القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 101 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

تركيٌّ في حضرة داعش

 
الثلاثاء 28 تشرين الاول 2014


 ابراهيم محمود

ويقول التركيُّ لداعش مرحى بنصير آخر في الوقت الصعب هلم إلي
أجوعان أنت
يخاطبه داعش في هيئة من ينهب كل الهيئات المثلى في العالم هات
أنا كلي جوع يا توأميَ التركي وأكثر من جوعٍ
التركي يخاطبه منتظراً فرَجاً بين يديه:
فليخسأ كل الجوع وماذا ترغب يا أكثر من أخٍّ ؟


يتهجاها وهو المتهكم في الداخل
يندفع الداعش معتبراً قول التركي علامة إعلام بالمطلوب
أنا جوعانٌ أرني ما بين يديك
يريه التركي قوائم بالمأكولات وأصناف خمور لا تحصى
ينتعش الداعش في هيئة شدقين يقودان إلى هاوية عالقة في القفص الصدري المتهالك:
أوووه هذا فأل حسنٌ وبداية عهد مختلف في العمل المشترك الأعظم في العصر
سوى أني أرغب فيما أخجل من ذكره بالاسم
يحفّزه التركي بودٍّ ألا سمّ الرغبة أو كل الرغبات فليس هناك سوانا
يندفع الداعش بالقول المحبوس بنوع من خجل مرئيٍّ:
هو جوع  آخر في الإثر لعلك فطنت إليه؟
يبتسم التركي: عرفت، كما ترغب
ثم أتاه بجمع من آيات الحسن نساء شقراوات، سمراوات، بيضاوات، سال لمرآهن لعاب الداعش
أحاط بجمع الحسن بكل جنون غرائزه
أنا كلّي شبق يا آلاء الله على الأرض تهيأن لنيراني 
والتركي يتابع ما يجري مغتبطاً بالقادم : ما أحمق هذا الداعش حقاً
وانتظر التركي الوقت المحسوب لتسمية المطلوب
وقال الداعش: الآن تهيأت لما تطلب
قال التركي ومَن غير الكردي عدواً
من غير الكردي الكابوس النافذ في كل خلايا التركي تباعاً
لا تاريخ يوترني أكثر من ذكر الكردي
وليس من درب أسلكه إلا ويكون الكردي بوجهي
لا نهر أسلّم له جسمي منتعشاً إلا والكردي يثيره من حوله
لا ظلاً أنشده إلا والكردي يؤلبه علي
لهذا أعلمك القول الأمضى:
من غير الكردي الموتَ الأصفر والأحمر والأسود للتركي
فطمأنه الداعش: اهدأ بالاً
حتف الكردي قريب
لكن لا تنسى دعمي
فأنا نهم كل النهم إلى ما أصبحت عليماً به، مشروب، مطعوم، جنس استثنائي
لن أترك من أثر للكردي على وجه الأرض
فباح له التركي بأن الكردي معادلة لا أعسر منها في التكوين
له في كل مقام إسناد في رد الموت وزلزلة الأرض
كما لو أنه محمي من كل صنوف الموت
وليس أدل من الاسم المجتاح الساحات مثالاً: كوباني
عقدة كل الساسة في البلد الأعظم في العالم تركيا
كوباني أمست أرق الساسة في البلد
أرق الكتاب المأخوذين بفتنة تركيا
أرق الفنانين المأخوذين بساعة تركيا
تمتد يد الداعش في الحال إليه
بيقين محبوكٍ وهو يردد مزهواً :
سترى، سترى، سترى
رأس الكردي، آخر رأس للكردي يكون فدى هذي اللحظة يا توأميَ التركي
قر عيناً قر عين أتاتورك وساسة تركيا
أن غداً أو بعد غد لا أكثر
يوم معلوم يجمعنا في هذي النقطة
أنت تهلل محتفلاً بالنصر على هذا الكردي الأفَّاك طويلاً
وأنا سأسلّم نفسي لغرائزي العظمى
ستكون العرّاب الأكبر
والتاريخ يسطّر اسمينا في السفْر الميمون

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات