القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 81 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

 

 
 

مقالات: الى متى سيستمر حقد بعض العرب على الكرد ؟؟؟!! امثلة من مسلسل ابو جعفر المنصور ؟!!! ..

 
الخميس 25 ايلول 2008


  حسن شندي
 
سيظن كل من يقرأ هذا العنوان بأن فيه وخزة عنصرية او مبالغة في الرؤية التي اريد ان اطرحها باختصار ، الا ان هذا العنوان كان يشدني في كثير من الاوقات لأعلّقه على مشنقة الصفحة واسير لشرح مقاصدي ، لكني كنت دائما احاول الانفكاك والابتعاد عن ما يؤرق الكرد دائما، واحاول ان ابدو اكثر تسامحا واعمل بشعائر الاخاء المزعومة في القرن الامريكي الجديد ، الشعارات التي اصبحت لضرورات سياسية كما هو ظاهر للعيان لكل من هو مهتم بالشأن الكردي


فالاعمال الوحشية والتخوين والتهميش والتجريح في النطاقات السياسية والاعلامية والاقتصادية ما زالت مستمرة الى يومنا هذا ، فقررت الكتابة عن بعضها واود لو ان غيري يستنكرها ايضا ، حيث شغلتني مقتطفات من مسلسل يعرض في رمضان (ابو جعفر المنصور) ويحكي قصة الخلافة العباسية واهم خلفائها ، مع العلم بأنني كنت قد تابعت على فضائية العربية لقاء مع كاتب هذا المسلسل (البطوش) الذي أكد خلال اللقاء  انه عمل لمدة سنة كاملة لايجاد المصادر والتأكد من صحتها ، فرحت اجد ان هناك مغالطات تاريخية وحقائق لا يكشفونها للعيان حول هذه الدولة العباسية وامور اخرى انا لست بصددها حاليا وساتركها للنقاد الاكثر كفائة مني ، انما ما يهمني على الاغلب هو الحالة الكردية التي عالجوها ، وما تم ممارسته من ضغينة وكراهية وتخوين متعمد للكرد ، بداية بالكاتب وانتهاء بآخر كومبارس أخذ فتات النقود وتوكل على الله من خلال صمته ، ففي المسلسل لا يتم ذكر القادة الكرد بأسمائهم الحقيقية ويتجنبون الاعتراف بأن هؤلاء هم كرد او اكراد ساهموا بشكل واضح في تثبيت الدولة العباسية ، وكان لهم الفضل الاكبر في قيام هذه الدولة ونشر الاسلام في بلاد الله الفسيحة ، فيعبرون مرور الكرام على هؤلاء الابطال بوصفهم عجما او فرسا او اعراب ،،؟! وهذا الامر لم يكن ليشغلني بالتحديد فللكاتب حججه الهلامية ، الى ان شد انتباهي مقطع يقوم الممثل فيه بتخوين الكرد (ساتكلم عنه) فتأكدت ان هناك اصطناعا وميولا لا انسانية وراء ما يتم عرضه وسرده، واريد هنا ان اطرح مثالا فاضحا وواضحا متعلق بابو مسلم الخرساني المولى الذي كان قائد جيوش العباسيين وناشر دعوتهم المشهور، المولى الذي كان له الفضل الاكبر في تحرير العبيد واحقاق الحق وضرب عنق كل من كان يظلم في بلاد الاسلام  ، فلقد تم تشويه هذه الشخصية منذ بداياتها عندما انكرو انه كردي واكتفو بالاشارة الى انه مولى او عبد فارسي واستمروا بذلك الى حين تم تدبير له مؤامرة من قبل ابو جعفر المنصور وتم قتله من خلالها بعد ان اعطاه الخليفة الامان ؟؟ وهم لا يشيرون الى ذلك ايضا بدقة ،؟! فاستمر هذا التهميش الى ان حولوه الى حقد متعمد من خلال مقطع دخيل لا هدف منه سوى نشر قصيدة دنئية لشاعر دنيئ ، حيث نرى في هذا المقطع شخص  يدّعي انه مهرج او ممثل في بلاط ابو جعفر المنصور ، علما ان هذا المهرج لم نشاهده يهرّج او يستهزء في المسلسل نهائيا ، الا حين يستهزء بابو مسلم ويشتم الكرد ، اذ قام هذا المهرج بالضحك على ابو مسلم الخرساني و اظهار, ضعفه وانحنائه وخوفه, امام ابو جعفر ،الجبار العظيم ،(كما هم يتصورون) وفي النهاية اشار الى آبائه الكرد وخيانتهم ؟؟!، اذ قال في نهاية بيت القصيد (انما الخيانة في آبائك الكرد) ، وهنا اسأل الكاتب والمخرج وكافة العاملين في هذا المسلسل الفنانيين والمثقفين مسلمين ومسيحيين ، الم يكن احد منهم يحمل القليل من الاحترام لشعب عظيم حقق المعجزات للخلافة الاسلامية وللاسلام بشكل عام ويشير الى المغالطات التي يرتكبها الكاتب ؟؟!، الم يكن من الافضل مراعاة شعور الملايين من الشعب الكردي بدلا من تخوينهم واظهار الخلفاء على انهم حمائم مسالمين ، رغم ان التاريخ يثبت بأن ابو مسلم لم يكن يطمح بأن يكون خليفة بل كان يكره ابو جعفر فقط ولا يطيق خبثه ، و كل ما اراده ان يعود الى اهله ويكمل حياته في ادارة شؤون ولاية خراسان وما حولها ، اذ ان ابو مسلم ايها الاخوة ضاق من ان يكون الاداة التي تقتل لاجل اغناء العرش والخليفة الى حد مقاتلة ابن عم الخليفة وكل عباسي لا يؤمن بالخليفة فدفع سبعة الاف جندي معظمهم من الكرد ثمن وفائه لهؤلاء الخلفاء المغرورون بالملك والسلطة والجاه ، كان على الكاتب ان يُظهر الحقيقة على كافة الشخصيات التاريخية بدلا من تجميل صورة الجميع وتشويه شخصية او شخصيتان ، وانا أحمّل المسؤولية ايضا للفنان السوري عباس النوري بشكل اساسي المتابع للواقعة اذ كان عليه الاعتراض فالاكثرية من  الاعلاميين يشيرون الى انه انسان محايد و عادل في حياته المهنية ؟! فكيف لم يلحظ ان المسلسل لم يشر الى ان ابو مسلم الخرساني كردي منذ البداية عندما كان يقتل اعداء الاسلام ويفتح البلاد ويقضي على الامويين و يهدي الكنوز للعباسيين ..وو الخ ، وان اردتم ان لا تشيرو الى افضال الكرد كصلاح الدين الايوبي وابو مسلم الخرساني والكثير الكثير من الابطال على ابائكم واجدادكم  ايها الاخوة  ، لماذا تستهزؤون بالكرد ولما هذا الحقد تجاه شعبنا ، ولما هذا المقطع الدخيل والذي لا اهمية له ولا اهداف انسانية واخلاقية وتاريخية له ، وما الذي يرمي له الكاتب من خلال اظهار هذا المقطع التمثيلي على هذه الفضائية المحببة لدى الملايين ، ؟؟ وما الذي فعله ابو مسلم حقيقة كي يتم قتله غدرا بعد ان قام ببناء الدولة العباسية واهداها لابي جعفر المنصور ، وما الذي فعله آلاف الجند الكرد لعبدالله عم ابو جعفر المنصور لكي يتم قتلهم هكذا بطريقة وحشية ،؟؟ و لم تقوموا بتوضيحها في المسلسل ؟؟! ، فقط لانهم من الجند الاوفياء لابو مسلم الخرساني ، انا هنا اريد الاشارة فقط الى الموضوع وساحاول ان انشر دراسة نقدية حول المسلسل بشكل عام بعد ان انتهي منها،  لكن ما يؤرقني هو المقطع الدخيل الذي ليس له علاقة بأحداث تاريخية مهمة والذي تم زجه فقط لرغبة خبيثة مقيتة من الكاتب وصمت سخيف من كل من يعمل في هذا المسلسل .
 فما هي اهمية هذا المقطع ودلالاته ان لم يكن الاشارة الى الحقد المستمر تجاه الكرد وتعبئة الشارع العربي ضدهم كما العادة دون اي سبب ، وفي الحقيقة لاحظت نوايا الكاتب الخبيئة عندما قام باظهار ابو مسلم الخرساني على انه سفاح بينما يتم اظهار الخليفة العباسي الاول على انه غزال مريض ، علما ان هذا الخليفة معروف  بابو العباس السفّاح ، فشدتني هذه الصورة وجعلتني اتابع هذا المسلسل كي اتابع الشخصيات الكردي فاستغربت تشويه هذه الشخصيات وما يحمله الكاتب من حقد ارى انه لن ينتهي في اي قرن وفي اي زمان كان ، فللاسف حتى لو انتشرت مبادئ حقوق الانسان وقيم التسامح والاخاء والعدل والمساواة ستبقى هناك نزعة عنصرية لدى بعض العرب تجاه الكرد ان استمر ما يسمون انفسهم بالمثقفين في ضخ هذه النزعة على شاشات الفضائيات وبقي الحكام او الرؤساء صامتون ،ولن ينتهي استغلال الكرد ابطالا كانوا او ولاة لكي يحققوا من خلالهم مطامعهم الشخصية ، وما يحزنني انشغال القيادة الكردية في بغداد في امور المصالحة بين العرب ، اننا للاسف نحن الكرد لن نتعلم من التاريخ ابدا ، واخواننا العرب ايضا لن يتعلموا التاريخ وسيتصورن صلاح الدين الايوبي عربيا و كل قائد كردي على مر التاريخ خائنا ، وسيقومون بفبركة القصص والمصادر لاجل اهانة شعبنا او اظهارهم على انهم من الدرجة الثانية او الثالثة ،!!
الا انني أقول لكاتب المسلسل ولكل من شارك في هذا العمل الرمضاني ان التاريخ سيذكر دائما ان ابو مسلم الخرساني تم قتله بمؤامرة ومن الخلف غدرا كما تم قتل العديد من الابطال والعظماء وهذا الرجل مات ميتة عظيمة بعد ان قاتل وحارب وانتصر كالرجال ولم يوقفه احد لاجل الدعوة الاسلامية ، واؤكد انه لم يحلم بالخلافة لانه بالاصل لم يكن من آل محمد او من اقرباء العباسيين ، و كان من الاجدر بالكاتب ان يبتعد عن وصف ابائه بالخونه ، وعدم ادراج هذا النص الدخيل والواضح لكل متابع واع وحكيم لهذا المسلسل ، وانا حقيقة لاحظت غرور هذا الكاتب وجهله خلال مقابلته على شاشة العربية ،
 وفي الختام و من باب حرصي على اظهار حقيقة شعبنا المعطاء الذي وللاسف كان سيف الاسلام وضحيته ، اطالب المثقفين والقادة الكرد ان يستنكرو هذا العداء المستمر والحقد الواضح ، وكفى مزايدات بعد ان اظهر التاريخ حقيقة الخلفاء والامراء جميعا ، فعليكم اظهارها على حقيقتها لا تجميلهم وتقبيحنا ،
 
 
كاتب كردي من سوريا
shindijan@yahoo.com

 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

تقييم المقال

المعدل: 4.66
تصويتات: 12


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

خيارات