوا عن العادات و التقاليد، والذين لا يعتبرهم عالم الفولكلور الأمريكي ريتشارد دورسون من  فئة المثقفين؟ و هل يشمل هذا المفهوم الصناعيين المدينيين ( من المدينة )؟ طالما أن الشعب أو فئات منه هو موضوع الفولكلور، فإن هذه الأسئلة المهمة تواجه دارس الفلوكلور، و لا بد من إجابات لها.

 

التفاصيل ...

دراسات: دراسة في أدب الفولكلور الكردي - الحلقة الثانية
 
الثلاثاء 03 ايار 2022 (198 قراءة)
 

حيدر عمر

أهمية الفولكلور

ما سبق من تعريفات الفولكلور أو مضامينه يشير إلى الأهمية التي توليه إياه الشعوب والأمم المختلفة. الفولكلور كما مرَّ سابقاً، هو تراث الأمة، يعبِّر عن فكرها و رؤاها وخيالها و أخلاقها و قيمها الاجتماعية. مما يعني أنه مرآة تعكس هويتها.
الفولكلور بجانبه الشفاهي من مثل الأساطير والمعتقدات الدينية والشعر الشعبي والحكاية والحِكَم والأمثال والطرائف والنوادر والأحاجي والسحر و التعاويذ و الرموز الرقمية و الألوان و السِّيَر، و الموسيقى و أغاني العمل و الأعياد و المناسبات الاجتماعية و الرقص و الحركات التعبيرية و العادات و التقاليد (المتعلقة بدورة الحياة: الزواج و الولادة و الوفاة و غيرها مثلاً)، 

 

التفاصيل ...

دراسات: دراسة في أدب الفولكلور الكردي - الحلقة الأولى
 
الأربعاء 20 نيسان 2022 (313 قراءة)
 

حيدر عمر

معنى الفولكلور 

 " فولكلور " كلمة إنكليزية مركبة من (فولك) بمعنى الناس، الشعب، و (لور) بمعنى المعرفة، الحكمة، أي (حكمة الشعب أو الشعوب). ظهرت لأول مرة في منتصف القرن التاسع عشر، و تحديداً عام ( 1846 ) في مقالة لعالم الآثار الانجليزي ويليام جون تومس (1803 – 1885)، اقترح فيها تبني هذا المصطلح للدلالة على التراث الثقافي الشفاهي للشعوب، مركِّزاً " على الأخلاق والعادات الاجتماعية  والمعتقدات الخرافية  و المرويات المأثورة "([1]) مثل  القصص الشعبية و الأغاني و الأمثال و الحِكَم و غيرها من الفنون المنطوقة، كما أشار فيها إلى الجهود التي سبقته في هذا الميدان في بعض البلدان مثل فينلندا و إنجلترا و ألمانيا التي راح مفكروها يبحثون عن روح الشعب في الفولكلور، و التي ازداد فيها الاهتمام بالفولكلور بتأثير من الحركة  الرومانسية القومية.    

 

التفاصيل ...

عدد الزوار

يوجد حاليا, 72 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي