القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 102 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

مقالات: أيها الكتّاب هل يجب أن نُضغَط أمريكياً حتى نتفق ؟!

 
الأحد 26 تشرين الاول 2014


شهناز شيخه

بعيونٍ مترقّبة وقلوبٍ متوجّسة وآذان منصتة كنا نتابع مباحثات دهوك , حيث يتفاوض السادة ممثّلي أربع مليون كردي سوري !
 بعض الكرد كان يستسلم لليأس وهو يتذكّر هولير واحد وهولير اثنان , والبعض كان عاجزاً عن التكهّن , أمّا أنا كان لديّ إحساس قوي بأننا لن تخذلنا طاولة دهوك بجهود كردستانية مشكورة  , وكان أملي يزداد قوّة كلما تذكّرت الضغط الأمريكي في الموضوع , والذي لن أدخل في تفاصيله  فليست لديّ مهارة السياسيين ومراوغاتهم وحنكتهم , لكن ما أعرفه أن ذلك الضغط كان لصالح الشعب الكردي في سوريا , بالتأكيد أبارك هذه الخطوة في طريق إذابة الحدود بين الكيانات المتفاوضة وأرجو أنها ستدخل حيّز التنفيذ.


 لكن حين أتأمّل وضع الكتّاب الكرد وتشرذمهم وخلافاتهم يجتاحني الألم وأتساءل : هل يجب أن نُضغَط أمريكياً حتى نتفق ؟؟!! زملائي الكتّاب :الحياة قد تكون أقصر من رفّة العين , فلنجلس معاً إلى طاولة "ضمير الشعب "
عندها سنجد " ضمير الشعب" يصرخ في وجوهنا , وعندها كم سنشعر بالخجل ,وهنا  أقصد الكاتب الحقيقي الذي يشبه في شعوره بَتَلات الأزهار اليانعة المرهفة , فيحترم زملاءه مهما كان الخلاف أو الانتماء , زملائي حين انضممنا للاتحاد كان دافعنا الأساسي توحيد كتّاب الداخل لخصوصيّة الظروف التي يمرّون بها ,  مع احترامنا وتقديرنا لزملائنا في الخارج . وربما تعثرنا في طريقنا وتهاوينا وأخطأنا  لكن عزاؤنا أن الكمال لم يبلغه حتى الأنبياء , زملائي داخل الاتحاد وخارجه  أعتذر لكم لأن أدواتي الوحيدة هذه الكلمات , أعتذر لكم لأنني لن أستطيع أن أمنع أحداً من التهجّم على أحد أو محاربته او تهديده او اتهامه ,  لن استطيع أن أمنع كل ذلك بمجرّد مقال ربما لن تقرؤوه ..بكل ألم أعتذر لكم 

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 1.8
تصويتات: 5


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات