القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 79 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

شعر: أرصدُ الرِّيح

 
السبت 04 تشرين الاول 2014


صالح جانكو
  
تطاردني 
          تلاعبي 
          تداعبني 
بأنامل أنثى تذوب بين أصابعي، 
كلما التقينا لنقرأ تاريخ العشق، 
ونسكُبهُ على أضرحةِ الوقتِ، 
 كلما هرول، إلى حتفهِ الوقتُ،


 كناقوسٍ أنهكهُ القرعُ، 
كلَّما مارس الموتُ شهوتهُ، 
وأنا أعيش مخاضاً عسيراً للرغبةِ، 
وهي تُعلنُ عنْ نفسها وتحاصِرني، 
لأقطف من العمر أجملهُ، 
وأهمس للرّيح أنشودةً، 
وأعزفُ على أوتار النّشوةِ، 
وأبعثر جسدي رذاذاً في مفترق النّهاياتِ، 
لأجد وجهي، وقد غادر ملامحهُ، 
كغيمةٍ غادرها المطرُ، 
وراحت ترسمُ للرّيح أشكالاً، 
نجد فيها صوراً لمصائرنا...! 
وأنشُدُ الهلوساتَ 
سائراً وراء نعش الحقيقةِ، 
لأجد حنجرتي، وقد غادرها صوتي، 
وأبقى بانتظار الصّدى...! 
  

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات