القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 80 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

شعر: لأنك خصلة عنب معتّقة

 
الخميس 29 نيسان 2021


أفين أوسو

أنقبُ في منجمِ كفّي
عن عطرٍ اندسَّ خلسةً لوريدي الراعشِ حنيناً إليك
عن حُلمٍ راودَ أنفاسَك لمَسرى خُطا تيهي.
يا أنايَ
يا بنَ هذه الروحِ الكليمِ
المنفيّةِ بخَطايَاك
كُفَّ عن اغتيالي
فُتاتاً مُتمرّغاً باعترافي وولهي
ما أنا إلا سرابُ نبضٍ أفتّشُ عن تكويني
أرنو إلى وجهِك كيف يذوي ويغفو على أرجوحةِ الصباح  


أيقظْني من سكرةِ خيالاتي
عندَما تناديني: يا شبيهةَ الروح
أتوهُ ويتلعثمُ الهذيانُ في يساري.
أنا أصابعُ خجولةٌ على أوتارِ قيثارةٍ صدئةٍ مفاتيحها
أنا فاجعةُ الخطايا، كما الحبُّ يا خطيئتي 
وأنت رُفاةُ قفلٍ قديمٍ يرقدُ على عتبةِ النسيان
حارثُ قصرٍ من الذاكرة هجرَه ساكنوه
لتترقّبَ الغبارَ...
أنت تَرِكاتُ موتى وجدانِك
رحلوا عنه
وأورثوني فردوسَك البهيّ.


17 آذار، 2021م
فيشتا – ألمانيا

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 3.66
تصويتات: 6


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات