القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

البحث



Helbest

 

 
 

شعر: كركوك

 
الثلاثاء 17 تشرين الاول 2017


كيفهات أسعد 

عويلٌ يعدو من توابيت موتانا؛ 
عويلٌ من "بيشمركه"، يعود مطأطىءَ العين إلى بداية الحلم؛ 
عويلُ حلمنا الذي وأده (الجحشك) قبل الولادة، 
حقيقة موؤدة في منقار باز، 
يهبط رويداً رويداً في السليمانية.


كركوك مدينتي التي ماتت في السليمانية، 
وولدتْ في مهاباد، 
ولدتْ في آمد، في كوباني ،في عامودا،في  ڤاروج، في قوجان،وحلبچة 
وتعانقها زيتونة طرية من عفرين الحزينة.
 لن أقدم القهوة لك، 
سأنفخ في صوركِ.
 لن تكوني قدساً ثانيةً، 
ولا مهابادَ ثانية.
 أنتِ كركوك، وستظلين قلبي.

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 2


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات