القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 81 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

قصة: قصص قصيرة جدّاً

 
الخميس 16 تشرين الثاني 2006


نارين عمر 

 بين الشّعور واللاشعور 

  بينما كانت تلامسُ نسائمَ الحياة من دون فوضى أو توتر وجدتْ نفسها في دربٍ ثنائي الفروع
  لاثالثَ لهما...إمّا الشّعور أو اللاشعور........
- تحبّه حتى النّخاع....لا...لاتحبّه.....
- هو ذاكَ المنتظر....لا...لم يحضر بعد
- إنّه قد ملك الإحساس.... بل إحساسٌ كاذب
احتدم العراك...حبّ أم لاحبّ ميلٌ أم لا ميل ارتياحٌ أم نقيضه؟؟
وبين الاثنين عاشتْ في متاهة البحث عن الحياة.


   اللجوء

سخرت الدّمعة من البسمة يوماً فقالتْ:
لمَ التّعالي؟؟
الفمُ الذي ارتميَ في حضنكِ كان وليدي أنا.
أجابتِ البسمة:
لو كان حضنكِ مهداً قريراً لما طلبَ اللجوء إلى حضني أنا.

 

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 4.75
تصويتات: 4


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات