القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 103 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

مقالات: من مهاباد إلى كوباني، بينهما كرد لا أكراد

 
السبت 25 تشرين الاول 2014


 ابراهيم محمود

أعلم علم العلم النافذ أني كردي كالمعتاد، لكنْ لحظة هذا اليوم برؤية هذا الزحف الأخضر من بيشمركة إقليم الكورد إلى منعطف الكردية كوباني، تمنحني بدء الميلاد. أعلم حقاً أني ما قبل مهاباد وما بعد مهاباد سوى أن مهاباد التاريخ الوقاد، أن الكردي يجدد دورته الحيوية في الزمن الحيوي وفي أفق الكرد ثلاثي الأبعاد، أن الكردي عليم بفضيلة ساعته وهي ترن مهاباد مهاباد، ومهاباد الشرق تميل إلى توأمة الكرد بزاوية شاهقة: كوباني، وتردد كوباني أختاه مهاباد، ليواجه كردي التؤامتين مداه ورؤاه، منسلخاً عن خطو كان، منتمياً في التو إلى خطوٍ رعاد ولأني بدت على وعي من هذي اللحظة عانقت يقيني لأكون الكردي الكردي بهذا الإنشاد، أعلم ما يعلم الكردي المتنبه ما معنى هذا اليوم الاستثنائي وفي برزخه تترى الأضداد.


*******
التاريخ هو السبت، وفي السبت ثبات التاريخ الكردي الآخر والجامع ما بين الشرق وناظره الغرب، وفي القلب الإقليم الكردي الجامح عاصفة من ضوء، قل من مد أخضر، قل من ماء نشوان حدوده، قل من لغة تتردد كرد كرد لا أكراد، ثم أضفْ لتوخي الحذر الأكبر: أعداؤك طي مدارك ساعتك المثلى لك بالمرصاد.
*******
ما عاد هنالك بيشمركيٌّ، ما عاد، ما عاد هنالك بيداوي، ما عاد، ما عاد هناك سوى اسم مأخوذ بصداه في الجمع الكردي وليس الآحاد، ليدوي الصوت ، الزمن الوعد: أما حانت لحظة هذا الجهر به: جهة واحدة، حلم أوحد، أمل أكثر من واحد، توق أوحد صوب المفردة الأم العظمى كردستان وفيها الميعاد.
*******
يا الماضي المتأهل بالحلم الكردي على دبّابته، يا الأخضر ملء صداه الكردي وفي الزاوية المفتوحة من كوباني ينتظر الكردي الآخر طي هواه الأخضر، يا متوالية الأمجاد، دمكم يا أهل الاسم الواحد وحرّاس الاسم الواحد يا المتباهي بكمُ كاوا الحدّاد. دمكم في كل جهات الكردي أثير وغزير يا أخضر هذا الدم يا أضوى هذا الدم لا حباً في الدم بل حباً في القائم فيه، فلا شيء يقي الأرض كما يبدو غيره لا شيء يقي أهل الأرض الكرد كما يبدو سواه ليرد الليل الماجن ليل الأعداء سيول جراد.
*******
ما كانت كردستان مزاداً لضباع من حقد أحمى، ما كانت لجموع الدود الزاد، ما كانت كردستان الاسم الأوحد لو يعلم هذا الاسم الطارىء في التاريخ المتقيح داعش أو حامل داعش أو محموله، ما كانت مصدر لهو، بل درساً في كيفية نطق الهدي جوار الإرشاد.
ما كانت كردستان سوى كردستان، وما كان الأكراد سوى الكرد، وما كان الكرد الأكراد سوى خلل في التركيب الجغرافي وفي التأليف التاريخي لنعيش سفور الموت الأرعن، قل هستيريا الصيحة في النهب العصري وفي القتل الشرعي الأعظم والاسم جهاد.
ما كان لكردي أن يقرأ اسمه باللغة الأم صحيحاً، ما كان لكردي أن يبصر وجهه في المرآة فصيحاً، ما كان لكردي أن يتأكد من وزن الكردي ومن طول الكردي ومن طيران الكردي الحر، ومن سريانه في وحده كردياً إلا في لحظة إعلاء الاسم الواحد والمياد .
*******
كرد في اليوم الموعود، وكرد في أفق الآتي المرصود، وكرد في أفق الكرد المعضود، وكرد في أفق الفرح المنشود، كرد في ساعة كرمنشاه وهي تدق وفي ساعة آمد وهي تدق، وفي ساعة أربيل وهي تدق، وفي ساعة قامشلو وهي تدق، وفي عفرين تدق،على توقيت من توجيه مهاباد، لحصاد الأسلم في الحسم يا نعْم حصاد، كرد بالجمع الواحد لا بالمفرد، كم أفجعنا المفرد كم أورثنا هول التالي والإجهاد.
*******
أعلم في صحبة ما أعلم في هذا التوقيت الأصعب، أعلم في هذا الخامس والعشرين من الشهر العاشر من هذا العام الرابع عشر بعد الألفين، في باب جلاء الاسم المرفوع الراية في وجه الجلاد، أعلم علم العلم ويعلم كل الكرد بدون استثناء، أن الكردية في الحد الفاصل بين الوثب إلى أعلى أو صوب الأسفل أو كاد.
أعلم أني ميلاد الميلاد، أو نفي الميلاد، ما بين جلاء الكردية واستنفاد الأكراد.

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات