القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 74 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

شعر: في رثاء الفارس الجميل.. إلى ابن العم أحمد مرعي

 
الجمعة 13 ايار 2022


منى عبدي

ها قد بزغت شمسك: 
ملامحك تبدو مبالغة بالصمت والحزن 
أي حزن تخبئه ؟!
لم أكن أعلم بأن المصيبة تقف في آخر زقاق السكون؟ 
لم أكن أعرف بأن القلب سوف يتوقف فجأة
من دون سابق إنذار؟ 
كنا على موعد قريب 
بإكمال باقة ورد من ربيع العمر 


كم كنتَ مستعجلا لتلبية شهوة الموت 
لترحل الى مكان انتمائك 
ربما رحلت إلى وطن السنابل والتراب 
تلك الابتهالات والطلقات لم تكن احتفالاً..!!
بل كانت عزاء وفقدانا

الكفن الأبيض كان مبللاً بمطر أحمر 
لم نكن نملك مظلة لتحمينا من الخيبات والمآسي 
الصالة لم تكن فيها عرس ولا عروسة 
كما كان يجب ...
بل كانت سورة الفاتحة وعلب التمر والقهوة المرة
 "سيدات" الموقف 
زغاريد الأحبة كانت تثبت الرعب الذي يحتوي الأرواح 
عرقنا المكسور في أجسادنا نهب المسافات من ثنايا البعد 
أسكننا العتمة 
ووصل القدر إلى مبتغاه 
خطفك ورحلت بعيداً

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 3.66
تصويتات: 6


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات